الاهتمام بالبيئه يشكل أولويه قصوى في العالم فماذا عن الكويت..ماذا عن الكويت..ماذا عن الكويت ؟؟!!!؟؟

الموضوع في 'البيئة !... البيئة كلنا على أحوالها شهود عيان' بواسطة justice, بتاريخ ‏30 يونيو 2015.

  1. التباب

    التباب Active Member إداري

    29-12-2010, 05:02 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    [​IMG]
     
  2. التباب

    التباب Active Member إداري

    29-12-2010, 05:02 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    [​IMG]
     
  3. التباب

    التباب Active Member إداري

    29-12-2010, 05:02 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    [​IMG]
     
  4. التباب

    التباب Active Member إداري

    29-12-2010, 06:33 PM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    [​IMG]
     
  5. التباب

    التباب Active Member إداري

    29-12-2010, 06:53 PM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    [​IMG]



    =


    [​IMG]
     
  6. التباب

    التباب Active Member إداري

    29-12-2010, 07:12 PM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    .:: ــــ مــــــكـتبة البيئـــــــــه ـــ ::.

    [​IMG]

    الميزان البيئي
    ==============
    [​IMG]


    القبس



    كمبوديا توقف أكل الضفادع لإنقاذ الأرز


    بنوم بنه – د. ب. أ – حثت وزارة الزراعة في كمبوديا امس، الشعب على التوقف عن اكل وجبة الضفادع المقلية المحلية الشهية، لان الضفادع تأكل الحشرات وبذلك تنقذ محاصيل الأرز في البلاد.
    وكانت اسعار الارز الذي يمثل المحصول القومي لكمبوديا قد ارتفعت الى ثلاثة اضعافها في الاشهر الاخيرة مع ارتفاع معدل التضخم بنسبة حوالي 10%، وقدمت حكومة كمبوديا اعانات مالية الى الشعب في خطوة تهدف الى الحد من غضب الناس قبل الانتخابات العامة في يوليو المقبل.
    وكانت محاصيل الارز قد تضررت العام الماضي بشدة بوباء الحشرة القافزة وهي نوع من انواع الحشرات اهلك القسم الاعظم من حقول الارز.
    وقال وزير الدولة في وزارة الزراعة الكمبودية تشان تونغ يف عبر الهاتف «ان الضفادع تأكل الحشرات، لذا فان تناولنا للضفادع يعني اننا نساعد الحشرات».
    واضاف ان «الحشرات تأتي لتأكل الارز الصحي لانه لذيذ، يجب ان نتوقف عن اكل الضفادع لفترة قصيرة على الاقل حتى ينمو الأرز».
    وينتشر أكل الضفادع في المناطق الريفية في كمبوديا اما مقلية او محشوة بالليمون والاعشاب، وتقدم هذه الوجبة مع طبق من الأرز.
     
  7. التباب

    التباب Active Member إداري

    04-01-2011, 01:50 AM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    ليوان المعارف
     
  8. التباب

    التباب Active Member إداري

    05-01-2011, 02:47 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    ليوان المعارف
     
  9. التباب

    التباب Active Member إداري

    08-01-2011, 12:27 AM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    ليوان المعارف
     
  10. التباب

    التباب Active Member إداري

    08-01-2011, 12:32 AM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    .:: ــــ مــــــكـتبة البيئـــــــــه ـــ ::.

    [​IMG]


    =======================

    تغيير تكنلوجيا المنتجات الصناعيه
    توفيرا للطاقه

    ==





    بعد أكثر من قرن على اكتشاف إديسون.. أوروبا تكسر «التريكات» القديمة «التكنولوجيا الخضراء» تعلن الثورة على المصابيح
    كتب جمال حسين :
    [​IMG]


    تماشيا مع قرارات سابقة للاتحاد الأوروبي لدعم «الطاقة النظيفة» وتشجيع ما يسمونها «التكنولوجيا الخضراء»، يدرس الاتحاد الأوروبي بجدية مشروع منع بيع وتداول واستخدام مصابيح التنغستون التقليدية اعتبارا من العام القادم ولغاية 2012.
    وبهذا الإجراء سيودع تاريخ التكنولوجيا مصباح توماس إديسون الذي أحدث ثورته الهائلة عام 1879، وستحل محلها مصابيح حديثة تؤدي الغرض ذاته في الإنارة، لكن مع فارق كبير ومهم، وهو توفيرها للطاقة أقل من العادية بخمس مرات وتعد هذه النسبة خارقة بكل المقاييس، لا سيما أنه حسب بعض البلدان، قد يصل التوفير إلى عشر مرات. وبالإضافة إلى التقشف في الطاقة، فان ذلك سيؤدي إلى التغلب على متاعب الحرارة الإشعاعية بمقدار 40% من دون فقدان كفاءة الإنارة.

    البلد الأول
    ستصبح جمهورية ايرلندا اعتبارا من الأول من مارس 2009 البلد الأول في العالم الذي سيمنع المصباح التقليدي الذي عمـّر أكثر من قرن ليستبدله في المخازن وستجهز رفوفها بالفلورسنت المضغوط ومصابيح الهلوجين والـ «اي دي اس».

    أميركا غير مستعدة
    وستحذو الولايات المتحدة حذو الاتحاد الأوروبي، لكنها غير مستعدة بالكامل لهذا التحول غير السهل الذي سيكون بطيئا نسبيا وستظهر نتائجه عام 2014 بأفضل تقدير.
    ويتوقع الخبراء بأن هذه الخطوة تعتبر من أهم الخطوات للمحافظة على البيئة وخاصة أنها لا تحتاج تعقيدات تقنية في البنية التحتية للإنارة، حيث سيتم تصنيع الفلورسنت، بحيث تتواءم قاعدته وحجمه مع كل مثبتات المصابيح القديمة، كما لن يطرأ أي تغيير كبير على أدوات التشغيل.

    التدفئة بالكهرباء
    ثمة الكثير من دول العالم تعتمد الكهرباء في التدفئة، وفي الشتاء خاصة يلجأ الكنديون على سبيل المثال، إلى تفادي استخدام مصابيح التنغستون التقليدية للحفاظ على جهد كهربائي كاف لتدفئتهم التي تعتبر أهم من الإنارة في المدن التي تعيش وسط الصقيع لأشهر عديدة.
    لذلك، يكون استبدال المصابيح الحديثة الاقتصادية الاستهلاك للطاقة، وسيلة مثلى لمثل هذه الأماكن.

    ثقافة الاستهلاك
    وفي حقيقة الأمر، إن استهلاك الكهرباء المتوازن هو ثقافة تحتاج بعض الدراية العلمية.
    فالطاقة التي تجهز البيوت واحدة، لكن تجد بيتا ما يستهلكها بالشكل الصحيح محافظا على أدنى مستوى من الجهد والحمل، فيما بيت آخر يملك الأجهزة والمساحة نفسها، لكنه في الوقت نفسه يستهلك ضعف جاره.
    هنا يلعب التعليم وكفاءة الاستخدام دورها، فلو يعلم المرء أن كل قطعة صغيرة لها دورها في المساعدة على الاقتصاد في الطاقة، لأمكن تخفيض الطاقة الكلية بحوالي النصف، لا سيما ان العارفين والحريصين يستخدمون الكهرباء والإنارة بالذات ليس بسبب الحاجة فحسب، بل ارتباطا بالأجواء العامة للتحرك والنشاط داخل البيت، وكذلك تلعب فصول السنة دورها في تمييز هذا الجهاز عن سواه.
    ثمة بلدان كروسيا وكندا والدول الاسكندنافية تذهب 60% من الطاقة التي تجهز بها البيوت إلى التسخين والتدفئة و20% إلى الإضاءة والباقي للأجهزة التي تعمل على الدوام كالثلاجات والمصاعد الكهربائية والتهوية وغيرها.
    ان أساس المشكلة هو استخدام الطاقة بطريقة أكثر كفاءة وفاعلية ويحتاج الأمر بطبيعة الحال معرفة.

    التوفير واضح
    ان اتجاه الاتحاد الأوروبي ما ان يدخل في حيز التطبيق سيدخر لأوروبا (أو تلك البلدان الأوروبية التي تنفذ القرار بحزم) ما يعادل 12 مليار يورو.
    وتكفي الدراسة أو التقرير لأن ينفذ هو موافقة البرلمان الأوروبي بدوله الـ 27 لتصبح هذه الدراسة العلمية قانونا.
    ويبدو أن خبراء الاتحاد الأوروبي جادون في مسعاهم ولن يقف السياسيون عثرة في مخططهم، وكما قال أندريس بيوبغاس المفوض الأوروبي ان من الواضح جدا: «ان هذا الإجراء سيغير الطريقة التي نستهلك بها الطاقة».

    لا تغيير في الإضاءة
    لو يطبق هذا الإجراء ، فلن تعاني البيوت الأوروبية ( العديد من البلدان سائرة في هذا الاتجاه) تغييرا في نوعية الإنارة، فالمستهلكون سيختارون بين الأبصال المشعة الطويلة أو مصابيح الهلوجين، وبشكل تدريجي لا يتوقع أن يؤثر كثيرا في المستهلك العادي.
    وتضاف فائدة بيئية كبيرة لهذا التغيير وهي أن المصابيح الجديدة ستخفض من إشعاعات ثاني أكسيد الكربون بنحو 12 مليون طن في السنة وتوفر مكافئ الطاقة لتستفيد منه 11 مليون عائلة أوروبية.

    سر المصباح
    وبالمناسبة، فان المصباح التقليدي علاوة على أنه تقنية قديمة جدا وغير كفء، فأنه يحمل سرا فيزيائيا مؤلما يعرفه التلاميذ، وهو أن أساس استخدامه لكي يولد الضوء، بينما هذا الضوء يستهلك 5% من الطاقة لأن الجزء البسيط من الكهرباء يتدفق في الشعيرات لتوليد الضوء، فيما تذهب الـ 95% ضائعة في توليد الحرارة غير اللازمة، بل والضارة لأنها تحرق الأكسجين في أجواء المنازل والأماكن العامة وتمنح أطنانا من ثاني أكسيد الكربون.
    في الوقت نفسه، يحاول المشرعون إقناع الشركات المنتجة الأكثر شهرة في صناعة المصابيح مثل Philps و جي اي وOsram لكي توقف إنتاجها بحلول عام 2019 .
    وسيبدأ معيار المنع ابتداء من مصابيح فئة 75 و 100 و150 واطا التي ستختفي من مخازن البيع بحلول عام 2010 .

