أخبار التقدم الطبي تتسلل الى القلب برشاقه فتطربه و تشجيه ..

الموضوع في 'جسمك : أسهر و أتعذب انا..وانت ولا انت هنا يا إنسان' بواسطة justice, بتاريخ ‏30 يونيو 2015.

  1. التباب

    التباب Active Member إداري

    07-01-2012, 01:40 AM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    «ربع المواطنين مصابون بارتفاعه... وثلثهم لا يستجيبون للعلاج»

    إبراهيم الرشدان : تقنية جديدة لعلاج ضغط الدم تُجرى بالقسطرة خلال نصف ساعة وتخفضه 30 درجة

    [​IMG] إبراهيم الرشدان ارسال | حفظ | طباعة | تصغير الخط | الخط الرئيسي | تكبير الخط










    | كتب سلمان الغضوري |

    ربع سكان الكويت مصابون بارتفاع ضغط الدم، 5 في المئة منهم يتمكن الأطباء من تحديد سبب هذا الارتفاع، و90 في المئة منهم يحتاجون إلى نوعين من الأدوية، بينما لا يستجيب ثلث المرضى للعلاج.
    هذه الحقائق المفزعة، دفعت طبيب القلب وصاحب القلب الكبير الدكتور إبراهيم الرشدان، إلى مواصلة عطائه البحثي والإنساني، ومتابعة أحدث التقنيات العلاجية للمساهمة في تخفيف آلام المرضى.
    مؤخراً، أدخل الرشدان إلى مستشفى الأمراض الصدرية وللمرة الأولى في الكويت والشرق الأوسط تقنية جديدة لعلاج ضغط الدم المرتفع، اسمها «العزل العصبي للكلية»، تجرى في نصف ساعة وتخفض الضغط 30 درجة خلال 3 اسابيع، و تعتمد على ارسال موجات ترددية داخل العصب الخاص بالكلى عن طريق القسطرة، وذلك للحالات المرضية التي لا تستجيب للعلاج الدوائي وتعاني من ارتفاع شديد، ولديها تاريخ مرضي طويل.
    الرشدان قال في تصريح خاص لـ«الراي» : ان «ثلاث حالات كانوا يعانون من ارتفاع في ضغط الدم عولجوا بتلك التقنية بالفعل»، مؤكدا انها أثبتت نجاحها وأجريت في العديد من الدول الأوروبية، لافتا أن العملية لم تسجل أية مضاعفات كما ستكون علاجا جيدا وناجحا لمرضى ضغط الدم المرتفع.
    وبين أن ضغط الدم هو ارتفاع شديد لضغط الدم داخل الأوعية الدموية في الجسم كما أنه مرض ليس له سبب معين والكثير يصاب به، وأضاف : «وفق الإحصائيات، هناك 25 في المئة من المواطنين مصابون بارتفاع في ضغط الدم، منهم 5 في المئة تحدد أسباب اصابتها، حيث يقوم أطباء الأمراض الباطنية بعمل فحوصات لمعرفة سبب ارتفاع ضغط الدم، لكن المعروف أن هناك ارتفاعا بضغط الدم دون معرفة السبب الحقيقي، وهؤلاء يعالجون بالأدوية الشائعة والتي تصل أصنافها إلى أكثر من 7 أصناف»، مشيرا إلى أن 90 في المئة من مرضى ضغط الدم يحتاجون إلى دواءين للعلاج.
    ولفت الرشدان عن مضاعفات ضغط الدم، مؤكدا انها كبيرة وكثيرة ومؤثرة على شرايين القلب والجسم بشكل عام، مبينا أن علاج الارتفاع يهدف لتلافي الأزمات المستقبلية التي تحدث للقلب منها حدوث ضيق في شرايين القلب والمخ والأعصاب، لافتا أن الخطر الأكبر هو الإصابة بالجلطة الدماغية، ومشاكل في عضلة القلب وتضخمها، كذلك يتسبب بمشاكل في الكلى يمكن ان تؤدي إلى فشل كلوي، كذلك يتسبب بالعمي من خلال تأثيره على شبكية العين فضلا عن التأثيرات الأخرى كما يطلق علية القاتل الصامت حيث لا يشعر الكثير به نتيجة لعدم قياسه بشكل مستمر ولا توجد أعراض معينة، لافتا إلى أنه من الممكن أن يسقط المريض دون وجود مضاعفات.
    وأوضح أنه بالرغم من إعطاء الأدوية لكثير من المرضى إلا ان أكثر من ثلث المرضى لايستجيبون للعلاج ولايزالون يعانون من ارتفاع كبير في ضغط الدم، لافتا إلى أن التقنية الحديثة والجديدة أثبتت من خلال الأبحاث العلمية أنها الطريقة الفعالة للمرضى الذين يعانون من ارتفاع كبير في ضغط الدم رغم استخدام أكثر من 3 أنواع من الأدوية.
    وتابع : أن هذه التقنية الجديدة تسمى «العزل العصبي للكلية أو تقليل آثار الأعصاب على الكلية»، مبينا أن للكلية دورا كبيرا في ارتفاع الضغط حيث يتضح من خلال الشبكة العصبية المنحدرة من المخ إلى الكلية وجود قنوات وألياف عصبية كثيرة، وأن هناك اتصالا بينه عن طريق الألياف العصبية والتي تعمل على تحفيز الكلية على إفراز هرمونات تساهم في زيادة الضغط، وبالتالي تساهم في زيادة ضغط الدم العالي.
    وبين الرشدان أن الخطة العلاجية تتمحور عن طريق القسطرة العلاجية، حيث يتم إدخالها إلى الشريان الذي يغذي الكلية عن طريق الساق والوصول من خلالها إلى الكلية، نرسل بعدها إشارات وموجات الريديوا خاصة تساهم في تقليل فاعلية الأعصاب التي تغذي الكلية، حيث تعمل هذه الطريقة على تقليل فاعلية الألياف العصبية والتي تساهم بدورها في ارتفاع ضغط الدم، حيث نعمل على علاج العصب الذي يسبب إرتفاع الضغط من خلال تسليط تقنية «موجات الريديوا فريكونسي»، مبينا أن هذه التقنية تساهم في نزول الضغط بشكل تدريجي وكبير خلال ثلاثة أسابيع حيث ينزل بأكثر من 30 درجة من الدرجات المرتفعة.
    وبين أن مدة العملية تصل إلى نصف ساعة يتم من خلالها عمل موجات «الريديوا» لكلتا الكليتين، منوها أن هناك أربعة مواقع يتم فيها عمل تردد موجات، مشيرا إلى أن هذه التقنية الطبية جيدة حيث تسهم في خفض ضغط الدم بشكل كبير ويبقى أثره لسنوات طويلة، مبينا أنه بعد العملية يستمر المريض في أخذ أدوية ضغط الدم لكن يتم خفض الجرعات بعد فترة ويتم إيقاف الأدوية بشكل نهائي عقب استقرار الضغط وانخفاضه.
    ونوه الرشدان إلى أن أطباء القسطرة القلبية في مستشفى الأمراض الصدرية هم الفريق الذي يجري العمليات، مبينا أننا أجرينا اتصالات وتنسيقا مع أطباء الأمراض الباطنية وأمراض الكلى وجميع المختصين في علاج ضغط الدم المرتفع، وأوعزنا لهم في علاج ضغط الدم المرتفع وعدم استطاعة الطبيب علاج المريض من ارتفاع ضغط الدم، مبينا أن المرضى المرشحين هم من المرضى الذين يعانون من تاريخ مرضي طويل ولم يمثلوا للشفاء.
    ولفت إلى أن القهوة تعتبر ممتازة ومفيدة للقلب ولاتسبب أي مشاكل لمرضي القلب، لافتا أن هناك أحد الباحثين في كولومبيا وهو رئيس جمعية القلب في أميركا الجنوبية وأجرى الكثير من الأبحاث التي أثبتت فائدة القهوة، مبينا أنه أجرى على أكثر من 300 فأر تجربة مضاعفات القهوة على القلب حيث أثبتت البحوث عدم وجود تأثير للقهوة على القلب.
    وبين أن مستشفى الأمراض الصدرية يعد أحد أكبر المراكز الكبيرة التي تجري عمليات قسطرة حيث نجري سنويا أكثر من 10 آلاف عملية قسطرة مابين العلاجية والتشخيصية.
    ونوه الرشدان إلى تعاون خارجي كبير، مبينا أن التعاون الخارجي مهم في تطوير البرامج العلاجية والطبية على مستوى الأقسام الطبية، لافتا أن لدينا أطباء من اليابان يستضيفهم مستشفى الأمراض الصدرية مازالوا يتدربون على عمليات القسطرة.
    [​IMG] موجات الريديوا تزيل الضغط المرتفع
    الراي
     
