الاهتمام بالبيئه يشكل أولويه قصوى في العالم فماذا عن الكويت..ماذا عن الكويت..ماذا عن الكويت ؟؟!!!؟؟

الموضوع في 'البيئة !... البيئة كلنا على أحوالها شهود عيان' بواسطة justice, بتاريخ ‏30 يونيو 2015.

  1. justice

    justice Active Member

    الاهتمام بالبيئه أولويه قصوى في العالم فماذا عن الكويت..ماذا عن الكويت..ماذا عن الكويت ؟؟!!!؟؟
    العالم كله تؤرقه مشكلة البيئه التي بدأت تترك آثارها الضاره على الحياة في العالم
    و ابرزها التغييرات المناخيه و تأثيرها على الصحه و المحاصيل الزراعيه و الممتلكات و المنشآت

    و

    ثقب طبقة الاوزون

    [​IMG]



    الاهتمام بالبيئه أولويه قصوى في الدول المتحضره

    21-03-2010, 06:44 PM
    justice

    فماهو الوضع البيئي في الكويت ؟؟!!!؟؟
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏13 أغسطس 2015
  2. التباب

    التباب Active Member إداري

    لماذا نكتب و ننشر عن البيئه ؟


    المشكله الاساسيه التي تجعل موضوع البيئه في خانة الاهمال و الجهل و النسيان حاضرا و مستقبلا تكمن في استحالة حصر مفهوم البيئه و تشعباتها الواسعة النطاق و مؤثراتها و الاضرار التي تقع عليها في تعريف مختصر و محدد يمكن استيعابه و ادراك ابعاده ، و ذلك لا رتباطها بالحياة و الوجود ،

    و يزداد الامر تعقيدا اذا اخذنا بالاعتبار العوامل التاليه : -


    1_ الاسم لا يفي بالمعنى المؤمل ايصاله للعامه من الناس .
    2 _ ارتباط العوامل المضره بها بالتصرفات المعتاده للبشر في اي مكان و زمان .
    3 _ الفتره الزمنيه بين وقوع بعض انواع الاضرار و بين ظهور آثاره و التي تمتد لسنوات و عقود .
    4 _ زيادة اعداد البشر و استحداث خدمات و انشطه جديده دون توقف لتلبية الاحتياجات .
    5 _ عدم امكانية ابراز الربط المباشر بين بعض انواع التصرفات المضره بها و تأثيرها في صحة البشر .
    6 _ تعدد الابتكارات و الاختراعات .

    و قد قمت بإعداد هذا التعريف المبسط _ و هو اجتهاد قابل للخطأ _ لخدمة قراءة موضوع البيئه الذي نقوم بنشره هنا : _


    "" الارض و المياه و الهواء و ماعليهما و ما يتخللهما من الكائنات _ بشر ، حيوانات ، حشرات ، طيور ، زرع ، جماد _ في اوضاعها الطبيعيه التي انشأت عليها ترتبط و تعتمد على بعضها البعض في البقاء ، و تخضع و تمر بمتغيرات طبيعيه تتأقلم معها ،....و كل ذلك يتم وفق نظام كوني يسير بميزان دقيق للمحافظه على الحياة و الوجود و هو ما يسمى بالبيئه..و اي نشاط يؤدي الى اخلال بطرف من اطراف هذا النظام الكوني يؤدي الى الاضرار به و يسمى الاضرار بالبيئه و يقود بالتالي الي الاضرار بالحياة و الوجود . ""

    و البشر بتكاثرهم و متطلباتهم و أنشطتهم هو الطرف الذي بدأ نشاطه يترك آثار مدمره على الاطراف الاخرى مما أخل بهذا الميزان الكوني .

    الهدف من نشر محتويات الموضوع هو :

    _ تقديم معلومات و نشر تقارير بهدف المساهمه في نشر الوعي البيئي لنا و للقراء الكرام ...و ما سوف نحاول ان نركز عليه هو قراءة و ابراز و توضيح مفاهيم البيئه بشكل مختلف غير نمطي يعتمد على الدخول في تفاصيل و عوامل و مواضيع فرعيه ذات علاقه بالبيئه و مؤثره فيها بصوره مختصره بهدف توضيح دورها و آثارها ،

    _ كذلك محاولة ربط بعض جوانب البيئه مع نماذج من انشطه معتاده للناس و اساليب في حياتهم الاقتصاديه او الاجتماعيه او الثقافيه

    منهجنا المتبع هو في نشر المعلومات و التقارير و الخروج بخلاصه و نتائج بصوره مرحليه و متدرجه اعتمادا على ما يرد فيها مع الاخذ في الاعتبار انها بعضها تقارير صحافيه و قد يفتقد بعضها الموضوعيه او تسهب في الاثاره ...على ان يتم في النهايه تجميع وصياغة ذلك في مفاهيم محدده ...