    خطط المستقبل
    وتتوالى خطط العلماء في قضية «الضوء البديل»، مستندين الى الإنارة التي تستخدم في العمليات الجراحية وما يسمونه «الضوء الطبي» وهناك عمل كثير في مجال «ضوء الفرن» قد تظهر بعد سنوات لتطور التكنولوجيا الخضراء في الإنارة، فثمة من اتهمها كسبب في مرض الشقيقة كاسبا تعاطفا إضافيا.
    هذه الخطط لاقت ترحيبا واسعا من المهتمين والمختصين في شؤون البيئة في العالم، واعتبروها خطوة إيجابية على المعنيين الاستمرار بها، والتخلص من التقنيات القديمة التي تعتمد على الفحم في الاحتراق الذي جعل درجات الحرارة تتمرد على معدلها المعهود.
    لكن التخلص من الفحم يبدو بعيد المنال، حتى بالنسبة للدول التي وقعت معاهدة كيوتو، لأن اقتصاديات العديد من البلدان تعتمد عليه في الصناعة وليس لها بديل آخر في الوقت الحاضر.

    حساب بسيط
    في 27 دولة أوروبية هناك 3.6 مليارات وحدة في الوقت الحاضر ومقدار المبيعات في العام يعادل 2.1 مليار مصباح تقليدي.
    هذه الكميات سيبيعونها علينا ولن يخسروا شيئا بالطبع، لأنهم سيربحون من 5 – 10 مرات ادخارا للطاقة بما يصل إلى 12.4 مليار يورو في العام.

    توفير في الفاتورة أيضا
    الحملة التي صاحبت المشروع لكي يلاقي دعما من الرأي العام ذكرت بعض الإحصائيات المشجعة للمستهلك، منها أن اعتماد المصابيح الجديدة سيوفر 9 يورو على فاتورة الكهرباء لكل مصباح في السنة
    ومن الناحية السيكولوجية، فان مصباح الهلوجين من الجيل الجديد يشبه تماما المصابيح القديمة التي تعود الناس عليها وهي متوفرة في المحلات وتستهلك 30% أقل من الكهرباء وعمرها أطول من القديمة مرتين كما أنها لا تحتوي على الزئبق.
    أما المصابيح اللامعة المضغوطة من طراز «سي أف أل أس» ، فهي الأكثر شهرة حاليا في توفير الطاقة وفيها كفاءة لتستهلك طاقة اقل بنحو 80% من الطراز القديم وكل مصباح من هذا الطراز يمكنه إنقاذ 50 دولارا من جيب المستهلك في السنة. ومتوفر بأحجام واشكال وألوان متنوعة وكذلك قابل للاستجابة مع تقنية التخفيف والتحكم بالإنارة.

    الأمم تتعظ
    الكثير من البلدان في العالم أخذت الإجراء الأوروبي على محمل الجد، وكلفت فرقا علمية وميدانية للإعداد من أجل تنفيذه، نذكر على سبيل المثال: أستراليا، نيوزيلندا وقبلهما كندا، فيما أعلنت الفلبين أنها ستحدد مبيعات مصابيح التنغستن إلى أقل حد ممكن.
    ان الحكومات الأوربية ستقوم بخطوة إستراتيجية مهمة في مجال تخفيض استهلاك الطاقة، بمعدل قد يصل الى 70% في أحسن التوقعات.
    وبلا تأخير، ندعو المختصين والمعنيين في بلداننا، الى البدء بدراسة فائدة الخطوة الأوروبية والإسراع في تنفيذها بلا تردد، نظرا لفوائدها المتشعبة والكثيرة التي نحاول تسليط الضوء على ما نعرف منها.
    والمثير في الأمر، أن دول الاتحاد الأوروبي التي ستمنع قريبا استخدام مصابيح التنغستن فيها، هي أكثر المصدرين لبلداننا لهذا المنتج، الذي سيكون استخدامه محظورا قانونيا، وستفرض عقوبات حقوقية على المخالفين.
    وجريا على العادة في تقليد الأوروبيين والغربيين في نواح كثيرة ليست بالضرورة مفيدة لنا، فلنقلدهم هذه المرة بإجراء لا يترك مجالا للشك في صحته، بل أن تأخر أوروبا والولايات المتحدة في تنفيذه كان غريبا.

    ترحيب دولي
    إذا كان بلد صغير مثل نيوزيلندا، يهدر 660 مليون دولار سنويا على المصابيح المسمومة بأكسيد الكربون، فأنه سيوفر 500 مليون دولار، علاوة على تخلصه من هذا الغاز السام.
    واستراليا التي في طريقها الى تشريع القانون، ستخفض إشعاعات الكربون بحدود 66%، حسب تصريح وزير البيئة مالكولم تورنبول، وحسب الإحصاءات ، كانت المصابيح الاسترالية تمنح الأجواء 565 مليون طن من الغاز السام في العام الواحد!
    ودعا رئيس الوزراء الاستراليين الى التنفيذ الفوري لهذا المشروع، وقال ان كل شخص في البلاد مسؤول عن المشاركة لإنجاحه.
    وبدأت الحملة تتصاعد في الولايات المتحدة لإقرار المشروع الأوروبي في ولاياتها.
    ففي كاليفورنيا تبناه أعضاء الهيئة التشريعية في الولاية وكذلك في نيو جيرسي اشتدت الدعوة الى تغيير الإضاءة المشعة في المباني الحكومية في غضون ثلاث سنوات.
    وكان فيديل كاسترو قد أطلق برنامجا مماثلا قبل مشروع الاتحاد الأوروبي بسنتين، حيث أرسل فرقا من الشباب المتطوعين، لاستبدال نوعية الإضاءة في الجزيرة التي كانت تعاني من مصادر الطاقة.
    ولاحقه في الفكرة صديقه وحليفه الرئيس الفنزويلي هيوغو شافيز، الذي أعلن برنامجه الخاص لتوفير الطاقة، ومنحت حكومته مصابيح الهيلوجين مجانا في عموم البلاد لتدعم فكرتها بالتطبيق.
    وفي ألمانيا تعتقد المستشارة أنجيلا ميركل أن «كل فرد يمكن أن يقدم مساهمته الخاصة في مشروع المصابيح».
    وتوقع العرائض في الموقع الإلكتروني لداونينغ ستريت على الرابط التالي: http://petitions.pm.gov.uk/banbadbulbs، تأييدا للمشروع الأوروبي وتدعو بريطانيا للانضمام إليه، معتبرين انه أهم خطوة لترشيد استهلاك الطاقة والمحافظة على البيئة والمناخ.
    وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة البريطانية، ان كل عائلة لو استبدلت ثلاثة مصابيح من فئتي 60 و 100 واط، ستوفر للدولة طاقة تكفيها لإنارة كل شوارع البلاد.
    ولكن المتابعين لواقع الحال في بريطانيا، يرون أن المستهلكين لن يلقوا بمصابيحهم في القمامة من دون تعويض، ومناشدة الحكومة لهم لا تنفع من دون سن قوانين صارمة في هذا الشأن.
    بينما أشارت تقارير الخبراء الإنكليز، إلى أن بريطانيا يمكنها أن تقلل 5 ملايين طن من ثاني أكسيد الكربون في العام، لو تبنت مشروع الاتحاد الأوروبي.
    اليابان بدأت تتحرك في هذا الاتجاه، لكنها كالعادة تحاول ابتكار تقنيات جديدة تناسبها ، قبل إصدار تشريع يمنع استخدام المصابيح التقليدية.
    ومع الترحيب الدولي الواسع النطاق، برزت أصوات في الولايات المتحدة على وجه الخصوص، معترضة على تشريع قانون يمنع استخدام المصابيح التقليدية، لأن ذلك يتعارض مع «حقوق الأميركيين في إضاءة بيوتهم كما يريدون».

    اشراف: د.جمال حسـين

    [​IMG] • توماس إديسون مخترع المصباح التقليدي عام 1879 [​IMG]




    =====================================







    IWC تطرح الساعة «إنجنيور أوتوماتيك» لدعم البيئة

    [​IMG]

    قالت شركة آي دبليو سي أنها وفي خطوة منها للمحافظة على البيئة والتقليل من الآثار السلبية أطلقت النسخة الجديدة لساعة خالية من الكربون مصممة بشكل خاص لدعم المناخ وتلعب الساعة المميزة وهي الاصدار الجديد لسلسلة انجنيور اوتوماتيك Climate Action وتعد اسهاما ايجابيا من «آي دبليو سي» لدعم حملة الحفاظ على البيئة.
    ويكمن السؤال: هل يمكننا انقاذ العالم من خلال ساعة؟ ربما! اذ ان مكافحة الاحترار الكوني تبدأ بذلك، ويعد اصدار انجنيور اوتوماتيك الجديد، مؤشرا ايجابيا يؤكد الدور الاجتماعي المهم الذي تلعبه آي دبليو سي IWC لخدمة البيئة والمجتمعات.
    واضافت الشركة انها تقدم فكرة مميزة كفكرة المشروع المعتمد الخالي من الكربون، حيث تدعم شركة شافهاوزن مجموعة المناخ ــ وهي المنظمة المستقلة غير الربحية التي تأسست في عام 2004 ــ وذلك من خلال باكورة الانتاج الاخير: اصدار انجنيور اوتوماتيك Climate Action.
    واوضح ستيف هوارد، المدير التنفيذي في مجموعة المناخ قائلاً: «تعد السنوات الخمس المقبلة الحاسمة في دراسة الظروف المناخية العالمية، حيث ان اصداراتنا على المستوى العالمي لا بد ان تصل الى ذروتها في المستقبل القريب، ومن ثم تبدأ في الانخفاض وعلى ذلك فمن الواجب علينا العمل على تقليل درجات الحرارة في الكون بواقع درجتين مئويتين، وكلما تفوقنا على هذا الحد، كانت التغيرات الناجمة اهم».
    وتأسست مجموعة المناخ في لندن في عام 2004 ونجح ستيف هوارد ورفاقه منذ ذلك الحين في تقديم الدعم لسلسلة من قضايا ا
    10-01-2011, 08:26 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,962

    [​IMG]

    هذا
    الاستنتاج قد لا يلقى قبولا من القراء الكرام....بل قد اجد صعوبه في ايضاحه و توصيل المعاني المقصوده .....و بين هذا و ذاك قد يبدو الامر و كأن فيه نوع من الجنوح في الافكار و إفتقاد اسس الترابط مع ما ذهبت اليه....

