قمة انشراح الصدر حين يتذكر المرء انه قد لبى نداء من فقير........

الموضوع في 'و مساعدة الناس سامية ..حين تنتشلهم من فاقة و حرمان' بواسطة justice, بتاريخ ‏9 يوليو 2015.

  1. justice

    justice Active Member

    11-03-2010, 07:06 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,940

    [​IMG] قمة انشراح الصدر حين يتذكر المرء انه قد لبى نداء من فقير........
    دع الدنيا خلفك
    و
    تأمل
    و
    اتخذ ماتمليه عليك نفسك الكريمة






    [​IMG]


    لم يجمع العالم كله كما أجمع على تلبية ندائهم
     
  2. التباب

    التباب Active Member إداري

    04-04-2010, 02:55 AM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,940

    [​IMG]
    نماذج لحالات العوز
    ---------------------------



    لمزيد من المعلومات........يمكنكم الاتصال بجريدة القبس


    حالة خاصة
    طفل بحاجة إلى قوقعة

    طفل عربي لا يتكلم ولا يسمع يأمل ان تعود له نعمة السمع وقد حاول ذووه مساعدته لاجراء عملية له تعيد له الابتسامة، فأبلغوا بأنه يحتاج الى زراعة قوقعة لعلاج حالته - لكن تكلفتها الباهظة والتي تقدر بــ 9500 دينار كويتي تقف حائلا وعائقا دون تحقيق حلم صغيرهم المسكين.
    وهم يناشدون اهل الخير تقديم العون والغوث.. ويحتفظون بجميع الوثائق والادلة الطبية اللازمة. وجزاكم الباري عز وجل كل الخير.

    أهل الطفل



    حالات خاصة
    أم لخمسة {بدون} تنشد مساعدتكم

    انا ام لخسمة ابناء من فئة (البدون) اعاني من تراكمات لديون من رسوم دراسية على ابنائي الى انذار من المحكمة بالطرد النهائي من سكن البناية التي نسكنها وعندي ضبط واحضار على مبلغ 200 دينار لاحدى الشركات وابن يدرس في الخارج في السنة النهائية لذا اناشد الشيخة بدرية الاحمد واهل الخير مساعدتي قدر المستطاع.

    الأم

    للاتصال - جريدة القبس




    أرملة غير قادرة على إعالة ابنائها

    انا ارملة خليجية كثرت علي الديون واحتياجات ابنائي الثمانية الذين جميعهم في المدرسة، ولدي ابنان في السجن ولدي ولد ايضا اصابه الحريق في قدميه.. ومطالبة بسداد ديون كثيرة لا يمكنني ابداً ان اسددها فليس لي اي مصدر للرزق يعينني على السداد، فبسببها لدي الان منع سفر والقاء قبض، علما بان زوجي المرحوم كان يعمل في الكويت في السلك العسكري منذ سنة 1977 الى 2005.
    علما بأنني اتسلم مساعدة من بيت الزكاة، كل اربعة شهور اتسلم 310 دنانير، الى ان اتسلم تكون الديون قد تراكمت علي.. وايضا ليس لدي سيارة حتى اقضي احتياجات ابنائي، لذا ارجو من اصحاب القلوب الرحيمة بأن يغيثوني، فليس لي او لابنائي من احد لكي يسأل علينا سوى رب العالمين.
    الأم




    حالات خاصة
    زوجتي مريضة واولادي بلا معيل

    انا مقيم امر بضائقة مالية صعبة بسبب صرفي على علاج زوجتي المريضة حيث تعاني تصلبا في الدماغ، وعلاجها مستمر منذ ثلاث سنوات حتى الان، ولي ثلاثة اولاد لم ارهم منذ ثلاث سنوات، حيث علي منع سفر وقضية لانني لا استطيع تسديد الاقساط لانه لا يكفي للعلاج ومصروف الاولاد، وامام هذه الظروف الصعبة والحالة الاجتماعية السيئة فانني اناشد كل اب وكل صاحب قلب كبير محب للخير ويسعى للأجر والثواب.. اقول للجميع انني بحاجة ماسة لمساعدتكم ووقوفكم معي لعل الله يشفي زوجتي على ايديكم ويفرج همي ويساعدني على العودة الى بلدي لرؤية اولادي والله على ما اقول شهيد.

