هكذا أقرأ في الدين .. و هكذا أتفكر فيه ..و هكذا أفهمه ..

Discussion in 'في الليل لما خلي ..........' started by justice, May 14, 2016.

  1. justice

    justice Active Member

    -


    هكذا أقرأ في الدين .. و هكذا أتفكر فيه ..و هكذا أفهمه ..


     
  2. justice

    justice Active Member

    -



    بعد أن إتخذوا من الدين مطية .. لتحقيق أغراضهم الدنيوية

    ضلوا .. و ضللونا معاهم

    و تاه من فكرنا طريق الدين كما كان يفترض أن يكون عليه ...


    دين فكر و تفكر .. و ليس دين إنقياد و إنصياع


    دين لا وكيل يمثله .. و لا متحدث يتحدث بأسمه .. و لا حاجب يحجبنا عنه .. ولا متصرف يتصرف بأسمه ..

    ولا مفوض عنه ينهي الناس .. و يأمرهم .. و يكفرهم ..

    و يشرع ما يراه هو شرعا.. و يحرم مايراه هو حراما ..

    و يحجب عن الناس فكرهم و تفكرهم


    يستل من الشرع ما يختبىء خلفه

    و

    يلتفت عن ما لم يوافق هواه


    دين ليس فيه من يسيطر علينا .. فيه من يذكرنا


    دين الذي علمنا بالقلم ما لم نعلم


    دين إقرأ


    و لما كان كل ماتقدم .. و تأسيسا .. عليه سوف أكتب


    _________________
     
    Last edited: May 29, 2020
  3. justice

    justice Active Member





    هذه الآية الكريمة تدحض عمل كل جماعة ادعت انها تعمل على تأسيس الاحزاب و التنظيمات الدينية للخوض في الأعمال السياسية بغرض فرض شرع الله .. :


    وَقُلْ لِلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ (20)

    * * *
    القول في تأويل قوله : وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاغُ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ (20)
    قال أبو جعفر: يعني جل ثناؤه بقوله:

    " وإن تولوا "، وإن أدبروا مُعرضين عما تدعوهم إليه من الإسلام وإخلاص التوحيد لله رب العالمين، (52)

    فإنما أنت رسولٌ مبلِّغ، وليس عليك غير إبلاغ الرسالة إلى من أرسلتك إليه من خلقي، وأداء ما كلَّفتك من طاعتي =.... " والله بصيرٌ بالعباد "، (53)

    يعني بذلك: والله ذو علم بمن يقبل من عباده ما أرسلتك به إليه فيطيعك بالإسلام، وبمن يتولَّى منهم عنه معرضًا فيردّ عليك ما أرسلتك به إليه، فيعصيك بإبائه الإسلامَ.

    ---------------------
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::




    العلاقة بين العبد و الرب .. علاقة مباشرة ..


    و لا يحق لإحد أن يفرض علينا في مسائل الدين أي قانون او عقوبات أو تشدد أو تطرف أو إرهاب أو عزل أو تكفير أو فصل من الوظائف أو لجان تحدد لنا ما نفعل

    أو الانصياع لجماعة دينية أو حرماننا من الترشح أو السمع و الطاعة لمرشد أو فرض موافقتنا أو رفضنا على قوانين و قرارت شرعية ... و تحليل الاكتتاب في شركة و الامتناع عن غيرها


    و أخير و ليس آخر .. تكفير منح المرأة حق الانتخاب .. و بعد صدور قانون السماح لها بالانتخاب .. المسارعة الى تغيير التحريم الى تحليل

    أم تناسيتم قول الله سبحانه

    وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا ﴿7﴾ فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا ﴿8﴾ قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا ﴿9﴾ وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا

    و تبونا نستبعد هذا الإلهام .. و نصير أمعة .. ننطركم تلهمونا ... و انفذ منصاعين خاشعين خائفين ذليلين .. لكم و لمن ترضون عنه

    و تتجاهلون ذكر أعمال و صفات و أخلاق و نزاهة و بأس أعظم قائد عادل على مر التاريخ وقف ضد ظلم و جور القادة و الظالمين و الفساد
    و
    ما صدح به قبل اكثر من 1400 سنة .. و ضمنته الامم المتحدة القرن العشرين في أول سطر من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان :

    متى أستعبدتم الناس و قد و لدتهم أمهاتهم أحرارا




    ======================
    تفسير الآية من

    http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/tabary/sura3-aya20.html
     
  4. justice

    justice Active Member


    اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5)

    شلون ربنا يعلمنا ... و شلون يعلمنا بالقلم ...؟

    لنتفكر ....