    و يبقى في النهايه انه رأي و اجتهاد .


    ----------


    استنتاج عام / 2


    اتصور ان موضوع البيئه يحتاج من المرء لكي يتفهمه بالصوره الملائمه و يدرك ابعاده ان يكون من المؤمنين بمبادىء الحريه و العدل و المساواة و التسامح و التعاون و قبول الآخر و التعاضد و السلم او يسعى الى الاقتراب منها .

    ان ايمان الانسان بالحريه يضيف بعدا كبيرا في رؤيته للحياة تشمل حرية التفكير و الاعتزاز بالنفس و الكرامه و الاعتماد على الذات و سعة الافق و تحرر الافكار من القيود و الموروثات الامر الذي يجعله منفتحا على الانسانيه و حقوقها و مدافعا عن الحريه و مناهضا للسيطره و الحروب و التدمير و مساهما في جهود التنميه و الاعمار و جمال الطبيعه ، و العدل و المساواة صفات مهمه في الحكم على الامور و اتخاذ القرار وفق مقياس العداله فكيف يمكن ان نتوقع من المظلوم ان يكون عادلا مع مكونات البيئه ، و التعاون و التسامح و قبول الآخر صفات مهمه لضمان التعايش المشترك مع الاطراف الاخرى و احترامهم و الدفاع عن حقهم في البقاء ، و التعاون و التعاضد و السلم مشاعر انسانيه راقيه في تقديم العون للآخرين و المساهمه في إيجاد الحلول لمشاكلهم فهل يمكن ان نتوقع من فقراء يعانون من نقص الغذاء مراعاة التوازن البيئي او حماية البيئه

    ان ذلك برأيي عوامل اساسيه تقود " بتلقائيه تنطلق من الذات و هذا هو وقود نجاح جهود حماية البيئه " الى تفهم موضوع البيئه بعمق و الاحساس بمكونات الارض و كائناتها و احترام وجودها و تقدير اهميتها للتوازن البيئي و المساهمه في حمايتها و الدفاع عنها بقناعه راسخه ..... ....كما انها تهيء الانسان لتقبل اية متطلبات طارئه لمعالجة تدهور اوضاع البيئه تحفظ له استمرارية الحياة و حصوله على حقوقه ،و الالتزام بها و الدفاع عنها حتى لوحدت من مكتسباته الحاليه ،...بل ان ذلك يقود الى الابتكار و الابداع و تقديم افكار مذهله حول تطوير وسائل حماية البيئه و حول تكثيف الاعمال الصديقه للبيئه .

    و ذلك يقود بالتبعيه الى تبدل كلي في رؤية الانسان للحيوانات و الطيور و الحشرات و الكائنات الدقيقه و الزرع و الماء و الجبال و الموارد من انها كائنات و مكونات مسخره لخدمته ، الى رؤيه متطوره حضاريه ترى انهم شركاء له متواجدون في مكان واحد محدود المساحه و الامكانيات يحكمه و يضمن بقائه ميزان دقيق يكفل عدم ترجيح كفة احد هذه المكونات .



    و بنظره سريعه على التاريخ نجد ان البشر بحكم تميزهم بالعقل كانت لهم السيطره و توجيه الدفه في كافة مناحي الحياة ....و هذا التميز في العقل و التطور في اساليب السيطره و توجيه الدفه و التحكم يفترض ان يقود الى مزيد من القناعات الراسخه في العنايه ببقية مكونات الارض .

    و لكن التاريخ أثبت ان البشر قد استهدفوا السيطره و التحكم على بعضهم البعض بهدف التفرد بالزعامه و الاستحواذ على اكبر نطاق ممكن من المكونات و الموارد و المنتجات و المصالح و الدخول في استعباد الآخرين قسرا حتى لو تطلب الامر الدخول في الحروب و التدمير .

    و كان وقود ذلك مفاهيم التعصب لإنتماءات التجمعات البشريه و مكوناتها السائده حينها .

    و قد اتجهت بعض الدول تزامنا مع التقدم العلمي و الصناعي الى تبني سياسات تحرريه للتخلص من تلك الموروثات و انهت اوضاع التحكم و السيطره و الاستعباد و مناهج الاصطفافات و التحزب و اتجهت نحو تطبيق مبادىء حقوق الانسان ، و تطورت الامور بعد ذلك نحو انشاء الانظمه الديموقراطيه و محاولة ايجاد انظمه و اتفاقيات عالميه جماعيه تحفظ حقوق البشر ـ و جاء في مقدمة ذلك الاعلان العالمي لحقوق الانسان .

    و قد صاحب ذلك و تزامن معه بروز جهود التداعي الي الحفاظ على مكونات الارض و البيئه و معالجة الدمار الذي طالها نتيجة الحروب ، و بدا الامر يسلك منهجا متسارعا و مركزا نحو ذلك بعد انتهاء الحرب البارده و كذلك نحو الدفع بالتحولات الديموقراطيه لتلبية مبادىء حقوق الانسان .....و هذا ما يثبت تلازم و ترابط مبادىء حقوق الانسان مع حماية البيئه .


    و تحول الامر بعد ذلك الى تعاون بين دول العالم تحت قيادة الامم المتحده في هذان المجالان تنظمه و تعبر عنه اتفاقيات دوليه ملزمه للدول الموقعه عليها.........



    و عليه فإن موضوع البيئه يحتاج من المرء لكي يتفهمه بالصوره الملائمه و يدرك ابعاده ان يكون من المؤمنين بمبادىء الحريه و العدل و المساواة و التسامح و التعاون و قبول الآخر و التعاضد و السلم او يسعى الى الاقتراب منها . و هي المدخل الذي يقودنا الى الفهم الصحيح و المطلوب لموضوع البيئه و ابعاده و من ثم الالتفات الى العمل بشكل جماعي للحفاظ عليها .


    و في مجتمعاتنا التي تعج بثقافة التطرف في العصبيات و الكراهيه و العداء و الاسراف و التبذير و تتعامل مع موروثات و تاريخ زاخر من ثقافة الارهاب و الاستعباد و قمع الحريات و القتل و الاباده و التدمير و الغاء الآخر......اقول في مجتمعاتنا يصعب على الافراد الانسلاخ من هذه الاجواء المهيمنه و السائده و تقبل التجاوب مع الجهود المبذوله في الدفع بتفهم موضوع البيئه بالصوره المطلوبه ، ناهيك عن الدفاع عنها و حمايتها .





    justice

    ==============================

    لمؤسسات العالمية الخاصة بالبيئة والمناخ.
     
    آخر تعديل: ‏27 يوليو 2015
  11. التباب

    التباب Active Member إداري

    13-01-2011, 06:43 AM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    .:: ــــ مــــــكـتبة البيئـــــــــه ـــ ::.

    [​IMG]



    [​IMG]


    ==========================


    يقول عبد الحليم حافظ في اغنيته

    + عايزين تعرفوا ايه الحكايه
    = من البدايه للنهايه
    + هي حكاية حرب و تار بينا و بين الاستعمار

    و هي فعلا حرب بيننا و بين مسببات تغير المناخ
    و الحكايه من البدايه موضحه في التقارير التاليه :

    آثار تغير المناخ


    [​IMG] طوفان قرية مجاورة لمحطة نووية في جنوب فرنسا. وكانت هذه القرية قد تعرضت لموجة جفاف طويلة في مطلع العام 2003.
    تكبير الصورة

    من يعلم إلى أي مدى يعتبر ارتفاع الحرارة آمناً؟
    ما نعرفه هو أن تغير المناخ قد بدأ يؤذي الناس والأنظمة البيئية. يمكن أن نلمس ذلك في ذوبان الأنهار الجليدية واختفاء الجليد القطبي وموت الشعب المرجانية وارتفاع مستويات البحر واختلال الأنظمة البيئية وأمواج الحرارة المميتة. ليس العلماء وحدهم اللذين يشهدون هذه التحولات، بل البشر كافة، من شعوب الإنويت (الاسكيمو) في أقصى الشمال إلى سكان الجزر قرب خط الاستواء، يقاومون آثار تغير المناخ.
    لكن هذا ليس سوى البداية. بدأنا نعيش تحت وطأة تغير المناخ الخطير...ولم يعد من مفر من التحرك لتجنبه. مع أننا لا نعرف حتى الآن كافة الآثار الإقليمية، نكتفي بذكر بعض الاثار المتوقع حدوثها في المستقبل، في حال سمحنا باستمرار الاتجاهات الحالية:
    الآثار المبكرة والمرجحة لارتفاع الحرارة البسيط والمتوسط:

    ارتفاع مستوى البحر بسبب ذوبان الأنهار الجليدية والتمدد الحراري للمحيطات بسبب ارتفاع حرارة العالم. الإنبعاث الكثيف لغازات الدفيئة الناتجة عن موت الغابات.
    إصدارات ضخمة لغازات الدفيئة من الذوبان الدّائم والغابات الميّتة.
    المخاطر الجسيمة من أن يسود طقس شديد التطرف كموجات الحرارة والجفاف والفيضان. هذا وقد تضاعفت نسب الجفاف في العالم خلال السنوات الثلاثين الأخيرة.
    الآثار الخطيرة على الصعيد الإقليمي. ففي أوروبا مثلاً، سوف تزداد الفيضانات في أغلبية مناطق القارة كما وسيزداد خطر حدوث الفيضانات والتآكل وخسارة المستنقعات في المناطق الساحلية.
    ستتعرض الأنظمة الطبيعية إلى تهديد شديد بما فيها الأنهار الجليدية والشعب المرجانية وأشجار المنغروف والأنظمة البيئية في القطب الشمالي والأنظمة البيئية في جبال الألب والغابات الاستوائية و الستنقعات ومناطق الأعشاب العذراء.
    زيادة في خطر انقراض بعض الأجناس وخسارة التنوع البيولوجي.
    التأثير الكبير سيقع على كاهل الدول الأفقر الأقل قدرة على حماية نفسها من ارتفاع مستويات البحر وانتشار الأوبئة وتدهور الإنتاج الزراعي كما هي الحال في البلدان النامية في أفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ.
    وبغض النظر عن نسب تغير المناخ فإن البلدان النامية هي من سيتحمل أغلبية التأثيرات السلبية.
    الآثار الجسيمة على المدى الطويل في حال استمرار الاحترار:

    ذوبان طبقة جليد غرينلاند والقطب الجنوبي. قد يؤدي الاحترار الناتج عن بعض الانبعاثات إلى ذوبان نهائي لطبقة الجليد في غرينلاند في العقود المقبلة مما سيزيد مستوى البحر بسبعة أمتار على مر بضعة قرون. وثمة دليل جديد يشير إلى أن نسبة تحرك الجليد في أجزاء من القطب الشمالي تشير إلى خطر ذوبانه.
    تباطؤ تدفق ما يعرف بـ "تيار الخليج" البحري في المحيط الاطلسي أو تحول مجراه أو توقفه مما يؤدي إلى آثار سلبية في أوروبا ويعطل نظام تحرك المحيطات في العالم.
    الانبعاثات المضرة جداً لغاز الميثان من المحيطات مما يؤدي إلى الازدياد السريع لنسبة الميثان في الجو وبالتالي إلى الاحترار. لم تجبر البشرية قط في الماضي على مواجهة كارثة بيئية بهذا الحجم. وإذا لم نأخذ مبادرات فوراً لوقف الاحترار الشامل قد يصبح الضرر غير قابل للإصلاح.
    لم يحدث من قبل أن اجبرت الانسانيّة على مجابهة هذه الازمة البيئيّة الهائلة. واذا لم نتّخذ اجراءات فوريّة وعاجلة لوقف الاحترار العالمي، فان الضرر قد يصبح ضررا لا رجعة فيه.

    [​IMG]
    05 كانون الاول/ ديسمبر 2003
    Provence فرنسا
    طوفان قرية مجاورة لمحطة نووية في جنوب فرنسا. وكانت هذه القرية قد تعرضت لموجة جفاف طويلة في مطلع العام 2003.



    --------------------------------------------


    الناحية العلمية لتغير المناخ



    [​IMG]
    الدولية
    تغير درجة الحرارة:1765-2100. رسم بياني مستخرج من تقريرالتقيمي الثالث ل "IPCC" يظهر التغيرات السابقة والمتوقعة في درجة حرارة الكرة الارضية.


    لا شك أن تغير المناخ أمر واقع. فعالمنا اليوم أشد حراً مما كان عليه منذ ألفي سنة. وإذا ما استمرت التيارات الحالية فإن حرارة الكرة الأرضية في نهاية هذا القرن سترتفع بسرعة قصوى أكثر من أي مرحلة مضت خلال مليوني السنة الماضيين. وبالرغم من أن نهاية القرن العشرين قد تشكل بالضرورة الفترة الأكثر حرارةً في تاريخ الأرض، إلا أن الحدث الفريد حينئذٍ سيكون الحرارة الشاملة التي يصعب شرحها من خلال الآليات الطبيعية التي فسرت فترات الدفء السابقة. وثمة إجماع علمي واسع على أن البشر مسؤولون بنسبة عالية عن هذا التغير وأن الخيارات التي نتخذها اليوم ستحدد مناخ المستقبل.



    كيف يتغير المناخ بسببنا؟

    على امتداد مئة عام ونيف، استطاع الناس أن يلبوا حاجاتهم من الطاقة على الوقود الأحفوري كالنفط والفحم الحجري والغاز. يؤدي إحراق الوقود الأحفوري على أنواعه إلى إطلاق ثاني أكسيد الكربون في الجو، وهو غاز يساهم في ارتفاع حرارة الأرض. أضف إلى ذلك أن انبعاث غازات الدفيئة وازالة الأحراج تساهمان أيضاً بفعالية في هذا الارتفاع.
    "إن الفهم العلمي للتغير في المناخ يعتبر كافياً وواضحاً الآن لحث الشعوب على اتخاذ مبادرةٍ سريعة".
    البيان المشترك الصادر عن 11 أكاديمية علمية وطنية والموجه إلى قادة العالم (النص الكامل).
    ما نعرفــه:



    بالرغم من بعض الشكوك في ما يتعلق خاصةً بتوقيت التغير في المناخ ومداه وتبدلاته الإقليمية، إلا أن هناك اتفاق على اتجاه علمي سائد يتناول الوقائع الأساسية التالية:
    بعض الغازات كثاني أكسيد الكربون مثلاً، تؤدي إلى ما يعرف بمفعول الدفيئة الذي يحبس السخونة ويحافظ على حرارة معينة في الأرض تكفي لتأمين الحياة.
    يؤدي إحراق الوقود الأحفوري (الفحم الحجري، والنفط، ألخ) إلى انبعاث نسبة أكبر من ثاني أكسيد الكربون في الجو ومع أن ثاني أوكسيد الكربون ليس غاز الدفيئة الأكثر فعاليةً إلا أنه الأكثر أهمية من حيث التأثير على البشر نظراً للكميات الكبيرة المنبعثة منه.
    إن كثافة ثاني أكسيد الكربون في الجو هي الأعلى على الإطلاق منذ 150000 سنة. شكلت التسعينات السنوات العشر الأكثر حرارة في التاريخ أما سنة 1998 فكانت السنة الأكثر حرارة.
    وهناك اتفاق شاسع على أنه:

    من غير الممكن تجنب مقداراً إضافياً من الحرارة - 1.3 درجة مئوية تقريباً (أو2.35 درجة بمقياس فهرنهايت) بالمقارنة مع المستويات شبه الصناعية – بسبب الغازات المنبعثة حتى الآن. يعتبر تثبيت الحرارة تحت 2 مئوية (3.6° فهرنهايت) أساسياً لمنع حدوث أسوأ التأثيرات الناتجة عن التغير في المناخ.في حال عدم السيطرة على انبعاث غاز الدفيئة، ستزداد سرعة تغير المناخ على امتداد السنوات المئة المقبلة بشكل لا مثيل له منذ فجر التاريخ.
    هناك إمكانية كبيرة وحقيقية في أن آليات مراقبة المناخ ستؤدي إلى تحول مفاجئ وحاسم. لا أحد يعلم إلى أي مدى ينبغي أن ترتفع حرارة الأرض لإطلاق "سيناريو يوم الحساب" هذا.




    المصدر :
    غرينبيس
     
  12. التباب

    التباب Active Member إداري

    15-01-2011, 06:57 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    ليوان المعارف
     
  13. التباب

    التباب Active Member إداري

    15-01-2011, 07:15 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    .:: ــــ مــــــكـتبة البيئـــــــــه ـــ ::.

    [​IMG]




    قسم الفيديو


    تقارير بالصوت والصورة من منظمة السلام الأخضر.



    الفيديو


    فيديو التسرب النفطي في لبنان

    أطلقت غرينبيس هذا الفيديو في الذكرى السنوية الأولى لكارثة التسرب النفطي التي حصلت في لبنان جراء القصف الإسرائيلي لخزانات معمل الجية الحراري عام 2006. يظهر الفيديو آخر التطورات على صعيد هذا التسرب، المخاطر الأخرى التي تتهدد بحرنا والحلول المقترحة.


    [​IMG] تكبير الصورة

    شواطئ لبنان بعد عام على التسرب النفطي

    فيلم وثائقي يتضمن شهادات من علماء وصيادين وغطاسين عن وضع البيئة البحرية ومشاكلها بالإضافة الى الحل المقترح وهو إنشاء شبكة من المحميات البحرية على 40% من البحر الأبيض المتوسط.


    [​IMG] تكبير الصورة

    bomb the world! - إنسف العالم!

    فيلم وثائقي قصير يجمع لقطات اخذتها غرينبيس(السلام الاخضر) من حول العالم ولاسيما في المنطقة العربية في اطار حملاتها الداعية الى تبني موارد الطاقة المتحددة ونبذ الموارد الاحفورية والنووية. من الكويت بعد حرب الخليج الثانية الى العراق ما بعد اجتياحه ومحيط موقع التويثة النووي الى لبنان ومخلفات نزاع 2006 والتسرب النفطي... تسرد غرينبيس في كليب قصير مأساة العنف في المنطقة لتقول: لدينا خيارات اخرى.


    [​IMG] تكبير الصورة

    اثار الحرب علي لبنان: التسرب النفطي علي شواطئ لبنان

    من الجية الى رملة البيضاء: ألاثار الاولية لتسرب النفطي على شواطئ لبنان


    [​IMG] تكبير الصورة

    "رينبو وارير" تنقل مساعدات "اطباء بلا حدود" الى لبنان

    امنت منظمة غرينبيس نقل اكثر من 75 طنا من الامدادات الطبيه الاساسية عن طريق البحر الي لبنان في عملية مشتركة مع منظمة اطباء بلا حدود. وكانت سفينة "رينبو واريور" التابعة لغرينبيس قد قامت برحلات ثلاث بين مرفأي لارنكا وبيروت.
     
  14. التباب

    التباب Active Member إداري

    15-01-2011, 07:29 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    نحن مستمرون ...................




    ==========================

    In just one day - 12,000 people flood Costco CEO’s email box

    Blogpost by Michelle Frey - January 7, 2011 at 14:40

    [​IMG]


    In just one day, 12,000 people sent emails to the bulk-store giant asking the company to protect the oceans,.
     