  2. التباب

    التباب Active Member إداري

    23-04-2012, 07:02 AM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]


    جهاز يساعد الأطراف المشلولة على الحركة


    ارسال | حفظ | طباعة | تصغير الخط | الخط الرئيسي | تكبير الخط Share on tweet









    شيكاغو - يو بي أي - توصل علماء من جامعة نورثوسترن الأميركية إلى تصميم جهاز يمكنه أن يرسل إشارات من الدماغ مباشرة إلى العضلات المشلولة فيجعلها تتحرك عبر التفكير فقط.
    وذكرت قناة «ديسكوفري نيوز» الأميركية أن فريقاً من العلماء من جامعة نورثوسترن بولاية ايلينوي تمكن من تصميم جهاز يمكنه أن يرسل إشارات مباشرةً من الدماغ إلى العضلات المشلولة ويجعلها تتحرك خلال التفكير. وسيساعد هذا الجهاز الأشخاص الذين يعانون من إصابات في النخاع الشوكي على استعادة استخدام أطرافهم.
    وأضافت القناة أنه تم تطبيق التجربة على القرود لاكتشاف الإشارات اللازمة التي تسبب حركة الأطراف، فاكتشف العلماء أن هذه المعلومات موجودة فقط في حوالي 100 خلية عصبية.
    وأشارت إلى أنه نتيجةً لتلك التجارب، صمم العلماء جهازاً يمكنه أن يلتقط الإشارات اللازمة من هذه الخلايا العصبية ويشفرها ويرسلها إلى العضلات، مخترقاً الأعصاب المشلولة.
    وأضافت القناة أنه تمّ ابتكار وسائل متعددة من قبل لتسهيل حركة الأطراف، إلا أن هذا الجهاز يقدمّ نتيجةً أقرب إلى الحركة الطبيعية.
    الراي
     
  3. التباب

    التباب Active Member إداري

    07-05-2012, 03:47 AM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    نجاح تجربة زراعة شبكية إلكترونية للمصابين بالعمى
    الأحد 6 مايو 2012 - 8:24 م العربية نت مجتمع وناس
    [​IMG]
    نجحت أول تجربة سريرية بريطانية لزراعة عين إلكترونية بهدف استعادة الرؤية لأشخاص أصابهم العمى نتيجة إصابتهم بالتهاب الشبكية الصباغي.
    وقد صرح خبراء العيون الذين قاموا بتطوير هذه التقنية الرائدة أن أول مجموعة من المرضى البريطانيين الذين تمت زراعة شرائح إلكترونية بأعينهم قد استعادوا الرؤية بعد أسابيع من الخضوع للجراحة.
    وتعطي هذه التجربة أملا جديدا للمرضى الذين أصيبوا بفقد البصر نتيجة لإصابتهم بالتهاب الشبكية الصباغي retinitis pigmentosa (RP) وهو مرض جيني يؤدي إلى حالة من فقد البصر لا علاج له.
    وقد قامت المجموعة الطبية التي طورت هذه التقنية الحديثة بتهيئة اثنين من مرضى التهاب الشبكية الصبغي لزراعة شرائح ميكروسكوبية رقيقة في منتصف شهر إبريل كجزء من التجربة البريطانية.

    وتمكن المرضى من رؤية الضوء بمجرد تفعيل الشرائح بينما كشفت اختبارات إضافية أنهم تمكنوا من تحديد أشكال بيضاء على خلفية سوداء.
    وسوف يتم تكرار التجربة على عشرة مرضى آخرين ببريطانيا كجزء من التجربة البريطانية التي تتم تحت قيادة تيم جاكسون استشاري جراحة الشبكية بمستشفى جامعة كينج وروبرت ماكلارن أستاذ الرمد بجامعة أكسفورد.

    وأعرب الطبيبان عن تشوقهما للمشاركة في هذه التجربة الرائدة.

    "نتائج الرؤية التي حققها هؤلاء المرضى فاقت توقعاتنا. فهذه التقنية تمثل تطورا عبقريا ومثيرا وخطوة هامة في محاولتنا لمساعدة مرضى التهاب الشبكية الصباغي على تحسين نوعية الحياة التي يعيشونها".

    وسوف يخضع المرضى لمزيد من الاختبارات بينما يتواءمون مع الشريحة المنزرعة في الشهور القادمة.

    ومن جهته قال روبين ميلر البالغ من العمر 60 عاماً وهو أحد المرضى الذين تمت زراعة الشريحة لهم بالإضافة ل1,500 قطب كهربائي تمت زراعتها أسفل الشبكية، أنه منذ تفعيل الجهاز تمكن من رؤية الضوء وتحديد الإطار الخارجي لبعض الأشياء, الأمر الذي يراه علامة مشجعة.
    وأضاف، لقد استعدت أحلامي بألوان حية لأول مرة منذ 25 عاما مما يؤكد أن جزءا من مخي قد استيقظ مرة أخرى بعد سبات طويل. أشعر أن هذه تجربة مشجعة لإجراء مزيد من البحوث وأنا سعيد لمشاركتي في هذه التجربة".

    والجدير بالذكر أن مرض التهاب الشبكية الصباغي هو مرض وراثي يزداد سوءاً مع الوقت ويصيب ما يقرب من شخص بين كل 3,000 إلى 4,000 شخص بأوروبا.