    علما بأنه لن يكون هناك زمنا محددا لذلك


    كلنا نتطلع نحو حياة حضاريه آمنه و متعاونه مع اخواننا في الانسانيه في أي مكان ، و اهم اوجهها المتقدمه هو نشر المعلومات في موضوع البيئه و الاستزاده بما هومتوفر عنها و المساهمه في حمايتها

    قد لا نتمكن من الوصول الى تحقيق اهدافنا ...و قد نحقق جزءا يسيرا منها
    .........لماذا ؟
    لاننا نعلم و نتعلم و نستنتج مما ننشر كبقية القراء الكرام و لانعلم ( بتشديد اللام )

    ولكن بالتأكيد سوف نحقق هدف واحد هو نشر معلومات مفيده على نحو ما ... في هذا المجال المهم جدا لما فيه الصالح العام


    [​IMG]



    مع فائق التقدير



    28-03-2010, 12:19 AM
    justice
    justice
     
    آخر تعديل: ‏13 أغسطس 2015
  3. التباب

    التباب Active Member إداري

    البيئه الكويتيه تعاني من مشاكل خطيره و مستمره منها ما يلي : -

    1- البحيرات النفطيه التي تغطي مساحة 50 كلم مربع و التي تكونت اثر تدمير قوات الاحتلال العراقي ابار النفط قبل 19 عاما



    [​IMG]



    صورة بئر نفط يحترق في نهاية شهر مارس عام 1991


    [​IMG]

    كانت هذه البحيرات ولا تزال واحدة من أبشع النتائج والآثار المترتبة على قيام القوات العراقية عام 1991م بتفجيروتدمير أكثر من 700 بئر نفطية في الكويت خلال العدوان الآثم عليها . تشكلت هذهالبحيرات نتيجة لتدفق النفط من الآبار التي لم تشتعل بعد تدميرها والتي انطلق منهاالنفط بقوة تدفق هائلة على شكل نافورة حيث وصل تدفع بعضها إلى ما يعادل 30 ألف برميلفي اليوم الواحد ، وكذلك كان الأمر بالنسبة إلى الآبار التي تم إخمادها . شكلت هذهالبحيرات خطورة عظمى على البيئة من خلال انبعاث أدخنة وأبخرة تفوق تلك المنبعثة منالآبار نفسها لانتشارها على مساحة واسعة من الأرض ، حيث وصلت كثافة الدخان المتصاعدخمسة أضعاف المنبعث من رؤوس الآبار النفطية المشتعلة . كما شكلت هذه البحيرات مصيدةهائلة للطيور والثدييات والزواحف التي تشكل عنصراً أساسياً من عناصر البيئةالطبيعية في الكويت. يشير تقرير منظمة السلام الأخضر ، إلى أن الطيور المهاجرة إلىالكويت كانت ما إن تلامس صفحة هذه البحيرات النفطية التي تخالها ماء حتى تلتصق بهذاالسائل اللزج ، وتقضي نحبها . كما أن اختلاط حمض الكبريتيك بالماء المستخدم فيعمليات الاطفاء يؤثر في كفاءة التربة وانتاجها ، ويغطي النفط الكثيف أعداداً كبيرةمن الألغام والقنابل العنقودية التي لم تنفجر بعد . ولا تزال آثار هذه الجريمةباقية رغم مرور سنوات على ارتكابها ، وسوف تمتد لسنوات أخرى .



    مركز البحوث والدراسات الكويتية


    =================================
    [​IMG]



    03-04-2010, 01:30 PM
    justice
    التعديل الأخير تم بواسطة justice; 26-11-2010، الساعة 12:11 PM
     
    آخر تعديل: ‏13 أغسطس 2015
  4. التباب

    التباب Active Member إداري

    آخر تعديل: ‏13 أغسطس 2015
  5. التباب

    التباب Active Member إداري

    08-04-2010, 11:30 AM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    2- مخلفات شاحنات النفط التي ترمى في البحر

    [​IMG]


    [​IMG]

    لانملك صوره عن الوضع في الكويت
    الصوره منقوله من الانترنت لتوضيح المعنى المقصود
     
  6. التباب

    التباب Active Member إداري

    14-04-2010, 06:48 AM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    3 - مرادم النفايات
    ==================





    [​IMG]

    [​IMG]





    الوطن

    الفرج: مواقع ردم النفايات غير مطابقة للمعايير البيئية

    في دراسة للدكتورة مها الفرج حول مواقع ردم النفايات في الكويت، تكشف لنا حقائق بيئية قد تكون خافية على الكثيرين منا والتي تستوجب تحركا حكوميا وشعبيا لحلها.. والا فسنكون عرضة لمشاكل بيئية وصحية كثيرة في المستقبل.

    وهذه الدراسة التي تستحق الاشادة، حيث اشارت الدراسة إلى ان النفايات تعرف على أنها مواد صلبة أو سائلة أو غازية ناتجة عن عمليات التصنيع والاستهلاك المنزلي، خاصة أن هناك نوعين من النفايات العادية أو الحميدة أو الخطرة.

