الاهتمام بالبيئه يشكل أولويه قصوى في العالم فماذا عن الكويت..ماذا عن الكويت..ماذا عن الكويت ؟؟!!!؟؟

الموضوع في 'البيئة !... البيئة كلنا على أحوالها شهود عيان' بواسطة justice, بتاريخ ‏30 يونيو 2015.

  1. التباب

    التباب Active Member إداري

    31-12-2012, 12:40 PM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    القبس


    بعد تدمير للبيئة البرية دام 4 عقود مقالع الصلبوخ.. وداعاً

    [​IMG] آليات تعمل على ردم مواقع المقالع وتسويتها
    اعداد وسيم حمزة
    إنه انجاز حققته البلاد اخيرا يحسب لها على مستوى المنطقة في مجال حماية البيئة الصحراوية واعادة تأهيلها، تمثل في قرار وقف استخراج «الصلبوخ» من صحراء البلاد والاستعاضة عن ذلك بالاستيراد الخارجي، بعد أن عانت بيئة البلاد من عمليات انتهاك للبيئة البرية على مدى العقود الأربعة الماضية تخللتها عمليات حفر واستخراج حتى أصبحت دراكيل استخراج الصلبوخ تشكل %3 من المساحة الإجمالية لأراضي البلاد.
    شكل مجلس الوزراء لجنة مختصة تضم عددا من الجهات المعنية منها معهد الكويت للأبحاث العلمية والهيئة العامة للبيئة، بهدف العمل على اعادة تأهيل مواقع الدراكيل الواقع معظمها في شمال البلاد، حيث استمرت لمدة 5 سنوات، ولا يزال عملها مستمرا حتى الآن.
    واستكمالا لهذه الاجراءات صدرت قرارات عدة حكومية طالبت بتحويل أول موقع من هذه المواقع، خاصة في منطقة اللياح، إلى متنزه أو مسيجة خاصة بإجراء الدراسات البيئية حتى يتم تعميم فكرة تأهيل البيئة الصحراوية في كل أنحاء البلاد.
    كيف حققت الكويت ذلك الانجاز؟ وما الذي فعلته؟ وما الاجراءات التي اتخذتها؟ هذه الأسئلة وغيرها يجيب عنها المشرف على مشروع اعادة تأهيل البيئة الصحراوية الباحث العلمي في إدارة البيئة والتنمية الحضرية في معهد الكويت للأبحاث العلمية د. سالم الحجرف.
    يقول الحجرف إن اعمال الدراكيل الخاصة باستغلال الصلبوخ توقفت تماما بعد صدور قرار مجلس الوزراء في اجتماعه عام 1995 ليكون البداية الفعلية لمعالجة هذه القضية البيئية، والذي تضمن إعداد برامج تنفيذية لإعادة تأهيل المناطق المتدهورة والبدء في تفنيذ مشاريع بحثية والقيام بدراسات تفصيلية لإعادة التأهيل على نطاق واسع.
    أفضل السبل
    واشار إلى ان المعهد عمل بتكليف من قبل المجلس ممثلا بلجنة متابعة القرارات الامنية ضمت كلا من المعهد وشركة نفط الكويت ووزارة الدفاع والهيئة العامة للبيئة والهيئة العامة للصناعة والهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية ووزارة التجارة ووزارة الداخلية ووزارة المالية، لتعمل على تسوية مقالع الصلبوخ والعمل على اعادة تأهيل الحياة الفطرية من خلال انجاز دراسة علمية يتم خلالها البحث عن أفضل السبل لاعادة تأهيل جميع الأراضي المتضررة جراء هذه الأنشطة.
    ويضيف انه تم اختيار منطقة اللياح كنموذج للمناطق المتضررة لإجراء التجارب فيها، خاصة انها تحتوي على جميع انواع التدهور الذي يشمل مناطق حفر واستخراج الصلبوخ ومنطقة جمع وتكسير الصلبوخ الخام والالقاء العشوائي للمخالفات الانشائية، اضافة إلى شبكة من الطرق غير المعبدة والموصولة بين الدراكيل والكسارات العاملة في هذا المجال، كما شهدت المنطقة ايضا ظهور الكثبان الرملية الصغيرة الحجم، لقد كان لهذه المقالع الاثر البالغ في استنزاف البيئة الصحراوية في البلاد على مدى العقود الأربعة الماضية. وقد تم اثر ذلك تشكيل فريق عمل لانجاز المشروع مكون من باحثين متخصصين وفنيين من خبرات وطنية ودولية في مجالات التصحر والزراعة في المناطق الجافة والزراعة التجميلية، ويقول د. الحجرف إن أنشطة استخراج الصلبوخ بدأت في البلاد منذ أوائل الستينات من القرن الماضي وبالتحديد في منطقة الصبية بهدف تأمين المواد اللازمة للاستخدامات الإنشائية، حيث كان ينقل الصلبوخ وقتها إلى المدينة عن طريق السفن وعبر جون الكويت، لافتاً إلى ان توسع الحركة العمرانية آنذاك زاد الطلب على الصلبوخ، مما أدى بدوره إلى ازدياد رقعة استخراجه خاصة في الجزء الشمالي والشمالي الغربي من البلاد.
    انتباه
    ويضيف: بدأت الأنظار البيئية تلتفت نحو خطورة هذه الأنشطة بعد ان وصل مجموع ما تم تدميره من أراض يقارب %3 من مساحة البلاد، موضحاً ان أشكال التدمير تمثلت في إزالة القشرة السطحية للمنطقة المراد الاستخراج منها وبعمق تراوح ما بين نصف المتر والـ 3 أمتار، إضافة إلى اختفاء الغطاء النباتي وانقراض الحياة الفطرية المتنوعة ومنها الطيور والزواحف التي تعتمد بشكل أساسي على تلك النباتات كمصدر لغذائها، كما تعرضت مساحات كبيرة من سطح الأرض للاختلال بفعل حركة الآليات التي قدرت بموقع الدراسة في منطقة اللياح بـ 723 شاحنة نقل و30 تراكتورا و20 بلدوزرا.
    ووفق الحجرف، فإن هذا التدهور البيئي نتج عنه أيضاً زيادة حدة التصحر وزحف وتراكم الرمال على الطرق وتكون العديد من المسطحات الرملية النشطة التي تتحول إلى مصادر للغبار المتساقط عند هبوب الرياح.
    وأشار إلى تصنيف تدهور الأراضي الناجم عن هذه الأنشطة إلى 4 أوجه رئيسية، وهي مقالع الصلبوخ التي تعد عبارة عن حفر عميقة يتم استخراج الأتربة المخلوطة منها باستخدام آلة تعمل على فرزه وتحويله إلى مادة ذات قيمة تجارية وتعرف باسم «الغربال» ويتم تتبع أماكن الصلبوخ بشق طريق بعمق 50 إلى 15 متراً وبعرض يصل إلى 50 متراً أحياناً وسط الصحراء وبشكل عشوائي، تلي ذلك عمليات نقل الإنتاج من خلال تحميله بشاحنات تشق طريقا عشوائيا داخل الصحراء حتى تصل إلى مناطق الكسارات في منطقة اللياح، حيث يتجمع فيها ما يزيد على 20 شركة لإنتاج الصلبوخ تستقبل إنتاج المقالع المنتشرة في الصحراء، ونتج عن حركة الشاحنات والآليات الثقيلة تشكيل آلاف الكيلومترات من الطرق العشوائية.
    أضرار
    وعدد الحجرف الأضرار البيئية التي لحقت بالبيئة الصحراوية جراء هذه الطرق، وهي انضغاط سطح التربة، وموت الأشجار والنباتات، واختلال المجاري الطبيعية لمياه الأمطار، أما بالنسبة للكسارات فهي تعمل على التكسير والفرز لكميات كبيرة من الغبار والأتربة عديمة الجدوى الاقتصادية، مما يؤدي إلى تطاير الغبار بحيث يصل إلى المناطق السكنية، أما الأتربة فتتم إزاحتها بواسطة الجرافات مما يؤدي إلى تشكيل التلال الترابية التي يصل ارتفاعها إلى 20 متراً تقريباً.
    وأضاف: لقد نتج عن هذه الأنشطة تراكم الانقاض والمخلفات الناتجة عن الآليات، الزيوت بأنواعها وزيوت التشحيم الخاصة بالشاحنات والمعدات الثقيلة ومولدات الكهرباء التي عادة ما تلقى على سطح التربة، وكذلك انتشار الإطارات المستهلكة من قبل أصحاب الشاحنات إضافة إلى المخلفات الإنشائية المختلفة التي تحملها الشاحنات وتنقلها من المدينة لرميها في الصحراء.
    مبدأ إعادة التأهيل
    وبين الحجرف أن برنامج إعادة التأهيل تضمن مسارين، هما: تأهيل طبيعي يعتمد على توفير الظروف البيئية المناسبة للصحراء واعطائها الفرصة لاعادة بنيتها ذاتيا من دون أي تدخل من الانسان، ليتوافر لدى النباتات النمو الطبيعي، وكذلك التأهيل الصناعي الذي تم خلاله جمع بذور النباتات الصحراوية من مناطق اخرى ونقلها إلى مختبرات، وتجفيفها وتنقيتها لتكون جاهزة للزراعة في المناطق المتضررة، لافتا الى ان زراعتها تتم بطريقتين، هما: إنبات البذور في البيوت المحمية او نقلها وزراعتها تحت طبقة رقيقة من التربة لتنمو بشكل طبيعي.

    ردم المواقع المتأثرة وتسويتها
    اوضح الحجرف ان عملية ردم وتسوية الحفر والتلال الناتجة عن عمليات استخراج الصلبوخ من باطن الارض تعتبر مرحلة اساسية لاعادة التأهيل، ومن هذا المنطلق بدأ العمل على ردم وتسوية المقالع في موقع جال اللياح في اكتوبر عام 2002 باستخراج اكثر من 40 بلدوزرا وآلية عملت كل واحدة منها على ازاحة ما يقارب 300 متر مكعب من الرمال في اليوم واستمرت فترة العمل 3 سنوات تم خلالها تحريك ما يقارب 6 ملايين متر مكعب من التربة لتسوية مساحات شاسعة من المقالع التي تتجاوز الـ 90 كيلومترا مربعا.

    مراحل التأهيل
    اشار الحجرف الى ان عملية التأهيل تمت على عدة مراحل اهمها التأهيل عن طريق الحماية، حيث تعتبر حماية المنطقة من اي انشطة بشرية كالرعي والتخييم والصيد اول خطوة لعلاج المشاكل البيئية المتعلقة باعادة تأهيل الصحراء واصلاحها، موضحا ان العمل بدأ بتسييج المنطقة على طول محيطها الذي يصل الى 60 كم. كما تم التأهيل عن طريق استزراع النباتات الصحراوية، من خلال قيام فريق العمل بالزراعة الصحراوية باستجلاب العديد من بذور النباتات مثل الرمث والعرفج والنصي والثمام، اضافة الى نباتات موسمية تزهر في فصل الصيف منها الرقروق والصمعاء والقلمان والعنصيل.
    ولفت الى انه تمت زراعة ما يقارب 50 شتلة من العرفج، اضافة الى تعقيل 4000 شتلة عوسج داخل بيوت محمية ظهر منها 3000 شتلة وصل ارتفاعها الى 30 سنتيمترا خلال عام واحد، كما تمت زراعة 200 شتلة اخرى من انواع مختلفة، وتعقيل 300 شتلة سدر بري و600 شتلة من نبات الارطى و400 شتلة من شجرة الطلح.

    حديقة صحراوية
    لفت الحجرف الى صدور قرار يقضي باختيار موقع منطقة اللياح لتحويلها الى حديقة صحراوية او جزيرة خضراء وسط الصحراء تحتوي على اشجار ذات كثافة عالية ونباتات مقاومة للجفاف، موضحا انها ستشكل ما يقارب الـ %46 من المساحة الكلية للمنطقة المسيجة وهي على شكل دائرة يعادل محيطها حوالي 6 كيلومترات ومساحتها 12 كيلومترا مربعا، وقد تم الانتهاء من اعداد البنية التحتية لهذه المنطقة ذلك بحفر بئر ماء تم اختبار ملوحته لاستخدامه في الري، كما تم وضع خزانات للمياه وتمديد شبكة للري بالتنقيط، اضافة الى غرس 10 آلاف شجرة داخل الحديقة منها السدر والصفصاف والسلم.

    فوائد مشروع التأهيل
    أوضح الحجرف ان المشروع مُـدّ.د لــ5 سنوات مقبلة، سيتم خلالها استكمال عمليات التأهيل، معددا ابرز فوائد المشروع، وهي:
    أولاً: تقليل كمية الغبار الصادرة عن هذه المواقع.
    ثانياً: انتهاء مرحلة التأثير في الغطاء النباتي والتنوع الاحيائي الذي كان مهددا بفعل هذه الحفريات.
    ثالثا: الاستفادة من هذه المواقع بعد التأهيل في المشاريع التنموية.

    4 أنواع من مثبتات التربة
    أشار الحجرف الى ان النجاح في اتمام المشروع تطلب ايضاً العمل على اتخاذ اجراءات خاصة بتثبيت التربة، وبهذا الشأن تم استخدام 4 انواع من المثبتات، وهي: التخشين المعدني للتربة، وذلك بوضع قطع من الصفائح المعدنية على شكل مربعات بارتفاع 20 سنتيمتراً عن الارض، فرش طبقة من الحصى على سطح التربة، وفرش قطع من المخلفات النباتية على شكل سجاد يفرش على الارض، وتغطية الارض بسعف من النخيل الجاف، ولمراقبة حركة الرمال والاتربة الدقيقة، تم وضع 15 مصيدة رمال لقياس معدلات تجمع حبيبات التربة على سطح الارض، وكذلك لقياس كمية الاتربة المتساقطة الناتجة عن العواصف الرملية.

    عودة الطيور والأحياء البرية
    أوضح الحجرف ان مبدأ تأهيل عودة الطيور والاحياء البرية يقوم على توافر عناصر عدة، أهمها: توفير النباتات ومصادر مياه للشرب، وقد تم تأمينها فورا، مما ادى الى ظهور بعض الحيوانات منها الثعلب البري والجربوع، والزواحف منها الضب والورل، والطيور منها العقاب والدرج، كذلك تم توفير الحماية لهذه الحيوانات من خطر الصيادين.