    [​IMG]



    تعليقات القراء

    الدستور
     
  4. التباب

    التباب Active Member إداري

    19-05-2012, 05:03 AM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]




    «الفيمتو ليزك» ثورة جديدة في علاج البصر



    [​IMG] جهاز الفيمتو ليزك









    يقول استشاري طب العيون د. محسن أبل في لقاء خاص مع «كونا» إن «الفيمتو ليزك» هو جهاز سريع جداً، وذو دقة متناهية، يقوم بقطع سطحي لقرنية العين، ومن ثم إجراء عملية تصحيح النظر باستخدام أشعة الفيمتو ليزر، مما يضمن للمريض السلامة والنجاح التام في نتائج العملية، والتي تصل إلى نسبة 99 في المائة.
    وأوضح د. أبل أن ثورة عمليات تصحيح النظر بدأت في التسعينات، باستخدام تقنيات الجيل الأول من الليرز التي كانت تعالج حالات محدودة من قصر النظر، ويتم فيها قطع القرنية بمشرط خاص ومن ثم تسليط أشعة الليزر على القرنية على أن يلتزم المريض بالبقاء في المنزل لثلاثة أيام، ويتجنب التعرض المباشر إلى الضوء والغبار مع بعض الألم في اليوم الأول لما بعد العملية، والاهتمام بمعالجة الجفاف الناتج عن عملية الليزر، والذي قد يستمر شهراً في بعض الحالات.
    أما في التقنية الجديدة «الفيمتو ليزك»، فيؤكد د. أبل أن شعاع الفيمتو يتم تسليطه على عمق معين من القرنية وليس على سطحها، مما يؤدي إلى نتائج أفضل أبرزها قلة الألم بسبب التئام الجرح بسرعة، مما لا يستلزم معه البقاء في المنزل مدة طويلة، حيث يستطيع مريض «الفيمتو ليزك» العودة إلى ممارسة حياته الطبيعية بعد يوم واحد من إجراء العملية.
    (كونا)القبس


    التعديل الأخير تم بواسطة justice; 30-07-2012، الساعة 01:26 AM
     
  5. التباب

    التباب Active Member إداري

    16-06-2012, 08:32 PM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    خلايا جذعية تتحول إلى أنسجة تعيد نور الإبصار للمكفوفين

    السبت، 16 يونيو 2012 - 17:09

    [​IMG] أرشيفية
    واشنطن (أ.ش.أ)
    [​IMG]
    فى خطوة رائدة على طريق إعادة نور الإبصار لملايين من المكفوفين، نجح فريق من العلماء فى تحقيق سبق علمى كبير من خلال تحول خلايا جذعية إلى أنسجة تمكن المكفوفين من استعادة الإبصار.

    ويرى العلماء أن زرع هذه الأنسجة المستنبطة من خلايا جذعية فى عين المكفوفين سوف تمكنهم من استعادة العين لوظيفة الإبصار بصورة كبيرة، خاصة بين الأشخاص الذين يعانون من ضعف حاد فى الإبصار.

    وقد استطاع العلماء استغلال هذه الخلايا الجذعية أيضاً فى تطوير خلايا جديدة قادرة على النمو، وتكوين شبكة جديدة يمكن زرعها فى العين لتعيد الإبصار.\\\\\



    اليوم السابع
     
  6. التباب

    التباب Active Member إداري

    30-07-2012, 01:23 AM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    حقنة تعيد البصر للكفيف



    [​IMG] حقنة تعيد البصر للكفيف












    توصل علماء أميركيون الى علاج لمرض العمى عن طريق حقن كيميائي بسيط للعين يتمكن المريض من خلاله استعادة البصر مرة أخرى.
    وقد استخدم العلماء تلك التقنية لاستعادة مستوى الرؤية لفئران اصيبت بالعمى خلقيا، آملين ان تساعد تلك النسخة المحسنة من الدواء الكيميائي الاشخاص الذين يعانون من أشكال العمى الموروثة والمتعلقة بالسن. وتعمل هذه المادة الكيميائية عن طريق جعل الخلايا المتسببة في العمى تعمل في شبكية العين الحساسة للضوء، وقد تم اختبارها على الفئران ذات الطفرات الوراثية التي تسببت في إصاباتها بالعمى في غضون أشهر من الولادة. وقال العلماء بعد حقن كميات صغيرة من العقار في عيون الحيوانات انها كانت اكثر قدرة على تأكيد استعادتها بعض الدرجات من الحساسية تجاه الضوء، وقد اظهرت مجموعة من الفئران استجابة ناحية الضوء الساطع وقامت بتجنب الضوء الشديد.




    القبس

    30-07-2012, 01:23 AM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    حقنة تعيد البصر للكفيف



    [​IMG] حقنة تعيد البصر للكفيف












    توصل علماء أميركيون الى علاج لمرض العمى عن طريق حقن كيميائي بسيط للعين يتمكن المريض من خلاله استعادة البصر مرة أخرى.
    وقد استخدم العلماء تلك التقنية لاستعادة مستوى الرؤية لفئران اصيبت بالعمى خلقيا، آملين ان تساعد تلك النسخة المحسنة من الدواء الكيميائي الاشخاص الذين يعانون من أشكال العمى الموروثة والمتعلقة بالسن. وتعمل هذه المادة الكيميائية عن طريق جعل الخلايا المتسببة في العمى تعمل في شبكية العين الحساسة للضوء، وقد تم اختبارها على الفئران ذات الطفرات الوراثية التي تسببت في إصاباتها بالعمى في غضون أشهر من الولادة. وقال العلماء بعد حقن كميات صغيرة من العقار في عيون الحيوانات انها كانت اكثر قدرة على تأكيد استعادتها بعض الدرجات من الحساسية تجاه الضوء، وقد اظهرت مجموعة من الفئران استجابة ناحية الضوء الساطع وقامت بتجنب الضوء الشديد.




    القبس

    vv
     
  7. التباب

    التباب Active Member إداري

    04-10-2014, 09:11 PM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    [​IMG] >خليجي-عربي-دولي

    يحدث لأول مرة في العالم
    تصغير الخط
    الخط الافتراضي
    تكبير الخط






    امرأة تضع مولوداً بعد خضوعها لعملية زرع رحم

    4/10/2014 الآن : وكالات 6:14:06 PM
    [​IMG]
    أصبحت امرأة سويدية تبلغ من العمر 36 عاما اول امرأة في العالم تضع مولودا بعد خضوعها لعملية زرع رحم، كما اعلنت مجلة 'ذي لانسيت' الطبية البريطانية السبت.
    وقالت المجلة ان هذا الاختراق الهائل في مجال مكافحة العقم لدى النساء اتاح لهذه المرأة التي ولدت بدون رحم ان تضع في ايلول/سبتمبر مولودا ذكرا، مشيرة الى ان الأم والطفل هما بصحة جيدة.