    صاحب العلاقة

    لمزيد من المعلومات........يمكنكم الاتصال بجريدة القبس

    حالة خاصة
    «بدون» غير قادر على علاج طفله

    أنا شخص من فئة «البدون» رزقني الله تعالى بطفل وحيد معاق يبلغ من العمر سنتين ويعاني عدة مشاكل وراثية وصحية، وهو بحاجة إلى علاج خاص، لأنه يعاني عدم المشي وعدم الأكل ومشاكل في الأعصاب، وبحاجة إلى مصاريف علاج ورسوم طبية وأجهزة طبية (علاج + حذاء طبي) ويعاني تجمعا مائيا في العين، أدى إلى وصول العين إلى الدرجة الثانية. انني أتوجه إلى أهل الخير أهل الكويت مساعدتي في أن أرى ابني بصحة جيدة ومساعدتي، حيث إن الديون ومصاريف الطفل الخاصة أرهقتني، وأنا كلي رجاء في الله ثم أهل الخير الوقوف بجانبي.

    الأب

    القبس


    التعديل الأخير تم بواسطة justice; 16-09-2012، الساعة 02:34 AM
     
  3. التباب

    التباب Active Member إداري

    08-04-2010, 01:03 AM
    [​IMG]
    وجدان ابولعبد
    [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 1,344

    [​IMG]
    الله يشفيه ويعافيه يارب العالمين

    __________________
    [​IMG]
    وجدان بنت ابولعبد
     
  4. التباب

    التباب Active Member إداري

    01-12-2011, 07:18 AM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,940

    [​IMG]
    و لو خلقت قلوب من حديد

    ................لما حملت كما حمل العذاب




    [​IMG]

    تعرضتا لتشنج مفاجئ جعلهما قعيدتي الفراش
    «بدون» يناشد أصحاب القلوب الرحيمة لإعادة الحياة لابنتيه


    شيماء أشكناني
    نظرات يائسة غير واضحة من الدموع التي تحويها، قلب مكسور تفتتت بقاياه من شدة الالم الذي يسكنه، انامل نسيت قوتها وعطاءها وبدأت ترتجف من شدة المنظر، كيان انهزم وتأثر من هول الواقعة.
    يغادر رجل في مقتبل العمر المنزل تاركا خلفه ابنتين في عمر الزهور على سرير مل وسئم من احتوائهما، فقد احتضنهما ذلك السرير لأعوام كثيرة، وحرمهما حريتهما وانساهما انهما طفلتان تحتاجان الى اللعب والحركة.
    يعود بعدها ذلك الاب المهموم ليجد المنظر من سيئ الى أسوأ.. فتاتان بدلا من استقبالهما لوالدهما بالصياح والطلبات، تستقبلانه بصمت ونظرات حائرة، ابي الى متى نحن سجينتان؟ متى نتحرك ونعود الى الواقع؟ ابي ارجوك نحن طفلتاك نريد ان نحلم، نريد أن نلعب لا تتركنا.
    كلمات كالسهم في قلب الاب، يصبر ويتمسك بايمانه حتى لا ينهار امام تلك الام التي جفت دموعها وتيبس قلبها وتطايرت من فمها كل الكلمات التي تدعو الى الصبر والتحمل.
    فعندما تجف المشاعر، وتغلق جميع الابواب يبقى باب الرحمن مفتوحا، وعندما يحوم اليأس على انسان، ويسيطر الحزن على حياته، لابد ان هناك ايادي بيضاء تمسح عليه وتخفف من ضيقه.
    رجل من فئة البدون اتى الى «القبس» حاملا معه هما كبير عله يجد شخصا يخفف عنه العبء الذي زاد عمره على سبع سنوات، اتى الينا وهو على امل وايمان بأن هناك من سينقذ ابنتيه من الموت، وسيعيد الى تلك الاسرة الصغيرة التي شاءت مشيئة الرحمن ان تبتلى بهذا المرض ويتحرم من نعيم الطفولة.
    بنبرة حزن، وعيون مليئة بالدموع تحدث معنا (س) عن بدايته مع المعاناة، وكيف حدثت تلك الواقعة واثرت في حياتهم.
    • حدثنا عن نفسك قليلا؟
    ــ انا رجل من فئة غير محددي الجنسية، لم اعرف بلدا منذ ولدت سوى الكويت، كبرت وتزوجت وانجبت فيها وافنيت عمري كله على ارضها.
    • ما المشكلة التي تعانيها؟
    ــ لدي طفلتان تحملان اعاقة جسدية كبيرة، تعيقهما عن الحركة والكلام، والعلاج في الكويت يكلف الكثير، هذا بالاضافة الى انهما لا تحملان جواز السفر الذي يؤهلهما للعلاج في الخارج.
    • كيف كانت بداية المرض؟
    ــ البداية كانت مع ابنتي (ش) التي تبلغ سبعة اعوام، كانت ولادتها طبيعية وكل شيء في بداية الامر كان سليما، حتى بلغت احد عشر شهرا، تعرضت الى تشنج مفاجئ وبدأت حالتها تسوء يوما بعد يوم.
    • هل اخذتموها الى الطبيب؟
    ــ نعم وعلى الفور، ولكنها لم تلاق العلاج المناسب كل طبيب كان يشخص الحالة بطريقته، البعض يقول «ماء بالرأس»، والآخر يقول «مرض وراثي»، ومنهم من يقول هناك خلع في الحوض، والبعض يؤكد انه مرض مفاجئ يصيب الشخص وليس له علاج.
    • ماذا فعلتم بعد هذا؟
    ــ لا شيء سلمنا امرنا الى الله، فقد عرضناها على جميع الاطباء ولم نجد الحل، البعض كان يقول عليكم بالعلاج الطبيعي والاخر وصف لها ادوية خاصة.

