هكذا أقرأ في الدين .. و هكذا أتفكر فيه ..و هكذا أفهمه ..

الموضوع في 'في الليل لما خلي ..........' بواسطة justice, بتاريخ ‏14 مايو 2016.

  1. justice

    justice Active Member

    الصباح عليكم إشراق خير و نور .. و يسر و إنشراح ......

    و نواصل مسيرة الثقافة في العدل .. و ما أحوجنا الى العدالة في بلدنا ..
    و بوصلة العدالة الفاروق عمر ..

    الذي عندما نتذكر أعماله و أقواله يتسرب الى وجداننا يقين العزة بالحق ..و الصلابة بالموقف ..و العزم و الشدة حين البأس ...

    فنسعى بإقتدار الى تنفيذ أعمالنا و استعادة حقوقنا


    و نستكمل حوكمة عمل القضاء التي حددها الفاروق في خطابه للقضاة في كل زمن ..........:

    وآس بين الناس
    في
    وجهك
    و
    مجلسك
    و
    عدلك

    حتى لا يطمع شريف في حيفك،
    ................ ولا ييأس ضعيف من عدلك. ​




    آسي : ..فعل من المساواة

    لاَ يَطْمَعُ شَرِيفٌ في حَيْفِكَ : لا يطمع في ميلك معه لشرفه إذا ما ميزته عن غيره بتعبير من الوجه

    تخيل .. القاضي حتى في تعبير وجهه .. حتى ..في تعبير وجهه .. ملزم أن يساوي بين الناس لا فرق بين ملك و مسؤول و مسيحي و فقير

    تفكير الفاروق و وجدانه و نطقه قرآني .. كيف ؟

    لنتذكر الآية : عبس و تولى أن جاءه الأعمى .. عبس تعبير بالوجه ​



    و للخطاب بقية ....


    كتب في : 21 أغسطس 2016

     
  2. justice

    justice Active Member

    معلومات و معرفة .. في الدين


    سؤال ....... و جواب ...

    من هم الصالحون ؟؟

    الصالحون هم من :_


    _ يَتْلُونَ آَيَاتِ اللَّهِ آَنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ
    _ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ و
    _ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ
    _ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ



    ***

    من هم المفلحون

    المفلحون هم الذين :_


    _ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ
    _ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ
    _ مِمَّا رَزَقْهم الله يُنْفِقُونَ
    _ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْ الرسول محمد وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِه

    _ بِالْآَخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ


    ************


    من هم الذين على هدى من ربهم ؟

    الذين على هدى من ربهم هم الذين :_



    _ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ
    _ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ
    _ مِمَّا رَزَقْهم الله يُنْفِقُونَ
    _ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْ الرسول محمد وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِه
    _ بِالْآَخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ



    -
     
  3. justice

    justice Active Member



    _______


    دع ابتسامتك أول ملامحك

    فهي لك صحة
    وفي الدين صدقة
    وفي القلب سعادة
    ولمن حولك أثر جميل
    ،
    ،
    ،
    ،
    ،
    السعادة ليست حلماً ولا وهماً،
    بل هي تفاؤل وحسن ظن بالله, وصبر بغيِر استعجال،
    وثق دائما بأن اليد المُمتدة إلى الله ؛ لاتعود فارغة أبدًا .
    ،
    ،
    ،
    ،
    ،
    ،
    ،
    ،
    ،

    " إِنْ يَعْلَمِ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْرًا يُؤْتِكُمْ خَيْرًا مِمَّا أُخِذَ مِنْكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ "

    عوض الله لا يكون بقدْر المفقود بل خيرا منه
    ولم يحدد الخيرية بقدر أو وصف أو حد ، بل خيرا منه في كل شيء.

    منقول من الاخ جراح

    **********************
    تخيل ...

    ما أقول إلا تخيل ... كم هو ربك كريم و حنون رؤوف


    رمم نفسك ..يالله رممها ...

    إبتسم ........ طواااااااااااااااااال الوقت

    بس هاااااااا ..عاد مو في المناسبات إياها .. أي .. خو ما دري عنك
    يمكن تسويها ...

    :):):)
     
  4. justice

    justice Active Member

    للتذكير ...


    ثلاثة لا تنساها:
    إذا ظهرت عليك نعمة فاحمد الله
    وإذا أبطى عنك الرزق استغفر الله
    وإذا أصابتك شدة قل لا حول ولا قوة إلا بالله .