    ولفتت المجلة الى ان وزن الطفل عند ولادته بلغ 1,775 كلغ وانه ولد بعملية قيصرية في الاسبوع ال31 من الحمل بعدما اصيبت الوالدة بحالة 'ما قبل تسمم الحمل'.
    والأم التي لم تكشف الدورية الطبية اسمها، وُلدت بدون رحم ولكن مبيضيها كانا سليمين.
    اما الرحم الذي زرعه الاطباء لها فحصلت عليه من مانحة في ال61 من العمر هي صديقة للعائلة وبلغت سن اليأس قبل سبع سنوات من عملية الزرع التي جرت السنة الفائتة.
    وخرجت الام من المستشفى بعد ثلاثة ايام من الولادة، في حين غادر طفلها قسم المواليد الخدج بعد عشرة ايام من ولادته.
    ونقلت 'ذي لانسيت' عن البروفسور ماتس برانستروم المتخصص في أمراض النساء والتوليد في جامعة غوتنبرغ والذي اشرف على الابحاث التي قادت الى هذا الانجاز ان هذا 'النجاح هو ثمرة اكثر من عشر سنوات من الابحاث المكثفة على الحيوانات ومن التدريب الجراحي لطاقمنا، وهو يفتح الباب امام امكانية معالجة عدد كبير من الشابات اللواتي يعانين حول العالم من العقم المرتبط بالرحم'.
    واضاف 'علاوة على ذلك، لقد برهنا ان زرع الرحم من واهبة حية امر ممكن، حتى حين تكون هذه الواهبة تخطت سن انقطاع الطمث'.
     
  8. التباب

    التباب Active Member إداري

    4, 11:44 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    [​IMG] >خليجي-عربي-دولي

    علاج جديد لـ 'السكري'
    تصغير الخط
    الخط الافتراضي
    تكبير الخط






    استحداث خلايا منتجة لـ 'الإنسولين' والقضاء عليه في غضون 10 أيام

    12/10/2014 الآن - صحيفة الحياة 5:32:39 PM

    [​IMG]أكد علماء بريطانيون أنهم باتوا قاب قوسين أو أدنى من اكتشاف علاج ناجع للنوع الأول من مرض السكري.

    وقالوا إنهم تمكنوا باستخدام خلايا جذعية جنينية من استحداث خلايا منتجة للإنسولين في البنكرياس، أشبه بالخلايا الطبيعية في البنكرياس.

    وأضافوا أنهم نجحوا في توليد خلايا بكميات كبيرة تكفي لزراعتها في أجساد المرضى وللأغراض الصيدلانية.

    وأعلنوا أن العلاج الجديد نجح في القضاء على السكري في غضون 10 أيام.

    ونسبت صحف بريطانية وأميركية إلى رئيس الفريق البحثي في جامعة هارفارد البروفسور داوغ ميلتون قوله إنه يأمل بأن تبدأ تجارب زراعة الخلايا في مرضى في غضون أعوام قلائل.

    وأوضح ميلتون الذي يدير معهد الخلايا الجذعية في جامعة هارفارد – طبقاً لصحيفتي «الغارديان» و«الإنديبندنت» أمس – إنه تم اختبار جهاز في نطاق التجارب على الفئران نجح في توفير حماية الفئران من هجمات نظام المناعة أشهراً عدة.

    وأشار إلى أن جهات عدة أجرت تجارب ودراسات بشأن خلايا جذعية قادرة على معالجة داء السكري.

    وقال: «كانت العقبة الكأداء كيف يمكن إنتاج خلايا قادرة على استشعار الجولوكوز (السكر)، وإفراز الإنسولين، وهذا هو ما نجحت فيه مجموعتنا».

    وزاد: «نحن الآن على بعد خطوة قبل إكلينيكية وحيدة من خط النهاية». وقال أستاذ الطب في جامعة «يونيفيرستي كوليدج لندن» كريس مايسون لصحيفة «الإنديبندنت» أمس إن التحدي الذي ظل يواجه الأبحاث العلمية في هذا الجانب ظل يتمثل في إنتاج كميات كبيرة من الخلايا المتولدة من الخلايا الجذعية. ووصف ما تحقق على أيدي باحثي جامعة هارفارد في كيمبردج، بولاية ماساشيتس، بأنه «اختراق طبي كبيرة».

    وتوقع علماء أن توفر الخلايا البنكرياسية الجديدة أملاً كبيراً أيضاً لنحو 10 في المئة من المصابين بالنوع الثاني من السكري الذين يعتمدون على حقن الإنسولين. وأوضح البروفسور ميلتون، وهو أب لابنة مصابة بالنوع الأول من السكري، أن أبحاث فريقه ستنتقل بعد الفئران إلى القرود المخبرية، ثم تنتقل بعد ذلك إلى المرضى البشريين.

    وذكر أستاذ الأحياء التطبيقية في معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا دانيال أندرسون، الذي يعمل مع البروفسور ميلتون لإنتاج جهاز يحوي الخلية الجديدة تمكن زراعته في جسم المريض، أن هذا التقدم العلمي يفتح الباب على مصراعيه لتوفير كمية غير محدودة من الخلايا لمرضى السكري الذين ينتظرون العلاج بالخلايا.

    وأوردت صحيفة «التلغراف» البريطانية أمس إن هذا الاختراق يتوج مسيرة أبحاث مضنية بدأها ميلتون قبل 23 عاماً.

    وكتبت مجلة هارفارد الأميركية إن أبحاث ميلتون وفريقه تفوقت من ناحيتين، إذ تمكنت من إنتاج خلايا بيتا البنكرياسية من خلايا جذعية من أجنّة، ونجحت في الوقت نفسه في تفادي أي هجوم يشنه جهاز المناعة ضد الأجسام الغريبة.

    ونسبت «هارفارد» إلى ميلتون الذي ذكرت أنه أستاذ في كليات الطب والآداب والعلوم بجامعة هارفارد قوله إن الخلايا البيتا المستحدثة نجحت في القضاء على السكري لدى الفئران المعملية في غضون 10 أيام.
     
  9. التباب

    التباب Active Member إداري

    014, 03:03 AM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    علاج السكتة الدماغية لم يعد مستحيلا



    [​IMG]








    لندن -د ب أ- صرح عالم أعصاب بريطاني بعد نجاحه في مساعدة رجل مشلول جراء قطع في الحبل الشوكي على السير من جديد (بفضل أبحاثه في مجال الخلايا المتجددة)، أن تقنيته قد تؤدي إلى معالجة ضحايا السكتة الدماغية.
    وقاد جيف رايسمان، من كلية لندن الجامعية، الفريق البريطاني الذي عمل مع جراح أعصاب بولندي من أجل ربط الألياف العصبية التي قطعت عندما تم طعن المريض دارك فيديكا قبل أربع سنوات.
    ومع أن الأطباء آنذاك لم يعطوا فيديكا أملا كبيرا في استعادة الاحساس في أسفل الخصر، لكنه يستطيع الآن السير وممارسة حياته بشكل مستقل.
    وقال رايسمان: «هذا الإجراء سيؤدي مع تطويره إلى تغيير النظرة إلى المعوقين جراء إصابات الحبل الشوكي». وهو يعتقد أن معالجة هؤلاء ستفتح الطريق لتطبيق مبادئ مماثلة لعلاج السكتة الدماغية والعمى والصمم.
    وقد مر 40 عاما منذ أن وصف رايسمان أول مرة كيف أنّ الألياف العصبية التي تنقل حاسة الشم من الأنف إلى الدماغ قادرة على تجديد نفسها.
    وتم زرع هذه الخلايا التي تستخدم في حاسة الشم من أنف فيديكا على جانبي الجزء المقطوع من حبله الشوكي بعرض ثمانية مليمترات جراء طعنة سكين، واصفا كيف استخدم طبيب الاعصاب البولندي باول تاباكو تقنيته ليمكن فيديك من الحركة.
    واجريت الجراحة لفيديكا، وهو إطفائي سابق يبلغ 40 عاما، في مدينة فروتسواف البولندية عام 2012.