    [​IMG] سالم الحجرف [​IMG] تجمع مياه الأمطار في الطرقات التي صنعتها حركة الآليات [​IMG] مخلفات الإطارات المستعملة في الصحراء













    يضخ ملوثاته الحيوية والكيميائية في جون الكويت.. والجهات المعنية تتبادل المسؤولية مجرور الغزالي.. أزمة تلوث مستمرة منذ 30 سنة

    [​IMG] مجرور الغزالي.. نهر من السموم يصب في البحر
    إعداد وسيم حمزة
    مجرور الغزالي.. أزمة تلوث عمرها يفوق 30 عاما.
    هذه هي الحقيقة، فالمجرور الذي يستعمل لصرف مياه الأمطار ويمر بمناطق سكنية وحرفية وتجارية وصناعية وطبية، تلقي فيه كل منها بملوثاتها، أصبح منبعا للسموم والملوثات الحيوية والصناعية التي تصب في البحر مهددة كائناته من جهة، وملوثة مياهه التي نشربها من جهة أخرى.
    لقد تحول جون الكويت الى مستنقع للملوثات من كل نوع بسبب ما يتلقاه يوميا من مجرور الغزالي.
    القبس تسلط الضوء على قضية المجرور، الذي تحركت الجهات المعنية أخيرا، كالأشغال والبلدية والبيئة والصناعة، لوضع حلول لمشكلته.
    تقول مديرة ادارة التخطيط والمردود البيئي في الهيئة العامة للبيئة سميرة الكندري ان مجرور الغزالي يستعمل كمجرور لصرف مياه الامطار، ويمر خلال سيره على مناطق سكنية، وحرفية، وتجارية وصناعية وطبية، يبدأ من مطار الكويت الدولي ليمر على عدة مناطق هي: جليب الشيوخ، الري، والشويخ الصناعية، والصباح الطبية، اضافة الى مناطق سكنية عدة والمنطقة الحرة.
    وتعدد الكندري الملوثات المنصرفة من المجرور على الجون مثل ملوثات الصرف الصحي غير المعالجة بما تحتويه على ملوثات «حيوية وكيميائية»، اضافة الى المياه الجوفية بتراكيزها العالية من الكبريتيدات، والمياه الصناعية الناتجة عن الوصلات غير القانونية، ليخترق المجرور عمق البحر بطول يزيد على 500 متر.

    دراسة
    وأوضحت انه تم الايعاز من قبل الهيئة العامة للبيئة عام 2003 لمعهد الابحاث لدراسة وضع المجرور وابداء الرأي البيئي تجاهه، وقد أوصى المعهد بعدم جدوى تمديد المجرور واهمية وقف مسببات التلوث، وعلى اساسه اوصت الهيئة بالتأهيل المتكامل لمنطقة المجرور.
    واشارت الى صدور توصيات وقرارات من قبل مجلس الوزراء والمجلس الاعلى للبيئة بشأن اعادة تأهيل جون الكويت، وكانت من ضمنها الاجراءات المتعلقة بازالة السفن المعطلة والتربية الملوثة من ساحل جامعة الكويت في منطقة الشويخ، وكذلك ازالة التربية الملوثة واحلالها بتربة نظيفة، ووقف صرف المخلفات الصحية على المجرور، ووقف التوصيلات غير القانونية عليه.

    تبديل التربة
    ولفتت الكندري الى ان وزارة المواصلات قامت بتكليف احدى الشركات بالمشروع عام 2006 وتم استبدال التربة الملوثة باخرى نظيفة.
    وكذلك تم الايعاز ايضاً للهيئة العامة للصناعة بالسيطرة على الصرف غير القانوني في نطاق المناطق الصناعية التابعة لها، خصوصاً في المنطقة الحرة بالشويخ.
    واكدت الكندري ان فصل الشبكات الخاصة بالمناطق الصناعية الممتدة الى الشبكة العامة لوزارة الاشغال وانشاء معالجة لمياه الصرف الصناعي، مع الزام هذه المنشآت بفصل مخلفاتها الصناعية عن مخلفات الصرف الصحي، من خلال انشائها لوحدات تعالج من خلال مخلفاتها ذاتيا بحيث تكون مطابقة للمعايير الموجودة لدى الهيئة، مطالبة الوزارة باعداد دراسة شاملة على مجارير صرف مياه الامطار لديها ووقف تدفق مياه الصرف الصحي غير المعالج عبرها، على ألا يتم صرف مثل هذه المياه عبر المجارير الا في حال حدوث اعطال في محطات الضخ او التنقية.

    مخالفات
    بدوره اوضح مدير دائرة العلوم البيئية - ادارة البيئة والتنمية الحضرية في معهد الكويت للابحاث العلمية د. عبدالنبي الغضبان ان مجرور الغزالي عملت وزارة الاشغال على تخصيصه لصرف مياه الامطار فقط، لكن وبتوجه منها في بعض الاحيان يتم صرف الكميات الزائدة من مياه الصرف الصحي فيه، ومنه الى البحر وذلك عندما تتجاوز القدرة الاستيعابية لمحطات المعالجة الرئيسية مثل محطة العارضية سابقا والصليبية حاليا، لافتا الى ان هذا التوجه معمول به في معظم دول العالم في حالات الطوارئ.
    واضاف الغضبان ان المياه الناتجة حاليا عن المجرور، تنحصر في مياه الصرف الصحي غير المعالج اضافة الى المياه الصناعية التي تحتوي على زيوت ومواد دهنية وصبغية اخرى، وخاصة تلك الناتجة عن منطقة صبحان التي تحتوي على كثير من الصناعات التي ينبغي ان تخصص لها مكبات معينة تتم فيها المعالجة وفي مناطق محددة باشراف كل من بلدية الكويت والهيئة العامة للبيئة.
    واشار الى ان المعهد غير معني بشكل مباشر بما يحدث داخل البر من توصيلات شرعية او غير شرعية، لافتا الى وجود الكثير من الوصلات المخالفة يتم عبرها صرف بعض المخرجات الممنوعة.

    مقبرة
    واكد الغضبان ان المنطقة البحرية القريبة من المجرور ملوثة بشكل كبير، منذ ان كانت مقبرة للسفن سابقا، عمل على انتشالها مركز العمل التطوعي برئاسة الشيخة امثال الاحمد بالتعاون مع الجهات المعنية الاخرى، اضافة الى ما اخرجه المجرور من تلوث عبر سنوات طويلة ماضية، مصنفا المنطقة المحيطة بالمجرور بالمنهكة بيئيا.
    وتابع: لقد ادى تراكم السنوات الطويلة الماضية في توجيه الصرف الصحي غير المعالج والمختلط بالصرف الصناعي الى ظهور ملوثات عضوية وغير عضوية قد تحمل سمية طويلة المدى مما يؤثر في السلسلة الغذائية، بحيث تأكلها الهائمات الحيوانية التي تعد غذاء رئيسا للاسماك، وعبرها تصل الى الانسان، ويضاف الى ذلك تأثيرها في السياحة والترفيه لكونها تشكل خطرا على السياحة وانتشار الروائح الكريهة.

    مياه الشرب
    واضاف الغضبان ان السفن تعد مصدرا كبيرا لانتشار المعادن مثل الحديد والنحاس والنيكل، مما ضاعف الحمل البيئي على المنطقة، لتأثيرها السلبي في نقاوة المياه، وهضم الاسماك لها بعد ترسبها في القاع، فضلا عن دخولها محطات تقطير مياه الشرب الامر الذي ينعكس سلبا على صحة الانسان، لافتا الى ان الدراسات الحالية لم تظهر اي نوع من الخطورة على مياه الشرب، وانما الخوف يكمن عند ازدياد نسبة التلوث في المياه، حينها قد تصل الى نقطة حرجة يصعب علاجها.
    واشار الى ان المعهد يعمل ما بين كل فترة واخرى على اعداد دراسات بيئية يكشف من خلالها عن حجم التطور البيئي الحاصل سواء سلبا او ايجابا، وتتضمن الدراسات الاطلاع على جودة المياه ونظافتها، كذلك مدى ازدهار وتكاثر الحيوانات البحرية، لافتا الى ان النتائج الايجابية ستظهر التطور في الاجراءات المتخذة لحل المشكلة.
    واعرب الغضبان عن امله في ان تتضمن التوصيات التي وضعتها وزارة الاشغال حلولا جذرية بالتخلص من التوصيلات غير القانونية، وان يعود المجرور الى الغرض الذي وجد من اجله الا وهو صرف مياه الامطار وكذلك اعادة تأهيل المنطقة المتضررة.

    حلول ترقيعية
    وصف الغضبان مطالبة الهيئة العامة للبيئة لأصحاب المصانع الكبيرة في البلاد بإنشاء محطات داخلية لمعالجة المياه الناتجة عن أنشطتها قبل صرفها الى شبكة الصرف بأنها حل ترقيعي، فيما يتمثل الحل الجذري في بناء محطات مشابهة لمحطة الوفرة الخاصة بمعالجة وتدوير مياه الصرف الصحي والصناعي، مطالبا بوقف عمليات صرف أي مياه الى البيئة البحرية.

    إعادة تأهيل البيئة المتضررة
    لفت الغضبان إلى أن عمليات إعادة التأهيل للبيئة البحرية تحتاج الى دراسة طويلة المدى وإلى عدة سنوات، موضحا ان المنطقة تضررت منذ ما يقارب الـ 30 عاما، فأقرب مثال على مدة إعادة تأهيل البيئة المتضررة، دراسات التعويضات البيئية التي قدمت للأمم المتحدة نتيجة الأضرار البيئية التي خلفها العدوان العراقي على البلاد، فهي تحتاج سنوات طويلة، معربا عن تأييد معهد الأبحاث لأي خطوة تعمل على تقليل الأثر البيئي، لا سيما اقتراح إنشاء محطة معالجة ثنائية لمياه الصرف العابرة في المجرور، وذلك ان لم تستطع الجهات المعنية ايقافها لأسباب تقنية، وهي حلول تعد قصيرة المدى، لافتا الى أن العلاج طويل المدى يتم بتفعيل التوصيات المتضمنة حلولا جذرية.

    الصليبخات مجهدة.. بيئيا!
    أشار الغضبان الى ان منطقة جون الصليبخات تعد من المناطق المجهدة بيئيا، وكذلك المنطقة القريبة من ميناء الشويخ، ويعد مجرور الغزالي سببا رئيسيا لذلك، لافتا الى ان مشكلة محطة مشرف مرتبطة بالموضوع ذاته، حين تم استخدام المناهل المخصصة لصرف مياه الامطار في تصريف مياه الصرف الصحي، لتخفيف الضغط عن المحطة، قائلا: ان ما حدث في مشرف وضع طارئ، وكان لا بد من عمل ذلك لعدم وجود الامكانات الجيدة آنذاك.

    بهبهاني: مصانع ومحلات زيوت السيارات تصب مخلفاتها بالمجرور
    أكدت الاستاذة المشاركة في تخصص الاحياء بقسم العلوم في كلية التربية الاساسية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د. بهيجة اسماعيل بهبهاني ان المحافظة على سلامة البيئة وحمايتها من التلوث مسؤولية كبيرة تقع على عاتق كل الجهات الحكومية المعنية بهذا الشأن، لافتة الى وجود تخوف دائم لدى الجهات المعنية بالدولة من ازدياد كمية الامطار عن الطاقة الاستيعابية للمجارير الحالية، فزيادة كمية الامطار عن الطاقة الاستيعابية لها، خصوصاً في مجرور الغزالي، ستؤدي الى ظهور تجمعات مائية عند شارع الجهراء وشارع جمال عبدالناصر وشارع كندادراي، كاشفة عن دراسة تجرى حاليا لفصل مجرور شارع محمد بن القاسم ومجرور مطار الكويت الدولي عن مسار مجرور الغزالي، الامر الذي سيؤدي الى التخلص من كل المشاكل والتجمعات التي يواجهها مجرور الغزالي.

    مخالفات
    واشارت بهبهاني الى ان الخطورة تكمن في وجود بعض المصانع ومحلات تبديل زيوت السيارات في منطقة الشويخ الصناعية تقوم باجراء عمليات توصيل غير قانونية على شبكة الامطار الرئيسية (مسار مجرور الغزالي) وصرفها الى جون الكويت الامر الذي ادى الى ظهور آثار تلوث كبيرة وروائح كريهة نتجت عن ذلك، كون طبيعة الجون تتصف بتيارات مائية ضعيفة جداً الامر الذي يؤدي الى ترسب الملوثات فيه.
    واوضحت بهبهاني ان تلوث مياه البحار بمياه المجارير المختلطة بالمخلفات الصناعية مثل زيوت السيارات ومخلفات المصانع، يصيب الانسان بالمرض مباشرة خصوصاً ان الاحياء البحرية مثل الاسماك والربيان، تعتبر طعاماً اساسيا له، وهو كفيل ايضاً بتغيير توازن الكائنات البحرية وبخاصة الهائمة منها، وذلك ما اثبتته الابحاث والدراسات الخاصة بهذا الشأن، حيث كشفت عن وجود علاقة اكيدة بين استمرارية المجموعات الحيوانية والنباتية وبين درجة التلوث.

    [​IMG] البحر يتلقى من كل الجهات [​IMG] ترسبات على الشاطئ قرب جون الكويت [​IMG] مياه عكرة وملوثة قرب مصب المجرور [​IMG] سميرة الكندري [​IMG] عبدالنبي الغضبان [​IMG] بهيجة بهبهاني


    التعديل الأخير تم بواسطة البريمل; 31-12-2012، الساعة 01:56 PM
     
  2. التباب

    التباب Active Member إداري

    31-12-2012, 01:20 PM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    القبس


    خطر يهدد الصحة العامة والبيئة معدات ملوثة بالإشعاع يتداولها المواطنون


    محمد الشرهان
    الصدفة وحدها قادت الى خطر داهم في منطقة أم القواطي، ولولا حادثة وقعت عرضا لتعرضت المنطقة الى ما لا تحمد عقباه. هذه الحادثة تتمثل في انفجار «سبطانة» مدفع من مخلفات الغزو العراقي، لكنها ملوثة بالمواد المشعة الخطرة.
    وفي التفاصيل التي رواها مصدر امني لـ القبس فان مقبرة مخلفات الغزو العراقي الغاشم في أم القواطي التي تقع على مساحة 15 الف متر مربع، أصبحت مرتعا للصوص الذين لا يعلمون انهم يسرقون مواد مشعة خطرة، ويبيعونها لتجار سكراب الحديد. لكن الخطير في الأمر والذي كشف هذه الحقائق المفزعة ما حدث قبل عدة أيام، حيث تسلل أحد اللصوص من فئة غير محددي الجنسية إلى قلب المقبرة وأخذ يحاول قطع «سبطانة» أحد المدافع مستخدماً معدات بدائية مما أدى إلى انفجار المدفع وإحداث إصابات جسيمة باللص لتنكشف بعدها تفاصيل واحدة من أخطر القضايا الإشعاعية في البلاد.