    وتبين الدراسة أن كل أنواع النفايات اذا لم يتم التخلص منها بطرق سليمة وفقا لأحكام القانون الوطني والدولي فانها تشكل خطرا على البيئة اذ استخدمت الباحثة المنهج التحليلي في دراستها.

    الذي يعتمد على الأساليب الاحصائية والكرتوجرافية، والتحليل من الصور الجوية عن أنواع النفايات الموجودة في الكويت، والتي قسمتها الى نوعيها العادي.

    ويشمل نفايات منزلية ومخلفات تجارية وزراعية ومخلفات انشائية زيوت وحيوانات نافقة ومخلفات الحماة والمخلفات السائلة ومخلفات السيارات القديمة وأيضا النفايات الخطرة وتشمل المخلفات النفطية النفايات الطبية.

    وقد تطرقت الباحثة لذكر طرق التخلص من النفايات الطبية والتي حددتها بالحرق، والتعقيم بالبخار تحت الضغط، والتطهير الكيميائي، واشعاع الميكروييف، والتدوير.

    وشرحت الباحثة توزيع المرادم في مناطق الكويت المختلفة، وعينت العامل منها والمغلق، وقد أسهبت في الشرح الدقيق لموقع كل مردم وخصائصه، وأثره البيئي.

    وأوضحت في دراستها أن احد مواقع الردم هو موقع القرين، والأغرب هو أن المردم يقع وسط المناطق السكنية، وعلى الرغم من اغلاقه الا أنه لم يعالج بشكل كامل يحفظ صحة وسلامة السكان القاطنين هناك.

    وكذلك أوردت الباحثة أسماء مواقع للردم مثل اليرموك، وشرق الصليبية وهي محاطة بالمناطق السكنية، وبينت الباحثة «أن دولة الكويت مازالت تعالج ردم النفايات بطرق بدائية تؤثر بالسلب على صحة المواطنين، ويؤكد ذلك ما يحدث في مواقع القرين وجليب الشيوخ والدائري السابع».

    وقد بينت أن الطرق المعتمدة عندنا هي الحرق، واعادة التدوير والردم الصحي، وتعتبر د. مها جميع مواقع ردم النفايات في الكويت غير مصممة طبقا للمعايير البيئية الصحيحة وهي اذ ترى ذلك توضح الصورة الصحيحة للردم مطعمة رأيها بالصور التوضيحية.

    وأوصت بنشر التوعية الاعلامية، وتنمية الوازع الديني لحث السكان على المحافظة على البيئة، وتشجيع الاستثمار في صناعات تدوير النفايات.

    وكذلك أوصت باجراء مسوح دورية لمعرفة معدلات الزيادة والنقصان في كمية النفايات بالاضافة الى سن القوانين، وفرض الرسوم على كمية النفايات.. وتدريب العمالة مهنيا بشكل يحفظ سلامتهم وصحتهم.



    نفايات الاجهزه الالترونيه
    ==========================


    القبس


    مـــوبايــــــل صــــديــــــق البــيـئـــــة: حملة لإعادة تدوير الهواتف النقالة المستعملة

    [​IMG]

    تحتوي الهواتف النقالة على مواد سامة، وإذا ما تم رميها فقد تسبب تلوثاً بيئياً كبيراً. فالهواتف النقالة وما يتبعها من إكسسوارات تحتوي على معادن ثقيلة سامة، إضافة إلى معادن أخرى كالزنك، النيكل وغيرها. وهذه المواد لا تتحلل بيولوجياً بل تتراكم وتسبب تلوثاً قد يؤدي إلى نتائج جسيمة. أحد المعادن الموجودة في الموبايل هي الكاديوم وهي المادة السابعة في العالم الأكثر ضرراً على الإنسان والحيوان أيضاً. وبعض المعادن الموجودة في الموبايل تؤدي إلى مشاكل في الكلى في حال دخلت الجسم عن طريق الخطأ.

    الحاجة المهمة
    في استراليا على سبيل المثال، يتم تغيير الموبايل بشكل سريع، خصوصا بعد انطلاق الهواتف التي تحمل تقنية الجيل الثالث 3G، ومع التطور السريع للموبايل ماذا سيحل بالموبايل القديم؟ عادة ما يضم وضع الهواتف القديمة والمستعملة في الدرج وفي استراليا يرجح عدد هذه الهواتف المنسية 10 ملايين هاتف. وسيستمر عدد الهواتف القديمة بالارتفاع خلال السنين القادمة، مما سيزيد من حجم المشكلة. ولكن الحل الأفضل هو إعادة التصنيع. فلكل نوعية هاتف طريقة معينة، كل الهواتف تحتاج للدراسة والتحليل قبل إعادة تصنيعها، خصوصا أن المواد المستعملة في صناعة الموبايل تتغير من وقت إلى وقت آخر.