  15. التباب

    التباب Active Member إداري

    15-01-2011, 10:48 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    إيضاح
    ==========


    قد يبدو للقارىء الكريم و كأننا قد توسعنا كثيرا في عرض المعلومات العالميه و التعمق فيها على حساب المعلومات المحليه ، وهذا الامر صحيح و مقصود....بل و قد توقفنا عن عرض المعلومات حول البيئه في الكويت الا ما ندر و ذلك للاسباب التاليه :

    1 - حين بدأنا الكتابه في هذا الموضوع كانت معلوماتنا حول البيئه سطحيه ...و على الرغم من اهتمامنا بعدة مواضيع ذات شأن و علاقه و لكننا لم نكن نعرف انها تندرج تحت البيئه .
    2 - تعريف البيئه لايحكمه نطاق محدد فهو يتسع و يضيق وفق قناعات و رؤى كل جهه ....و عليه لانرغب في ان نتوسع فنبالغ و لانضيق فنخل .
    3 - عندما بدأنا بالكتابه حول الموضوع قمنا بنشر البيانات المتعلقه بالعوامل المضره للبيئه الكويتيه المعروفه و لكننا وجدنا في ذلك رتابه و تكرار لمعلومات لا طائل من وراء اعادة نشرها .
    4 - نحن ننهج في كتابة المواضيع على طريقه نعتمد فيها على قراءة المعلومات و فهمها و الخروج منها بأستنتاجات محدده ...
    5 - نحن نقرأو نتعلم في نفس الوقت و ما يتبعه ذلك من تغير في القناعات و الادراك
    6 - مع استمرار القراءة و نشر المواضيع تبين لنا اننا امام موضوع متشعب لا حدود له لا يمكن اختزاله بمعلومات تقليديه
    7 - مع مرور الوقت تبين لنا الامور تدور ثم تنتهي عند نقطة الاضرار بصحة البشر .
    8 - هناك كثير من الامور الضاره بالبيئه و بالتوازن البيئي و بالصحه في الكويت مجهوله و لاتتوفر عنها أية بيانات لانها غير معروف انها ضاره من الاساس ....و المؤسف ان هذا الوضع يجعل السكان يتعايشون معها دون معرفتهم بأضرارها كبعض مواد البناء و بعض المواد المستورده الملوثه و بعض الاصباغ و المنظفات و غيره


    [​IMG]

    الوضع الذي وجد نفسه فيه هذا الطير ابلغ من كل كلام


    9 - الكويت دوله مستورده للاغلبيه العظمى من المواد الاستهلاكيه و التي قد يكون بعضها ملوثا بالمبيدات او ببعض المواد الصناعيه .

    10 - النهج السائد في الاستحواذ و مخالفة القانون و التقاعس عن اداء الواجبات تجاه الوطن و القسوه و الحده و الاصرار في السير وفق ذلك و قضايا الاسراف و الاستهلاك و غير ذلك من الامور ادى الى الالتفات الاهتمام بالبيئه و رسخ اعمال الاعتداء عليها و التي اضحت بفعل ذلك من الامور الاعتياديه ...كما ان الوافدين يشكلون 70% من السكان و معظمهم من الطبقات غير المتعلمه و بالطبع ليس لديهم الحس الوطني و الفهم و القناعات بأمور البيئه اضافه الى معايشتهم لما ذكر آنفا ......و في مثل هذه الاجواء السائده لا تتوافر القناعه في هذا الموضوع من الاساس، و يصعب على المرء ان يكون مهيئا او في وضع يتيح له تفهم عميق و ادراك للبيئه و للعوامل الضاره بها .



    بناء على ما تقدم ذكره فأنه لا يمكن التعرف على الوضع البيئي في الكويت وفق المنظور العلمي للدول المتقدمه ، ففيها تتوفر خبرات و معلومات وفيره حول موضوع اختلال الميزان البيئي و العوامل المضره بالبيئه ، و تتجدد و تتحدث و تتطور المعلومات بصوره مستمره كما انها موطن العلوم و الصناعات و بالتالي فهي ادرى بهذا الموضوع و تشعباته ،

    وعليه
    فقدكان لزاما علينا تجميع و نشر المعلومات العالميه و من ثم نعود لنبحث احتمالات انطباق أيا منها على الوضع البيئي المحلي .






    justice




    ===========================


    [​IMG]


    18-01-2011, 03:24 AM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,962

    [​IMG]
    مستجدات طا رئه
    {{{{{{{{{{{{{{{}}}}}}}}}}}}}}}

    تشكل

    ـــــــــــــــــــــ{{{{{{{{ انعطاف مفصلي }}}}}}}}}ــــــــــــــــــــــــــــــــ

    مفاعل بوشهر الإيراني

    لما كان هذا الموضوع يعتبر ضمن المؤثرات البيئيه الخارجيه العابره للحدود
    و لما كان التركيز على الاوضاع البيئيه المحليه و ايفائها حقها من تجميع المعلومات قبل الانتقال للمؤثرات الخارجيه ، فلم نرد على ذكره رغم انه كان يشكل الهاجس الاول و القلق الكبير منذ سنوات لانه ببساطه عالم بيئي قائم بذاته يفوق بكثير كل ما تطرقنا و ما سنتطرق له عن المؤثرات في البيئه المحليه

    و لكننا لم نشأ ان نقفز على المنهج المتبع في النشر خصوصا و اننا مازلنا نبحث في ابجديات موضوع البيئه و نطرح تساؤلات حول مفاهيم البيئه و امتداداتها و مدى تفهم الناس لها

    و لكن هذا الخبر يلزمنا بقطع ترتيب و تسلسل المواضيع و نشره ......ولكننا سوف نكتفي بذلك حاليا و نواصل نشر مواضيعنا وفق النهج القائم حاليا

    علما بأن الحديث يدور حول تخريب برامج الكمبيوتر التي تشغل المفاعل و هي برامج روسيه .....و غني عن الحديث عن معنى و مفهوم و اثار تعطل برامج الكمبيوتر

    و كان الله في العون


    ==========================================


    (((............علماء روس يحذرون خطر تشرنوبيل قائم في مفاعل بوشهر الإيراني
    [​IMG]

    لندن، بريطانيا ــ يو بي اي ــ أفادت صحيفة ديلي تلغراف امس الاثنين نقلاً عن تقارير للمخابرات الغربية ان علماء نوويين من روسيا حذروا من وقوع كارثة نووية جديدة على غرار تشرنوبيل في مفاعل بوشهر الايراني، بسبب الأضرار التي سببها فيروس ستاكسنت الذي طوره الاميركيون والاسرائيليون، والاضرار الواسعة النطاق التي لحقت بأنظمة الكمبيوتر في المحطة.
    واضافت أن العلماء الروس، «حذروا الكرملين من انه قد يواجه تشرنوبيل آخر اذا ما تم اجبارهم على الامتثال للمهلة التي حددتها طهران في صيف العام الحالي، لتفعيل محطة بوشهر، لأن المسؤولين الايرانيين يطالبونهم الآن الالتزام بالموعد الذي تم الاتفاق عليه العام الماضي، بعد عقود من التأخير، ويشددون على ان أي تأخير جديد سيكون بمثابة ضربة لهيبة ايران على الساحة الدولية».
    وطالبوا بتأخير المهلة حتى نهاية العام، ومن المقرر ان تنتج محطة بوشهر اول شبكة وطنية من الكهرباء لايران في صيف العام الحالي، بعدما بدأ الفنيون الروس تحميل اول قضبان نووية من نوعها في المفاعل في اكتوبر الماضي..........)))

    القبس


    التعديل الأخير تم بواسطة justice; 16-01-2011، الساعة 07:40 PM
     
    آخر تعديل: ‏27 يوليو 2015
  16. التباب

    التباب Active Member إداري

    18-01-2011, 03:28 AM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    مستجدات طا رئه
    {{{{{{{{{{{{{{{}}}}}}}}}}}}}}}

    تشكل

    ـــــــــــــــــــــ{{{{{{{{ انعطاف مفصلي }}}}}}}}ـــــــــــــــــــــ

    مفاعل بوشهر الإيراني

    لما كان هذا الموضوع يعتبر ضمن المؤثرات البيئيه الخارجيه العابره للحدود
    و لما كان التركيز على الاوضاع البيئيه المحليه و ايفائها حقها من تجميع المعلومات قبل الانتقال للمؤثرات الخارجيه ، فلم نرد على ذكره رغم انه كان يشكل الهاجس الاول و القلق الكبير منذ سنوات لانه يعتبر عالم بيئي قائم بذاته تفوق مخاطره كل ما تطرقنا و ما سنتطرق له عن المؤثرات في البيئه المحليه

    و لكننا لم نشأ ان نقفز على المنهج المتبع في النشر خصوصا و اننا مازلنا نبحث في ابجديات موضوع البيئه و نطرح تساؤلات حول مفاهيم البيئه و امتداداتها و مدى تفهم الناس لها

    و لكن هذا الخبر يلزمنا بقطع ترتيب و تسلسل المواضيع و نشره ......و سوف نكتفي بذلك حاليا و نواصل نشر مواضيعنا وفق النهج القائم حاليا .

    علما بأن الحديث يدور حول تخريب برامج الكمبيوتر التي تشغل المفاعل و هي برامج متخصصه روسيه .....و غني عن الحديث عن معنى و مفهوم و اثار تعطل برامج الكمبيوتر

    و كان الله في العون


    ==========================================


    (((............علماء روس يحذرون خطر تشرنوبيل قائم في مفاعل بوشهر الإيراني
    [​IMG]

    لندن، بريطانيا ــ يو بي اي ــ أفادت صحيفة ديلي تلغراف امس الاثنين نقلاً عن تقارير للمخابرات الغربية ان علماء نوويين من روسيا حذروا من وقوع كارثة نووية جديدة على غرار تشرنوبيل في مفاعل بوشهر الايراني، بسبب الأضرار التي سببها فيروس ستاكسنت الذي طوره الاميركيون والاسرائيليون، والاضرار الواسعة النطاق التي لحقت بأنظمة الكمبيوتر في المحطة.
    واضافت أن العلماء الروس، «حذروا الكرملين من انه قد يواجه تشرنوبيل آخر اذا ما تم اجبارهم على الامتثال للمهلة التي حددتها طهران في صيف العام الحالي، لتفعيل محطة بوشهر، لأن المسؤولين الايرانيين يطالبونهم الآن الالتزام بالموعد الذي تم الاتفاق عليه العام الماضي، بعد عقود من التأخير، ويشددون على ان أي تأخير جديد سيكون بمثابة ضربة لهيبة ايران على الساحة الدولية».
    وطالبوا بتأخير المهلة حتى نهاية العام، ومن المقرر ان تنتج محطة بوشهر اول شبكة وطنية من الكهرباء لايران في صيف العام الحالي، بعدما بدأ الفنيون الروس تحميل اول قضبان نووية من نوعها في المفاعل في اكتوبر الماضي..........)))