    سرقة المال العام
    وأضاف المصدر ان هذه الواقعة تكشفت معها بعض خيوط سرقة المال العام والعبث في أرواح المواطنين والمقيمين، وذلك بعد ان أعلن مسؤولو الشركة المختصة بالتعامل مع المخلفات الملوثة انهم تعاملوا مع المواد المشعة عن طريق نقلها إلى خارج البلاد إلا ان المسؤولين عن الشركة وجدوا أنفسهم في ورطة حقيقية عندما تسلل لص من فئة غير محددي الجنسية يدعى «حسن. ع» إلى موقع المقبرة قبل عدة أيام محاولاً تفكيك أحد المدافع وسرقته إلا ان المدفع انفجر واحدث به اصابات بالغة، تمكن بعدها اللص من الاتصال بأصدقائه الذين حضروا الى الموقع، ونقلوه الى احد المستشفيات الخاصة في منطقة الجهراء حيث عالجه الأطباء واكتشفوا ان جروحه ملوثة بمواد إشعاعية وأبلغوه بذلك مما دفعه للهرب من المستشفى بمساعدة آخرين بالرغم من خطورة حالته حتى لا ينكشف أمره.

    انفجار
    ولفت إلى ان المسؤول عن مقبرة المخلفات اضطر لإبلاغ السلطات الأمنية في محافظة الجهراء خصوصاً ان اللص ترك مركبته التي تضررت جراء الانفجار داخل مقبرة النفايات.
    وأضاف المصدر ان رجال مباحث محافظة الجهراء وبعد ان أبلغهم المسؤول بالواقعة استفسروا منه عن خطورة هذا الموقع فأجابهم بأن المعدات لا زالت مشبعة بالمواد المشعة، وان هناك خطورة كبيرة على حالة اللص الهارب، كما ان الفحص الذي أجراه مسؤولو الشركة على مركبة اللص دلت على وجود آثار لمواد مشعة فيها مما يعني انه دخل الموقع أكثر من مرة، مشيراً إلى ان رجال المباحث استفسروا عن سبب عدم وجود حراسة على الموقع فأجابهم المسؤول «الشركة عينت 4 حراس من جنسية آسيوية وبعد عملهم لفترة في الموقع تبين انهم أصيبوا بمواد إشعاعية ورحلوا عن البلاد في سرية تامة».

    سكراب مشع
    وأشار المصدر إلى ان رجال المباحث كثفوا تحرياتهم بحثاً عن اللص المصاب، وتبين انه وشريكه «البدون» متواريان عن الأنظار إلا أنهم تمكنوا من ضبط مقيم إيراني يعمل في سكراب الحديد بمنطقة أمغرة اعترف بأنه يشتري منهما المسروقات بمساعدة شخص سوري الجنسية أصيب أيضاً بمرض غريب حسبما أفاد المتهم الإيراني وغادر إلى موطنه منذ عدة أشهر ولم يعد إلى البلاد، لافتاً إلى ان المتهم الإيراني نفى علمه بأن المسروقات تحتوي على مواد مشعة وانه باعها إلى تجار آخرين.

    ورطة
    وأوضح المصدر ان رجال المباحث وجدوا أنفسهم أيضاً في ورطة بعد ان أبلغهم المسؤول بأن الموقع يتعرض بشكل يومي لاختراقات وسرقات لمعدات ملوثة دون تدخل الشركة، لافتاً إلى ان رجال المباحث والأمن في محافظة الجهراء طلبوا من مسؤولي الشركة مخاطبة وزارة الدفاع لتأمين الموقع وضرورة بيان حجم المشكلة التي تحيط بالمكان ومدى تأثيرها على الأشخاص الذين يجهلون طبيعة هذه المواد المشعة بهدف السرقة، كما طلبوا من الشركة مخاطبة وزارة الصحة والهيئة العامة للبيئة لقياس نسبة الإشعاع بالموقع.
     
  3. التباب

    التباب Active Member إداري

    13-02-2013, 04:43 AM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    02/02/2013القبس


    تقرير أكاديمي أميركي: الكويت من أسوأ دول العالم في التلوث البيئي

    [​IMG] التلوث يهدد البيئة
    مشكلة تلوث البيئة أصبحت خطراً يهدد الجنس البشري بالزوال، بل يهدد حياة كل الكائنات الحية والنباتات، وبرزت هذه المشكلة نتيجة للتقدم الصناعي والزيادة السكانية على مر السنين، وأصبح الإنسان هو العدو الأول للبيئة بما ينتجه من مواد لها آثارها السلبية عليها.
    وقد حلّت الكويت في المراتب الأخيرة عالمياً من حيث نسبة تلوث البيئة، إذ جاءت في المرتبة 126 من أصل 132 دولة مصنّفة على مؤشر الأداء البيئي، الذي تصدره جامعتا يال وكولومبيا في الولايات المتحدة الأميركية، وقد حلّت بعد الكويت 6 دول فقط هي اليمن وجنوب أفريقيا وكازاخستان وأوزبكستان وتركمانستان والعراق.
    وبنى علماء الجامعتين الأميركيتين المؤشر وفق معطيات تاريخية عن التصحر وتلوث الهواء ونسبة الوفيات والخصوبة وحجم المساحات الخضراء والاهتمام بالطبيعة.
    وقال التقرير إن الكويت من أسوأ الدول في العالم أداء في حماية البيئة أو تحسين جودة الطبيعة.

    المنازل أنقى
    ووفقاً لمؤشر عالمي آخر، فإن البيئة في المنزل الكويتي أكثر نقاء من البيئة خارجه، إذ حققت الكويت المركز الأول عالمياً في عدم تلوث الهواء داخل المنازل، وكذلك من حيث الاهتمام بالنظافة والتخلص من النفايات البشرية ومكافحة الحشرات والآفات، ولكن في البيئة الخارجية كانت النتائج على النقيض تماماً من هذا المركز، إذ جاءت الكويت في المركز الثاني والثلاثين والأخير من حيث الحيوية البيئية، كما جاءت في المركز السادس والعشرين بعد المائة عالمياً، والثالث عشر بين 15 دولة عربية، وذلك وقف مؤشر الأداء البيئي لعام 2012، الصادر عن مركز السياسات والقوانين البيئية التابع لجامعة بيل الأميركية ومركز المعلومات الدولية لعلوم الأرض التابع لجامعة كولومبيا بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي في جنيف.
    وفي الكويت دمرت البيئة تدميراً غير مسبوق، فالشواطئ الكويتية أصبحت غير آمنة للسباحة، نتيجة لما يلقى فيها من نفايات ومياه المجاري، في ظل عدم وجود قياسات مطمئنة معلنة لمستويات التلوث في المياه من مصادر موثوقة، إضافة إلى حرق الآبار أثناء الغزو العراقي الغاشم للكويت، وإشعال النيران في أكثر من 700 بئر والذي نتجت عنه بحيرات كبيرة جداً من النفط، وكان من المتوقع أن تقوم الحكومة فوراً بإزالة هذه البحيرات لما لها من آثار بيئية مدمرة، بالإضافة إلى أن بيع هذه البحيرات سوف يعطي دخلاً لخزانة الدولة، ولكن ما زالت هذه البحيرات موجودة إلى يومنا هذا، والمشكلة البيئية التي تسببها هذه البحيرات النفطية هي تسرب النفط إلى مستويات المياه الجوفية، واحتمال تلويثه هذه المياه، ما يهدد استعمالها نهائياً، وهذا من شأنه تهديد الزراعة، أيضاً، إضافة إلى الأبخرة التي تصدرها وهي سامة، وتسبب الأمراض التي ازدادت بشكل ملحوظ منذ تحرير الكويت.
    ويصل حجم البحيرات النفطية إلى 22 مليون برميل، توزعت على 500 بحيرة نفطية شمال الكويت وجنوبها، وبلغ إجمالي مساحتها ما يقارب 49 كلم، بالإضافة إلى مئات الكيلومترات المربعة من التربة التي تلوثت، ويبلغ حجم التلوث 16 مليون متر مكعب من التربة الملوثة بالنفط بالإضافة إلى 5 ملايين متر مكعب من الحمأة النفطية.

    %70 من مساحة البلاد صحراء
    من مظاهر تلوث البيئة فى الكويت، تدهور البيئة الصحراوية، والزحف الصحراوي والتصحر الشديد، حيث ان %70 من مساحة الكويت أصبحت صحراء جرداء من دون أي غطاء نباتي واندثار النباتات العشبية المعمرة، وادى اختفاء الغطاء النباتي إلى قلة الطيور المهاجرة.

    القبس
     
  4. التباب

    التباب Active Member إداري

    25-07-2014, 06:39 AM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    بعد ٢٣ سنة٠٠٠٠ ٢٣ سنة ٠٠٠٠٠ ٢٣ سنة

    ٠٠مو ٢٣ اسبوع ٠٠او ٢٣ شهر ٠٠لآ ٢٣ سنة يطرحون أول عقد للمعالجة البيئية

    لمعالجة تلوث التربة وبحيرات النفط الخام في شمال الكويت.


    يعني ٢٣ سنة و الشعب الكويتي يعيش في بيئة ملوثة٠٠و يستنشق هواء ملوث و يتضر صحيا من يتضرر حتى يتم توقيع ترسية اول عقد لازالة البحيرات الملوثه



    «صناعات الغانم» تقدم أقل الأسعار لأول عقد للمعالجة البيئية

    باكورة مشروع بـ 2.9 مليار دينار

    اقتصاد · 11 يوليو 2014 / 261 مشاهدة / [​IMG] 9
    شارك: | إعداد: ديالا نحلي | قدمت شركة صناعات الغانم أقل الأسعار لأول عقد ضمن مشروع المعالجة البيئية في الكويت والتابع للهيئة العامة للببئة، بقيمة 29 مليون دينار وذلك لمعالجة تلوث التربة وبحيرات النفط الخام في شمال الكويت.

    وهذا العقد هو الاول من سلسة أعمال ضخمة في مشروع المعالجة البيئية، والتي تصل التقديرات لقيمتها إلى 2.9 مليار دينار.

    وتتضمن أعمال العقد عمليات حفر ونقل وتفريغ للتربة الملوثة بسبب التسريبات النفطية والحرائق خلال حرب الخليج الأولى.

    وقدمت شركة مشرف للتجارة والمقاولات (الكويت) ثاني أقل العروض بقيمة 30 مليون دولار وتلتها شركة العالمية للبناء (الكويت) بقيمة 35 مليون دينار وثم الشركة الكويتية الأولى للتجارة العامة والمقاولات بقيمة 47 مليون دينار وشركة «كويت سيستمز» بقيمة 56 مليون دينار وشركة «كي سي سي» للهندسة والمقاولات (الكويت) بقمية 58 مليون دينار وشركة جلفار للهندسة والمقاولات (عمان) بقيمة 59 مليون دينار والمجموعة المشتركة للمقاولات (الكويت) بقيمة 71 مليون دينار.

    وأفادت مصادر مطلعة بحسب مجلة «ميد» أنه سيتم اختيار الشركة التي ستنفذ المشروع خلال الأشهر الثلاث المقبلة.

    وقد تمّ تأهيل 24 شركة محلية وعالمية للمشاركة في المنافصة. وباعتباره أول عقد لحفر التربة الملوثة في شمال الكويت يستهدف العقد مناطق ذات أولوية فوق طبقات المياه الجوفية تخشى الحكومة الكويتية أن تكون ملوثة بسبب النفط على السطح.
    http://www.alraimedia.com/Articles.aspx?id=517516
     
  5. التباب

    التباب Active Member إداري

    07-08-2014, 04:18 AM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    البنك الدولي يحذر الكويت



    الوضع البيئي في خطر وتلوث البحر يتفاقم



    [​IMG]






    مواضيع مترابطة








    وسيم حمزة


    حذر البنك الدولي الكويت من تدهور الوضع البيئي، مشدداً على ان تلوث البحر يتفاقم ويهدد الأحياء البحرية، مطالباً بإجراءات عاجلة لمواجهة المد الأحمر.
    وكشف مصدر بيئي مطلع لـ القبس ان التقرير البيئي الذي أعده البنك الدولي في يناير 2013، تضمن تكاليف تدهور مكونات البيئة البرية والبحرية والجوية للبلاد وتداعياته على الكائنات الحية فيها، وحذر من الإفراط في صيد الأسماك في البلاد والتي تبلغ خسائرها حوالي 1.4 مليون دينار، مما يعادل 5 ملايين دولار أميركي سنوياً.
    وأضاف المصدر ان تقرير البنك الدولي تناول محاور خاصة بالموارد البحرية والتلوث البحري، منها الإفراط في صيد الأسماك، حيث أشار التقرير إلى أن الموارد البحرية في البلاد تقسم إلى مناطق صيد الجمبري والأسماك وحصد اللؤلؤ والمحار، فيما الموارد البحرية الأخرى تشمل الشعاب المرجانية التي لا تزال غير مستغلة بالكامل، لافتاً إلى ان التقرير بين الآثار السلبية للصيد المفرط والظواهر الأخرى مثل المد الأحمر على الموارد المتاحة.
    وأردف ان التقرير أوضح متوسط قيمة الأسماك التي تباع في أسواق الجملة والتجزئة في عامي 2008 و2009، كما تم حساب الخسارة الكاملة من الإفراط في صيد الأسماك في البلاد والبالغة حوالي 1.4 مليون دينار ما يعادل «4.9 ملايين دولار أميركي» سنوياً، فيما ناقش التقرير أيضاً مشكلة الزئبق في الأسماك والذي كان مصدره أساساً الملح ومصنع الكلور من شركة صناعة الكيماويات البترولية PIC، التي كانت تقع في الشويخ.
    وأشار إلى ان تقرير البنك الدولي تطرق أيضاً إلى ظاهرة المد الأحمر الذي كان العامل الرئيسي له هو التدهور في نوعية مياه البحر بسبب التخلص من مياه الصرف الصحي والصناعي الخاص بالنفط، فضلاً عن تجفيف مياه الأهوار، مما زاد من مشكلة المد الأحمر، التي وصلت إلى مستوى عال في 2000/1999 ومرة أخرى في عام 2001 وعام 2011.