    إعادة التصنيع
    أولا، يتم تفكيك الهواتف ويعاد استخدام القطع الصغيرة بغية تصليح هواتف أخرى ما زالت صالحة للاستعمال. لكن في حال كانت هذه القطع غير صالحة للاستعمال يتم إرسالها إلى الشركات المختصة بإعادة التصنيع ويتم تذويب المعادن ويعاد مزجها واستخدامها لأشياء أخرى. وما يبقى من الهاتف يتم رميه على ألا يكون ملوثاً للبيئة. بلاتينيوم ذهب وفضة كلها موجودة في بعض الهواتف والإكسسوارات التي تعتبر من فئة هواتف الفخامة. خلال عملية إعادة التصنيع يستفاد من هذه المعادن لإعادة استخدامها في صناعة المجوهرات، فيما النيكل يتم استخدامه في صناعة المقالي. البلاستيك يتم تذويبه ثم تصنيع أدوات أخرى منه. والجدير بالذكر أن كل المعادن والمواد المستخدمة في الموبايل يعاد تصنيعها.

    في المنطقة
    حالياً هناك مركز واحد في استراليا متخصص بإعادة تصنيع الموبايل وهو يقوم بحملات دعائية مستمرة تشجع الناس على هذه الفكرة لحماية البيئة. في حين لا يوجد مركز متخصص بهذا الموضوع في الشرق الأوسط والخليج بعد، ولكن عسى أن يتم إنشاء مركز مماثل قريباً. يمكن زيارة الموقع الالكتروني والحصول على معلومات إضافية ومفصلة عن العملية:
    www.thespasticcentre.org.au/recyclingmobilephone.
    الجدير بالذكر أن الأرباح الصادرة عن إعادة التصنيع يتم استغلالها لمساعدة أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.




    ==================================





    بيئتنا تحت حصار الملوثات (3 - 3) بر الكويت.. مرادم النفايات براكين على وشك الانفجار



    إعداد وسيم حمزة
    بيئة البلاد تحت الحصار.
    هكذا تبدو الحال منذ سنوات طويلة، وفيما تتكرر المطالبات بالتحرك لإنقاذها وإنقاذ أنفسنا بالتبعية، تجيء التحركات للعلاج خجولة بطيئة، لا ترقى إلى حجم المشكلة.
    فالبيئة البحرية تتعرض لانتهاك يومي بسبب صرف مخلفات المصانع ومياه الصرف الصحي في الخليج، الذي يمثل المصدر الوحيد لمياه الشرب في البلاد.
    والبيئة البرية تئن منذ زمن تحت وطأة مخالفات التخييم، وقوانين الرعي الجائر وحركة الآليات العسكرية، التي زادت في المنطقة منذ الغزو العراقي للكويت، ما أدى إلى انتهاك الحياة الفطرية وتصحر الغطاء النباتي.
    أما البيئة الجوية، فملوثاتها متنوعة أيضاً، ما بين الغبار الذي ينتشر كظاهرة طبيعية في معظم أيام السنة، وبين ملوثات المصانع ومصافي النفط التي تحول سماء البلاد إلى غيوم ملبدة بالسموم.
    القبس تفتح ملف البيئة في البلاد، ربما تحرك الجرس إزاء ما ستواجهه البلاد من كوارث، في حال استمر الحال على ما هو عليه.
    لا تعتبر مشكلات البيئة البرية في البلاد اقل وطأة من مشكلات البيئتين البحرية والجوية، فكما في المياه ملوثات، وفي الهواء غازات، فإن في البر مرادم نفايات وهي براكين تنفث سمومها ايذانا بانفجار كبير قد يحصل في المستقبل القريب، هذه المرادم التي تحتل مساحة 32 كيلومترا مربعا من مساحة البلاد تقريبا، بواقع استغلالي لمساحة 1000 متر مربع يومياً من الاراضي، وبعددها البالغ 16 مردما، منتشرة في انحاء البلاد كافة، تضم مكوناتها نفايات متنوعة منها المنزلية والانشائية ومنها النفايات المشكلة (المختلطة)، ومرادم أخرى للمخلفات الخطرة والمخلفات السائلة.
    كما ان هذه المساحات المهدورة من الاراضي هي نتيجة منطقية لانتاج الفرد في البلاد، الذي يصل الى كيلوغرام واحد يوميا، وهو ما ينتج عنه تحقيق نسب عالية من انتاج النفايات تصل الى 4 آلاف طن يومياً نفايات البلدية، تشغل النفايات العضوية %52 منها، توزع على مرادم ما تزال مرغمة على استيعاب النفايات رغم اكتفائها، وهي مردم الدائري السابع الجنوبي وميناء عبدالله والجهراء.
    بينما تبقى المرادم المغلقة هي الاخطر نتيجة تحلل وتخمر النفايات فيها، واصدارها لغازات قابلة للانفجار ومضرة بصحة الانسان، وهذه المرادم هي جليب الشيوخ ومردم القرين ومردم شمال الدائري السابع وموقع الوفرة وشرق الصليبخات والمسيلة والصبية والقرين وجنوب صبحان والعقيلة، وهناك موقع ميناء الزور لم يستخدم حاليا، ورغم كل هذه المخاطر لم تتحرك الجهات المعنية، وعلى رأسها بلدية الكويت لإيجاد حلول جذرية لها، ذلك مع علم المسؤولين فيها بأن المطمور داخل النفايات يساوي ثمن الذهب.