    خل نربط القرائن و المعطيات مع بعضها .. و نصفها على الشكل التالي و نشوف شيطلع ويانا ...


    خاطرة ترد فجأة ( ومضة لا إرادة لك فيها تجدها إنوجدت فجأة كيف أتت و من أتى بها .. كن فيكون .. فمن بيده أمر ذلك غير الله ) >>> أمر يصدر لليد >>> الله يحرك اليد >> الكف يمسك القلم >> القلم يسطر ( ن ۚ وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ (1) ) ..يسطر الافكار .. الأراء .. التساؤلات .. الخطط .. المشاكل .. الحلول ..و غيرها >> فتحتاج الى مراجع و معلومات و علم فتمضي تقرأ (( إقرأ )) >>> تتطور أفكارك و تزدهر و يتفتح ذهنك بما علمت (( وربك الأكرم )) >> تدون و تكتب ما توصلت اليه من نتائج (( علم بالقلم )) .. فتجد أنك تعلمت علما لم تكن تعلم به قبل (( عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ)) >>> تطبق ما تعلمته .. من عمل بما يعلم أورثه الله علم ما لم يعلم ..حديث (( اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ ))...



    سبحان الله ... سبحان الله ...

    فنستذكر ممنونين شاكرين

    وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ (18)




    ------------
    حسبي الله و نعم الوكيل​
     
  5. justice

    justice Active Member



    الله و أكبر...الله و أكبر

    نحن من ضمن المقصودين في هذه الآية

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ ۖ لَا يَضُرُّكُم مَّن ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ (105) المائدة

    يقول تعالى آمرا عباده المؤمنين :

    أن يصلحوا أنفسهم ويفعلوا الخير بجهدهم وطاقتهم ،

    ومخبرا لهم أنه من أصلح أمره لا يضره فساد من فسد من الناس ، سواء كان قريبا منه أو بعيدا .


    لو تفكرنا لوجدنا هذه الآية تخبرنا ... و تعلمنا أن :

    نعتمد على أنفسنا في اصلاح احوال ديرتنا و أحوالنا.. يعني نمضي في اللي ..الحين .. الشعب كله و بصوت واحد قاعد يطالب فيه .. الاعتماد على الكويتيين فقط في : _
    _ انتشال الديرة من من الحال البائس الذي أوصلها اليه الفاسدون ..
    _ إدارة الديرة و تسيير شؤوننا..​


    و بالطبع تنفيذ كل ما من شأنه و ما يستلزمه ذلك و ما يترتب عليه لتحقيق الاصلاح .. دون أدنى تردد و بعزم ..

    ولن يضرنا في سعينا لإصلاح أحوالنا فساد الفاسدين ..( لاحظ >> ) سواء كانوا قريبون منا أو بعيدون .


    فماذا ننتظر ...



    و حسبنا ألله و نعم الوكيل ...

    ربي لك الشكر و الحمد على تعليمك و إرشادك لنا .. بهذه الآيات العظيمة التي تتصدع منها الجبال خشية و إنصياع .. فكيف بنا ..


    ----
    مصدر التفسير

    http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/katheer/sura5-aya105.html
     
  6. justice

    justice Active Member

    في مسائل التفكر في الصدمة الفظيعة التي تشعربها من انفراط عقد العائلة ...

    قوله تعالى : وما الحياة الدنيا إلا لعب ولهو وللدار الآخرة خير للذين يتقون ...... أفلا تعقلون

    فيه مسألتان :
    الأولى : قوله تعالى : وما الحياة الدنيا إلا لعب ولهو أي : لقصر مدتها

    كما قال :

    ألا إنما الدنيا كأحلام نائم .......وما خير عيش لا يكون بدائم
    تأمل إذا ما نلت بالأمس لذة .. ...فأفنيتها هل أنت إلا كحالم

    وقال آخر :
    فاعمل على مهل فإنك ميت .. واكدح لنفسك أيها الإنسان
    فكان ما قد كان لم يك إذ مضى ... وكان ما هو كائن قد كانا

    وقيل : المعنى :
    متاع الحياة الدنيا لعب ولهو ; أي الذي يشتهوه في الدنيا لا عاقبة له ، فهو بمنزلة اللعب واللهو .