    نفوق الأسماك
    أوضح المصدر ان التدهور في نوعية مياه البحر بسبب الملوثات التي تتدفق عليه من مصادر متعددة، اسهم في حدوث المد الاحمر وارتفاع العوالق الضارة الى مستوى تسبب في نفوق الاطنان من الاسماك بما في ذلك انواع ذات قيمة تجارية واقتصادية عالية، مبينا ان المد الاحمر، الذي شهده بحر البلاد عام 2001، تسبب بخسارة اقتصادية كبيرة بلغت قيمتها 525 الف دينار، ما يعادل «1.9 مليون دولار اميركي» نتيجة نفوق ما يقدر بنحو 2.600 طن من سمك البوري حسب ما جاء في تقرير البنك الدولي.http://www.alqabas.com.kw/node/886194
     
  6. التباب

    التباب Active Member إداري

    11-08-2014, 03:17 AM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    «البنك الدولي» للكويت: بحركم يئن من ضغط الملوثات



    [​IMG] مياه التوازن في السفن تسبب خطراً بيئيا ً (أرشيفية)







    مواضيع مترابطة








    وسيم حمزة


    حذر البنك الدولي الكويت من خطورة استمرار تفريغ مياه التوازن الناتجة عن السفن في مياه الخليج، والتي تسهم بشكل واضح في تلويث مياهه، ما يزيد العبء بشكل خاص على خليج الكويت الذي يعاني اساساً من ضغوط بيئية شديدة على طول سواحله نتيجة صرف الملوثات المباشرة وغير المباشرة عليه.
    وكشف مصدر بيئي مطلع ل‍ القبس ان التقرير الخاص الذي اعده البنك الدولي لمصلحة حكومة البلاد في يناير 2013 تضمن تكاليف التدهور البيئي لمكونات البيئة البرية والبحرية والجوية للبلاد وتداعياته على الكائنات الحية فيها، ان عدم توافر اي بيانات حول كميات مياه التوازن التي يتم تفريغها في البحر، موضحاً التقرير ان كمية مياه التوازن التي تلقى في مياه الخليج تبلغ قرابة 160 مليون متر مكعب، وتسهم هذه المياه بشكل واضح في تلويث البيئة البحرية.

    أضرار
    ولفت المصدر الى ان التقرير تناول ايضاً الاضرار التي لحقت بالبنية التحتية البحرية في البلاد من تآكل السواحل وجودة مياه البحر، \


    \حيث اورد التقرير ان خليج الكويت يعاني من ضغوط بيئية شديدة على طول سواحله، نتيجة



    الانواع المختلفة من الملوثات المباشرة وغير المباشرة،


    والنفايات المتولدة من مياه الصرف الصحي المعالجة وغير المعالجة،



    بالاضافة الى مياه الصرف الصناعي



    ومخرجات محطات توليد الطاقة وتحلية المياه،



    اضافة الى افرازات الموانئ والمرافئ ومراسي القوارب الصغيرة، \\


    مشيراً الى عدم وجود اية دراسات لتقييم حجم الاضرار التي لحقت بالبنية التحتية البحرية.

    «البيئة» تحتاج إلى «نفضة»
    وأكد المصدر البيئي أن جهات الدولة المعنية بالحفاظ على بيئة البلاد وعلى رأسها الهيئة العامة للبيئة، عاجزة تماماً عن وضع الحلول الناجعة لمشاكل التلوث البيئي، مؤكداً ان «هيئة البيئة» تحتاج الى «نفضة كاملة» يتم من خلالها محاسبة المقصرين والفاسدين فيها، مطالباً وزير النفط ورئيس المجلس الاعلى للبيئة د. علي العمير بضرورة تفعيل قوانين البيئة وتطبيقها على الجميع، بما يضمن بيئة صحية وسليمة لاجيال المستقبل.

    تضافر الجهود
    قال مصدر بيئي ان استمرار تدفق الملوثات البيئية سيشكل تهديداً حقيقياً، الأمر الذي يتطلب تضافر الجهود لحماية بيئتنا.
















    وسيم حمزةتدفق الصرف الصحي إلى مياهه متواصل.. و«الرقابة» غائبة



    «بحر» البلاد بؤرة ملوثات



    [​IMG] المياه الملوثة تتدفّق الى البحر وتدمر بيئته












    تم النشر في 2014/02/19

    بينما ينصّب تركيز عدد من الجهات المعنية بحماية البيئة حاليا على مشكلة بيئية واحدة من بين المشكلات البيئية التي تعانيها البلاد ولا تقل خطورة عن تعديات موسم التخييم، يعمل المخالفون للقانون على مواصلة رمي نفاياتهم الصناعية السائلة الملوثة في البحر عبر مناهيل مياه الامطار من دون حسيب او رقيب، حيث تختلط تلك المياه مع مياه الصرف الصحي مكونة داخل المناهيل خليطا من المواد العضوية وغير العضوية وانواع كثيرة من البكتيريا وغيرها، حيث ينتهي بها الامر في جون الكويت الذي تحول من بيئة حاضنة للكائنات البحرية الى مستنقع مملوء بالملوثات، نتيجة تدفق الملوثات اليه عبر 9 مصبات ترمي محتواها من المياه الملوثة منذ سنوات وحتى يومنا هذا.
    وعلى الرغم من التحذيرات التي يطلقها الناشطون البيئيون بين فترة واخرى، تجاه التلوث الذي تتعرض له بيئة البلاد البحرية بشكل مستمر، اضافة الى ضرورة معالجة اثار ما تم صرفه الى البحر من مياه صرف صحي خلال السنوات السابقة نتيجة كارثة محطة مشرف، نجد رد المسؤولين عن البيئة مقتصرا على التصريحات الاعلامية التي يطلقونها عن زيارة وفد بريطاني متخصص بالبيئة الى البلاد ومغادرة وفد ياباني لها، اضافة الى مطالبة الجهات المختصة بوقف تعديات المخالفين للقانون من اصحاب بعض المنشآت الصناعية والحرفية ممن لديهم وصلات غير قانونية على مناهيل مياه الامطار، من دون ابداء اي تحرك فعلي لحل المشكلة.
    القبس تسلط الضوء على استمرار تدفق الملوثات عبر مناهيل مياه الامطار الى البيئة البحرية عموما، وبيئة جون الكويت على وجه الخصوص، الذي اصبح مرتعا للملوثات.
    حذرت الباحثة البيئية في الجمعية الكويتية لحماية البيئة جنان بهزاد من المخاطر التي تحيط بالبيئة البحرية عموما، وبيئة جون الكويت على وجه الخصوص، جراء مياه الصرف الصحي والصناعي التي تصرف الى البحر يوميا عبر مناهيل مياه الامطار من دون ادنى مستوى من المعالجة، موضحة ان عدد مصبات مياه الصرف الصحي الواقعة في جون الكويت يبلغ 9 مصبات ترمي محتواها من المياه الملوثة في البحر، حاملة كميات كبيرة من المواد العضوية وغير العضوية وانواع كثيرة من البكتيريا، الامر الذي حول بيئة جون الكويت الى مستنقع مملوء بالملوثات.
    واضافت بهزاد ان المنطقة تحتاج الى اعادة تأهيل المواقع المتضررة في الجون، لاسيما مع وجود مناطق ترفيهية يرتادها الزوار خلال عطلة نهاية الاسبوع بغرض السباحة والصيد، مشيرة الى ان وضع اللوحات التحذيرية من مخاطر السباحة والصيد في بعض المواقع لا يعتبر حلا للمشكلة، في ظل استمرار تدفق المياه الملوثه الى البحر على مدار اليوم وبكميات ممكن ملاحظتها من خلال الرائحة او تغير لون المياه.
    تحاليل
    واشارت الى ان مجرور الغزالي يعتبر مصدر التلوث الاكبر لجون الكويت، خاصة المنطقة الواقعة بين الشويخ والمنطقة الحرة، لافتة الى ان التحاليل التي اجرتها الهيئة العامة للبيئة سابقا على المياه عند مخرج المجرور اكدت ارتفاعا كبيرا في اعداد البكتيريا القولونية الكلية وارتفاع في قياس الطلب على الاوكسجين، اضافة الى ارتفاع في تراكيز الامونيا والمواد العالقة الكلية والمواد الذائبة الكلية والاوكسجين الكيماوي والبورون، مضيفة ان تحاليل العينات التي تم اخذها على بعد 500 متر من مخرج مجرور الغزالي اكدت ايضا ارتفاع اعداد البكتيريا القولونية وارتفاع تراكيز الامونيا والمواد العالقة الكلية والفوسفات.
    واوضحت ان وقف تجاوزات المنشآت الصناعية والصحية والحرفية التي ترمي مخلفاتها في مناهيل مياه الامطار دون حسب او رقيب، سيسهم في حل مشكلة تلوث الجون، ويفسح المجال لتطبيق الخطط المزمعة لاعادة تاهيل البيئة المتضررة، معربة عن استغرابها من تقصير الجهات المعنية تجاه وضع الحلول اللازمة لهذه المشكلة التي يعانيها بحر البلاد منذ عقود، رغم التطور التقني والتكنولوجي الذي يشهده قطاع معالجة مخلفات مياه المجاري والمياه الصناعية.
    ضرر
    ولفتت بهزاد الى ان المتضرر الاول من كميات مياه الصرف الصحي، التي نتجت عن كارثة محطة مشرف سابقا، اضافة الى مناهيل مياه الامطار الملوثة للبحر، هو الكائنات البحرية التي تعيش في الجون منها الاسماك والربيان، اضافة الى الكائنات التي تعيش في المسطحات الطينية، مشددة على ضرورة اجراء دراسة مكثفة عنها، لمعرفة مدى تاثرها بمياه المجاري والسموم الكيماوية.
    دراسة
    وبينت ان احد الباحثين في معهد الكويت للابحاث العلمية اعد دراسة نشرت في مجلة علمية محكمة تضمنت اجراء تحليل للمعادن الثقيلة وتحليل المايكروبيولوجي لمياه البحر عبر ١١ محطة رصد وضعت بالقرب من منهول الشويخ الذي يقع بالقرب من ميناء الشويخ، الذي يستقبل نفايات سائلة عضوية معالجة من محطة العارضية ونفايات غير معالجة احيانا ونفايات مطار الكويت، كشفت الدراسة وجود ارتفاع نسب الملوثات والمعادن الثقيلة كالرصاص، النيكل، الكروم، النحاس، والفانيديوم وقت المد.
    واردفت ان الدراسة تضمنت ايضا تحليل المكونات الكيماوية المذكورة انفا نفسها عبر ٦ محطات رصد وقت الجزر، وكشفت ان نسبة التلوث تقل عما هي عليه وقت المد، كنتيجة طبيعية بعد انغمار الشاطئ بالمياه وقت المد وتخفيفها لنسب الملوثات بالمياه القادمة مع المد، ذلك بالاضافة الى ان حركة المياه تزيد من تقليل تركيز الملوثات بالقرب من المنهول وتقوم بتوزيعها في المنطقة.
    تصريف «الفضلات» إلى البحر يثير القلق
    أكدت د. ليلى الموسوي ان مياه الصرف الصحي تحتوي على الجراثيم المسببة للأمراض التي تنتقل عن طريق فضلات الإنسان والحيوان، وهي العنصر الأكثر شيوعا وإثارة للقلق في تصريف مياه الصرف الصحي الملوث، وقد تمثل خطرا صحيا محتملا.
    «الصرف الصحي» يسبب خللاً في تركيبة الكائنات الدقيقة
    أشارت د. ليلى الموسوي الى ان الآثار الضارة المحتملة للملوثات الناتجة عن مياه الصرف الصحي تعتمد على نوعية المياه الملقاة في البيئة الساحلية، كما تعتمد على حجم التصريف والتركيب الكيميائي وكمية المواد الصلبة العالقة أو المواد العضوية أو الملوثات الخطرة، مثل: المعادن الثقيلة ومركبات الكلور العضوية، مضيفة ان مياه الصرف الصحي تؤدي إلى إضافة كميات كبيرة من المغذيات التي تسبب خللا في تركيبة مجموعات الكائنات الدقيقة من حيث الكتلة الحيوية والتنوع، حيث تشكل هذه الكائنات قاعدة الهرم الغذائي، بدءا من الساحل وصولا إلى عمق البحر.
    تشديد الرقابة
    طالبت جنان بهزاد بتشديد الرقابة على مصادر تلوث مناهيل مياه الامطار، اضافة الى مراقبة عملية معالجة مياه الصرف الصحي قبل تصريفها الى البحر، وإلزام المنشآت الصناعية بتركيب وحدات معالجة للمياه الناتجة عنها قبل تصريفها الى المجرور.
    محتويات مياه «الصرف الصحي» وتأثيرها في البحر وكائناته
    1- الصرف الصحي يؤدي إلى إضافة كميات كبيرة من المغذيات التي تسبب خللا في تركيبة مجموعات الكائنات الدقيقة البحرية.
    2- المستويات العالية التي تحتويها مياه الصرف الصحي من المواد العضوية القابلة للذوبان تتسبب في نضوب الأوكسجين في الماء.
    3- تراكم المواد الكيميائية الخطرة كمركبات الكلور العضوية والمعادن الثقيلة والهرمونات ونواتج تحلل الأدوية والعقاقير المختلفة.
    4- الجراثيم المسببة للأمراض التي تنتقل عن طريق فضلات الإنسان والحيوان، وهي تمثل خطرا صحيا محتملا.
     
  7. التباب

    التباب Active Member إداري

    27-08-2014, 07:28 PM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    «البنك الدولي» يحذّر الكويت:




    تدمير 80% من الغطاء النباتي





    مواضيع مترابطة








    وسيم حمزة


    حذّر البنك الدولي الكويت من استمرار تدهور الأراضي وفقدان خدمات النظام الأيكولوجي فيها، نتيجة عدد من المشاكل، أبرزها الرعي الجائر الذي أدى إلى القضاء على الغطاء النباتي في المناطق الصحراوية المفتوحة، والتي تمثل أكثر من %75 من المساحة الإجمالية للبلاد، إضافة إلى تعديات المخيمات الربيعية التي تسهم في انجراف التربة وتدهور خصائصها والقضاء على الغطاء النباتي في أكثر من %5 من المساحة الكلية للكويت، وتتزايد كل عام.
    وأوضح مصدر بيئي مطلع لـ القبس أن التقرير الخاص الذي أعده البنك الدولي لمصلحة الكويت في يناير 2013، وتضمن تكاليف التدهور البيئي لمكونات البيئة البرية والبحرية والجوية للبلاد وتداعياته على الكائنات الحية فيها، أشار إلى أن الزراعة تمثل جزءاً صغيراً جداً من اقتصاد البلاد، وأن المناطق الزراعية الرئيسية توجد في العبدلي والوفرة والصليبية، وتغطي نحو 24 ألف هكتار، منها المساحات المزروعة في البلاد، ومجموعها نحو 13050 هكتاراً.