    القبس
     
  10. التباب

    التباب Active Member إداري

    22-10-2014, 08:25 AM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    الرئيسيةيوميات الشرق


    آخر تحديث: الثلاثاء 27 ذو الحجة 1435 هـ - 21 أكتوبر 2014 مـ , الساعة: 22:19
    فريق طبي بريطاني ـ بولندي يضم مصريا يعيد الحركة إلى جسد مشلول

    البروفسور وجيه المصري لـ «الشرق الأوسط»: العملية أدت إلى تحسن إكلينيكي وعصبي مؤكد للمريض
    الأربعاء 28 ذو الحجة 1435 هـ - 22 أكتوبر 2014 مـ , الساعة: 21:30 رقم العدد [13112]
    [​IMG]
    البروفسور وجيه المصري يراقب حركة المريض المشلول أثناء مشيه - المريض خلال التجارب

    1


    [​IMG] [​IMG]

    لندن: أسامة نعمان
    في عملية رائدة نجح فريق من الأطباء البولنديين والبريطانيين، بينهم بروفسور بريطاني من أصل مصري، في علاج رجل بلغاري مصاب بالشلل من منطقة أواسط صدره وحتى أخمص قدميه، وتمكينه من الشعور بأعضاء الجزء الأسفل من جسمه، بل وإعادة أحاسيسه الجنسية، بعد استخلاص خلايا دائمة التجدد من جوف أنفه، وتنميتها في المختبر، ثم زرعها في داخل المنطقة المتضررة من العمود الفقري. وتشكل هذه العملية إنجازا باهرا في مستقبل الأبحاث لعلاج المشلولين الناجمة عن إصابات العمود الفقري الذين يصل عددهم إلى 2.5 مليون شخص حول العالم. ونشرت تفاصيل العلاج الجديد في دورية «سيل ترانسبلانتيشن» المتخصصة بأبحاث زراعة الخلايا.

    ووظف العلماء في العلاج الجديد خلايا أنسجة الشم، التي يعرف عنها أنها تصلح الإضرار في أعصاب الشم في الأنف، بهدف إصلاح وتجديد الأعصاب في العمود الفقري وهي خلايا متخصصة تشكل جزءا من حاسة الشم عند الإنسان. وتسمى «خلايا شم مغلفه ذاتية»olfactory ensheathing cells ، وكان المريض، وهو أحد رجال مكافحة الحرائق ويدعى ديريك فيدياكا، قد أصيب بالشلل من منطقة الصدر حتى القدمين بعد أن طعن بسكين في ظهره عام 2010. وقد تمكن من المشي بعد إجراء العملية، باستخدام إطار معدني يحفظ توازنه أثناء المشي. وقال في برنامج أعدته القناة التلفزيونية الأولى لهيئة الإذاعة البريطانية، إن معاودة المشي، باستخدام إطار معدني مساعد، هو شعور لا يوصف. وأضاف: «عندما لا تستطيع أن تشعر تقريبا بنصف جسدك، فأنت عاجز، لكنه عندما تبدأ العودة، تشعر وكأنك ولدت من جديد».

    وشارك في العملية البروفسور جيف ريزمان، رئيس قسم تجديد الأعصاب في معهد الأعصاب في «يونيفرسيتي كوليدج لندن»، الذي طور طريقة العلاج، والدكتور بافيل تاباكوف، استشاري الجراحة في مستشفى جامعة فرتسلاف البولندية، الذي قاد فريق البحث البولندي الذي صرح بأن «من المذهل أن نرى كيفية تجديد العمود الفقري، وهو أمر كان يعتقد لسنوات طويلة أنه مستحيل».

    أما البروفسور وجيه شفيق المصري الاستشاري في جراحة العمود الفقري والنخاع الشوكي في جامعة كيل البريطانية فقد أشرف على تقييم نتائج العلاج. وفي حديث هاتفي مع «الشرق الأوسط» قال إنه قيم النتائج ميدانيا بوصفه متخصصا مستقلا في جراحة العمود الفقري. وأضاف أنه توصل إلى أن العملية الجراحية الرائدة قد أدت إلى «تحسن إكلينيكي مؤكد وإلى بعض التحسن العصبي وكذلك إلى حدوث تغيرات كهرو - فسيولوجية تفترض عودة الاتصالات عبر منطقة العمود الفقري التي تعرضت إلى الضرر».

    ولدى سؤاله عن مدى النجاح الجديد وآفاقه، قال البروفسور وجيه المصري: «كل هذه النتائج كانت مقنعة من الناحية العلمية في مجملها، الأمر الذي يشير إلى ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث على هذه العملية». ويعمل البروفسور وجيه المصري، وهو من مواليد القاهرة، بصفة استشاري مستقل بعد أن أنهى هذا العام خدمة 30 سنة في معهد ومستشفى روبرت جونز واغنيس هانت لجراحة العظام في مدينة أوستويستري البريطانية، وقد شغل منصب رئيس الجمعية البريطانية لاختصاصيي جراحة النخاع الشوكي البريطانية بين عامي 1997 و2007.

    وقال البروفسور جيف ريزمان إنه يعتقد أن «هذه هي أول مرة يتمكن فيها شخص مشلول من تجديد أنسجة عصبية مقطوعة تماما في منطقة العمود الفقري، ثم يتمكن من استعادة إحساسه وحركته». ونقلت عنه صحيفة «إندبندنت» البريطانية: «أعتقد أننا فتحنا الأبواب مشرعة أمام رفع كل العاجزين الجالسين على المقاعد المتحركة من أماكنهم.. إن هذا العلاج هو اختراق كبير ذا مغزى تاريخي عظيم».

    والدوائر العصبية المعقدة، المسؤولة عن حاسة الشم لدى الإنسان، هي الجزء الوحيد من الجهاز العصبي الذي يتجدد حول حياة الإنسان البالغ. وهذه الإمكانية هي التي حاول العلماء استغلالها في تحفيز عملية إصلاح العمود الفقري. وتنقل هذه الجزئيات الرسائل إلى بصيلات الشم عند قمة التجويف الأنفي، التي تستقر عند قاعدة المخ. وعندما تهلك الخلايا العصبية، تحل محلها خلايا جديدة.