    ونظر سليمان بن عبد الله في المرآة فقال : أنا الملك الشاب ; فقالت له جارية له :

    أنت نعم المتاع لو كنت تبقى ... غير أن لا بقاء للإنسان
    ليس فيما بدا لنا منك عيب .. كان في الناس غير أنك فاني


    وذم رجل الدنيا عند علي بن أبي طالب رضي الله عنه

    فقال علي :
    الدنيا دار صدق لمن صدقها ، ودار نجاة لمن فهم عنها ، ودار غنى لمن تزود منها


    قال محمود الوراق :
    لا تتبع الدنيا وأيامها ذما .. وإن دارت بك الدائرة
    من شرف الدنيا ومن فضلها .. أن بها تستدرك الآخرة

    قال الشاعر :

    تسمع من الأيام إن كنت حازما .. فإنك منها بين ناه وآمر
    إذا أبقت الدنيا على المرء دينه فما .. فات من شيء فليس بضائر
    ولن تعدل الدنيا جناح بعوضة ..... ولا وزن زف من جناح لطائر
    فما رضي الدنيا ثوابا لمؤمن... ولا رضي الدنيا جزاء لكافر



    ----------

    مصدر المعلومات
    https://quran.ksu.edu.sa/tafseer/qortobi-saadi/sura6-aya32.html#saadi
     
  7. justice

    justice Active Member

    عند ما تتعرض لإهوال او مشاكل عويصة .. ماذا تفعل ؟

    الجواب تدعوالله أن يرفعها عنك و تسعى لمن بيده مساعدتك او لمن بيده الحل ...

    نعم أنت قمت هنا بما هو عليك تجاه ربك و ذهبت تنشد المساعدة .. و لكن برأيي أن هناك أسلوب آخر أجدى ...

    فأنت و سط مشاغل الدنيا و متطلباتها ..فإن دعائك لايحاط بالروحانيات و القدسية و مشاعر العظمة الربانية .. و الحكم و الفرقان و المعاني التي تحملها لنا الآيات .. و التوجيهات الربانية .. و غيره

    لا تتذكر حينها انك امام رب يرعاك و يعطف عليك و يسندك و يفك عوقك و يرفع عنك ما همك ..

    في الحياة حين تلجأ الى أحد ما لكي يساعدك ... تستدعي من تعرفهم ثم تقارن بينهم و تختار أنفعهم و أطيبهم و أحنهم و أقواهم و غيرها.. لماذا حتى يكون لجوئك للشخص المفيد المنتج الثقة

    طيب أليس الله خالق من تلجأ إليه و الذي تدعوه رافعا يدك او من خلال صلاة أولى بأن تستحضر تلك الصفات التي تسعى لإن تكون في الشخص الذي ستلجأ اليه ...

    فأنت حين تستدعي صفات الخالق و عظمته من خلال استذكار الآيات و الهدى التي خاطبك فيها من خلال القرآن سوف تجد نفسك بتلقائية عشت بالآيات و تعايشت معها و سرت في الدنيا بهداها ..

    إقتراح ..

    ماذا لو حددت آيات معينة و سجلتها بطريقة منظمة و مفهرسة كأن تكون تحت العناوين التالية :

    آيات لطلب العون
    آيات للدعاء
    آيات للخوف
    آيات للرزق

    و كل آية مصحوب بتفسير لها ..

    لنأخذ هذه الآية على سبيل المثال :

    بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِن شَاءَ (41)

    قال أبو جعفر: يقول تعالى ذكره، مكذِّبًا لهؤلاء العادلين به الأوثان:

    ما أنتم، أيها المشركون بالله الآلهةَ والأندادَ، إن أتاكم عذابُ الله أو أتتكم الساعة، بمستجيرين بشيء غير الله في حال شدة الهول النازل بكم من آلهة ووثن وصنم, بل تدعون هناك ربّكم الذي خلقكم، وبه تستغيثون، وإليه تفزعون، دون كل شيء غيره =" فيكشف ما تدعون إليه " ،

    يقول: فيفرِّج عنكم عند استغاثتكم به وتضرعكم إليه، عظيم البلاء النازل بكم إن شاء أن يفرج ذلك عنكم, لأنه القادر على كل شيء، ومالك كل شيء،