    كل طريق مُعتم بِالحمد يُشرق ،
    و كل قدر مُتعرج بِالإستغفار يستقيم ،
    وكل نعمةِ عظيمه بِالحمد تزيد ،

    الحمدلله دائماً وأبـداً..

    ----

    ﴿وَمَا كانَ الله ليعجزهُ من شيء﴾

    شفاءُك , زوال همّك , أُمنياتك
    لن تُعجز الله فقط ثق بربك.


    -----------
    25 أغسطس 2016
    منقول
    jarrah_aam
     
  5. justice

    justice Active Member

    ما الحل ... ؟
    ......... خواطر بورصوي

    1 / 2​


    احتياجات الحياة تؤرقنا ليل نهار .. و تأنيب الضمير حول تحمل المسؤولية عن افراد العائلة يحملنا ما لا يطاق .. و احتياجاتهم و متطلباتهم تترائى لنا كل ما رأيناهم .. و بيئة حياة كئيبة لا تساعد ابدا على البذل و العطاء .. و بلد معطل

    شنسوي .. مضطرين ان نشتغل في البورصة رغم ما نشوفه من تجارب مريرة ممن سبقونا اليها .. ندري والله ..السالفة خطرة و ممكن تطير الفلوس

    انزين ... شنسوي ؟
    ما باليد حيلة ..

    ندري ان الحاجة اهي الدافع للعمل بجد و مثابرة .. يس الرواتب و الكوادر و الدعوم و معاشات التقاعد خلتنا اتكاليين .. و غيبت عنا دافع الحاجة تماما

    يعد دافع الحلجة ماينزرع في البني آدم... و لا جان زرعناه ..
    شبيدنا نسوي و ما سويناه .. شالحل :(:(:(
    ...............................
    ...................................

    o_O



    ::::::::::::::::::::::::::

    لا في حل ...و حل سهل جدا ... و نتائجه أفضل مما تتأمل .. و اعظم مما تتخيل .......
    لا ......... و متوفر في أي لحظة ..أي لحظة ..
    و قريب منك ...حيل ..حيل ..حيل ..اقرب لك من نفسك حتى .....
     
  6. justice

    justice Active Member





    ما الحل ... ؟
    ......... خواطر بورصوي

    2 / 2​


    الحل بكل بساطة و نجاح و يقين .. هو في اللجوء الى الدعاء الى ربك الكريم بأن يوفقك في القراءة ..


    - هه .. أدعي للقراءة ؟؟ ... الدعاء للأشياء اللي تسوى


    حول مكانة الدعاء أدعو نفسي و من يقرأ للتفكر بما يلي :


    _ لإدراك بعمق مكانة الدعاء و أهميته القصوى الذي تكرم به الله كذخر لك يغنيك عما سواه .. كونه بمثابة سلاحك الذي تدفع به الشر و وسيلتك التي تجلب لك الخير ..يتعين استذكار مفتاح الايمان بما ورد في القرآن و الذي ورد في اولى كلماته :

    ذلك الكتاب .. شنو ؟.. لا ريب فيه .. اليقين .. اليقيييييين بكل ما ورد فيه

    _ ان الصلة مع الله شخصية و مباشرة ..من خلال الصلاة و الدعاء و المناجاة

    _ ان الله اقرب لنا من حبل الوريد .. تخيل .. انظر الى حبل وريدك الآن لكي تدرك معنى ذلك .. معك في كل لحظة ..يعلم يكل احوالك و احتياجاتك

    _ ادعوني استجب لكم .. ما في اي كلمة او حرف بين الكلمتين ..... ادعوني استجب .. يقين .. يقين بالاستجابة .. و تخيل ان الله يطلب .. تخيل الكرم و الحنان .. الله الخالق من يقول للمخلوق ..ادعوني

    _ ان الله يطلب ان نحبه اكثر من محبتنا لآبائنا و امهاتنا .. و لكي تدرك معنى ذلك تفكر لماذا اختارهما في التشبيه ..و تفكر في الروابط التي بيننا و بين ابائنا و امهاتنا .. الملجأ .. الدرع الحامي .. الامان ..المحبة .. الحنان .. الطمأنينة .. و ...و ..
    و تفكر قي صفات الله ..الكرم .. الحنان .. السميع ..المجيب ..المعطي ..و ..و ..
    و تفكر اذا كانت تلك الروابط الوثيقة التي لا تنفصم أبدا مع آبائنا و امهاتنا.. فكيف لها أن تكون إذا وجهناها للخالق الذي خلقهم و خلقنا