    دمار
    وفيما تشكل مردام النفايات الجزء الأبسط من حجم التلوث الذي ينتهك بيئتنا البرية يظهر التخييم كشبح يخرب الجزء الأكبر من البيئة الصحراوية ويدمر الحياة الفطرية والكائنات الحية التي تعيش عليها بلا رحمة، تلك النباتات التي ننتظرها حتى تنمو لتكون علاجا طبيعيا لمكافحة التصحّر وزحف الرمال الذي يصل إلى مرحلة طمر الشوارع والمنشآت كالمحيط الذي يبتلع قشة، وبينما تغط الجهات المعنية إزاء هذه المشكلة سُبات عميق، يمارس بعض رواد البر هواياتهم التعسفية خلال موسم التخييم، عبر تسيير آلياتهم بشكل عشوائي، ووضع متاريس من الإطارات ورمي النفايات، وهو دليل واضح على فقدان البعض لحس المسؤولية تجاه البيئة.

    بحيرات ملوثة
    وفي الوقت الذي تتبوأ فيه تعديات التخييم ومرادم النفايات قمة مشكلات البيئة البرية، نعود لنستذكر ما هو أخطر بكثير منها على هذه البيئة وكائناتها الحية، فحرق 700 بئر نفطية إبان الغزو العراقي على البلاد، خلف وراءه مساحة ملوثة بالنفط تقدر بـ8.6 كيلومترات مربعة نتيجة عمليات إطفاء تلك الآبار، يتوزع أكثرها في المناطق التابعة لشركة نفط الكويتي، أدت إلى تشكيل بحيرات نفطية سائلة بلغ عددها تقريباً 2735 بحيرة، تمتد على مساحة 7 كيلومترات مربعة إضافة إلى بحيرات نفطية جافة بلغ عددها 1630 بحيرة تغطي مساحة 100 كيلومتر مربع، ومنذ ذلك الوقت وحتى الآن لم يتم التحرك لمعالجتها مطلقاً رغم توافر المعدات والحلول العالمية، إلا أنه تم أخيراً تسلم مبلغ 2 مليار و282 مليون دولار، من ضمن إجمالي المبلغ المقرر للكويت من قبل لجنة الأمم المتحدة للتعويضات البيئية والمقدرة بـ 3 مليارات دولار أميركي، ربما تساهم في علاج وتأهيل التربة الملوثة.
    أين تعويضات البيئة لإنقاذها؟!
    وصف مدير عام شركة ايكو للاستشارات البيئية د. علي خريبط مشكلة البحيرات النفطية بالمأساة، لما نتج عنها من فتك وقتل للكائنات والنباتات الصحراوية، مطالبا الجهات المعنية بحلها لضررة الوصول الى اتفاق في كيفية ابعاد أي شبهات في كيفية التعامل مع صرف المبالغ المقررة للكويت والبالغة 3 مليارات دولار، وكذلك ضرورة التعامل بموضوعية وحيادية على أساس الأفضل والأقدر.
    وحذر خريبط من مغبة تكرار هذه التراجيديا على واقع الأرض مرة أخرى، لكن هذه المرة بسبب كويتي وليس عراقيا - صداميا، وذلك من خلال وجود مسؤولية قانونية وأخلاقية تتطلب من لجنة البيئة في مجلس الأمة وديوان المحاسبة والهيئة العامة للتعويضات وشركة نفط الكويت، العمل معا بموضوعية وصدق.
    وشدد على ان هذا الملف سيكون أساسا لخلاف جديد بين المجلس والحكومة نتيجة الأوضاع السياسية الداخلية غير الطبيعية، التي تمر بها البلاد. هذا، اذا لم توضع له اجراءات تضمن الأمانة والحيادية وعدم العبث بأموال التعويضات.

    «البيئة» تلقي بكرة المسؤولية على «نفط الكويت»:
    تلوث البحيرات النفطية ليس من اختصاصنا
    أكد نائب مدير عام الهيئة العامة للبيئة الكابتن علي حدير على حدوث تبدلات تضاريسية نتيجة آثار البحيرات النفطية على البيئة البرية من وقت التحرير حتى الآن، موضحاً ان نوعيتها تغيرت من سائلة إلى مختلطة بالرمال، وبالتالي ظهر لدينا بحيرات سائلة ثقيلة، هذا عدا الاتلاف الذي طرأ على أعماقها أيضاً.
    وأضاف حيدر ان معالجة هذه البحيرات تقع على عاتق شركة نفط الكويت، كونها تدخل ضمن امتيازاتها ومناطق عملياتها، إضافة إلى أنها صاحبة الخبرة الأوسع بهذا المجال، مؤكداً على تعاون حثيث يتم حالياً بين لجنة الأمم المتحدة للتعويضات ولجنة الإشراف المركزية في البلاد التي تتألف من عضوية وزارة المالية والهيئة العامة للبيئة والأمانة العامة للجنة الإشراف المركزية ووزارة الخارجية.