    حرارة مفاجئة
    • منذ سبع سنوات وهي لا تتحرك؟
    ــ نعم، فالحالة تزداد سوءاً يوما بعد يوم، ففي البداية كانت تتفاعل وتتحرك ولكن منذ بلغت الخامسة اصبحت عاجزة تماما.
    • ماذا عن ابنتك الثانية؟
    ــــ انها (ف) التي تبلغ من العمر ثلاث سنوات، فهذه من كسر قلبي لانها لم يكن بها أي شيء وكنت العب معها واسمع ضحكتها في كل وقت وفجأة سكتت وأحرقت قلبي معها.
    • هل حدث لها مثل شقيقتها؟
    ــــ تقريبا، فما إن بلغت السنة من عمرها حتى استيقظت فجأة من النوم وحرارتها مرتفعة غير قادرة على الحركة فقد ُشلت تماما.
    • ماذا كان تشخيص الأطباء؟
    ــــ تم تحويلها الى مستشفى البنك الوطني للأطفال عيادة الأعصاب، وهي تعيش على الأدوية الان التي معظمها يحتوي على كحول يجعلها غائبة عن الوعي معظم الوقت.
    • من يتحمل مصاريف الأدوية؟
    ــــ كما قلت انا من فئة البدون، فكل شيء يجب ان ادفع له، لان معظم ادويتهما غير موجودة في صيدليات الحكومة والمصاريف بدأت تزداد وتنهال عليّ بشكل كبير.
    • ما وظيفتك؟
    ــــ لا يوجد عمل ثابت، فليس لدي وظيفة رسمية بل اعمل في أي مجال أجده ولدي مصاريف الإيجار ومدارس الأولاد ومصرف العلاج والأدوية.