    _ الدعاء هو نعمة منحك اياها الله لكي تستعين به في كل ما يواجهك في الحياة .. صغر ام كبر ..بدون حدود ..كان الصحابة يستعينون بالدعاء ليربطوا اشياء استعصى عليهم ربطها ..تخيل


    كل ما تقدم بصوب ..و ما يلي بصوب :

    _ الدعاء بحد ذاته عباده .. تؤجر عليها ... تخيل ... تخيل... تخيل
    تسأل العون و المساعدة لمواجهة متطلبات الحياة ... فـ شنوا ؟ .. يستجاب لك ..و فوق هذا تحصل على حسنات بس لإنك دعيت


    و عموما اول كلمة نزلت في القرآن إقرأ .. و الله يقول :

    ......... إقرأ ور بك الأكرم الذي علم بالقلم علم الانسان ما لم يعلم





    -

    يكرر الله علينا :

    ألا تتفكرون .......ألا تتفكرون .......ألا تتفكرون .......ألا تتفكرون .......ألا تتفكرون .......

    لا و الله ..لا نتفكر
    لو كنا نتفكر .. ما كنا التفتنا عن كنز بين ايدينا يجعلنا نعيش في حياة طيبة إلى غيره مما لا يملك أن يضر و لاينفع .. إلا بمشيئة الله

    -
     
    آخر تعديل: ‏20 يونيو 2019
  7. justice

    justice Active Member

    السر الإلهي .. الأم
    **


    صحت فجرا ..
    و حملت جسدها الذي أثقلت كاهله سنوات عمرها الثمانون ..
    و تبعات عملية قسطرة 4 شرايين بالقلب لم تمضي عليها أيام ..

    لتنجز ما تجاوز ذلك إنشغالا .. عناية .. إهتماما .. في فكرها و تفكرها ..
    تنجز مهمة أرقتها في ليلتها ..
    نقل حذاء إبنها ذو الستين عاما .. ذو الستييييين عاما .. و وضعه بجانب المدفأة .. حتى لا يتسرب البرد إلى رجليه حين يرتديه ليذهب للصلاة في المسجد

    فديت الرضيعة .. و الصبية .. و المرأة .. و المرضعة .. و المربية
    و

    .. السر الإلهي ..
    ،
    ،
    العجوز

    ،
    ،
    ،







    [​IMG]

    نحن يا أماه من يضم قدماك .. نقبلها .. ندفأها .. نعني بها ....
    و نحميها







    السر الإلهي

    وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا (24)

    يااااااااااامن ... يحاااااااااار المرء في قدرتك
    ... و تطلب النفس حمى طاعتك

    أدمى وجداني غفلتي برها ..
    .............................. و لكنني صحوت بالآمال في رحمتك


    ---------------



    أم سعودية .. مصدر الرواية إبنها
    http://www.alanba.com.kw/ar/last/517904/03-12-2014-صورة-لحنان-سعودية-ثمانينية-مع-ابنها-الستيني-الأكثر-تناقلا-بين-المغردين/
    الشعر لعمر الخيام مع تغيير بعض الكلمات
     
    آخر تعديل: ‏31 مايو 2019
  8. justice

    justice Active Member

    وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ (18)


    لما نقرأ هذه الآية او تخطر على بالنا ... نمر عليها مرور الكرام .. أو كلش ..كلش .. نتذكر أن عندنا سيارت فخمة .. او معاشات راهية .. او فلل ..و ماشابه

    هذا نطاق ما نفكر فيه من نعم الله التي لا تحصى ..

    و في تلك اللحظة قد يصادف أن تأتي لنا خدامة بصينية فيها فنجان قهوة نتسلى بها و برفقته كوب من الماء يمكن نحتاجه بعد أن ننتهي من شرب القهوة ... يمكن هاااا ..يمكن نحتاجه ......



    يمكن نحتاجه ...هاااااااه ...