    واستخلص الجراحون إحدى بصيلات الشم لدى المريض وزرعوا الخلايا في بيئة معدة سلفا، ثم وبعد أسبوعين زرعوا هذه الخلايا الخاصة في العمود الفقري في المنطقة التي تعرضت للقطع بالسكين أثناء الهجوم على المريض، بحقن المريض بنصف مليون خلية تقريبا. وجرى ذلك عن طريق 100 عملية حقن مجهرية لحقن الخلايا المتخصصة فوق وتحت مكان الإصابة. وقالت «بي بي سي» إن العلماء اقتطعوا 4 سلخات رقيقة من نسيج العصب من كاحل المريض، ووضعت في عبر فجوة مساحتها 8 ملليمترات في الجانب الأيسر من العمود الفقري.

    ويعتقد العلماء أن خلايا أنسجة الشم المتخصصة وفرت ممرا لتمكين الألياف فوق وتحت الإصابة من التواصل مع بعضها مرة أخرى، باستخدام ضفيرة عصبية لسد الفجوة في العمود الفقري. وبعد العملية، خضع فيدياكا لبرنامج تمارين لمدة 5 ساعات يوميا على مدار 5 أيام أسبوعيا بعد عملية زرع الخلايا في مركز أكرون لإعادة تأهيل الأعصاب. وأول مرة لاحظ فيدياكا أن العلاج نجح كانت بعد 3 أشهر عندما بدأ فخده الأيسر يكون عضلات. وبعد ستة شهور من الجراحة، كان فيدياكا قادرا على أن يخطو أولى خطواته المترددة مستندا على قضيبين متوازيين، مستخدما شدادات الساق وبمعاونة اختصاصي علاج طبيعي. وبعد عامين من العلاج، تمكن الآن من السير خارج مركز التأهيل مستخدما إطارا معدنيا. كما استعاد أيضا بعض الإحساس بالمثانة والأمعاء والنشاط الجنسي. ولا يزال فيدياكا يشعر بالتعب بسرعة عندما يمشي، غير أنه قال: «أعتقد أن الاعتقاد أنني سوف أصبح يوما معتمدا على نفسي أمر واقعي».
     
  11. السيب

    السيب Active Member إداري

    عدد من شاهدوا الموضوع في الموقع القديم 4137
     
    آخر تعديل: ‏1 أغسطس 2015
  12. السيب

    السيب Active Member إداري

    عدد من شاهدوا الموضوع في الموقع القديم 4141
     
  13. justice

    justice Active Member

    أميركي يهب وجهه لرجل إطفاء
    أخيرة - الأربعاء، 18 نوفمبر 2015 / 198 مشاهدة / [​IMG] 55

    [​IMG]

    هارديسون الذي أجريت له عملية زراعة الوجه... قبل وبعد
    ×
    1 / 1
    شارك: [​IMG] [​IMG] [​IMG]
    + تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
    العربية.نت - فيما وصفت بأكبر عملية لزراعة وجه، أعلن الأطباء في مستشفى «روديبوغ» في نيويورك عن نجاحهم في زراعة وجه جديد لإطفائي اسمه باتريك هارديسون (41 عاماً)، تعرض في عام 2001 أثناء مشاركته في عملية إنقاذ لحروق كبيرة في الوجه غيرت تماماً من معالمه. وبحسب البيان الذي أصدره المركز الطبي، فإن الأطباء تمكنوا من زراعة أجزاء عديدة على وجه هارديسون المحترق، شملت الأنف والأذنين والذقن والخدين وذلك خلال 26 ساعة من العمل المتواصل.

    وأكد البرفيسور ادواردو رودريغز أن هذه العملية وضعت معايير جديدة لعمليات زراعة الوجه، وأنها الأكثر نجاحاً من حيث كمية الأنسجة المنقولة.

    ولم يكن نجاح العملية ليتم لولا تبرع دراج أميركي كان قد أمر بوهب وجهه وأعضائه، قبل موته في حادثة ركوب للدراجات، لباتريك الذي كان بأمس الحاجة لزراعة الوجه.

    وكان باتريك قد خضع لأكثر من 70 عملية جراحية، قبل العملية الجراحية الأخيرة الناجحة التي منحته وجهاً جديداً.




    [​IMG]
    العمليات التي خضع لها رجل الإطفاء
    الانباء
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏18 نوفمبر 2015
  14. justice

    justice Active Member

    شفاء طفل إماراتي من مرض التوحد بعد علاجه بالبروتين
    [​IMG] 07 ديسمبر, 2013

    [​IMG]

    خبراء يستعرضون إمكانية شفاء 50% من مرض التوحد خلال المؤتمر الاول من نوعه بالشرق الاوسط




    07 12 2013

    دبي : كشف نخبة من الخبراء العالميين في مرض التوحد اليوم خلال مشاركتهم في المؤتمر الاول " ، عن شفاء 500 حالة من الاطفالGcMAF من نوعه في الشرق الاوسط مؤتمر "بروتين والكبار من مرضى التوحد بعد علاجهم بهذا البروتين خلال العاميين الماضيين ومن ضمنها طفل من دولة الإمارات العربية المتحدة، كما اشارت الابحاث التي عرضها الاطباء خلال المؤتمر إلى انه حوالي 50% من مرضى التوحد سيمكنهم الوصول إلى الشفاء التام من هذا في المستقبل القريب. GcMAFالمرض من خلال العلاج بالبروتين المستخلص من الدم
    كما اثبتت الابحاث ودراسات الحالة التي قدمها الاطباء خلال المؤتمر ان حوالي 85% من مرضى التوحد قد تحسنت اعراض المرض لديهم بنسبة 15% بعد علاجهم بهذا البروتين، وكان من ضمن هذه الحالات طفل من إمارة الشارقة حيث أكد الاطباء المعالجين شفائه التام من المرض وعودته إلى الدراسة بشكل طبيعي.

    وأكد الدكتور جيفري برادستريت، أحد أكبر خبراء التوحد في الولايات المتحدة، والذي اكتشف اهمية هذا البروتين المستخلص من الدم في علاج مرضى التوحد وقام بحوالي 2000 تجربة ما قبل السريرية، اكد ان الاطباء الان اكثر دراية باسباب وعلاج مرض التوحد. وقال: "يتمتع هذا البروتين المستخلص من الدم بقدرة أكبر على علاج مرض التوحد من العلاجات المناعية الاخرى ، وبعد التجارب التي قمت بها اعتقد اننا قد اقتربنا من الحلول الفعالة في هذا المرض. ان هذا البروتين اداة قوية للتخلص من المرض عند تطبيقها بالشكل الصحيح وهذه هي البداية للوصول إلى لقدرته العلاجية الكاملة".