    إشراف
    وأشار إلى أن دور الهيئة العامة للبيئة يتحدد بكونها جهازاً يشرف من ناحية قانونية على كل ما يتعلق ببيئة البلاد، أي ان دورها رقابي وإشرافي على أي مشروع أو أي معالجة تتم، بحيث نتأكد انها تجري وفق الاشتراطات والمعايير للهيئة أو حسب المعايير الدولية.
    ولفت إلى أن المبالغ المقررة للتعويضات الكويتية حددت بمبلغ 3 مليارات دولار أميركي، سيتم توزيعها على 5 محاور، وهي البحيرات النفطية، والمياه الجوفية، والبيئة الساحلية، والأراضي الصحراوية التي تأثرت جراء الحرب ، وإزالة الألغام داخل البحيرات التي خلفها الغزو العراقي قبل التحرير.
    وبين أن خطر البحيرات على البيئة يتحدد في الأبخرة التي تتصاعد منها، وتحوي غاز الهايدروكربون المضر بصحة الإنسان، كما أنها تؤثر على المياه الجوفية والتربة بشكل عام.

    جهود
    وأكد حيدر أن الجهود التي بذلت خلال السنوات الماضية في الحصول على التعويضات، والتخطيط لإعادة تأهيل البيئة المتضررة بشكل كامل، وعملية وضع جدول زمني لإعادة تأهيلها هي جهود كبيرة جداً، مشدداً على ضرورة تأكيد مصداقية البلاد في إعادة تأهيل البيئة، كي لا تعطي الفرصة لكائن من كان أن يتهم الكويت بأنها تقلل من اهتمامها ببيئتها.
    ونفى توجيه لجنة الأمم المتحدة للتعويضات أي انتقاد للبلاد، أو تلويحها بسحب مبالغ التعويضات المرصودة لها، مضيفاً أننا إلى الآن لا نعلم هل المبالغ المرصودة لنا تكفي لتنفيذ كل المشاريع أم لا، لكن ما علينا الآن إلا البدء وفق المبالغ الموجودة.

    المطلوب
    من جهته، اكد مدير مركز الرقابة والطوارئ البيئية في الهيئة العامة للبيئة محمد الأحمد، ان البلاد تواجه مشاكل كبيرة في تخلصها من المخلفات ومشكلة مرادم النفايات، نتيجة عدم تأدية بعض مؤسسات الدولة واجباتها كاملة بهذا الخصوص، مثنيا على توجه الدولة اخيراً لانشاء مراكز لاستقبال المخلفات بانواعها، الا ان وتيرة هذا العمل يجب ان تكون اسرع.
    واضاف الأحمد ان الاثر البيئي لما يتم التخلص منه بشكل عشوائي مثل المخلفات المنزلية يتطلب خطوة جادة نحو وقفها تماماً، ومنح هذه المشكلة اولوية بالغة من قبل بلدية الكويت المعنية اساسا بها، وذلك من خلال امرين اساسيين الاول هو التعامل مع المرادم القائمة بدراستها واعادة تأهيلها والاستفادة من مساحاتها ووقف التلوث، سواء كان غازيا او تأثيرات سلبية على المياه الجوفية او التربة، فيما الامر الآخر يتم من خلال التعامل مع المخلفات المنزلية بتدويرها ووقف النزيف الحاصل حاليا في الاراضي، من خلال استهلاكها يوميا ما يقارب من 750 الى 1000 متر مربع.

    مخلفات
    وكشف الأحمد عن انتاج البلاد لــ4 آلاف طن من المخلفات المنزلية يومياً، وهي في تزايد مستمر، وتعمل البلدية على ردمها في المرادم الــ3 المفتوحة، والتي استوفت حاليا طاقتها الاستيعابية، موضحاً انها تتجه حاليا الى التوسع الرأسي كحل مؤقت لتدارك الازمة.
    وطالب بأهمية الاسراع في انشاء مصانع لتدوير هذه المخلفات، لاسيما ان هيئة البيئة اعتمدت أخيرا المواقع المناسبة لانشائها، مؤكدا ان المخلفات الطبية تعد في حال أفضل من المخلفات المنزلية بسبب وقف جميع المحارق الطبية في مستشفيات الدولة وحرق المخلفات التابعة للقطاع الحكومي في محرقة وزارة الصحة في الشعيبة، مؤكدا ان هذه المحارق حديثة وتعمل وفق المعايير العالمية، فيما يتم استقبال النفايات الواردة من القطاع الطبي الخاص في محطة استقبال المخلفات الخطرة في الشعيبة، وهو ما ينبغي وقفه والتعامل معها بالحرق الفوري، لعدم استهلاك الطاقة الاستيعابية للمحطة.
    من جهتها، اشارت مديرة ادارة التربة والاراضي القاحلة في الهيئة العامة للبيئة فرح ابراهيم الى وجود اتفاقية دولية لمكافحة التصحر، ويتم متابعة بنودها من خلال لجنة وطنية دائمة، كاشفة عن اجراءات تتخذ حاليا حول اجراء مسح بري لتجميع البيانات والمعلومات عن البيئة البرية و مشاكلها كافة، ونشر التوعية الخاصة بتشجيع الزراعة.
    واضافت ابراهيم، ان الهدف الاساسي من المسح البري هو المحافظة على الموارد الطبيعية المتجددة ووضع التدابير الوقائية اللازمة والتخفيف من آثار الجفاف الحاصل، اضافة الى تشكيل خرائط حديثة عن تدهور الاراضي في البلاد، مشيرة الى انه مقترح ضمن برنامج عمل الحكومة.