    ،
    ،
    ،
    ،
    ،
    ،
    ،،
    ،
    ،
    ،،

    ،



    [​IMG]


    و هكذا يشقى اخوة لنا ليتحصلوا عليه
    كل حين .. كل حين ..كل حين
    لـيلبي احتياجاتهم الأساسية لكي يبقوا على قيد الحياة
    يغتسلوا و يشربوا و يطبخوا و ينظفوا به


    فيما هو ترف فائض يحمل الينا

    فأنا لنا أن نستشعر نعم الله مالم نحس و ندرك قيمتها
    و
    كيف و الحال كذلك نحط بكلام الله مالم نبحر بعمق في معانيه و نعيش و نتعايش به
    و
    و هل لنا أن نقول أننا مؤمنون و لم يدخل ذلك في قلوبنا


    كم نحن بعيدون
    عن التفكر و التدبر بكلمات القرآن الكريم
    و
    عن الايمان
    و
    عن المعنى الحقيقي للعبادة

    -



    1 / 10
     
    آخر تعديل: ‏25 أكتوبر 2019
  9. justice

    justice Active Member

    ام بدر حطيتي ريحان في الشاي
    اي حطيت
    أشوة .. ما احب اشرب شاي بدون ريحان


    يبي يحط في الشاي ورقتين او ثلاث علشان تطيبه له ..بس و تنتهي سالفة الريحان عند هالحد
    اي ..شنو عاد الريحان ... ربطة كاملة منه بخمسين فلس .. يعني ما فيه شي يخليك تفكر فيه او يطري على بالك اصلا


    ترى الريحان اسم شجرة ورد ذكرها في القرأن
    بس احنا لما نقرأ القرآن نمر على الكلمة مرور الكرام ..لا نتفكر فيها ..و لانعطيها اية اهمية

    ترى هالشجرة ..شجرة الريحان ..او راقها تطهر جسمك كله .. معقوله ؟؟؟؟

    شتطهره منه ؟؟؟ ... من الطفيليات و الميكروبات ..و الديدان ..
    بره و داخل .. و تطيبه .. يغسل بماءه الجسم فيطهره و يزكيه ..
    و
    يستنشق به فيطهر الجيوب الانفية ..
    و
    يغسل به الشعر فيطهره و يزكيه
    و
    يمضمض به ..
    و

    يغرغر به ..
    و
    يقطر به الانف ..
    و
    يقطر به بالعين ..
    و
    يقطربه بالأذن
    و
    يشرب فيطهر اجزاء الجسم الداخلية ...
    و
    حتى الطفل يغسل به

    من خصائص الشجرة ..
    تسكن الجهاز الهضمي
    تطهر الجهاز البولي

    ليس هناك اوراق شجر تطهر كالريحان

    أوراقه تبقى خضراء الى الابد .. تخيل

    و يمكن استخدامه حتى لو نشف

    الريحان .. للتطييب ...و التطهير ... و الترفيه



    و
    ............ ينشر رائحة طيبة في الاجواء





    الشدة بخمسين فلسين ...عرفت ليش ..لتكون متاحة للناس ..فقيرهم و غنيهم



    [​IMG]


    كم نعمة ؟ ... مرت عليك فيما قرأت أعلاه ...

    و
    هااااااا .. ترى احنا نتحدث عن النبات بس
    مما خلق الله .. بس ..بس
    و
    و شنو .. عن صنف واحد من النبات ..واحد ..بس ...
    -

    عرفت الحين مدى ما تشمله و تعنيه هذه الآية :

    وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ (18)

    و عرفت شقد التفكر و التدبر يفتح لك كنوز من المعرفة لا تخطر على بال بشر
    تفتح امامك افق الحياة بأجود و أطيب أشكالها



    -

    2 / 10
    -------------------------------------------
    مصدر المعلومات حول فوائد الريحان :
    الدكتور محمد الفايد >>>
    الشجرة الوحيدة التي أوراقها تطهر جسمك - الدكتور محمد الفايد -

     
    آخر تعديل: ‏25 أكتوبر 2019
  10. justice

    justice Active Member

    ..


    تحدثنا عن نعمة من نعم الله .. النبات.. و صنف واحد فقط

    .. فماذا لو تحدثنا عن نعمة من نعم الله على الناس ........
    و أي نعمه هي ...