    ومن جانبه، قال البروفيسور ماركو روجيرو، المدير العلمي لتكنولوجيا المناعة، في شركة

    Biomedical company مزودي هذا العلاج :



    إعلانات
    "بعد الابحاث الطويلة التي قامت بها الشركة استطعنا الوصول إلى نتائج افضل في مجال العلاج بواسطة هذا البروتين، والتي من شأنها ستساعد بصورة كبيرة علي شفاء الاطفال والكبار من مرض التوحد، بجانب بعض الامراض الاخرى مثل الحالات العصبية ومتلازمة التعب المزمن، التهاب الدماغ و النخاع".

    هذا، واوضح العلماء المشاركين في المؤتمر اليوم ان هذا البروتين الموجود بصورة طبيعية في اجسامنا يعمل مع الجهاز المناعي على محاربة الامراض والفيروسات في اجسامنا ومن ضمنها الخلايا السرطانية، والتي تعمل على تدمير هذا البروتين في الجسم من خلال منع الجسم من إنتاجه بشكل طبيعي، وفي حال نجاحها في ذلك ينهار الجهاز المناعي في الجسم، ولذا، يقوم الاطباء بحقن الجسم بهذا البروتين بجرعات محددة لتعويض هذا الجزء المفقود، وقد تصل مدة العلاج إلى 24 اسبوع مع العديد من الامراض وايضا مرض السرطان في مراحله الاولي وقد يمتد العلاج إلى سنة في الحالات المتأخرة لمرض السرطان. وقد قام العلماء بمئات التجارب في الجامعات والمختبرات العالمية لاختبار هذا البروتين بالإضافة إلى 25 ورقة بحث علمي.
    واوضح ديفيد نواكس، الرئيس التنفيذي للشركة المزودة لبروتين GcMAF، انه يشكل أهمية كبيرة لعلاج مرضى التوحد، حيث اصبح من الممكن تحقيق الشفاء لنسبة تصل إلى 50% من المرضى، وخاصة بعد التطور الذي وصل إليه الخبراء من خلال الابحاث والتجارب الكثيرة على القدرة العلاجية لهذا البروتين المستخلص من الدم وايضاً التقدم الملموس في مجال الاشعة فوق الصوتية".

    واضاف دكتور روجيرو: "ان اكثر ما يتميز به هذا البروتين انه عنصر طبيعي مستخرج من الجسم البشري وليس مواد كيمائية، وهو من احد العناصر الهامة للغاية في اجسامنا للحفاظ علي وظائف جهاز المناعة والعقل، واصبح أحد أكثر الوسائل الفعالة لعلاج الامراض التي كانت تعتبر امراض مستعصية حتى وقت قريب".

    - انتهي -

    لمزيد من المعلومات
    يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.gcmafconference.org
    أو التواصل مع :
    دعاء محمد
    ريد إلكتروني:GcMAF.conference@gmail.com
    توتير: @gcmafdubai

    http://www.zawya.com/ar/story/شفاء_...وحد_بعد_علاجهم_بالبروتين-ZAWYA20131207194707/
     
  15. justice

    justice Active Member

    علاج «ثوري» سينهي «السُكّري»
    يعتمد على إنتاج «بنكرياس مصغّر» من خلايا جذعية ثم زرعه تحت جلد المريض
    طب - الإثنين، 26 سبتمبر 2016 / 2,212 مشاهدة / [​IMG] 1
    شارك: [​IMG] [​IMG] [​IMG]
    + تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
    | كتب عبدالعليم الحجار |
    «انقلاب ثوري»... هذا هو أنسب توصيف لتطور بحثي جديد أعلن علماء وباحثون تابعون لجامعة هارفرد الأميركية أخيراً أنهم قد نجحوا في التوصل إليه، وهو التطور الذي يبشّر بفتح أفق شفاء نهائي وغير مسبوق لمرضى النمط الأول من السكري تحديداً.

    فمن ناحية، يستحق هذا التطور وصف «ثوريّ» لأنه من المتوقع له أن يغيّر معطيات ساحة مرض السكري بشكل جذري. ومن ناحية ثانية، فإنه يستحق وصف انقلاب» لأنه سوف «يقلب» اتجاه المعالجة بالمعنى الحرفي للكلمة، إذ سيؤدي للمرة الأولى إلى جعل جسم المريض يستعيد قدرته على إفراز الإنسولين داخلياً ليستغني بالتالي عن الحاجة إلى استقباله من الخارج عن طريق الحقن.

    وهكذا، يمكن القول إن العالم قد بات قاب قوسين أو أدنى من أن يشهد اطاحة - إلى غير رجعة - للنمط الأول تحديداً من مرض السكري، إذ أكد العلماء أنهم قد نجحوا فعلياً في حض خلايا جذعية بشرية على أن تتحول إلى خلايا «بيتا» ناضجة، وهي الخلايا التي تنتج الإنسولين طبيعياً في البنكرياس.

    ومعنى هذا ببساطة هو أنه سيكون ممكناً بفضل هذه الطريقة الثورية غير المسبوقة تحويل مريض السكري إلى شخص «شبه طبيعي»، وذلك عن طريق استخلاص خلايا جذعية من جسمه (أو من جسم متبرع مناسب) ثم معالجتها وتحفيزها مختبرياً إلى أن تتحول خلايا «بيتا» بنكرياسية طبيعية كاملة النضوج وقادرة على إنتاج الانسولين، ثم زرع تلك الخلايا جراحياً تحت جلد المريض لتكون بمثابة بنكرياس مصغر بديل وتتولى مهمة ضبط مستوى السكر في مجرى الدم تلقائياً لسنوات والاستغناء عن العلاجات الخارجية.

    ووفقاً لما تناقلته معظم كبريات وسائل الإعلام الغربية تقريبا أمس، أكد العلماء الذين شاركوا في اجراء دراسة بحثية مختبرية رائدة ومتعمقة أنهم قد نجحوا فعليا – وللمرة الاولى - في انتاج مئات الملايين من الخلايا البنكرياسية البشرية واستخدموها بنجاح في معالجة فئران مختبرات مصابة بالنمط الأول من مرض السكري، وهو النمط الذي ينشأ بسبب خلل يجعل جهاز المناعة يدمر خلايا «بيتا» المنتجة للانسولين في البنكرياس.

    وفي ضوء تلك النتائج المبشرة، أجمع الباحثون على أنهم باتوا قريبين جداً من الحصول على موافقة رسمية من السلطات المعنية الأميركية على إجراء تجارب اكلينيكية على البشر، موضحين أن العلاج الذي يتوقعون ابتكاره من خلال ذلك التطور غير المسبوق سيتمثل في انتاج كمية من خلايا «بيتا» ووضعها في داخل «حشوات» خاصة صغيرة ثم زرعها جراحياً تحت جلد مريض النمط الأول من السكري لتقوم بعمل البنكرياس على المدى الطويل، وهو الأمر الذي يأملون أنه سيريح مريض السكري من معاناة أخذ حقن الإنسولين يومياً.