    1من 2​
     
    Last edited: Jun 8, 2020
  8. justice

    justice Active Member

    2من 2


    ماذا لو استحضرت كذلك أن الآية اذا نزلت على جبل لتصدع حتى تدرك مكان هذه الآية التي قد تبدو لك أحيانا أنها كلمات مقدسة وردت مطبوعة في كتاب

    و تتفكر كيف أن مشاغل الدنيا تنسىيك ماتحمله هذه الآيات .. و أن الشيطان اصلا ينسيك إياها .. و أن مسألة التذكير بالآيات و حكمها وردت تكرار و مرارا في القرآن

    بعد قراءة الآية سوف يتبدل حالك من أحوال الدنيا إلى أحوال العبادة و الولاء و الخشوع و التذلل و الامان و اليقين و الهدوء النفسي و السكينة و ينفتح افق الامل على مصراعيه ...

    فتمضي تؤدي ما عليك القيام و أنت موقن أن كل ما همك إنما أمره بيد من إذا قال كن فيكون ...و كل ما أمامك يسخر لك بمشيئة من استحضرت عظمته .. و تجد نفسك بتلقائية عشت بالآيات و تعايشت معها و سرت في الدنيا بهداها ..

    تمضي و نفسك مشبعة بإيمان مطلق بأن حسبك الله .. عليه وحده تتوكل .. و إنه نعم من توكلت عليه .. واثقا بأن عونه سوف تجده لا محالة و سوف تفتح امامك المغلقات و تشرع الابواب و تجد الفرد الذي تلجأ اليه لمساعدتك قد سخر نفسه لك ... فيرفع عنك كل ما همك و أحزنك




    ...........
     
  9. justice

    justice Active Member

    الرجل الذي أعز الإسلام

    ****


    موقف عظيم لرائد العدالة في العالم رمزي و معلمي عمر ابن الخطاب

    اللي

    يتجنبون ذكره لشدته في ترسيخ أسس العدالة مشايخ دين آخر زمن لا يزعلون عليهم المعازيب و يحرمونهم من النعيم .. اللي حمله لهم رداء الإسلام .. أو بالأحرى حملوا أنفسهم إليه من خلال رداء الاسلام


    .. عندما رد على طلب من عمر ابن العاص بعدم عزل مسؤول يتبع له بحجة أنه لا بدي له يعتمد عليه ...

    رد سيدنا عمر :

    فلان قد مات

    درس عظيم في الإدارة و تسيير شؤون ادارة الدولة ..

    نبذ رهن الإدارة بفرد معين .. و إبقاء المسؤولين في مواقعهم لسنوات و سنوات بحجة عدم توفر البديل
    لا شيء يبقى .. و الدنيا لا تقف عند فرد .. .. و لا بد من الاعتماد على النفس

    و على ضوء ورد أعلاه .. ترى في سبب ثاني بعد يخليهم ما يأتون على ذكر سيدنا عمر

    أنهم يعينون ربعهم _ اللي لابسين الرداء إياه _ بالوزارات و المؤسسات الحكومية
    مو بس هذا

    و ينتخبونهم .. أو المنصاعين لهم في الجمعيات التعاونية

    بعد ..أدهى و أعظم ..
    ينزلون ربعهم ..أو المنصاعين لهم بإنتخابات مجلس الامة .. و ينتخبونهم بحجة أن هذولة _ ما غيرهم _من تنطبق عليهم صفة الإسلاميين
    و يظلون ينتخبونهم سنوات و سنوات ..بحجة وين نحصل بديل عنهم ..

    --
     
  10. justice

    justice Active Member

    من وحي الخيال

    *******



    تخيل أنك تقف على قمة جبل و تنظر أمامك ... فترى كلمات تصعد من الارض متجهه الى
    السماء

    يارب ترحم امي..يارب انجح في الامتحان ..يارب تحميني .. يارب تحفظ وليدي في امريكا .. يارب تنتقم ممن ظلمني..يارب ترزقني مالا وفيرا .. يارب احصل على وظيفة.. الهم تقبل صلاتي..يارب تشفي يدي ..يارب احصل على الليسن ..يا الله توصل اختي بالسلامة..