    في تركيا ..
    فتى صغير السن جزائري
    العائلة سورية

    عائلة سورية منشغله في مسكنها في شقة في طابق علوي في احد شوارع تركيا

    فتى صغير جزائري من بلد على بعد آلاف الكيلومترات متواجد في هذا المكان .. لماذا ؟
    و تحت مسكن العائلة السورية بالتحديد .. ما الداعي ؟
    و على بعد مترين .. لماذا ؟
    و في وسط الشارع .. دون أن تمر سيارة تضطره ليبتعد ... كيف ؟


    في هذا الوقت بالذات .. ثواني فقط .. فقط ...فقط ..لماذا تواجد في هذا الوقت .. و في هذه الثواني بدقة خيالية ؟
    رفع رأسه ؟ ..لماذا ؟
    في الوقت المناسب .. كيف ؟

    رأى طفلة توشك على السقوط .. تفكر .. و لم يكن هناك وقت اصلا للتفكر حتى !!!

    و في هذه اللحظة المرعبة غااااااااابت السيارات عن الشارع تماما .. تماما
    فلم يعدهناك ما يشغلها عنها

    لم يصرخ .. لم يطلب عون .. لم ينبه .. و كأنه موجه !!!!
    تدلت الطفلة
    سارع و رفع ذراعيه
    سقطت الطفلة
    امامه رصيف قد يتعثر فيه .. لم يتعثر ...

    مد يديه ببرائة لإلتقاطها .. يد فتى واهنه ..
    وزن من 15 كيلو ربما .. يهبط بقوة كفيل بأن يطيح بجسمه كله و ليس يديه فقط .. على الارض
    أو
    أن يكسر يديه او يتسبب له بألم شديد
    او
    ان تفلت من بين يديه ..
    او
    يفلت ذراعيها او رجليها فترتطم بالارض
    كل هذا لم يحدث
    بل

    حدث العكس
    حيث
    تلقفها .. وظل ينشط و بكل سرعة و حذر على ضم و منع كل جزء من جسمها من ان يصل الارض ..
    حتى
    ان آخر مشهد .. لآخر مراحل حراك الشاب لإلتقاطها و لملمة اطراف جسدها حتى لا يرتطمم اي منه بالارض .. حين تدلت رجليها التي و بالكاد لامست الأرض
    بدى
    و كأنه مشهد أسطوري تشك و ترتب لنلحظه و نراه مذهولين و لنتخذ منه عبرة نتفكر فيه و نتذكره العمر كله






    هذه كانت أحد نعم الله ..
    و أي نعمة .. هي ..
    .. ليس لأهلها وحدهم ..هي ..
    وإنما
    .. نعمة روحانية لكل من شاهد .. هي



    وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ (18)



    -


    3 / 10
     
    آخر تعديل: ‏25 أكتوبر 2019
  11. justice

    justice Active Member

    و نمضي نتفكر في هذه النعمة ...


    كيف تسنى أن يتم تصوير هذا المشهد !
    و لماذا من صور هذا المشهد قام بتصوير مشهد عادي لا يستحق التصوير!
    و بمتابعة دقيقة للشاب !
    و لماذا في هذا الوقت .. بالذات

    و
    من ثم يتسنى تحميله على الانترنت
    لكي
    لكي
    لكي
    لكي يشاهده العالم كله


    تفكر في الأمر منذ شاهد الشاب ... الى أن شاهدت أنت ...

    ،
    ،
    ،

    ،

    ،
    ،

    ،


    ،






    وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ (18)

    _ ألا تتفكرون _

    -


    4 / 10
     
    آخر تعديل: ‏25 أكتوبر 2019
  12. justice

    justice Active Member

    -


    في الجزائر .. في سنة ما .. في يوما ما .. في لحظات ما .. انجبت اما جزائرية طفل و اختارت ان تسميه فوزي من بين الاسماء كلها اختارت هذا الاسم بالذات .. فوزي .. لسبب ما ..لفكرة ما .. لخاطر ما مر على ذهنها ..