    مشاكل بيئية
    وأردف التقرير إن هذه المناطق تعاني من مشاكل بيئية عدة، تشمل الاستخدام غير الرشيد للمبيدات التي تؤثر على المياه الجوفية، وزيادة ملوحة التربة الناجمة عن أساليب الري المفرط من دون غسل التربة لإزالة الأملاح المتراكمة، والتجمد وضغط التربة حول المناطق الزراعية اللذان يساعدان على تدهور الغطاء النباتي والتصحر، انخفاض نوعية المياه الجوفية (زيادة التملح) والتي تعتبر المصدر الرئيسي لنحو %60 من الزراعة، إضافة إلى مشكلة زحف الرمال وتراكمها نتيجة العوامل طبيعية وممارسات استخدام الأراضي التي تؤثر على عدد كبير من المزارع في الأجزاء الشمالية من مناطق الصليبية والوفرة، وكذلك بعض المزارع في منطقة العبدلي.
    ولفت إلى أن تقرير البنك ركّز على مشكلة الرعي الجائر الذي تعاني منه جميع المناطق الصحراوية وتمثل أكثر من %75 من المساحة الإجمالية للبلاد، ويسبب القضاء على الغطاء النباتي، إضافة إلى تعديات المخيمات الربيعية، التي تبدأ في أكتوبر وتنتهي في مارس من كل عام، وتسهم في انجراف التربة وتدهور خصائصها والقضاء على الغطاء النباتي في أكثر من %5 من المساحة الكلية للبلاد وتتزايد كل عام.

    إعادة تأهيل
    وأشار المصدر إلى أن التقرير بيّن عدداً من المجالات والمواقع المحددة لإعادة التأهيل، وتشمل منطقة الوفرة الزراعية، حيث توجد نحو 370 مزرعة، ومساحة 20 ألف هكتار شمال الجهراء وهي منطقة تدهور شديد، ولكنها مناسبة لإعادة التأهيل، حيث تشمل إجراءات إعادة تأهيل هذه المناطق السيطرة على تدفق الآبار العميقة على الفور، عن طريق التوصل إلى حلول تشمل بناء المصارف، وهذا يجب أن ترافقه تغطية التربة المالحة مع طبقة من الرمل (نحو 150 - 200 سم).

    من يوقف التعديات؟
    شدد مصدر بيئي على ضرورة تكاتف الجهات المعنية، وعلى رأسها الهيئة العامة للبيئة، لوضع حلول فعّالة وسريعة للمشاكل والتعديات التي تواجهها البيئة البرية الكويتية، وعدم تضييع الوقت في حملات تفتيشية كالتي شهدناها خلال موسم التخييم الفائت، وكان هدفها الظهور الإعلامي فقط.
     
  8. التباب

    التباب Active Member إداري

    01-10-2014, 08:10 PM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    مؤشر الكوكب الحي لعام 2014: الكويت الأولى عالمياً في استنزاف الموارد







    رزان عدنان


    احتلت الكويت المركز الاول عالمياً في ما يعرف بمؤشر «الكوكب الحي» الصادر عن صندوق أممي لصون الطبيعة ومواردها.. هذه المرتبة الاولى سلبية إذا علمنا أن الكويت أتت في 2014 في الصدارة العالمية من حيث استنزاف الموارد، سواء الطاقة والنفط والغاز والماء والغذاء والصيد وخلافها من الموارد الطبيعية التي يأخذها المؤشر في الحسبان لناحية امكان تجددها أم لا قياساً بمعدلات استهلاكها.
    ويقيس المؤشر ما يسمى بـ «البصمة البيئية» لاستهلاك الفرد من الموارد الناضبة او غير الناضبة، المتجددة وغير المتجددة..
    وعلى الصعيد العام، يقول المؤشر إن الإفراط في الاستهلاك يشكل خطراً استنزافياً للموارد مقارنة بعدد السكان، فإذا أخذنا النسبة الأعلى من الاستنزاف فإننا قريباً سنحتاج إلى موارد كوكب آخر غير كوكبنا، كما أن الضغط على الطبيعة يضرب التنوع البيولوجي ويضر بمستقبل الحياة على الأرض.
    أظهر مؤشر الكوكب الحي لعام 2014 الذي يصدره الصندوق العالمي لصون الطبيعة أن الكويت تحتل المرتبة الأولى عالمياً في البصمة البيئية لكل فرد، وبذلك تتجاوز قطر والإمارات في التقرير الأخير.
    ويقصد الصندوق العالمي بالبصمة البيئية استهلاك الفرد من الموارد الطبيعية، ويقيس مؤشر البصمة البيئية استهلاك الدولة لكل فرد من الموارد الطبيعية؛ كالطاقة والنفط والغاز والغذاء والصيد والمياه وثروات الطبيعة الاخرى، مع عدم الاعتماد على الموارد المتجددة، وبالتالي يصبح الاستهلاك استنزافاً خطراً للموارد.
    ويشير هذا التصنيف إلى أن هناك استهلاكا عاليا (استنزاف) للموارد الطبيعية مقارنة بعدد السكان. كما تظهر البصمة البيئية الكلية للبشرية أن الاستهلاك العالمي للموارد الطبيعية يتطلب أكثر من كوكب واحد للتمكن من المحافظة على هذا الاتجاه. كما أن البصمة البيئية مؤشر رجعي يستند إلى بيانات مسبقة، حيث تستخدم شبكة البصمة العالمية البيانات من الوكالات الدولية لحساب البصمة البيئية للدول، وتنشر هذه السجلات في تقرير الكوكب الحي كل عامين.
    جدير ذكره أن قطر كانت تحتل المرتبة الأولى عالميا في البصمة البيئية في التقرير السابق.
    في غضون ذلك، تظهر المؤشرات الواردة في تقرير الكوكب الحي 2014 انخفاضاً عالمياً في التنوع البيولوجي بلغت نسبته 50 في المائة خلال العقود الأربعة الماضية، وذلك نتيجة للضغوط المتزايدة على النظم الطبيعية. ويشير التقرير أيضاً إلى أن أنماط الاستهلاك العالمي السائدة تتطلب نصف كرة أرضية إضافية إلى ما يقدمه كوكبنا حالياً لتلبية الطلب المتزايد للموارد، وهذا يعني أن البشر يستخدمون الموارد المتوافرة بشكل أسرع من قدرة كوكب الكرة الأرضية على تعويضها.
    إلى هذا، تحسب البصمة البيئية معدل الطلب البشري على الأنظمة الحيوية من خلال مقارنة الموارد المتجددة التي يستهلكها البشر مع قدرة الأرض على التجديد أو القدرة الحيوية: وهي المناطق من الأرض المتوافرة فعلياً لإنتاج الموارد المتجددة وامتصاص انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون. يتم التعبير عن كل من البصمة البيئية والقدرة الحيوية بوحدة شائعة تدعى الهكتار العالمي، حيث يمثل كل هكتار عالمي هكتارا منتجا حيويا يوازي معدل الإنتاجية العالمية.
    وفي هذا الصدد تبلغ البصمة البيئية للكويت 10.36 هكتارات عالمية لكل فرد، وهي الأعلى في العالم.
    على صعيد ثان، وجد المؤشر أن التركيبة المؤلفة من الأسماك والطيور والثدييات والبرمائيات والزواحف انخفضت بنسبة 52 في المئة منذ عام 1970.القبس
     
  9. التباب

    التباب Active Member إداري

    08-11-2014, 03:28 AM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    بنادق الصيادين تمنع الطيور المهاجرة من إكمال رحلتها.. فترديها ميتة خلال مرورها بأجواء البلاد وأخذها قسطاً من الراحة


    الفلامنغو: رقصة الموت.. في الكويت



    2014/11/07 07:45 م

    التقيم
    التقيم الحالي 5/0

    [​IMG]

    رصد العشرات من طيور الفلامنغو مقتولة على ساحل الجديليات و30 أوزة في محمية الجهراء

    راشد الحجي: قتل الطيور المهاجرة في الكويت أصبح ظاهرة لعدم تطبيق القوانين وغياب العقوبات الرادعة

    فريق الغوص: طيور الفلامنغو اتخذت من سواحل الشويخ والصليبيخات والدوحة موطناً لها فاحموها من جور الصيادين

    سعد النوري: إما حماية الطيور أو انقراضها أو هجرتها من الكويت إلى أماكن أكثر أمناً وأماناً





    كتب حامد السيد ومرفت عبد الدايم:

    راشد الحجي: رصدنا مقتل 30 وزة مهاجرة من سيبيريا في محمية الجهراء

    يوميا نرصد طيوراً مقتولة طالتها يد الصيد الجائر بسبب عدم تطبيق القانون

    فريق الغوص التطوعي: الجهات المعنية مطالبة بتوفير البيئة الآمنة للطيور

    سعد النوري: الفلامنغو من الطيور المقيمة على مدار العام في سواحل الشويخ والدوحة والصليبيخات




    بنادق الصيادين طالت الطيور المهاجرة على ساحل الجديليات ومحمية الجهراء


    الفلامنغو والأوز أديا رقصة الموت في الكويت


    كتب حامد السيد ومرفت عبدالدايم:
    لم تأت معتدية أو مخربة أو مدمرة للبلاد، وإنما دخلت الأجواء الكويتية مسالمة وهي في طريقها خلال رحلة هجرتها من بلد لآخر. وقد تحط رحالها بعض الوقت على أرض الكويت وأمام شواطئها للراحة، وبحثاً عن طعام يعينها على إكمال رحلتها الطويلة، وكأنها ضيوف على الكويت كانت تتوقع شيئا من حسن الضيافة. انها الطيور المهاجرة ومنها «الفلامنغو» والاوز، التي وجدت في الكويت ما لم تجده في عشرات الدول التي مرت عليها، وجدت فوهات البنادق موجهة الى صدورها، لتتساقط ميتة، لأن هناك من ليس له هواية إلا هواية القتل، وللقتل فقط لترقص رقصة الموت على أرض الكويت، حيث ان هذا الطائر مشهور بحركاته «الراقصة»، وقد عرِّفت رقصات عالمية باسمه، ولو كانت تلك الطيور مثل الرحالة «ابن بطوطة» تكتب مشاهداتها عن كل بلد تمر فيه لكتبت: «ومررنا على بلد يطلق عليه اسم (الكويت) أناسه يقتلون الطيور وهم لا يعرفون لماذا يقتلون.. وليس هناك من يعاقبهم على القتل، أو حتى يمنعهم عنه».
    نعم.. هذا ما حدث في الكويت لطيور الفلامنغو والاوز وغيرهما من الطيور المهاجرة، فقد شهدت مناطق مختلفة من البلاد مذبحة لتلك الطيور التي تناثرت أشلاؤها في أكثر من مكان، بل ان بعضها سقط «قتيلا» في ما تسمى المناطق المحمية.فعلى ساحل الجديليات تم رصد أعداد من طيور الفلامنغو المقتولة ببنادق الصيد، كما تم رصد 30 وزة مقتولة في محمية الجهراء وهي قادمة من سيبيريا.
    وفي ذلك، يقول عضو فريق رصد وحماية الطيور في الجمعية الكويتية لحماية البيئة راشد الحجي ان قتل الطيور في الكويت أصبح ظاهرة، وسبب تناميها انعدام تفعيل القوانين وتطبيقها، مطالبا بعقوبات ضد من يقتلها حتى تكون رادعا لكل من تسول له نفسه العبث بالبيئة ومخالفة القوانين المحلية والدولية.وأضاف ان فريق الرصد يرصد يوميا طيورا مقتولة في أماكن متفرقة من البلاد، وان طيور الاوز المقتولة والقادمة من سيبيريا كان الهدف من قتلها التباهي والتفاخر بصيد الطيور، محملا الهيئة العامة للبيئة مسؤولية تلك المذبحة.
    من جانبه، طالب فريق الغوص الكويتي الجهات الأمنية بحماية الطيور المهاجرة من جور الصيادين، مشيرا الى رصد طيور مقتولة على ساحل الجديليات وساحل الصبية.وأضاف ان طيور الفلامنغو أكثر الطيور جمالا وتعيش على ضفاف البحيرات والبحار المالحة، مبينا ان سواحل الكويت في الشويخ والصليبيخات والدوحة تعرف هذه الطيور على مدار العام حيث اتخذت من تلك السواحل موطنا لها.
    ويقول مراقب الطيور سعد النوري ان بنادق الصيادين في الكويت أصبحت الخطر الأكبر الذي يهدد الطيور المهاجرة، ما قد يهدد بانقراضها أو هجرتها الى سواحل أخرى تجد فيها الأمن والأمان، ما لم تقم الجهات المعنية بدورها لحمايتها.





    مذبحة للطيور تشهدها مناطق مختلفة من الكويت كانت اتخذتها محطات توقف لجهراتها عبر سماء البلاد حيث تلقفتها فوهات بنادق الصيد التي لم تسلم منها حتى المناطق المحمية.
    ففي الوقت الذي اعلن فيه عن رصد طيور فلامنغو مقتولة امس على ساحل الجديليات اعلن عضو فريق رصد وحماية الطيور في الجمعية الكويتية لحماية البيئة راشد الحجي عن رصد 30 وزة مهاجرة من سيبيريا مقتولة في محمية الجهراء.
    وأكد الحجي ان قتل الطيور اصبح ظاهرة في الكويت مرجعا ذلك الى القصور في تفعيل القوانين وعدم تطبيقها التطبيق الامثل بالعقوبات الواردة فيها حتى تكون رادعا لكل من تسول له نفسه قتل الطيور او العبث بالبيئة بانواعها ومخالفة القوانين المحلية والدولية.
    وأوضح الحجي ان فريق رصد وحماية الطيور في الجمعية يرصد يوميا طيورا مقتولة في أماكن متفرقة من البلاد في ظاهرة خطيرة مشيرا الى ان الأوز الذي وجد مقتولا كان قد قدم من سيبيريا الا ان الصيادين الجائرين لم تأخذهم به شفقة أو رحمة وتبادلوا القنص من اجل التفاخر بصيد الطيور.
    وحمل الحجي الهيئة العامة للبيئة مسؤولية مقتل هذه الطيور، مشيرا الى ان محمية الجهراء تابعة للهيئة ويفترض ان تشدد الرقابة عليها لمنع دخول اي شخص اليها بطرق غير شرعية لممارسة الصيد الجائر داعيا الهيئة الى تشديد الرقابة وتطبيق القانون على الجميع لحماية هذه الطيور مؤكدا ان فريق رصد الطيور مستمر في مراقبتها ورصدها وتوثيق اي ظاهرة تتعرض لها.