    و تخيل أنها تكون باللهجة الشعبية او باللغة العربية
    و
    تخيل انها تصدر من عجوز او شاب او طفل او امرأة او رجل او من جمع من الناس
    و
    تخيل انها تصدر من مسجد او بيت أو شقة او شارع او وزارة او متحف او من قارب او من سيارة او ..او...
    و
    تخيل انها قد تصدر من غابة أو جبل او صحراء او سهل او وادي أو...
    و
    تخيل انها صدرت و تصدر من مليارات من البشر على مدى مئات السنين
    و
    تخيل انها تصدر بكل لغة من لغات العالم
    و
    تخيل انها تصدر من كل دولة و من كل بقعة من هذه الأرض المستديرة
    و
    تخيل انها تصدر وسط احداث الدنيا حرب ..سلم.. وباء.. فقر .....
    و
    تخيل ان منها ما ينطبق عليها شروط حسن الدعاء و منها ما لا ينطبق و منها غير مقبولة لصدورها ممن يرتكبون المعاصي



    -
    1 من 2
     
  11. justice

    justice Active Member

    و
    تخيل ان منها ما ينطبق عليها شروط حسن الدعاء و منها ما لا ينطبق و منها غير مقبولة لصدورها ممن يرتكبون المعاصي
    و
    تخيل انها هي بحد ذاتها عبادة ...............
    و
    تخيل انها تخرج في كل لحظة و على مدار الساعة و على مدار اليوم صبح و ظهر و عصر و ليل .. و على مدار الشهر ..و على مدار السنة ..
    و
    هذا حالها منذ مئات السنين


    و أخير و ليس آخرا تخيل انها تصعد الى رب يستحي ان يرد يد عباده خالية

    أقول تخيل ..
    كم توالى الليل بعد النهار
    ............................................و سار بالأنجم هذا المسار



    يااااااااااااااامن يحاااااااااار الفهم في قدرتك

    ................ و تطلب النفس حمى طاعتك



    ==---------------------
    الشعر لعمر الخيام ​

     
  12. justice

    justice Active Member


    التفكر يأتي بشتى الفكر
    **

    التفكر تعني إعمال الخاطر .. و التأمل .. يعني يقعد يقلب الواحد فيما هو أمامه من قول او كتابة او حدث..و يستدعي خزينه من المعلومات و يربط الامور ..

    فتظهر له أمور مخفيه عليه ..
    او
    لم ينتبه لها ..
    او
    لم يتصورها
    أو
    تجعله يرى الامر الذي امامه بطريقة أخرى..
    أو
    تفتح له أبواب مجالات رحبه لمعالجة ما استعصي أو إستشكل عليه بعد ان ظن انها قد أوصدت

    و القرآن مجالا خصبا لا حدود له لإمعان التفكر فيه و الذي يقود بدوره إلى أننا أمام كنز لكل مسلم على حدة لم و لن تسبر أغواره أبدا




    و كيف يعلمنا الله مالم نعلم كما تقول الآية إلا من خلال التفكر فيما نقرأه و في مقدمته القرآن

    و كلمة القرآن أصلا مصدرها ..قرأ
     
  13. justice

    justice Active Member


    التدبر ...


    القرآن فيه كنز من الخيرات العظيمة للإنسان لا يمكن تخيله .. و لن يعرف أحد مداه مهما توالت السنين ..و التدبر هي الوسيلة الوحيدة التي تتيح لنا أن ننهل من هذا الكنز ليعيننا في حياتنا و يحقق لنا ما نتمناه

    من أسهل طرق التدبر حسب ما أرى هي تجزءة عباراته ..و صياغة ما فهمته من معانيها على شكل أسألة تسبق كل جزء

    و بعد أن تفرغ تعيد قراءتها بشكلها الجديد ..و الذي هو على شكل أسألة من ذهنك و أجابات مصدرها كلام الله ... مباشرة دون وسيط

    هذه الطريقة تفتح لك مجال للتفكر و التدبر
    و
    من ثم البحث و التقصي

    فإذا ما .. مزجت تدبر القرآن هذا ... مع تدبر الصلاة
    فإنك
    حينها تكون قد ملكت الدنيا و ما فيها
    و
    تجد نفسك أمام دنيا غير الدنيا .. أمام جودة الحياة المأمولة .. منى كل إنسان
    دنيا اليقيييييين...و النعيم

    -

    ما هي الوسيلة التي حملت إلينا كلام ألله

    ذلك الكتاب

    ما اليقين الراسخ الذي يجب أن يتشكل في وجداننا قبل و حين و بعد أن نقرأ و ندرس و نتفكر و نتدبر في هذا الكتاب ؟