    لم يدر بخلدها بكل تأكيد ما الذي سوف يرمز اليه هذا الاسم في يوما ما ... و ما الذي سيأتي به الزمن .. و ماهو المقدر لهذا الطفل .. و لا ان لإسمه نصيب من الخير يرنو اليه كل انسان

    في بداية الامر و نهايته .. تأتى الامر ليسمى هذا الطفل فوزي .. مشيئة و قدر ..كن فيكون ..فسبحان من بيده كل شيء

    و نتذكر هنا قصة الجدار الذي كاد ان ينقض فأقامه في سورة الكهف .. و تبين ان اقامة الجدار كان لغرض محدد لتحقيق هدف محدد في زمن قادم محدد...

    فوزي الطفل هذا .. و بعد سنين ..و بعد أن أضحى يافعا .. استقر به و يعائلته المقام في تركيا .. و في اسطنبول بالذات .. احد شوارعها

    و في زمن و مكان محدد .. يلتقط طفلة سقطت من نافذة علوية فينفذها من الموت

    فـ فيفوز... فوزي... بأعظم ما يكرم و يقدر به الانسان على الاطلاق .. و عند من .. عند من خلقه

    وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ

    .. كأن فوزي أحيا الناس جميعا ..تخيلوا .. قدر فوزي عند الله

    و الآن نعود ليوم مولده .... كيف تأتى لوالدته حينها ان تختار لوليدها هذا الاسم بالذات فوزي
    ليأتي بعد سنين عديدة و يفوز بما لم تحط به علما

    لولا ان كان لتسميته فوزي رابط بفوز مقدر له ..

    ،

    ،
    ،

    ،


    ،


    وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ (18)




    5 / 10​
     
    آخر تعديل: ‏25 أكتوبر 2019
  13. justice

    justice Active Member




    من الجزائر على بعد آلاف الكيلومترات .. و من سوريا على بعد مئات الكيلومترات .. اتت العائلتان ليجمعهما في الاستقرار بمسكن شارع واحد .. دون اتفاق مسبق و دون معرفة ...

    و لكن القادم من الزمن سوف يجمع افراد الاسرتين على ما لم يخطر على بال احد منهم ... و كيف لهم أن يحيطوا بما ليس لهم فيه علما ...
    انها مشيئة من بيده مسار كل امر

    .. كن فيكون



    اجتمعا في زمن محدد ..و مكان لا يفصل بينهما فيه سوى بضع امتار .. و لم يكن لإحد منهم عنه خبرا ..
    فتى الأسرة الجزائرية ...
    و ... طفلة العائلة السورية

    تدلت الطفلة من نافذة مسكنهم
    فتسارعت خطى الفتى في الشارع رافعا ذراعيه لينقذها

    سقطت الطفلة
    فإلتقطها
    فـ
    تلاقيا ...

    تلاقى في هذا الوقت بالذات و في هذا المكان بالذات الفتى المولود من سنين طويلة و القادم من بلد على بعد آلاف الكيلومترات.. مع .. الطفلة المولودة منذ سنين قليلة و القادمة قسرا من بلد على بعد مئات الكيلومترات

    فجمعا في تلاقيهما هذا بين الاسرتين اعلى القيم و الاحاسيس الانسانية التي لم يدر بخلد احد منهم انها سوف تجمعهم ..
    و
    كيف يمكن ان يدور بخلدهم ما لم يحيطون به علما

    ومن ممن على الارض من بشر دار في خلده انهما سيتلاقيا في هذا الحدث المفعم بأرق المشاعر ..
    و
    ان تلاقيهما في هذه اللحظة من زمننا هذا هو في الأصل مشهد مقدر بدأت فصوله منذ سنين عدة ...

    كما قصة الكنز في سورة الكهف الذي قدر له ان يخفى عن الانظار تحت جدار سنين عدة حتى يكبر الفتى و يعثر عليه

    فصول من حياتنا تترتب و تتشكل في ازمان مختلفة و في اماكن مختلفة .. و تكون اقدار لنا نجازى فيها افضل الجزاء أو تدفع عنا اذى أو توفر لنا حاجة أوتفتح ابوابا مغلقة ...أو ... أو...
    و يسر لا يعد و لايحصى ..

    دون ان نعلم ..
    أو
    حتى ندرك
    أنها أقدار رحمة قدرت ممن لا يأتي منه الا الخير .. الرحمن الرحيم ..