    العلاج
    • هل لديك أبناء غيرهما؟
    ــــ نعم والحمدلله، لا يعانون شيئا، فقط ابنتان ابتلاهما الله بالإعاقة.
    • بعد هذه السنوات ألم تكتشف ما العلاج المناسب لهما؟
    ــــ نصحني بعض الأطباء بالعلاج الشعبي، وبالفعل اخذتهما له ووجدت ان هناك نوعا من التحسن قليلا، خاصة عند (ف) ولكن في الواقع لم أتمكن من مصاريفه فكل جلسة تكلف 150 دينارا، وانا لدي ابنتان اي 300 دينار ووضعي المادي صعب بحكم أني لا اعمل.
    • ماذا عن نوعية الأكل؟
    ــــ تعيشان على الحليب عن طريق الإبرة، فلا تستطيعان اكل أي شي، كما ان (ش) فقدت البصر قبل سنة واصبحت هزيلة للغاية.
    • هل خضعتم للفحص الوراثي قبل الزواج؟
    ــــ نعم عملناه بعد الزواج وكانت النتيجة ايجابية لا يوجد أي خلل عند كلا الطرفين.
    • ماذا عن الخدمات التي يقدمها مركز العلاج الطبيعي؟
    ــــ المركز استقبل (ش) لفترة قصيرة وبعدها أعطى الأم طريقة لكي تتبعها في المنزل معها ولكنها لم تنجح بحكم ثقل جسدها وصعوبة حركتها، التمارين ليست بسهلة يجب ان يفعلها شخص مختص لذلك لم نتمكن من المواصلة.
    • الم تفكر في إدخالهما لمدارس خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة؟
    ــــ لا، فهما في الفراش لا تستطيعان التحرك نهائيا، فقد عملت لــ(ش) جهازا كلفني 200 دينار قلت علها تتحرك به قليلا لتلتحق بمدرسة ولكنها لم تستطع الوقوف نهائيا.
    • ماذا عن دور الأم؟
    ــــ انا وزوجتي لا يعلم بحالتنا سوى الله، فظروفنا صعبة، هي تصبرني عندما انهار وانا اقف الى جانبها عندما تضعف وعلى هذا الحال، فقد سلمنا امرنا الى الله والى اهل الخير.
    • ما امنيتك من اهل الخير؟
    ــــ انا لا اتمنى سوى ان يقف اهل الخير بجانبي من اجل اعادة الأمل لابنتي، فنوعا ما قد فقدت الأمل في علاج الكبيرة (ش) لانها وصلت الى مرحلة حرجة للغاية، ولكن الامل بالله موجود فهو الشافي، وامل بالله وبالناس في علاج (ف)، التي تكسر قلبي كلما رأيتها في هذا الحال، فإضافة الى حالة ابنتيّ، زوجتي تنهار يوما بعد يوم وحقا انا خائف من فقدهن.



    القبس
    =================================

    [​IMG]



    صوره لحالة طفل يعاني من التشنج يبدوا ان الجريده نشرتها من الارشيف



    شعر احمد شوقي


    التعديل الأخير تم بواسطة justice; 16-09-2012، الساعة 02:29 AM
     
  5. التباب

    التباب Active Member إداري

    07-12-2011, 02:18 AM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,768

    [​IMG]
    [​IMG]الجريدة
     
  6. التباب

    التباب Active Member إداري

    16-09-2012, 02:40 AM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,940

    [​IMG]
    وَلَم يَتَقَلَّدوا شُكرَ اليَتامى *** وَلا ادَّرَعوا الدُعاءَ المُستَجابا ------------ عَجِبتُ لِمَعشَرٍ صَلّوا وَصاموا *** عَواهِرَ خِشيَةً وَتُقى كِذابا ----------------------- وَتُلفيهُمْ حِيالَ المالِ صُمًّا *** إِذا داعي الزَكاةِ بِهِمْ أَهابا


    [​IMG]






    ----------------
    احمد شوقي
     
  7. السيب

    السيب Active Member إداري

    عدد من شاهدوا الموضوع في الموقع القديم 1357
     
  8. justice

    justice Active Member

    مخطىء من يظن أن الكويت ليس فيها فقراء ..........


    المشاعر الانسانيه حين تفيض بما فطرت عليه فإنها تتجلى بأبهى صورها ....

    و قمة انشراح الصدر حين يتذكر المرء انه قد لبى نداء من فقير........ حين ينتشلهم من فاقة و حرمان

    و مساعدة الفقراء أسمى الاعمال الوجدانية التي تبقى معك العمر كله .. و تجعل حياتك طيبة
    بينك و بين تحقيق ذلك .. قرار ..