    مذبحة الفلامنغو

    وعن الفلامنغو فقد طالب فريق الغوص الكويتي بالمبرة التطوعية البيئية الجهات الامنية والبيئية بضرورة حماية طيور الفلامنغو من جور الصيادين في ساحل الجديليات وساحل الصبية.
    وأعلن الفريق أنه رصد بعضاً من طيور الفلامنغو نافقة في ساحل الجديليات بسبب الصيادين والذين يمارسون هواية الصيد بالبنادق دون ترخيص ودون أية مراعاة للبيئة ومكوناتها لاسيما من الطيور.
    وذكرالفريق في بيان له ان طائر الفلامنغو والذي يسمى طائر النحام الكبير من أكثر الطيور شهرة وجمالا حيث يمضي حياته على ضفاف البحيرات المالحة والبحار ويبلغ طوله 140 سنتميترا ويعرف بساقيه الطويلتين اللتين عرف عنه تحريكه المياه فيهما باستمرار لتحريك العوالق في المياه بحثا عن الطعام بما يجعلها تطفو ليتمكن بعد ذلك من التغذي عليها.
    كما ان طول ارجل الفلامنغو يمكنه من الخوض في المياه الأكثر عمقاً بالنسبة للطيور الأخرى، حيث تتصف نهايات أرجله بانها مسطحة ومنبسطة تمكنه من الوقوف فوق الطين الهش.
    ورغم انه من اكثر الطيور هجرة في العالم فإن سواحل الشويخ والصليبيخات والدوحة في الكويت تعرف هذا الطائر على مدار العام فتشكل وطنا له.
    وعن غذائه فإن طير الفلامنغو يتغذى على القشريات والرخويات والاسماك الصغيرة والعوالق في المياه التي يحصل عليها بما يعرف بطريقة الفلترة للتغذية حيث يقوم الطائر بقلب منقاره بالماء ويحرك فكه العلوي فيطبقه على السفلي ليملأ فمه بالماء الذي يخرجه عن طريق شعيرات داخل فمه تشبه الاسنان ومهمتها تصفية وفصل الطعام عن الماء اذ يبين مراقب الطيور سعد النوري ان الفلامنغو هو الطائر الوحيد الذي يستخدم هذه الطريقة.
    ويصف سعد النوري في حديث سابق بثته كونا طائر الفلامنغو بانه من اكثر الطيور استعراضية حيث يمكث وقتاً طويلاً من أجل التباهي والاستعراض أمام الطيور، من خلال قيامه بالاستعراضات بحركات متناسقة ورشيقة، ولهذا فانه يقضي معظم وقته في العناية بنفسه وفي الراحة والاستحمام.
    ولكن فيما كان النوري يبين انه لا يوجد لطائر الفلامنغو اعداء بالطبيعة سوى الجوارح الكبيرة الا ان بنادق الصيادين في الكويت اصبحت أشد خطرا عليه من تلك الجوارح الامر الذي قد يهدد بانقراضه وهجرته عن سواحلها مالم تعمل الجهات المعنية على توفير الحماية لهذا الطائر الراقص الذي عرفت رقصات عالمية باسمه.
    وعودة الى فريق الغوص التابع للمبرة التطوعية للبيئة فقد دعت الى زيادة الوعي البيئي بين قطاعات المجتمع حتى نحمي بيئتنا وأن تبدأ الجهات المعنية بتطبيق القوانين البيئية الجديدة بشكل صارم ومستمر.

    المزيد من الصور[​IMG]


    • [​IMG]
      • [​IMG]طيور الفلامنغو لاقت حتفها في الكويت
      • [​IMG]الرقصة الأخيرة للفلامنغو
      • [​IMG]الأوز السيبيري قتل في محمية الجهراء
      • [​IMG]هذا ما جناه صيد العبث

    الوطن
     
  10. التباب

    التباب Active Member إداري

    v
    19-11-2014, 09:24 AM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    السفير الأمريكي: %80 من التلوث البحري مصدره الأنشطة البشرية


    عميد «العلوم»: لا آكل أسماك «الجون»!



    2014/11/18 09:00 م

    التقيم
    التقيم الحالي 0/5

    [​IMG] [​IMG] د.جاسم الحسن - اعمال الحفر والانشاءات في جسر جابر تؤثر سلبا على سلامة الاسماك




    قال انه يمكن تناول أسماك المياه الإقليمية خارج الجون

    عميد كلية العلوم: لا آكل سمك الجون الملوث برواسب الإنشاءات وغيرها

    وضع بيئتنا البحرية كارثي والثروة السمكية على وشك النفاد فلابد من تدخل دولي

    كتبت مرفت عبدالدايم:

    رغم اكتفائه بمطالبة د.حمد المطر باعلان تقرير تحدث عن تأكيده على تلوث الاسماك في المياه الكويتية الا ان عميد كلية العلوم في جامعة الكويت ومدير مركز علوم البحار د.جاسم الحسن اكتفى بالاعلان انه شخصيا لا يحبذ تناول اسماك جون الكويت ويحبذها من خارجه بما في ذلك المياه الاقليمية الكويتية، فيما حذر من خطورة التلوث الذي يشهده الجون باسباب الاعمال الانشائية بل واعلن محذرا ان الثروة السمكية في جون الكويت على وشك النفاد.
    وعن اسباب عزوفه عن تناول اسماك الجون فقد ارجع د.الحسن السبب الى الملوثات الناتجة عن اعمال الحفر والترسبات لقواعد جسر الشيخ جابر وغيرها من اعتداءات على الجون والتي تؤثر سلباً على الاسماك.
    ووصف د.الحسن في تصريح له على هامش مؤتمر سلامة المحيطات الذي نظمته السفارة الأمريكية بالمركز العلمي صباح أمس وضع البيئة البحرية في الكويت بأنه كارثي، محذرا من ان أن الثروة السمكية اوشكت على الانتهاء وان البحر ملوث وتحول الى مستودع للنفايات، نتيجة سوء الاستغلال والدفان والتعميق والحفر، اضافة الى ما ينتج ايضا من تلوث وترسبات بسبب الاعمال الانشائية في مشروع جسر الشيخ جابر.
    واستطرد د.الحسن ان تلك الاعمال والملوثات تتسبب بمشاكل كثيرة، ليس فقط في الكويت وانما على مستوى الخليج ككل، داعيا الى ضرورة التحرك المحلي والعالمي تجاه ما يجري في البيئة البحرية، والى ضرورة تحرك الامم المتحدة لحماية البيئة البحرية بشكل عام منوها ضمن الاسباب الى بطء دوران المياه اصلا في جون الكويت ما يؤدي الى رفع تركيز تلك الملوثات.
    وعن ما أثاره د.حمد المطر اخيرا حول تلوث الاسماك الكويتية مستندا إلى تقرير قال انه صدر عن معهد الكويت للأبحاث العلمية من العام 2006 قال د.الحسن «انا اتابع تلك التصريحات اعلاميا وعلى الدكتور حمد المطر ان ياتي بالنتائج التي يمتلكها وانا احكم عليها، كوني باحثاً في التلوث البحري»، مؤكدا «ان الكلام الذي يذكره المطر خطير لذا عليه تزويد الجهات المختصة بكافة التقارير التي لديه».
    وعلى صعيد المؤتمر اكد د.الحسن على اهمية المبادرة، متقدما بالشكر للسفارة الامريكية على تنظيمها، لافتا الى انه من الاولى ان نهتم بخليجنا اكثر من اي جهة خارجية، الا اننا نشكرهم على اهتمامهم ونتمني ان تكون هذه المبادرة بمثابة الدفع للجهات الحكومية للاهتمام بالبيئة البحرية.

    من جانبه، أكد السفير الأمريكي في البلاد دوغلاس سيليمان ان معظم المشاكل التي تواجه البيئة ناتجة عن أنشطة بشرية خاطئة، وليس بسبب الحروب والنزاعات، مشيرا الى ان %80 من التلوث في البحر مصدره الأنشطة البشرية. وقال خلال حفل افتتاح مؤتمر سلامة المحيطات ان الكويت تعرضت لكوارث بيئية من صنع الانسان، خاصة التدمير الذي لحق بآبار النفط عام 1991 والذي يعتبر أكبر كارثة من صنع الانسان على مر التاريخ، لافتا الى أنه بعد 25 عاما على تلك الكارثة فان جهود تنظيف البيئة الكويتية ماتزال في بدايتها.
    وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد بعث برسالة الى المشاركين في المؤتمر أكد فيها ان المحيطات تعيش حالة الخطر نتيجة للصيد الجائر ورمي النفايات وارتفاع نسبة ثاني أوكسيد الكربون.



    الوطن
     
  11. السيب

    السيب Active Member إداري

    57729
    عدد من شاهدوا الموضوع قي الموقع القديم
     
  12. الغيص

    الغيص Active Member إداري

    العنزي لـ «الأنباء»: سنتخذ الإجراءات القانونية بحق المتسببين في الحادث ولولا السرعة في المعالجة لشهدنا الأسوأ
    التلوث في الفحيحيل فاق المعدلات بأضعاف

    الخميس 8 أكتوبر 2015 - الأنباء

    [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG]أضـف تعليقك [​IMG] [​IMG] :حجم الخط


    [​IMG]
    فرق الحرس والدفاع المدني بعد مسح المنطقة التي انتشر فيها التلوث
    [​IMG]
    جانب من الجولة




    • الأحمد: الهيئة تتابع البيئة الخارجية للمصانع للمحافظة على أن تكون العوادم الخارجة منها وفق المعدل المتعارف عليه

    • «البيئة» ترصد عشرات المخالفات بجولة مفاجئة في 5 مصانع بالشعيبة

    دارين العلي وكونا

    كشف نائب مدير عام هيئة البيئة م.محمد العنزي لـ «الأنباء» أن كل قراءات أجهزة الهيئة لحالة الهواء خلال حادثة التسرب التي وقعت في مصفاة الأحمدي مساء الثلاثاء أشارت إلى ارتفاع كبير في نسب التلوث فاقت الحدود المسموح بها بأضعاف خصوصا في الفحيحيل.

    واستدرك م.العنزي بالقول: لولا التعامل مع المشكلة بسرعة لما اقتصرت الأضرار على الروائح الكريهة فحسب بل تعدتها لأكثر من ذلك، وأشار إلى أنه لم ترد تقارير للهيئة تفيد بوقوع إصابات.

    وأكد أن الهيئة ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة التي ينص عليها قانون حماية البيئة بشأن تأخر شركة البترول الوطنية في الإبلاغ عن حادثة التسرب فورا وذلك لاتخاذ الإجراءات اللازمة، وتحذير القاطنين هناك الذين وصلتهم الروائح الكريهة دون أن يدركوا مصدرها ما أثار البلبلة واللغط.

    وشدد العنزي على ان الهيئة طالبت باتخاذ الاجراءات اللازمة للحرص على عدم تكرار الحوادث المشابهة، مشيرا إلى أن خبر التسرب وصل للسكان في تلك المنطقة بعد ساعة ونصف الساعة من الحادث، وهذا أمر غير مقبول، إذ إنه وفق القانون على الجهة التي تتعرض لأحداث مشابهة إبلاغ الهيئة أو الشرطة أو النيابة العامة بالأمر وفق المادة 173 من القانون لاتخاذ الإجراءات اللازمة وإبلاغ القاطنين بحقيقة الوضع.

    وكانت الهيئة العامة للبيئة رصدت خلال جولة مفاجئة لعدد من المصانع في منطقة الشعيبة الغربية بالتعاون مع شرطة البيئة عشرات المخالفات بحق المصانع التي لم تستوف الاشتراطات والمعايير البيئية.

    وقال المدير العام للهيئة ورئيس مجلس ادارتها الشيخ عبدالله الاحمد لـ«كونا» امس انه تم خلال الجولة التفتيشية رصد تلك المخالفات في خمسة مصانع بمنطقة الشعيبة الغربية مضيفا انه سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية حيالها لضمان التزامها بالاشتراطات والمعايير البيئية الخاصة بالنشاط الصناعي.
    وأكد الشيخ عبدالله الاحمد حرص الهيئة على متابعة المصانع لسببين الاول البيئة الخارجية والثاني بيئة العمل مبينا ان الهيئة تتابع البيئة الخارجية للمصانع للمحافظة على ان تكون العوادم الخارجة منها وفق المعدل المتعارف عليه فيما تستهدف من بيئة العمل جعلها بيئة ملائمة للموظفين.

    وأوضح انه تم احالة 29 حالة للنيابة العامة منذ بداية العام الحالي عدا الاحالات التي ستتم اليوم مشيرا الى دور هيئة البيئة في الكشف عن هذه المصانع واخطار الهيئة العامة للصناعة بالمخالفات.

    وذكر انه تم اعطاء توجيهات بيئية لاصحاب المصانع بضرورة تحقيق التوازن بين التنمية الاقتصادية وصحة الانسان والحد من تلوث البيئة مبينا ان هيئة البيئة تمارس صلاحياتها الرقابية وفي الوقت نفسه تدعم الاقتصاد الوطني والصناعات بالتوازي مع حماية البيئة.

    من جانبه قال مدير ادارة البيئة الصناعية بالانابة في الهيئة العامة للبيئة د.مشعل الابراهيم لـ«كونا» ان الجولة ليست الاولى والاخيرة حيث تواصل الهيئة جهودها في شن حملاتها التفتيشية لمختلف المصانع للتأكد من التزامها بالاشتراطات والمعايير البيئية.

    وأوضح الابراهيم انه تم رصد مخالفات تتنوع بين الانبعاثات الداخلية وتصريف المياه الصناعية وغيرها سيتم اعداد تقارير فيها واحالتها الى النيابة العامة وجميعها ستضاف الى الاحالات التي تمت قبل اشهر قليلة ماضية.