    ،
    ،

    ،


    ،

    وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ (18)


    -

    6 / 10
     
    آخر تعديل: ‏25 أكتوبر 2019
  14. justice

    justice Active Member



    لك أن تتفكر كيف أن مشهد نجاة الطفلة ضحى في هذه الحادثة كان كان مقدرا و مكتوبا له أن يتم بهذه التفاصيل التي شهدناها
    و
    في التوقيت ذاته من الأصل منذ بدء السلالة البشرية لعائلتها و التي توالت على مدى مئات السنين و انتهاء بولادتها و تعرضها لهذه الحادثة .. تخيل

    و أن يشاهده من شاهده ... و يثير فيهم ما أثاره من مشاعر شتى و افكار شتى و خواطر شتى ...

    و أن اقدار اخرى في وقائع شتى مختلفة لا نعلم عنها قد قدرت و حدثت لهذه السلالة على مدى مئات السنين ....

    و اقدار اخرى في وقائع شتى مختلفة لا نعلم عنها قد قدرت و حدثت لكافة البشر على مدى عصور ....

    و اقدار اخرى في وقائع شتى مختلفة لا نعلم عنها قد قدرت و حدثت لكافة المخلوقات الاخرى على مدى عصور ....

    و اقدار اخرى في وقائع شتى مختلفة لا نعلم عنها قد قدرت و حدثت للأرض و ما عليها من نبات و جماد و بحار و بيئة على مدى عصور ....

    و اقدار اخرى في وقائع شتى مختلفة لا نعلم عنها قد قدرت و حدثت لما في السموات على مدى عصور ....

    فإن كان

    وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا ۚ كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ (6) .. و { إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ }


    فيا من شهد هذا المشهد ..عم تتسائلون .. و عم تتفكرون ... و بأي آلاء ربكم تتخيلون ....


    سوى
    ،
    ،
    ،
    ،
    ،
    ،
    ،

    وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ (18)


    7 / 10

     
    آخر تعديل: ‏25 أكتوبر 2019
  15. justice

    justice Active Member



    KW

    6:17 / 16:29



    طه حسين: حديث عن عمر بن الخطاب
    309,406 views
    •Aug 31, 2014
     
  16. justice

    justice Active Member


    قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : لست بالخب ولا يخدعني الخب.

    وقد ذكر المغيرة بن شعبة عمر بن الخطاب فقال :
    كان والله أفضل من أن يخدع ، وأعقل من أن يخدع



    الخب = الخداع
     
  17. justice

    justice Active Member

    ما الذي لا يحبه الله ... حتى نتجنبه ..


    اللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ


    ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::


    و ما الذي يحبه الله حتى نقبل عليه

    اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ





    [​IMG] سورة رقم 3 آل عمران
     
  18. justice

    justice Active Member

    لما خطر كتبت ...



    مكانة التدبر

    قضى الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود 8 سنوات يتدبر في سورة البقرة ... عجيب 8 سنوات .... صحابي من اوائل من اسلموا .. و عاش مع الرسول فترة اعلان و اتمام رسالة الدين طيلة السنوات الإثني عشرة ..

    12 سنة تعلم فيها القرآن من الرسول صلى الله عليه و سلم ..و سمع من الرسول الآيات وقت نزولها .. و اسباب نزولها.. .. و شرح الرسول لها .. و عاصر و عاش الأحداث التي نزلت بشأنها .. و جمع مصحفًا خاصًا به

    فما حاجته للتدبر و هو يعرف كل حرف من حروف القرأن .. ما حاجته و هو الذي يعيش مع من اختاره الله سبحانه أن يكون نبيا و كلفه بقراءة و شرح القرآن .. بإمكانه أن يسأل الرسول عن أي أمر في القرآن ..

    طيب ..إذا كان الرسول نفسه صلى اللهم عليه وسلم قال : خذوا القرآن من أربعة و بدأ به .. هذه منزلة الرجل في علوم القرآن

    .. فما وراء قضاءه 8 سنوات يتدبر في سورة البقرة .. و ماذا يمكن ان نفهمه و نتفهمه و نستخلصه و نستنتجه من ذلك

    و السؤال الأعمق ماذا في سورة البقرة من مسائل و قضايا و مفاهيم ايمانية تحتاج الى تدبر لـ 8 سنوات ..


    مما ورد من كلام الله لنا في القرآن .. .. أفلا تتفكرون ...

    فلنتفكر ..




    ---
     

مشاركة هذه الصفحة