    اشتراطات
    واكدت ابراهيم ان التخييم من اخطر المشكلات التي تواجه البيئة البرية لما يتضمنه من انشطة بشرية غير منظمة منها قلع النباتات وانضغاطات التربة والرعي الجائر، كاشفة عن تشكيل مجلس الوزراء للجنة تضم عددا من جهات الدولة المعنية بالتخييم تعد حاليا تقريرا عن هذه الظاهرة اضافة الى اقتراحها لمواقع محددة للتخييم سيتم اقرارها من قبل مجلس الوزراء سيتم تبديلها كل 5 سنوات لاعادة تأهيلها بشكل طبيعي.
    واشارت الى دراسة وضع اشتراطات بيئية وفرض رسوم غير قابلة للاسترجاع ورسوم تأمين فيما نعمل على صعيد التوعية بتنظيم مسابقة لافضل مخيم بيئي سنطلقها خلال الايام المقبلة.
    وفيما يخص تملح التربة كشفت ابراهيم عن تنظيم الهيئة لجولات على المناطق الزراعية المتضررة بالتعاون مع الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية للبدء بمسحها خلال العام الجاري، واقتراح الحلول الحديثة حول استخدام وسائل الري الحديثة وانواع الزراعات التي تناسب طبيعة الاراضي.

    حصر للتعديات
    واوضحت ابراهيم ان من اهم الاجراءات التي اتخذناها في مجال حماية البيئة البرية والساحلية من التعديات الحاصلة عليها، هي تنظيم دورات الضبطية القضائية لموظفي الهيئة، لافتة الى انها تفيد في حصر التعديات الحاصلة على البيئة الساحلية معلنة عن استعدادات جارية لشن حملات على مرتكبيها، موضحة ان هذه التعديات تتمثل بتلويث الشواطئ وانشاء اعمال الدفان والمسنات.

    زيوت 4 مصانع تصرف في البر
    أكد الأحمد ان القوانين الخاصة بفرض عقوبات على المخالفين بشأن طرق التخلص من الزيوت بأنواعها في البر، من قبل بلدية الكويت لم تفعل حتى الآن، مشيراً إلى غياب الرقابة أو فرض القانون على هؤلاء المخالفين، فيما لا تزال المصانع الـ 4 الموجودة في البلاد تعاني من مشاكل في تجميع الكميات، الأمر الذي يدفع بالكثير من أصحابها إلى التخلص من الزيوت في البر ومناهيل الأمطار.

    مشكلة المخلفات السائلة حُلَّت.. والإنشائية بقيت
    أكد الأحمد انتهاء البلاد من مشكلة المخلفات السائلة بشقيها الصحي والصناعي بعد انشاء محطة الوفرة لاستقبال هذا النوع من المياه، لافتا إلى وجود بعض المشاكل الناتجة عن عدم التزام المصانع بتركيب وحدات المعالجة واستخدام حلول تكنولوجية متطورة للتعامل مع الحمأة والمواد الصلبة الناتجة عنها.
    واضاف أنه على الرغم من انشاء الدولة لمصنعين يستقبلان المخلفات الإنشائية إلا أن مشاكلها لا تزال مستمرة حتى الآن، لا سيما في ظل مواجهة هذه المصانع عددا من المشاكل منها عدم قدرتها على تصريف كميات الصلبوخ الناتجة عنها وعدم اعتماد وزارات الدولة واهمها «الاشغال» للمواد المنتجة عنها، التي تسهم في انجاح التدوير، اضافة إلى عدم قيام هذه المصانع بتدوير كل الكميات المطلوبة، مما نتج عنها ردم كميات تقدر من 30 إلى %40 منها، وهو ما لا يتوجب القيام به، مطالبا البلدية بمتابعة هذه المصانع والضغط عليها لاتمام عملها كاملا.