    واضاف انه سيتم في المستقبل القريب استكمال مثل هذه الجولات في مصانع اخرى في مناطق مختلفة بالبلاد لافتا الى ان القانون يشمل مواد خاصة بالمصانع واجوائها الداخلية والخارجية وهي المواد (18و19و20) وتعرض مخالفيها الى مساءلة قانونية وغرامات مالية وعقوبات حبس وصولا الى الاعدام.

    الى ذلك عقد صباح امس اجتماعا وبطلب من الهيئة العامة للبيئة في مصفاة الاحمدي وبحضور الشيخ عبدالله الاحمد رئيس مجلس الادارة والمدير العام للهيئة والمهندس محمد العنزي نائب المدير العام للشؤون الفنية وايمن بوجبارة مدير ادارة رصد تلوث الهواء حيث حضر عن جانب شركة البترول الوطنية مطلق العازمي نائب الرئيس التنفيذي لمصفاة الاحمدي ومديرو الادارات المعنيون.

    وتم مناقشة ما تم من اجراءات من خلال شركة البترول الوطنية لحادث تسرب الغاز والذي حدث مساء امس الثلاثاء والوقوف على ملابسات الحادث والاطلاع على التقارير الكاملة لكافة الاجراءات المتخذة خلال وبعد السيطرة على التسرب، حيث تم التوجيه بتزويد الهيئة العامة للبيئة بكافة التقارير ونتائج التحقيق الخاصة به.


    القبس



    [​IMG]
    «اضطربت» مصفاة الأحمدي فتنفّس الناس... SO2
    رياح الكوس حوّلت اتجاه الأدخنة من البحر نحو المناطق السكنية فانكشف الخلل
    محليات - الخميس، 8 أكتوبر 2015 / [​IMG] 6
    رئيس هيئة البيئة مجتمعاً مع ممثلي شركة البترول الكويتية
    ×
    1 / 2
    شارك: [​IMG] [​IMG] [​IMG]
    + تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
    | كتب غانم السليماني |
    • «البترول»: سيطرنا بسرعة كبيرة على اضطراب في وحدة معالجة الغازات

    • «البيئة»: وقفنا على الملابسات وسنتخذ الإجراءات اللازمة وفق القانون الجديد

    • «الخط الأخضر»: بلاغ للنائب العام ضد الهيئة لعدم نشرها نسب التلوث
    كشفت رياح الكوس المستور في الوضع البيئي للمنطقة الجنوبية، عندما حوّلت مسار أدخنة مصفاة الأحمدي من اتجاه البحر إلى مناطق محافظة الأحمدي السكنية، فتنفس الناس غازات أكاسيد الكبريت (SO2)، التي شكلت خطراً على صحتهم، فيما استنفرت جميع الجهات المعنية لتدارك الموقف قبل استفحال الأمر إلى إصابات بشرية.

    ففيما عقدت الهيئة العامة للبيئة اجتماعين مع شركة البترول الكويتية والجهات المسؤولة عن المصفاة، شارك كل من الحرس الوطني والدفاع المدني في احتواء الموقف من خلال إرسال كل جهة فريقا متخصصا لقياس نسب التلوث في المنطقة وطمأنة الناس على سلامة الهواء وعدم وجود نسب خطيرة فيه من الغازات السامة.

    وكانت شركة البترول الوطنية أعلنت «السيطرة بسرعة كبيرة على اضطراب في وحدة معالجة الغازات المتخلفة التابعة لمصفاة الأحمدي» مساء أول من أمس، مؤكدة أن الوضع لا يشكل أي خطورة. وأفاد الناطق الرسمي باسم الشركة المهندس خالد العسعوسي بأن الاضطراب أدى إلى حرق غير كامل لبعض الغازات المتخلفة التي نتج عنها انبعاث لبعض غازات أكاسيد الكبريت من الوحدة لفترة تقدر بـ25 دقيقة. وذكر أنه تم التعامل مع الحادث الذي وقع في السادسة والنصف، من قبل موظفي الشركة وتمت السيطرة على حادث التسرب بسرعة كبيرة والوضع لا يشكل أي خطورة على المواطنين وساكني المناطق المجاورة.

    من جانبها أكدت الهيئة العامة للبيئة مواصلة جهودها الحثيثة لمتابعة حادث تسرب الغاز في مصفاة الأحمدي مع شركة البترول الوطنية الكويتية للوقوف على ملابساته والتقارير في شأن الإجراءات المتخذة خلاله وبعد السيطرة عليه.

    وقال رئيس مجلس الإدارة المدير العام للهيئة الشيخ عبدالله الأحمد في تصريح صحافي إن اجتماعا عقد صباح أمس بطلب من هيئة البيئة ضمها وشركة البترول الكويتية في مصفاة الأحمدي، تمت خلاله مناقشة إجراءات البترول الوطنية في شأن الحادث وتزويد الهيئة بالتقارير حوله ونتائج التحقيق الخاصة به.

    وأعرب الأحمد عن التقدير للدور الذي تقوم به هيئة البيئة وشركة البترول الوطنية الكويتية في ما يتعلق بالمحافظة على البيئة والتعاون المشترك في المجالات ذات الصلة.

    وكانت الهيئة قد أصدرت بيانا شرحت فيه إجراءاتها في متابعة شكوى انتشار روائح غازات من مصفاة الاحمدي، مبينة ان الأوضاع عادت تحت السيطرة والمراقبة المستمرة وجارٍ الوقوف على ملابسات الحادث وأسبابه.

    وقال البيان انه بعد التحقق والاستفسار من الشركة تبين وجود اضطراب في احدى وحدات معالجة الغازات بمصفات الاحمدي نتج عنه انبعاث لبعض أكاسيد الكبريت من الوحدة لفترة تجاوزت 25 دقيقة. واضاف انه من خلال متابعة بيانات جودة الهواء من محطات الرصد في المنطقة الجنوبية القريبة من مكان الحادث اتضح وجود ارتفاعات في معدلات انبعاثات غاز كبريتيد الهيدروجين خلال فترات الحادث وبعده بفترات زمنية تلاشت تدريجيا وصولا الى المعدلات الطبيعية.

    وذكرت انه سيتم اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة حول الحادث وفق ما نص عليه قانون حماية البيئة الجديد.

    في تحرك موازٍ أعلن رئيس جماعة الخط الأخضر خالد الهاجري عن تقديمه بلاغا للنائب العام ضد الهيئة العامة للبيئة لعدم نشرها لنسب التلوث وفق ما نصت عليه المادة 50 من قانون البيئة الذي يلزم الهيئة الإعلان عن نسب التلوث الذي تسرب من مصفاة الأحمدي.



    الراي
     
  13. السيب

    السيب Active Member إداري

    113 عالمياً و12 عربياً



    الكويت متأخرة بيئياً.. «جودة الهواء لا تطمئن» !








    [​IMG]






    نشر في : 03/02/2016 12:00 AM
    رزان عدنان -
    صدر أمس مؤشر الاداء البيئي العالمي لعام 2016 وأتت الكويت في مرتبة متأخرة دوليا (113) وعربيا (12)، إذ يقيس المؤشر الصادر عن جامعة ييل الاميركية بالتعاون مع المركز الدولي لشبكة معلومات الارض بجامعة كولومبيا الاميركية أداء 180 دولة بمتوسط عام وبمؤشرات فرعية للصحة والزراعة والمناخ والطاقة ومصادر المياه والصرف الصحي وجودة الهواء.
    ويذكر ان الكويت بين أسوأ دول العالم من حيث تلوث الهواء، إذ إن ترتيبها 167 عالمياً بسبب تزايد متوسط تركز ثاني اوكسيد الكربون، لارتباطه بارتفاع انتاج النفط والطاقة وما يصاحب ذلك من احتراق، فضلا عن انبعاثات انتاج المصافي ومحطات الكهرباء.
    كذلك فإن الهواء يحتوي نسب تركز لأوكسيد النيتروجين أعلى من الحد المسموح به وفقا للمعايير الدولية.
    مواضيع مترابطة
    أداءالكويت بيئياً متأخر عربياً ودولياً
    ">رزان عدنان -
    أكد موشر الاداء البيئي العالمي لعام 2016 انه رغم التحسن الكبير الذي اظهرته الكويت في حماية البيئة، الا انها لا تزال الاسوأ أداءً مقارنة بنظرائها في المنطقة.
    ويصنف مؤشر الاداء البيئي، الصادر عن جامعة بيل الاميركية بالتعاون مع المركز الدولي لشبكة معلومات علوم الارض في جامعة كولومبيا الاميركية، أداء 180 دولة بناء على أهم القضايا البيئية من ناحيتين: حماية الصحة البشرية وحماية الانظمة البيئية، وتستعين الدراسة بعشرين مؤشراً لقياس اداء الدول ومدى تجاوبها وقربها من تحقيق الاهداف للحفاظ على البيئة، ومقارنة كل بلد بآخر، من بين هذه المؤشرات العشرين على سبيل المثال، حماية الزراعة، المناخ والطاقة، مصادر المياه، الصرف الصحي، جودة الهواء، الانكشاف على المخاطر البيئية، جودة مياه الشرب، وتلوث الهواء.
    كما تتراوح نتائج كل بلد من الصفر الى ال‍ 100، اذ يعد الصفر هو الابعد الى تحقيق الاهداف، وال‍ 100 هي الاقرب الى الاهداف.
    في هذا الصدد، حلت الكويت في المرتبة الخامسة خليجياً و12 عربياً و 113 عالمياً، مسجلة 64.41 نقطة.
    وورد في خطة التنمية 2018/2017 إشارة إلى تراجع ترتيب الكويت دوليا في مؤشر نقاء الهواء ضمن دليل الاداء البيئي من المركز 125 عام 2012 إلى المركز 167 عام 2014 بترتيب نسبي %94 من 178 دولة، وذلك نتيجة الآتي:
    • تزايد المتوسط السنوي لتركز غاز ثاني اكسيد الكربون في الهواء، لارتباطه بارتفاع انتاج كل من النفط والطاقة وما يصاحبهما من احتراق الوقود الناتج عن مصافي النفط ومحطات توليد الطاقة الكهربائية وتحلية المياه.
    • ارتفاع نسب تركز ثاني اكسيد النيتروجين عن الحد المسموح به، وترتبط هذه الانبعاثات بعمليات الاحتراق (التدفئة، وتوليد الطاقة وتشغيل محرّكات المركبات والسفن)، وهو من الغازات المسببة لأمراض التهاب الجهاز التنفسي.
    • ظاهرة الغبار (العالق والمتصاعد) خلال النهار. وترجع تلك الظاهرة الطبيعية لعدة اسباب منها عدم وجود غطاء نباتي يحمي الارض، إضافة الى ضعف مستوى هطول الامطار.
    واشارت خطة التنمية الى جملة اهداف ابرزها:
    • تحقيق الادارة المتكاملة لجودة الهواء وتخفيض مستوى الملوثات بالمناطق الصناعية.
    • تطبيق المعايير والضوابط البيئية على الانشطة الصناعية.
    • بناء نظام متكامل لإدارة مخاطر التسربات الغازية، ووضع خطة طوارئ مرتبطة بأنظمة مراقبة التسرب في المنشآت الصناعية، من خلال حصر مصادر التلوث الثابتة والمتحركة وتقدير كمياتها، والمراقبة المستمرة لمستويات التلوث الصناعي والضوضاء.
    على الصعيد العربي، جاءت تونس أولا، تلتها المغرب، ثم الأردن، والجزائر، والبحرين، وقطر، بينما كانت الصومال والسودان وجيبوتي بين الأسوأ أداء.
    عالميا، جاءت فنلندا في المركز الاول كأفضل بلد في حماية البيئة، تلتها ايسلندا، ثم السويد، والدانمرك، وسلوفينيا، واسبانيا، والبرتغال، واستونيا، ومالطا، وفي المركز العاشر حلت فرنسا.القبس
     
  14. السيب

    السيب Active Member إداري

    هل يغلقه الوزير العمير لإرضاء «البيئة».. أم يبقي عليه لإرضاء «الأشغال»؟

    «القبس الإلكتروني» تنفرد بنشر تقرير بيئي بريطاني يوصي بإغلاق مجرور «الغزالي» و«الأشغال» ترفض
    [​IMG]
    مجرور الغزالي

    [​IMG]
    المهندس محمد العنزي

    نشر في : 12/02/2016 12:00 AM
    ■ "العنزي لـ«القبس الإلكتروني»: الأسماك أصبحت ثنائية الجنس وملوثة وتشكل خطورة على صحة الإنسان
    ■ 80 ملوثا في مياه المجاري بمجرور «الغزالي» وارتفاع نسب السمية يؤدي الى اضطرابات في الغدد الصماء

    حامد السيد -
    في الوقت الذي أوصى فيه تقرير بيئي صادر عن مركز علوم البيئة البحرية البريطاني «سيفاس» بضرورة إغلاق مجرور الغزالي لما له من تأثيرات سلبية على الانسان والثروة السمكية في البلاد، يقف وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور علي العمير بين نارين، كونه الوزير المسؤول عن الهيئة العامة للبيئة التي تؤيد إغلاق المجرور لخطورته البيئية، وفي الوقت ذاته هو المسؤول عن وزارة الاشغال التي تعارض وبشدة إغلاق المجرور، وتؤكد أن الاغلاق سيتسبب في كوارث أقلها طفح المجاري في الشوارع المحيطة.

    نتائج خطيرة
    نائب المدير العام للشؤون الفنية في الهيئة العامة للبيئة المهندس محمد العنزي أكد في تصريح خاص لـ«القبس الإلكتروني» أن مركز علوم البيئة البحرية البريطاني «سيفاس» انتهى من مشروع تقييم الوضع البيئي الراهن وصحة الكائنات البحرية في المناطق الشاطئية والبحرية المتضررة من تعديات المنطقة الصناعية في عشيرج ومجرور الغزالي ومحطة مشرف، وهو المشروع الذي استغرق ثلاث سنوات، موضحا أن التقرير خلص فيما يتعلق بمجرور الغزالي إلى نتائج غاية في الخطورة.