    القبس




    [​IMG]

    خبر حزين
    ============

    اعلنت ايران انها قد بدأت في تعبئة مفاعل بوشهر النووي بالوقود .....و تتوقع ان يبدأ المفاعل عمله في
    في شهر مايو

    هذا الخبر يوضح اننا امام نظام سياسي يعمل خارج نطاق مسار المجتمع الدولي .....منعزل...غير متجاوب.....لا يعي بما يجري في العالم...بل و قد يعلم و يكابر

    فالعالم انظاره تتجه الى كارثة المفاعل الياباني حابسا انفاسه للتطورات الخطيره المتسارعه

    علما بأن المفاعل الايراني يقع في منطقة زلازل


    التعديل الأخير تم بواسطة justice; 11-06-2011، الساعة 11:12 PM
     
  17. التباب

    التباب Active Member إداري

    19-01-2011, 04:33 PM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    .:: ــــ مــــــكـتبة البيئـــــــــه ـــ ::.[​IMG]



    ...:::: ارشيف الاخبار البيئيه العالميه ::::...


    ************************************************** *****

    لهاث المسافرين.. وقود لتشغيل مركبات المطارات

    تجرى قريبا، في مطار جون لينون في ليفربول البريطانية، أول تجربة علمية فريدة من نوعها في العالم، تهدف الى اعادة تدوير لهاث المسافرين وتحويله إلى وقود بيولوجي، لاستخدامات صناعية مختلفة، بحسب تقرير نقلته الوكالة الدولية للأنباء (يو. بي. آي).
    ومن المقرر أن يستخدم العلماء غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يزفره المسافرون في المطار، من أجل تحويله إلى وقود بيولوجي يستخدم لتشغيل المركبات وآليات المطار التي تعمل بواسطة الديزل وأجهزة التدفئة.
    ويتلخص عمل التقنية الجديدة «إيكو ـ بوكس»، التي طورتها مؤسسة صناعات أوريغو، بحصر انبعاثات الكربون وتكريرها وتحويلها إلى وقود بيولوجي صالح لتشغيل المركبات في المطار.
    وقال إيان هيوستون مؤسس شركة مؤسسة صناعات أوريغو: إن المشروع لا يزال في تجاربه الاولية، ونعتقد أنه ستكون له نتائج مهمة على عمل الشركات اليوم، والتي سيكون بإمكانها الحصول على هذا الوقود والاستفادة من انبعاثات الكربون.


    القبس


    ---------------------------------------------------------------------------------


    تراجع الضباب أسهم في سخونة المناخ
    [​IMG]

    باريس - أ.ف.ب - اكدت دراسة نشرتها المجلة المتخصصة «نيتشور جيوساينس» الاحد ان انخفاض الضباب في أوروبا الناجم خصوصا عن التلوث خلال السنوات الثلاثين الاخيرة يسهم في تفسير سخونة المناخ اكثر من المعدل في العالم.
    وقال روبير فوتار، احد المشاركين الثلاثة في الدراسة من مختبر علوم المناخ والبيئة في جيف سور ايفيت قرب باريس، لوكالة فرانس برس «من المرجح ان تراجع الضباب الكثيف والخفيف اسهم بنسبة 10% كمعدل وسطي في الصيف و20% في الشتاء في سخونة المناخ خلال النهار في أوروبا». وفي أوروبا الشرقية يمكن تفسير 50% من ارتفاع الحرارة خلال العقدين الاخيرين، خصوصا في الشتاء، بهذه الطريقة بحسب الدراسة.
    ومعدل ارتفاع حرارة الارض كان بنسبة 0.74 درجة مئوية على مدى مائة عام (1906ــ2005)، لكنه كان اكبر في النصف الشمالي من الكرة الارضية خصوصا في فصلي الشتاء والربيع.
    ودرس الباحثون معطيات 342 محطة لقياس الرؤية، خصوصا في المطارات، وهذا ما لم يفعله احد حتى الان على مستوى القارة الاوروبية.
    واوضح العالم «لدينا ايام ضباب او سوء رؤية اقل بمرتين مما كان عليه الامر قبل 30 عاما».
    ويتحدث عن وجود ضباب عندما يكون مدى الرؤية الافقية اقل من كيلومتر. اما عندما تكون بين كيلومتر وكيلومترين يتحدث عن سحابة ضباب خفيف.
    وانخفاض الضباب ناجم عموما عن تحسن نوعية الهواء وبدرجة اقل عن جفاف التربة نتيجة الحركة الحضرية والبناء الاسمنتي وكذلك عن سخونة المناخ بحد ذاته.
    لذلك لا يتوقع فوتار ان تتراجع انبعاثات ثاني اكسيد الكبريت اكثر بكثير و«يفترض ان نلاحظ ارتفاعا للحرارة اقل في اوروبا في السنوات المقبلة».


    القبس
    ==============================

    دبي مركز إقليمي للحد من انبعاثات الكربون وتداول أرصدته
    أعلن «مركز دبي للسلع المتعددة» أنه وقع مذكرة تفاهم مع «إيكوسيكيوريتيز» بهدف جعل دبي مركزاً إقليمياً لخفض الانبعاثات الكربونية وتداول الكربون. وتعد «إيكوسيكيوريتيز» إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال تحديد وتطوير وتداول «أرصدة الكربون» لدى مشاريع الحد من الانبعاثات الغازية المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.
    وستساهم هذه الاتفاقية في ترسيخ دبي كمركز رئيسي يدعم مبادرات الحد من انبعاثات الكربون في المنطقة ومناطق أخرى من العالم، والتركيز على تحديد وتطوير التقنيات الصديقة للبيئة وتجميع «أرصدة كربون» من خلال مشاريع متوافقة مع «آلية التنمية النظيفة» (CDM) لبروتوكول كيوتو الدولي.
    والمشاريع المتوافقة مع «آلية التنمية النظيفة» (CDM)، تسمح للدول التي يتوجب عليها الالتزام بسقف الانبعاثات، شراء «أرصدة الكربون» من مشاريع الأسواق الناشئة التي لم تتجاوز السقف المسموح به من قبل منظمة الأمم المتحدة. وبذلك، فإن المحصلة النهائية ستتمثل في خفض مستوى الانبعاثات الضارة على مستوى العالم، وإرساء مبادئ التنمية المستدامة، إضافة إلى نقل التقنيات ورؤوس الأموال إلى الأسواق الناشئة.
    وسيتعاون كل من «مركز دبي للسلع المتعددة» و «إيكوسيكيوريتيز» - عبر مكتبها في دبي - مع شركات تطوير المشاريع بالقطاعين العام والخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة دول مجلس التعاون الخليجي، من أجل تحديد المشاريع المتوافقة مع «آلية التنمية النظيفة» ودعمها في تطوير قدراتها على ا لحد من الانبعاثات الكربونية.
    وسيعمل «مركز دبي للسلع المتعددة» و «إيكوسيكيوريتيز» على تقديم الاستشارات للشركات في المنطقة، مثل شركات الطيران وشركات الإنشاءات، وكيفية تطوير أعمالها بما يضمن لها عدم تجاوز الحصة المحددة من انبعاثات الكربون، وتحقيق أهدافها التسويقية من خلال تزويد العملاء بمنتجات تتفق مع استراتيجية الحد من انبعاثات الكربون.




    [​IMG]
    الأرض كوكب السيارات... والتلوّث
    يتعدى عدد السيارات والشاحنات في العالم 500 مليون، وهو في تزايد مستمرّ يومياً. ولو تراصفت سيارات العالم كله، لدارت حول كوكب الأرض 50 مرّة تقريباً.
    رغم أنّ الجميع يعي المخاطر والأمراض التي تسبّبها السيارات والدراجات، إلا أنّ الأهل يهرعون إلى شراء سيارة جديدة لابنهم أو لابنتهم، حين يبلغان السنّ القانونية. قليلون هم من يتروّون قبل الإقدام على خطوة مماثلة مدركين المساوئ الحقيقية الناتجة عن السيارات التي تهدد مستقبل أولادنا.
    غازات وسموم
    تنبعث من السيارات والشاحنات نفايات غازيّة وأدخنة سامة تسبب تلوثًا بيئيّاً خطيراً. نذكر منها أوكسيد الكبريت والنيتروجين، والجسيمات العالقة، وأول أوكسيد الكربون، إضافة الى عنصر الرصاص الذي يضاف إلى وقود السيارة ليجعل المحركات تدور بشكل أفضل. ويساهم هذا الرصاص في إنتاج عوادم مضرّة بالبيئة وبالجهاز التنفسي، وقد تبيّن أنّه من أكثر الملوثات خطراً على صحة الإنسان.
    أمراض نفسيّة وجسديّة
    تبيّن أنّ الأشخاص المقيمين قرب الطرقات العامة هم أكثر عرضة للأمراض بنسبة 50% من الذين يقطنون بعيداً عنها. ولاشكّ في أنّ الأطفال هم أكثر فئات المجتمع تضرّراً بهذا التلوث، نظراً إلى ضعف مناعاتهم وعدم قدرة أجسادهم على محاربة الجراثيم والسموم الموجودة في البيئة المحيطة بهم. كما كشفت الدراسات أنّ المواد المسببة للسرطانات، مثل البنرول، تتركز في دماء الأطفال الذين يسكنون قرب الطرقات العامة بنسبة 40% عن النسب الاعتيادية.
    يعاني الأشخاص الذين يعيشون على مقربة من الطرقات العامة، سواء كانوا أطفالاً أو بالغين، صعوبات في التوازن والسمع بسبب الضوضاء، إضافة إلى اضطرابات نفسية وجسدية. كما تزيد حالات الربو عندهم، ما يؤثّر عليهم سلباً لبقيّة حياتهم، ناهيكم عن الأمراض الرئويّة والصدريّة وأمراض الجهاز العصبيّ والكلى والتهابات العين والجيوب الأنفيّة، وقصور الدورة الدموية والحساسيّة والسعال والسعال الديكي. علاوةً على ذلك، وجد الباحثون أنّ نسبة الإصابة بالنوبات القلبية تزيد عند هؤلاء الأشخاص بنحو 23 في المئة، كما تزيد مخاطر تعرضهم لنوبات قلبية قاتلة بنسبة 40 في المئة، وذلك بسبب تصلب الشرايين التاجية وتغيير وظائف القلب.
    على من تقع المسؤوليّة؟
    عندما يتعلّق الأمر بمشكلة التلوّث، لا نستطيع لوم جهة معيّنة. فعلى الجميع العمل اليوم قبل الغد لإنقاذ كوكبنا من التلوث، وبالتالي إنقاذ أنفسهم. وتبدأ الخطوة الأولى بتوعية المواطنين على خطورة التلوث وآثارها السلبية على صحتهم وصحة أطفالهم، قبل أن يصبحوا ضحية سلسلة من الأمراض لا نهاية لها.
    رغم أنّ الجميع يعي المخاطر والأمراض التي تسبّبها السيارات والدراجات، إلا أنّ الأهل يهرعون إلى شراء سيارة جديدة لابنهم أو لابنتهم، حين يبلغان السنّ القانونية. قليلون هم من يتروّون قبل الإقدام على خطوة مماثلة مدركين المساوئ الحقيقية الناتجة عن السيارات التي تهدد مستقبل أولادنا.
    غازات وسموم
    تنبعث من السيارات والشاحنات نفايات غازيّة وأدخنة سامة تسبب تلوثًا بيئيّاً خطيراً. نذكر منها أوكسيد الكبريت والنيتروجين، والجسيمات العالقة، وأول أوكسيد الكربون، إضافة الى عنصر الرصاص الذي يضاف إلى وقود السيارة ليجعل المحركات تدور بشكل أفضل. ويساهم هذا الرصاص في إنتاج عوادم مضرّة بالبيئة وبالجهاز التنفسي، وقد تبيّن أنّه من أكثر الملوثات خطراً على صحة الإنسان.
    أمراض نفسيّة وجسديّة
    تبيّن أنّ الأشخاص المقيمين قرب الطرقات العامة هم أكثر عرضة للأمراض بنسبة 50% من الذين يقطنون بعيداً عنها. ولاشكّ في أنّ الأطفال هم أكثر فئات المجتمع تضرّراً بهذا التلوث، نظراً إلى ضعف مناعاتهم وعدم قدرة أجسادهم على محاربة الجراثيم والسموم الموجودة في البيئة المحيطة بهم. كما كشفت الدراسات أنّ المواد المسببة للسرطانات، مثل البنرول، تتركز في دماء الأطفال الذين يسكنون قرب الطرقات العامة بنسبة 40% عن النسب الاعتيادية.
    يعاني الأشخاص الذين يعيشون على مقربة من الطرقات العامة، سواء كانوا أطفالاً أو بالغين، صعوبات في التوازن والسمع بسبب الضوضاء، إضافة إلى اضطرابات نفسية وجسدية. كما تزيد حالات الربو عندهم، ما يؤثّر عليهم سلباً لبقيّة حياتهم، ناهيكم عن الأمراض الرئويّة والصدريّة وأمراض الجهاز العصبيّ والكلى والتهابات العين والجيوب الأنفيّة، وقصور الدورة الدموية والحساسيّة والسعال والسعال الديكي. علاوةً على ذلك، وجد الباحثون أنّ نسبة الإصابة بالنوبات القلبية تزيد عند هؤلاء الأشخاص بنحو 23 في المئة، كما تزيد مخاطر تعرضهم لنوبات قلبية قاتلة بنسبة 40 في المئة، وذلك بسبب تصلب الشرايين التاجية وتغيير وظائف القلب.
    على من تقع المسؤوليّة؟
    عندما يتعلّق الأمر بمشكلة التلوّث، لا نستطيع لوم جهة معيّنة. فعلى الجميع العمل اليوم قبل الغد لإنقاذ كوكبنا من التلوث، وبالتالي إنقاذ أنفسهم. وتبدأ الخطوة الأولى بتوعية المواطنين على خطورة التلوث وآثارها السلبية على صحتهم وصحة أطفالهم، قبل أن يصبحوا ضحية سلسلة من الأمراض لا نهاية لها.