    لا ريب فيه

    ما هي صفة هذا الكتاب ؟

    هدى للمتقين

    من هم المتقين كما وصفهم الله حرفيا ؟


    - الذين يؤمنون بالغيب
    - يقيمون الصلاة

    - مما رزقناهم ينفقون

    هل هناك صفات أخرى ؟

    - الذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك
    - بالآخرة هم يوقنون


    ما الذي خص به الله أولئك المتقين ؟

    - أولئك على هدى من ربهم
    - أولئك هم المفلحون




    هذه طريقتي في القراءة و التي تفسح لي المجال في التفكر و التقصي في معاني و مقاصد و مفاهيم ما أقرأ

    .. .........
    لعل يكون فيها نفعا لأحد في تدبر خير ما نتدبر .. القرآن الكريم



    ---------------------
    سورة البقرة 2 ، 3 ، 4 ، 5
     
  14. justice

    justice Active Member

    ................


    كانت هناك لافتة في طريق أرتاده يوميا تحمل حديث للرسول صلى الله عليه و سلم عصي على الفهم .. و ظلت الحيرة تنتابني كلما قرأته ....

    " إن قامت الساعه و بيد أحدكم فسيلة .. فاستطاع ألا تقوم حتى يغرسها .. فليغرسها.. فله بذلك أجر"

    ...قامت القيامة خلاص...بعد شالفايدة من غرسة شجرة أو زرع ...

    الشجرة و اللي يزرعها راح يتدمرون ...خلاص ...

    قيامة ...قيامة...

    يعني الارض كلها راح تفنى ...بعد ليش يزرع

    هذا ما كنت افكر فيه و أنا أقرأ هذا الحديث

    و بعد تفكير مطول و مع تجارب الحياة تبين لي ان هذا الحديث له مدخلان للفهم احدهما ديني

    و

    الآخر دنيوي

    فيه عمق و دروس و عبر يصعب على الانسان ادراكها الا إذا اقترنت بتجارب و مقاربة دنيوية و تفكير متعمق و تبصر و بصيرة ....

    هو سهل و ممتنع

    سهل بما حواه كلمات .. فيما هي تحمل إلينا سر الحياة ...

    نعم .. نعم

    سر الحياة

    هو يقول ان لا يأس مع الحياة ابدا...ابدا...ابدا



    -------------
    1/ 5
     
  15. justice

    justice Active Member


    تخيل معناه ..

    يقول لا تتوقف ... ..لا تتردد ..واصل .. أكمل ..إمضي..أقدم..
    اعمل و بيقين .......يقييييييين ...يقين راسخ لا يحتمل اي هوان و كأن الحياة سوف تستمر...

    إمضي في الخيال و التخيل ..

    و فكر و تدبر فيه من خلال مقاربة مع شؤون الحياة
    .................. ادرس ..تعلم...استثمر..تثقف ..حاول..كافح..هدفك لازم تحققه


    يمكن واحد يقول ينطبق حتى على المتقدمين بالعمر...

    فنرد عليه و نقول له و هل استثناهم الحديث ؟


    بالعكس اهم اكثر الفئات المعنية بمفاهيم و معاني الحديث كونهم اكثر الفئات التي يحوط بها مشاعر الاحباطات من تقدم العمر

    فالحديث يتحدث عن إستمرارية الإنسان في إستكمال ما بدأ به من عمل دنيوي ...أكرر دنيوي .. في وقت زوال الارض ..فكيف الامر بالانسان الذي يعيش في زمن إعمار الأرض

    بل إن الإرتباط بالعمل للمتقدمين بالعمر هو مفتاح التمتع بالحياة الطيبة و بقاء وظائف الجسم تعمل بصورة طبيعية و الإقبال الوجداني على حب الحياة و التمسك بها

    وقت تقدم العمر إن إستغلك قطَعك ..و إن إستغللته نفعك
    -----
    ...................



    -------
    2 / 5
     
  16. justice

    justice Active Member



    لماذا اختيرت الفسلة بالذات ؟؟؟

    لاحظ أن وراء إختيار الفسلة رموز عالية المقاصد و المعاني

    الفسلة زرع
    و

    الزرع يعني المستقبل

    الزرع يعني الحصاد

    الزرع يعني الثمار

    الزرع يعني الحياة

    الزرع يعني الجمال

    الزرع يعني الكفاح

    ...........
    ..........


    3 / 5
     

Share This Page