    مواد كيماوية وطبية
    وأكد العنزي أنه وبحسب التقرير فإن مجرور الغزالي كان ولازال من أسوأ مجارير الامطار التي تصرف مياه المجاري بما فيها من ملوثات صرف صحي وصناعي ومخلفات غريبة بكميات كبيرة، أدت إلى وجود سمية عالية وتلوث شديد في التربة حول سواحل المجرور، فضلا عن العديد من مكونات المواد الكيماوية والطبية، بالاضافة الى تأثيرات طالت الحياة البحرية في منطقة مجرور الغزالي منها أن بعض الأسماك أصبحت ثنائية الجنس مما يدل بشكل قاطع ان هناك تأثيرات سلبية في منطقة المجرور أدت إلى هذا الخلل الجيني الذي قد يؤثر سلبا على صحة من يتناولون هذه الاسماك.

    إغلاق كامل لمجرور الغزالي
    ولفت العنزي الى ان تقرير «سيفاس» طالب بضرورة اجراء معالجة سريعة لمجرور الغزالي حتى لو استدعى الأمر إغلاقه وتحويل مساره، مشيرا إلى أنه تمت على إثر ذلك وتطبيقا لقانون البيئة الجديد إحالة المتسببين في هذا التلوث في مجرور الغزالي من وزارة الاشغال الى النيابة العامة، ولم نقف عند هذا الحد بل نخاطبهم من اجل وقف الضرر الذي لازال قائما ولا يمكن السكوت عنه، ونتوجه الى اتخاذ إجراء بالإغلاق الكامل لمجرور الغزالي، وتم تشكيل لجنة لدراسة الوضع البيئي في جون الكويت تتكون من قيادين في وزارات الدولة برئاسة المدير العام للهيئة العامة للبيئة وستنظر اولا في حل مشكلة مجرور الغزالي.

    80 ملوثا
    وأشار إلى أن نتائج التحاليل الكيميائية والبكتيرية واختبارات السمية البيئية التي اجراها مؤخرا المركز البريطاني على عينات من مياه المجاري ومياه البحر والرواسب القاعية التي تم جمعها من مخرج مجرور الغزالي، تظهر ان مياه المجاري غير المعالجة المنصرفة من المجرور تحتوي على عدد كبير من الملوثات الكيميائية تقدر بحوالي 80 ملوثا، وتتضمن منتجات العناية الشخصية والادوية والكيماويات الزراعية والمركبات النفطية والمذيبات المتطايرة، وتتميز بتنوعها الكبير ودرجة تركيزها العالية مقارنة بالعينات التي تم جمعها من مناطق ساحلية اخرى بالبيئة البحرية الكويتية.

    اضطراب الغدد الصماء
    وفيما يتعلق بالرواسب، ذكر المهندس العنزي انه تم رصد مجموعة من الملوثات الكيميائية مثل الهيدروكربونات البترولية الارومائية المتعددة المسرطنة وثنائي كلوريد الفنيل ومثبطات اللهب البروميدية الخطرة، والمعادن النذرة السامة مثل الكروم والنيكل والنحاس، مشيرا الى ان التقرير اظهر في اختبارات السمية البيئية التي اجريت في عام 2013 ان مياه الصرف الصحي من مجرور الغزالي تحتوي على مواد كيمياوية تؤدي الى اضطراب الغدد الصماء، كما اظهرت الاختبارات في 2014 على عينات من ماء البحر التي تم جمعها من عدد من المواقع القريبة من المجرور ومخارج مياه الامطار وجود نفس المواد المسببة لاضطراب الغدد الصماء، مما يدل على أن التلوث من المجاري غير المعالجة المنصرفة ينتج عنه اضرارا صحية وآثار سلبية في كافة انحاء هذه المنطقة، كما أكدت التحاليل البكتيرية لمياه المجاري المنصرفة من مجرور الغزالي انها من اكبر مصادر التلوث بالبكتيريا البرازية في جون الصليبخات، كما تم رصد كميات من البكتيريا القولونية البرازية والبكتيريا السبحية.

    مستويات عالية من الأمونيا
    وأشار العنزي إلى أنه فيما يتعلق بجودة مياه البحر، دلت نتائج التحاليل التي أجرتها الهيئة على مدى 20 عاما وقام بتقييمها وتفسيرها علماء «سيفاس» على تواجد تراكيز عالية من المغذيات في مياه جون الكويت تؤكد جميعها تلوث تلك المياه بكميات كبيرة من مياه المجاري المنصرفة في الجون، كاشفا أن الدراسة التي أجرتها الهيئة العامة للبيئة في عام 2014 على عينات من كافة المواقع البحرية في جون الصليبخات وخاصة في الجزء الجنوبي من الجون، أظهرت وجود مستويات عالية جدا من الأمونيا تعادل ثلاثة أضعاف المستويات المسموح بها بحسب معايير الهيئة، والمعايير الدولية للاتحاد الاوروبي.


    القبس
     
  15. السيب

    السيب Active Member إداري

    [​IMG] >خليجي-عربي-دولي
    حظر الاكياس البلاستيكية من المتاجر الفرنسية

    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]

    1/4/2016 الآن - فرنسا 24 2:22:00 PM
    [​IMG]
    ستحظر الأكياس البلاستيكية الموزعة في المتاجر الفرنسية اعتبارا من الأول من تموز/يوليو، بموجب قرار لقي استحسان المدافعين عن البيئة الذين يطالبون بأكياس متعددة الاستخدام.

    ونشر القرار الذي يؤكد هذا الحظر الذي كان من المفترض أن يدخل حيز التنفيذ بداية في الأول من كانون الثاني/يناير في الجريدة الرسمية للحكومة الفرنسية.

    وينطبق هذا التدبير على جميع المتاجر الفرنسية، بما فيها محلات المأكولات، مثل الملاحم والمخابز، والمتاجر الكبيرة والصغيرة ومحطات الوقود والصيدليات والأسواق المسقوفة والمكشوفة.

    واعتبارا من الأول من كانون الثاني/يناير 2017، ستحظر الأكياس والغلافات البلاستيكية في أقسام المواد الغذائية جميعها.

    ولن يسمح باستخدام سوى الأكياس المؤلفة من مواد عضوية قابلة للتحلل.

    ويقضي الهدف من هذه الإجراءات 'بتخفيض التداعيات البيئية الكبيرة الناجمة عن إنتاج هذه الأكياس وتوزيعها'، بحسب وزارة البيئة الفرنسية.

    ويستغرق الأمر مئات السنوات ليزول أثر الأكياس البلاستيكية غير القابلة للتحلل. و75 % من النفايات المرمية في البحار هي أكياس بلاستيكية و89 % من السلاحف البحرية تأكلها ظنا منها أنها قناديل بحر، على ما أفادت الوزارة.

    ويوزع كل سنة حوالى خمسة مليارات كيس بلاستيكي للاستخدام الواحد على الصناديق في المتاجر الفرنسية، في حين يستهلك 12 مليون كيس من هذا النوع لأغراض أخرى. ويرمى أكثر من نصف هذه الأكياس في الطبيعة.
     
  16. السيب

    السيب Active Member إداري

    لفت عبدالصمد الى أن تعويضات إعادة تأهيل البيئة لاستصلاح التربة الملوثة بالبترول والبحيرات النفطية قدرت بثلاثة مليارات دولار تقريباً، وحولت هذه المبالغ الى حساب خاص لدولة الكويت والصرف منه مشروط وفق متطلبات الأمم المتحدة، حيث تم تخصيص نسبة 3 في المئة من تلك التعويضات وبما يقدر بـ 25 مليون دينار كمصاريف إدارية لإنجاز المشاريع، مضيفاً «للأسف الشديد تم صرف 70 في المئة من تلك المبالغ على أمور وقضايا ادارية غير ملموسة، وهذا ما جعل نسب الإنجاز تصل الى اقل من 6 في المئة منذ 26 عاماً على الغزو و11 عاماً على إقرار تلك التعويضات»، مطالباً في الوقت نفسه الحكومة بضرورة تذليل كل العقبات وتعجيل تنفيذ المشاريع لرفع وتيرة الإنجاز فيها.


    الراي
     
  17. السيب

    السيب Active Member إداري



    أعلنت البيئة عن إلقاء القبض على عدد من نتهكي البيئة فإسبشرنا خيرا


    ..... و فجأة صمتت عن هذا المشهد الفاضح الذي تنفذه الحكومة نفسها ..

    لماذا ........؟
    =======================

    البلدية تقتلع أشجاراً في حديقة الشويخ لإرضاء «متنفذ»

    [​IMG]
    تجريف أراضي الحديقة العامة - عمال البلدية دمروا الحياة النباتية - (القبس)

    خالد الحطاب |
    ضربت بلدية الكويت قرارات وتوجيهات وزارة الكهرباء وحق مكلية وزارة التربية بأراضي الحديقة العامة الواقعة في القطعة الاولى من منطقة الشويخ السكنية دون الاكتراث بأي تحرك نيابي أو شعبي، حيث نفذت كوادرها أمس حملة اقتلاع وجرف التربة والأشجار التي تعاقب عليها قوانين الهيئة العامة للبيئة والزراعة، والتي تصل إلى الحبس والغرامة للمعتدين على الغطاء النباتي ضمن حدود الدولة.
    وقال أحد سكان المنطقة د. عبد العزيز السلطان أن جميع الإجراءات التي تقوم بها البلدية مخالفة، لا سيما أن قرار المجلس البلدي الصادر في عام 2013 خصص 4 مواقع لمحطات تحويل ثانوية أحدها يقع على تقاطع شارع المنصور مع جمال عبد الناصر وليس في حديقة الشويخ.
    وأضاف السلطان أن عملية نقل المحول إلى حديقة الشويخ هو بأمر صاحب المنزل الذي يقع المحول الحالي بالقرب منه، حيث أنه أبلغ شخصيا أن المحول سينقل من أمام بيتي إلى الحديقة العامة، وعلى حسابه الخاص، مستنكرا أن تكون العملية بهذه الطريقة دون علم وزارة الكهرباء والماء.
    وأشار إلى أن المجلس البلدي أقر عدم حاجة القطعة الأولى في الشويخ السكنية إلى محولات كهربائية إضافية، وأن واحدا يكفي حاجتها لافتا إلى أن هناك إمكانية لنقل المحول ثلاثين أو أربعين مترا عن موضعه المحدد الآن، لإبعاده عن البيوت القريبة منه ووضعه في التقاطع المحدد.

    تخبط وزاري
    بدورها، قالت المواطنة غادة العيسى إن موقع وزارة الكهرباء في القطعة الأولى وعلى شارع جمال عبد الناصر تم تحويطه للعمل به لاحقا وبطريقة ركيكة، إضافة إلى الإحاطة بموقعين آخرين في القطعة الثانية والقطعة الرابعة، ولم يتم ذلك في حديقة القطعة الأولى إنما توجهت البلدية فورا الى عملية الاقتلاع والإزالة، الأمر الذي يؤكد تدخل شخص متسلط يعمل في البلدية ويخالف كل التوجيهات الصادرة من المسوؤلين.
    واشارت إلى أنها تواصلت مع المعنيين من المهندسين في وزارة الكهرباء، وتحدثت معهم بشأن نقل المحول حيث أكدوا لها توجيه البلدية لوقف العمليات، مستنكرة استمرار عمليات البلدية في قلع الأشجار وتدمير المزروعات وعدم الاكتراث بالقوانين والانظمة أو حتى حاجات المواطنين وحقهم بالتمتع في جمال الطبيعة الخضراء والهواء النقي البعيد عن التلوث اليومي للأجواء.



    القبس
     
  18. justice

    justice Active Member

    تقريرٌ بيئي يحذِّر من التداعيات: الكويت تتعرض لتهديدٍ مناخي غير مسبوق


    AA كشف تقرير لمركز الخليج العربي للدراسات والبحوث أن الكويت تتعرض بوتيرة أسرع من توقعات الدراسات العالمية لتقلبات مناخية حادة قد تؤثر عليها دراماتيكياً في المستقبل على المدى المتوسط. وحسب التقرير الذي تلقت القبس نسخة منه، فإنه لا يمكن تفادي هذه التقلبات المتسارعة ان لم تستعجل البلاد في تنفيذ خطة طوارئ لاستيعاب تداعيات الاحتباس الحراري، التي زادت خطورتها على الكويت ومن يقيم فيها، مهددة بذلك تدهور التنوع البيولوجي، كما تؤكد منظمة الصحة العالمية والبنك الدولي ازدياد القلق حول اثارها أيضا على صحة الانسان والكائنات الأخرى. وبرزت الأنشطة الاقتصادية والبيئية من جهة، ونمو الكثافة السكانية وأسطول السيارات من جهة أخرى بين أهم العوامل المباشرة وغير المباشرة لانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون المسبب الرئيسي للاحتباس الحراري. وحسب التقرير فان سياسات الحكومة لا تزال محدودة وبطيئة نحو التقليص من آثار الاحتباس الحراري في البلاد واعتماد الطاقات المتجددة خصوصاً لتوليد الكهرباء. وفي ظل توقع طول فترات الحرارة وذروتها من المرجح تسجيل زيادة متسارعة للطلب على المياه وخدمات التكييف المتوقع أن يتضاعف على المدى القريب، ما سيشكل ضغط عالياً على محطات توليد الكهرباء. وذكر التقرير أنه اعتمادا على احصائيات المنظمة العالمية للأرصاد الجوية فان صيف الكويت هذا العام شديد الحرارة بمتوسط 46 درجة وقد يتعدى عتبة 50 درجة في أوقات الذروة. والمثير للقلق أن هذا الصيف سيمتد الى أربعة أشهر قياسا ًبمعدلات الحرارة المرتفعة ممتدا الى كامل شهر سبتمبر، الذي سيشهد معدل حرارة بنحو 44 درجة على الأقل. ومن المرجح أن هذا الصيف من أسخن الفصول التي مرت على الكويت منذ سنوات طويلة. الى ذلك لاحظ التقرير زيادة فترات ذروة الحرارة، اذ ان فترة الذروة لم تعد تقتصر على شهري يوليو وأغسطس في ظل ارتفاع معدلات الحرارة القصوى في يونيو هذا العام. وفي الأثناء، تزايد القلق حول توقع ارتفاع احتمالات حدة موجات الغبار بمجرد حدوث أي نشاط في الرياح بسبب زيادة تأثير الحرارة على تفتت التربة. (كونا) قراء القبس يتصفحون الأن

    للمزيد: https://alqabas.com/article/683414-تقرير-بيئي-يحذر-من-التداعيات-الكويت-تتعرض-لتهديد-مناخي-غير-مسبوق
     

مشاركة هذه الصفحة