و من عجب تشيب متابعيها ....

الموضوع في 'و للمتفرقات ركن و ربما بعد حين أركان' بواسطة السيب, بتاريخ ‏9 ابريل 2016.

  1. السيب

    السيب Active Member إداري

    و من عجب تشيب متابعيها ....
     
  2. السيب

    السيب Active Member إداري

    تبرئة رجل امضى 33 عاماً في سجن أمريكي
    محرر القبس الالكتروني 8 أبريل، 2016 اترك تعليقا

    [​IMG]
    صورة أرشيفية

    (أ ف ب) – برأ القضاء الأمريكي الخميس بحارا سابقا مسجونا منذ 33 عاما بعدما حكم عليه خطأ باغتصاب امرأة وقتل زوجها العام 1982.
    ومن شأن قرار المحكمة العليا في فيرجينيا «شرق الولايات المتحدة»، أن يؤجج الجدل القائم حول مكامن الخلل في النظام القضائي الأمريكي.
    وقد اتهم كيث هارورد بالدخول إلى منزل عائلة تقيم في مدينة نيوبورت نيوز وبضرب الزوج ضربة قاتلة بعصا وباغتصاب زوجته في حين كان أطفال الزوجين الثلاثة نيامى.
    وكانت تحاليل أجريت خلصت إلى وجود أثار عضة على الزوجة المغتصبة عائدة إلى هارورد، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.
    وبعد ثلاثة عقود على هذا التحليل الخاطئ، سمح تحليل أخر بتبرئة السجين البالغ 59 عاما الذي لطالما دفع ببراءته، فقد أظهرت تحاليل للدي ان ايه اجريت في العام 2015 ان جريمتي القتل والاغتصاب ارتكبهما بحار اخر مسجون في جريمة اخرى.
    وكتبت المحكمة العليا في فيرجينيا في حكمها «المحكمة تقر ببراءة هارورد وتلغي الاحكام الصادرة في حقه بتهم القتل والاغتصاب والسرقة»، وامرت المحكمة العليا ايضا بالافراج فورا عن السجين.
    وفي العام 2015، أقرت الولايات المتحدة براءة 149 شخصا حكم عليهم خطأ وهو عدد قياسي يشكل فقط «قطرة ماء» في محيط عشرات الاف الاخطاء القضائية على ما جاء في تقرير نشر في فبراير من قبل كلية المحاماة في جامعة ميشيغن.
    القبس
     
  3. السيب

    السيب Active Member إداري




    بالفيديو.. لقطات صادمة لأسد يحاول افتراس طفلة على الهواء

    السبت 13 أغسطس 2016 - بوابة فيتو

    [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG]أضـف تعليقك [​IMG] [​IMG] :حجم الخط
    [​IMG]

    تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو صادما يعرض لحظة قيام أسد بمحاولة افتراس طفلة أثناء برنامج تليفزيوني مكسيكي على الهواء مباشرة.وأظهر مقطع الفيديو الطفلة وهي تجلس في حضن والدتها إلى جانب المذيع وامرأة أخرى، بينما يقف الأسد ومدربه على يسار الشاشة.

    وفي غفلة من الجميع، انقض الأسد على الطفلة بأنيابه وسحبها من ساقها باتجاهه قبل أن يسارع الجميع لمد يد العون للطفلة وتخليصها من بين براثن الأسد.يذكر أن مقطع الفيديو نشر منذ 2003 ضمن برنامج "كون سيلو دي موخير" على التليفزيون المكسيكي، ولا يزال يتم تداوله حتى الآن.






    عدد المشـاهدات: 555
     

مشاركة هذه الصفحة