    ===================

    «الهلال الأحمر» تُحرّك آلة المساعدات إلى الداخل لإنقاذ أسر في الكويت أعوزها المرض
    الساير: بانتظار تبرعات جديدة لسداد التكاليف الدراسية للأطفال
    محليات - الأربعاء، 12 أكتوبر 2016، 10:40 م / 990 مشاهدة
    ×
    1 / 1
    شارك: [​IMG] [​IMG] [​IMG]
    + تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
    | (كونا) |
    كشف رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الكويتي الدكتور هلال الساير اليوم الاربعاء عن عزم الجمعية اطلاق مشروع انساني صحي للاسر المحتاجة داخل الكويت لسد جزء من تكاليف العلاج التي تكلف المريض الكثير ولا يستطيع سدادها.

    وقال الساير في كلمة اثناء حفل تكريمي للجمعية اقامته احدى مؤسسات القطاع الخاص احتفالا بمرور 50 عاما على انشاء الجمعية وتقديرا لجهودها في البذل والعطاء ان تقديم مثل هذا المشروع يحتاج وجود مؤسسة تنتهج العمل الخيري والإغاثي بكل أشكاله مشيرا الى ان عطاء الجمعية جعل منها «منارة للعمل الانساني المؤسسي».

    واوضح ان مثل تلك المشاريع لن ترى النور الا بدعم من القطاع الخاص ورجال الاعمال والافراد الذين لا يتوانون عن تقديم الدعم والمساندة والوقوف الى جانب الجمعية في تنفيذ مشروعاتها الانسانية الخيرة.

    وذكر ان الجمعية حققت أهدافها بفضل الله أولا ثم بفضل الدعم الذي تلقاه من المتبرعين الكويتيين مؤسسات وأفرادا مثمنا جهود القائمين على الجمعية بدءا من المؤسسين وأعضاء مجلس الادارة وصولا الى جميع العاملين والمتطوعين.

    واكد الساير استمرار الجمعية في عملها ومشاريعها داخل وخارج الكويت مشيرا الى تبنيها منذ بدء العام الدراسي مشروع (عطهم فرصة) لتعليم اطفال الاسر المحتاجة في الكويت حيث استقبلت 13 الف ملف وسددت مصاريف ألفي طالب.

    وبين ان المشروع ما زال مستمرا بانتظار تبرعات جديدة لسداد التكاليف الدراسية لاطفال اخرين ما زال بعضهم في منازلهم لعدم قدرتهم على تسديد الاقساط المدرسية مشددا على ان الجمعية لا تستطيع الاستمرار دون دعم الخيرين لها.

    واعرب عن اعتزازه بما تلقاه الجمعية من احتضان مجتمعي يمهد السبل للقيام بدورها بالتعاضد مع المؤسسات والأفراد الذين يقومون من جانبهم بدور مهم في ميدان المسؤولية الاجتماعية المشتركة.

    واوضح ان الشركات في الآونة الأخيرة لعبت دورا مهما في تقديم الدعم للقضايا الانسانية والمجتمعية وتجسد ذلك في إدماج الكثير من الشركات والمؤسسات خطة للمسؤولية الاجتماعية في استراتيجيتها العامة أو من خلال اعتماد منهجية للعمل الخيري للشركات من أجل إبراز دورها الانساني والمجتمعي وحمل راية الإنسانية ونشر قيم الشركة لموظفيها وعملائها وأفراد المجتمع.

    وقال الساير ان الجمعية لاتزال تعيش احتفالاتها بالذكرى ال50 لإنشائها والذي تم بمرسوم أميري في عهد الأمير الراحل الشيخ صباح السالم الصباح مبينا ان الجمعية تركت خلال فترة قصيرة بصمات واضحة في مجال العمل الانساني مقارنة بأي منظمة انسانية أخرى على مستوى العالم.

    واضاف «اننا في هذه المناسبة لا ننسى أشقاءنا السوريين ومعاناتهم وحاجاتهم للمساعدات الاغاثية» مشيرا الى ان الجمعية اطلقت اخيرا مشروع (الشتاء الدافئ) في بلدان الجوار في لبنان والاردن لاعانتهم واعانة اطفالهم على تحمل قسوة الشتاء القارص الذي يتعين معه تقديم العون لهم بشكل عاجل خلال الايام المقبلة.

    http://www.alraimedia.com/ar/article/local/2016/10/12/714706/nr/nc



    =========================

    لا حول و لا قوة إلا بالله .. كيف يستقيم أن يكون هناك معوزين في بلد يعج بالجمعيات الخيرية ...
     

مشاركة هذه الصفحة