    الجريده

    التعديل الأخير تم بواسطة justice; 17-02-2011، الساعة 11:23 AM
     
  18. التباب

    التباب Active Member إداري

    19-01-2011, 04:34 PM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    [​IMG]
    19-01-2011, 04:47 PM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,788

    [​IMG]
    [​IMG]


    نحن اولى به



    لنتعلم منهم الدروس
    فهم شركائنا على الارض

    19-01-2011, 04:53 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,962

    [​IMG]

    .:: ــــ مــــــكـتبة البيئـــــــــه ـــ ::.




    [​IMG]



    كتــــــــــب
    =============


    1 ـ _
    كتاب البيئة والإنسان عبر العصور.__









    [​IMG]

    أنا اولى به




    *************************
    لنتعلم منهم الدروس
    و لم لا
    فهم شركائنا في الارض




     
    آخر تعديل: ‏27 يوليو 2015
  19. التباب

    التباب Active Member إداري

    23-01-2011, 04:28 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    .:: ــــ مــــــكـتبة البيئـــــــــه ـــ ::.

    [​IMG]


    كتــــــــــب
    =============


    1 ـ
    كتاب البيئة والإنسان عبر العصور

    2 ـ
    كتاب التلوث مشكلة العصر

    3 -
    كتاب البيئة ومشكلاتها



    مواقع
    =========

    http://www.footprintnetwork.org/en/index.php/GFN/

    http://ecomena.com/

    http://kenanaonline.com/users/aoye/posts/107135



    معاني و مصطلحات
    =================
    * تعريف البصمة البيئية (اثر القدم الايكولوجي):

    تشمل وتلخص مجمل مساحات الأراضي والمياه التي خصصتها كل دولة لانتاج جميع الموارد التي تستهلكها ولاستيعاب جميع النفايات التي تنتجها. وتنقسم هذه المساحات التي تدخل في عملية حساب البصمة البيئية الى ستة أنواع من المناطق المنتجة بيئيا : الأراضي الصالحة للزراعة والمراعي والغابات والمحيطات/البحار ، الأراضي المغطاة بالمباني المختلفة والطرق والأراضي اللازمة لنمو النباتات القادرة على امتصاص ثاني اكسيد الكربون الناتج من حرق الوقود الاحفوري. عند إضافة واحتساب جميع المناطق المنتجة بيئيا الموجودة فعليا في العالم فمن الممكن تخصيص 2 هكتار للفرد الواحد ، وتنخفض مساحة الارض المخصصة للفرد الى 1.7 هكتار بسبب حجز بعض المناطق كمتنزهات ومحميات طبيعية – ويعتبر هذا الرقم معيار للمقارنة الفعلية للبصمة البيئية.
    تزيد البصمة البيئية في معظم البلدان العربية عن 2.5 هكتار للفرد الواحد. واعلى بصمة بيئية تم حسبها حتى الان عالميا لاي دولة هي للامارات العربية المتحده

    تبين لنا البصمات البيئية * حقائق هامة حول الاستخدامات والضغوط البشرية على كوكب الارض، على سبيل المثال اذا كان الجميع يعيشون نمط حياة المواطن العادي في الولايات المتحدة أو معظم دول الخليج العربي لكنا بحاجة الى خمسة او ستة كواكب. لقد تخطت البصمة البيئية للأرض السعة البيولوجية منذ عقدين من الزمن. وهذا يعني أن قدرة الأرض على التجدد لم تعد مواكبة الطلب والاستهلاك، أي أن الناس يحولون الموارد الى مخلفات بسرعة تفوق قدرة الطبيعة على اعادة تحويل المخلفات الى موارد مرة أخرى.
    يمكن استخدام البصمة البيئية كمقياس من قبل الدول عند إدارة مواردها الطبيعية وخدمات انظمتها البيئية ، حيث تعتبر هذه الموارد والخدمات البيئية اساسية للحياة ولا غنى عنها لبقاء ورفاه واقتصاد المواطنين.
    [​IMG]تعتمد البصمة البيئية لاي بلد على الاستهلاك والطلب على الموارد. فإذا كانت البصمة أعلى من قاعدة الموارد الفعلية في البلد، فهذا يعني ان عدد السكان يفوق السعة البيئية الفعلية لهذا البلد مما يؤدي الى ما يسمى بالعجز البيئي.
    ينتج العجز البيئي آثار سلبية و مدمرة ، منها الإفراط في استغلال الموارد ، وانهيار الأنظمة البيئية ، والديون والفقر والمجاعة والحرب. ويعتبر استنزاف مصادر المياه العذبة من اهم اثار العجز البيئي في منطقةالشرق الاوسط .
    وتنشىء مشاريع جديدة في بعض دول الشرق الاوسط لنقل المياه واستخدام الطاقة الغير متجددة تصل تكلفتها ارقام خيالية بتمويل خارجي تفسر على أنها حلول لمشاكل تناقص الموارد المائية والحاجة الى المزيد من الطاقة. بيد أن هذه المشاريع العملاقة ستؤدي في نهاية المطاف إلى زيادة الطلب والاستهلاك. وفي الوقت نفسه ، تنخفض القدرة البيئية بسبب تدمير وسوء ادارة الأراضي الصالحة للزراعة والغابات الطبيعية. من المتوقع ان تساهم بعض هذه التطورات الي زيادة في العجز البيئي ومشاكل اقتصادية واجتماعية وبيئية غير منظورة على المستوى المحلي. المطلوب الآن هو التحرك نحو الاستدامة البيئية عن طريق الإدارة الفعالة والمبتكرة للموارد والنفايات وذلك من أجل البقاء والنماء.


    المصدر http://ecomena.com/


    البصمة البيئية ~




    في عام 1990 قام ماثيس واكرنيجل و ويليام ريس في جامعة كولومبيا البريطانية بإبتكار " البصمة البيئية " , والتي أصبحت معتمدهـ في نطاق واسع من قبل العُلماء, الحكومات, الوكالات, الأفراد والمعاهد حيث يعمل جميعهم على مراقبة استهلاك المصادر البيئية.



    البشرية تحتاج لما تُوفرهـ الطبيعة, ولكن كيف نعرف ما هي الكمّية التي نستهلكها وما هي الكمّية التي من المفروض استخدامها ؟


    بداية البصمة البيئية :


    في عام 1990 قام ماثيس واكرنيجل و ويليام ريس في جامعة كولومبيا البريطانية بإبتكار " البصمة البيئية " , والتي أصبحت معتمدهـ في نطاق واسع من قبل العُلماء, الحكومات, الوكالات, الأفراد والمعاهد حيث يعمل جميعهم على مراقبة استهلاك المصادر البيئية. وقد برزت البصمة البيئية مؤخراً كمقياس عالمي رائد للرغبات الإنسانية للطبيعة.