    ورداً على تساؤل عن الكيفية التي ستتم بها حماية خلايا «بيتا» من جهاز مناعة مريض السكري الذي من المعروف أنه يدمرها لأنه يتوهم أنها خلايا معادية، أوضح العلماء أنهم راعوا تلك الجزئية من خلال وضع تلك الخلايا في داخل حشوة خاصة قبل زراعتها تحت جلد المريض، وهي حشوة مصنوعة من مادة تشوّش على جهاز المناعة بحيث لا يتعرف على الخلايا فلا يدمرها.
    الراي
     
  16. justice

    justice Active Member

    صحة وغذاء
    اختبار دم يسمح بالتخلي عن حقن الأنسولين لمرضى السكري
    [​IMG] محرر القبس الإلكتروني 21 مايو، 2018
    0 المشاهدات: 775 دقيقة واحدة



    (الأناضول)- قال باحثون بريطانيون، إنهم «طوروا اختبارًا بسيطًا للدم يسمح لبعض المصابين بمرض السكري من النوع الأول بالتخلي تمامًا عن جرعات الأنسولين».
    وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، أن الاختبار الجديد طوره باحثون بمستشفى «ويسترن جنرال» في إدنبرة.
    وأوضح الفريق، أن «الاختبار الجديد تمكن من رصد تحورات مختلفة من هذا المرض لم تكن معروفة من قبل لهذا النوع من السكري».
    ولا تفرز غدة البنكرياس لدى مرضى السكري الأنسولين بالمستوى الذي يلبي حاجة الجسم، وبالتالي قد ترتفع نسبة السكر بالدم، لذلك يأخذ المرضى جرعة أنسولين صناعي بشكل دوري يوميًا أو أسبوعيًا.
    ويشيع الاعتقاد أن أجسام المصابين بالنوع الأول من مرض السكري لا تنتج أي قدر من الأنسولين، ويعني هذا أنهم في حاجة إلى متابعة مدى الحياة وجرعات أنسولين يومية.
    وأضاف الفريق أنه «منذ بدء العمل بالاختبار الجديد الصيف الماضي، تمكن كثير من المرضى من التخلي تماما عن جرعات الأنسولين، بينما أصبح بإمكان الأطباء في حالات أخرى وصف علاج مفصل لكل مريض.
    وتم إعداد برنامج فحص روتيني بعدما اكتشف مسعفون إصابة مريض بنوع وراثي من مرض السكري.
    ويقول الأطباء إن الفحص أظهر نتائج تعني لبعض المرضى نهاية للحقن اليومي بالأنسولين.
    ودعا مارك ستراكن، الخبير الاستشاري في مرض السكري والغدد بمستشفى ويسترن جنرال البريطانية، لإخضاع جميع مرضى السكري لهذا الفحص.
    وقال ستراكن: «إذا اكتشفنا أن شخصًا ما مصاب بنوع وراثي من السكري، يمكن أن يكون لهذا الاختبار أثر جذري يغير مجرى حياته».
    وأضاف «كذلك، إذا تأكدنا من أن شخصا ما مصاب بنوع آخر من السكري، مثل النوع الثاني، ربما تكون ثمة أنواع علاج بديلة للأنسولين يمكننا تقديمها له».
    ومضى قائلا «لذلك، أعتقد بأنه اختبار مهم للغاية ويمكن أن يؤدي إلى تحول جذري».
     
  17. justice

    justice Active Member

    البحث المتقدم فريق العمل الوفيات
    [​IMG]
    الأولى - صحة وغذاءصحة وغذاء
    دواء ضد «الإكزيما» يظهر فعالية في علاج الربو
    [​IMG] محرر القبس الإلكتروني 22 مايو، 2018
    0 المشاهدات: 465 أقل من دقيقة



    (أ ف ب) – بينت تجربة سريرية فعالية دواء يحقن عادة لمعالجة الإكزيما، في التخفيف من أعراض الربو.
    وحصل عقار دوبيلوماب المعروف تجاريا باسم «دوبيكسنت” من تصنيع مجموعة «ريجينيرون» على إذن بتسويقه سنة 2017 في الولايات المتحدة.
    وشارك في هذه الدراسة أكثر من ألفي شخص يعانون من ربو متوسط إلى شديد الحدّة. وهم حصلوا على حقنة بجرعة 200 إلى 300 ميليغرام كلّ 15 يوما لمدة سنة.
    وكانت النتيجة جد ملحوظة، فأزمات الربو الخطرة جدا انخفضت إلى النصف تقريبا، وفق ما جاء في الدراسة التي نشرتها مجلة «نيو إنغلند جورنال أوف ميديسن».
    وساهم هذا الدواء في التخفيف من الأعراض الأكثر خطورة وتحسين الوظيفة التنفسية، وهو أمر مهم إذ إن المرضى يعانون من حالة مزمنة تلحق ضررا برئاتهم عل مدى السنوات، بحسب الأطباء.
    وذكّر الطبيب ماريو كاسترو الأستاذ المحاضر في كلية الطب في جامعة واشنطن بأنه «ما من عقار ضد الربو حتى يومنا هذا يسمح باحتواء المرض».
     
  18. justice

    justice Active Member

    AA
    زراعة أعصاب... اختراق طبي في علاج الشلل
    جراحون أستراليون اختبروها بنجاح على عشرات المرضى
    السبت - 3 ذو القعدة 1440 هـ - 06 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14830]
    https://aawsat.com/home/article/1799721/زراعة-أعصاب-اختراق-طبي-في-علاج-الشلل

    [​IMG]
    الجراحة أعادت للمصابين القدرة على تنفيذ مهامهم اليومية بطبيعية (رويترز)
    ملبورن: «الشرق الأوسط»
    في اختراق طبي، نجح جراحون من أستراليا في إجراء زراعات للأعصاب جعلت كثيراً من مرضى الشلل النصفي قادرين على تحريك أكفهم وأذرعهم مرة أخرى.

    وحسب وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ)، استخدم الجراحون مسارات عصبية سليمة، لإعادة الحركة لعضلات مشلولة.

    وأشار الباحثون تحت إشراف ناتاشا فإن زيل من مركز أوستن هيلس للصحة، بمدينة ملبورن، في دراستهم التي نشروا نتائجها في العدد الحالي من مجلة «لانسيت» المتخصصة، إلى أن المرضى الذين خضعوا لهذه الجراحات أصبحوا قادرين على القيام، بشكل مستقل، بكثير من شؤونهم اليومية، مثل تناول الطعام والشرب وغسل الأسنان والكتابة أو استخدام الحاسوب.

    وقال الباحثون إن جميع المرضى الـ16 الذين خضعوا لهذه الجراحة، كانوا مصابين بشلل في جميع الأطراف الأربعة.

    وشدد الباحثون على أنه «لم يشتكِ أحد من المرضى الخضوع للجراحة، وذكر الجميع أنهم سيخضعون لها مرة أخرى إذا كانوا في الظروف نفسها، وسيوصون آخرين بها». ولكن 4 من إجمالي 59 زراعة أعصاب لم تؤدِ للنجاح المنشود.
    التعليقات
     

مشاركة هذه الصفحة