    أحد مؤسسيّ "البصمة البيئية" يشرحها بشكل مبسّط ,



    ما هي البصمة البيئية ؟


    البصمة البيئية هي مقياس لمقدار حاجة البشر للأنظمة البيئية على الكرهـ الأرضية. فهي تقارن بين طلب الإنسان على الموارد الطبيعية وقدرة الأرض على تجديد تلك الموارد. البصمة تمثّل مساحة الأراضي المنتجة والبحار اللازمة لتجديد الموارد التي تستهلكها البشرية و لامتصاص مخلّفاتهم الناتجة من استخدامهم للتقنية. باستخدام هذا التقييم يمكننا تقدير المساحة الكافية لدعم البشرية سيتطلب لدعم البشرية. كل عام, يعاد حساب هذا الرقم - بتأخير ثلاث سنوات ناتجة بسبب الوقت الذي تستغرقه الأمم المتحدة لجمع ونشر جميع الإحصاءات المتعلقة.

    [​IMG]


    الوضع البيئي العالمي الحالي :


    منذ منتصف الثمانينات الميلادية, والبشر قد تخطّى طلبهم السنوي للموارد ما يمكن للكرهـ الأرضية تجديدهـ سنوياً.

    وفقاً لآخر الإحصاءات للبصمة البيئية, فقد تجاوز البشر حدودهم البيئة بنحو 39%, وذلك يعني اننا نستخدم ما يعادل 1.3 كواكب لمنحنا المصادر التي نستهلكها وامتصاص مخلّفاتنا. وهذا يعني انه يلزم الأرض سنة وأربعة أشهر لتجديد ما نستهلكه خلاص سنة واحدهـ.

    نحن نسيطر على التخطّي السنوي عن طريق تصفية مصادر الأرض. هذا التخطّي مستهان بتهديدهـ للبشرية وصحة الكوكب بشكل كبير, و هو موجه على نحو غير ملائم.

    و هناك بعض السيناريوهات التي وضعتها الأمم المتحدة والتي تقترح أنه مع استمرار معدّل الاستهلاك على ما هو عليه, سنحتاج إلى كوكبين لإعالتنا في عام 2030 ميلادي, ولكن لن يكون لدينا سوى كوكب واحد!

    عن طريق قياس "البصمة" للبشر - فرد, مدينة, عمل, أمّة, أو البشرية ككل - نستطيع تحديد مقدار ضغطنا على الكوكب, والذي بدورهـ يساعدنا على إدارهـ ممتلكاتنا البيئية بحكمة.


    الدول الأكبر بصمة :


    الدولة الأكثر استهلاكاً للموارد الطبيعية في العالم هي الإمارات العربية المتحدة. إذا عكست جميع دول العالم بصمة الإمارات العربية المتحدة البيئية سنحتاج إلى أكثر من أربع كواكب لمواكبة الطلب.

    البصمات البيئية تقيّم كم هكتاراً من الأرض والبحر يحتاج كل بلد لتجديد المصادر التي يستهلكها مواطنيها. كل بصمة هي مقياس لمتوسط ما يستهلكه المواطن من الكربون, الأراضي الزراعية, المراعي والغابات.

    الدينمارك هي الأكثر استهلاكاً للأراضي الزراعية للفرد الواحد حول العالم. بصمة استراليا البيئية (7.8 هكتاراً) كبيرهـ, ولكن كمية الأراضي المنتجة والبحار التي تملكها هي ضعف مساحة البصمة.

    المملكة المتحدة تملك بصمة قدرها 5.3 هكتاراً, ولكن المساحات المنتجة في البلد تساوي 1.3 هكتاراً, فهي تستهلك أكثر من ثلاث أضعاف ما تُنتجه مصادرها.


    بصمتك البيئية :


    إذا أردت أن تعلم كم من مساحة الأرض والبحار تحتاج لدعم نمط حياتك , فبقيامك بهذا الإختبار ستستطيع معرفة بصمتك البيئية وأكثر المصادر استهلاكاً وستتعرف أيضاً على كيفية التقليل من بصمتك البيئية !





    المصادر:

    المصدر






    http://knol.google.com/k/البصمة-البيئية






    تصريحات اللجان و الجهات المعنيه بالبيئه
    ==========================
    الماء الملوث

    [​IMG]
    م/ أحمد الشريع

    صرح رئيس اللجنة البيئة التطوعية لضاحية علي صباح السالم المهندس أحمد الشريع : أنه في الثاني والعشرون من هذا الشهر (مارس) تمر علينا مناسبة قد لا يعلمها كثير من المواطنين ، وهي مناسبة يعتني بها العالم المتحضر بنوع من الخصوصية ، تحت اسم ' اليوم العالمي للمياه '، ونحن كمسلمين نعلم أكثر من غيرنا فضل وأهمية المياه ، وأنه لا حياة بدون المياه ، فهي أصل الأحياء والمخلوقات علي وجه الأرض وهي حقيقة خلقنا ' وجعلنا من الماء كل شيء حي ' وضياع المياه وإفسادها هي ضياع وإفساد للحياة برمتها .
    وأضاف الشريع في تصريح صحافي: قد يسأل أحدهم : ما صلتنا نحن سكان ضاحية علي صباح السالم بموضوع اليوم العالمي للمياه ؟ اذ إن ضاحية علي صباح السالم (أم الهيمان) لا تعاني من التلوث الهوائي السام - والذي يفتك بأرواح ما يزيد عن 45 ألف روح يسكون هذه الضاحية المنكوبه - فحسب ، ولا التلوث الكهرومغناطيسي المدمر لأطفالنا ونسائنا الذي ينبعث من أبراج الضغط العالي الملاصقة لبيوت الضاحية والتي لا تبعد أكثر من 30 متر فقط عن المسكن - بل إن هناك معاناه أخري ولا تقل ضراوة وفتكاً بنا بل تتعدى إلي أجيال وأجيال ، ولا تضر البشر فقط بل إن أثرها المدمر يقع علي جميع الأحياء برية وبحرية ،
    وبين الشريع ان هذه المعاناه القديمة الجديدة سببها الماء الملوث التي تخرجه هذه المصانع المجاورة للضاحية وكأن البلاد بلا قانون ولا رقابة ، وكيف لا وأصحاب هذه المصانع والمتنفذين المتاجرين بأرواحنا يرون هذه التراخي في التعاطي الحكومي الهزيل مع قضية عمرها 10 سنوات من المعاناة والتي راح فيها من الضحايا ما لا يعلمه إلا المولي عز وجل، فهذه المصانع لا تنفث سمومها في الهواء فقط ، بل تسرب لنا المياه التي تخرج منها الكثير من السموم والتي لا تقل ضراوة عن سموم الهواء ، فطبقا لآخر تقرير صدر في 2010 من لجنة حكومية مشتركة من مجلس الوزراء الذي اقر بوجود مواد كيميائية تم رصدها والتي تشكل خطرا علي الأحياء ومن هذه المواد الزئبق الذي سنذكر من اثاره انه يسبب الفشل الكلوي ويؤثر على الجهاز العصبي فيسبب الرعاش وضعف الذاكرة وله تاثير تراكمي في عملية التناسل البشري وهناك ايضا من المواد التي تم اكتشافها البكتيريا القولونية والبرازية ومواد عضوية غير محللة وكذلك الفورمالديهايد والنيترات.

    وقال الشريع مع الاسف القائمة طويلة في نوعية هذه المواد الكيميائية والتي ثبت وجودها بنسب تتعدى الحدود المسموح




    دراسات
    ==========================


    دراسة تكشف خطورة استخدام أكواب البلاستك المصنوعة من مادة "البولي ستايرين" السامة
    ينبع: أحمد العمري
    أثبتت الدراسة التي أعدتها الهيئة الملكية بينبع ضمن ورقة العمل المقدمة خلال فعاليات ملتقى أبحاث المدينة المنورة الأول الذي عقد في رحاب جامعة طيبة نهاية الشهر المنصرم تسرب مادة "الستايرين" السامة من بعض الأوعية المصنوعة من بلاستيك "البولي ستايرين" والمستخدمة لحفظ المياه أو لشرب المشروبات الساخنة.
    وتناولت الورقة نتائج التحليل المخبري الذي تم إجراؤه في مختبرات الهيئة الملكية ثبوت تسرب مادة "الستايرين" وبعض المشتقات الهيدروكربونية إلى المياه المحفوظة في الأوعية البلاستيكية من مادة "البولي ستايرين" و"البولي ستايرين" الرغوي (الفليني)، وذلك في ظروف مختلفة شملت درجة حرارة المياه وفترة تخزين لعبوات ونوع الأكواب.
    وأوضح لـ "الوطن" مدير إدارة حماية البيئة بالهيئة الملكية في ينبع أحمد بن سعيد باجحلان أن التحاليل المخبرية أثبتت أن نسبة تسرب هذه المادة تجاوزت معايير الهيئة الملكية ومنظمة الصحة العالمية الأمر الذي قد يتسبب في إلحاق الضرر بصحة المستهلكين.
    وأشار باجحلان إلى نتائج الأبحاث السابقة في نفس الموضوع منذ عام 1972م ، التي أكدت حقيقة تسرب هذه المادة وخطورتها الصحية التراكمية. وخلصت الدراسات إلى أن استخدام أكواب البولي ستايرين الرغوي (الفليني) للمشروبات الساخنة مثل الشاي والقهوة ناتج عن عدم وجود تحذيرات للعامة على هذه الأكواب بقصر استخدامه على المياه الباردة فقط، وضرورة وضع ملصقات تحذيرية على عبوات البولي ستايرين المستخدمة في حفظ المياه والأغذية الساخنة على المدى القريب، والعمل على منع استخدام هذا النوع من البلاستيك في كل ما له علاقة بالشراب والغذاء الآدمي على المدى البعيد. يذكر أن الهيئة الملكية في ينبع شاركت في فعاليات ملتقى أبحاث المدينة المنورة الأول ممثلة في إدارة حماية البيئة ضمن محور الدراسات البيئية والصحية.
    http://alfrasha.maktoob.com/alfrasha49/thread104458/


    التعديل الأخير تم بواسطة justice; 02-04-2011، الساعة 05:00 AM
    [​IMG]
     
  20. التباب

    التباب Active Member إداري

    22-02-2011, 07:17 AM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]

    [​IMG]

    أنا اولى به




    *************************
    لنتعلم منهم الدروس
    و لم لا
    فهم شركائنا في الارض


    التعديل الأخير تم بواسطة justice; 26-03-2011، الساعة 08:55 AM
     

مشاركة هذه الصفحة