    [​IMG]




    [​IMG]


    التعديل الأخير تم بواسطة justice; 11-06-2011، الساعة 10:29 PM
     
  7. التباب

    التباب Active Member إداري

    19-04-2010, 12:43 AM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    مرادم النفايات

    [​IMG]
    08-05-2010, 10:56 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,962

    [​IMG]
    6 - الغبار
    =========

    تعريف الغبار السائد
    هو انه لا يعدو عن ان يكون حالة طقس معتاده ضمن تقلبات الجو المعروفه و لايترك اية مخلفات ذات شأن ....و عادة ما تزول أثاره خلال 24 ساعه بعد تنظيف الاماكن

    ان هذا التعريف يقلل كثيرا من خطورته و يبعد التفكير فيه و في مضاره التي قد يتسبب بها....كذلك يستبعد كل الاحتمالات حول تفاعله السلبي مع التغيرات البيئيه التي استجدت في الكويت مثل الاستيلاء و لا اقول رعي جائر على كل نبته بما فيها التي لا تأكلها الماشيه مع ان ماعندناش ما شيه ( استعاره من مسرحية شاهد ماشفش حاجه ) ، و الدراكيل ـ و المسمى الصحيح لها الاستغلال البشع التخريبي المخالف حتى لطبيعة سلوك البشر لمحتويات الاراضي ــ و سلبيات بعض المنتجات الصناعيه و ادخنة المصانع و محطات التقطيرو غيرها ........
    و قبل هذا و ذاك الآثار الناجمه عن العمليات الحربيه اثاء الغزو مثل نوعية المواد المستخدمه في القتال و البحيرات النفطيه و التفاعلات الكيميائيه في التربه

    و الامر الغريب ان الدوله نفذت سياسة التشجير في جميع انحاء الكويت تنفيذا لتوصيات الخبراء
    و مع ذلك نجد ان كمية الغبار قد زادت و كذلك زادت الفتره الزمنيه الي يتسيد فيها الاجواء كما انه اصبح يأتي حتى في الشتاء

    فيما يلي تقرير عالمي مركز و واضح و محدد في معانيه حول تعريف الغبار و اضراره و مكوناته



    justice




    التهديد القادم للكوكب: عواصف الغبار!
    كتب جمال حسين :
    [​IMG]

    اشراف: د.جمال حسـين
    لم تسلم منطقة في اقليمنا من موجات الغبار الذي تسلل الى كل شيء وغطى المسامات وأشبع الأجهزة التنفسية بالتلوث، فضلا عن عواقبه الوخيمة على الأرض وطراز المدن التي لم تعد أي شيء لمواجهة هذا الخطر الذي يعتبر الأقوى الذي يواجه الأرض.
    العلماء البارزون يعتبرون كميات الغبار الكبيرة تؤثر في صحة الانسان والشعب المرجانية وتلعب دورا في التغير المناخي، كما ان عواصف الغبار أصبح حدوثها أكثر تكرارا في بعض الأجزاء من العالم وتنقل كميات كبيرة من المواد لمسافات طويلة.
    يحيلنا هذا الكلام الى ورقة عمل قدمت من قبل جامعة أوكسفورد لمؤتمر عالمي، نظم خصيصا لمناقشة قضية «عواصف الغبار» بينت ان التقديرات الأخيرة لانبعاثات الغبار في العالم تبلغ ما يتراوح بين 2000 و3000 مليون طن سنويا.
    يجدر الذكر ان الغبار هو احد اقل المكونات المعروفة للغلاف الجوي للارض، لكن ربما تكون له اهمية كبيرة اكثر مما هو معروف حاليا على التغير المناخي، لذلك فان امكان عبور الغبار للحدود وانتشاره يجعلان منه قضية عالمية لا تحظى بالاهتمام الذي تستحقه، كما ان أهمية أحواض الغبار كمصدر للغبار في الارض اصبحت معروفة الآن على نطاق واسع، كما تم تحديد الحجم الكبير لعواقبه المميتة.
    غير ان التقدم في عملية التصوير عبر الاقمار الصناعية جعل من السهل مراقبة عواصف الغبار وتحديد المصدر الرئيسي للغبار، وهو منخفض بوديلي في تشاد بافريقيا، علما بانه في اجزاء من شمال افريقيا زاد انتاج الغبار عشرة اضعاف في الأعوام الخمسين الاخيرة.

    التأثيرات الخطرة
    تنقل عواصف الغبار كميات كبيرة من المواد إلى مسافات كبيرة. على سبيل المثال من الصحراء الافريقية الى غرينلاند ومن الصين الى اوروبا، وهو ما قد يسبب مشاكل في اماكن بعيدة جدا عن مصدر الغبار.
    ويمكن ان يؤثر تراكم الغبار في الأرض في عدة مجالات، من بينها التغير المناخي وتمليح التربة ونقل الامراض والخصوبة بالمحيطات وتغيرات في المناطق الجليدية، وتلوث الهواء ومعادلة الامطار الحمضية. ومن بواعث القلق الرئيسية تأثير الغبار على مستويات ثاني اكسيد الكربون في الغلاف الجوي وهو الغاز الرئيسي الذي تنتجه انشطة الانسان. وقد تجعل زيادة كميات الغبار المحيطات اكثر خصوبة، اذ تؤدي اضافة المواد الغذائية الى تشجيع نمو الاحياء والنباتات المائية الصغيرة.
    وقد يسحب بعضها ثاني اكسيد الكربون من الجو مما يؤدي الى تغيير مستويات الكربون، ويؤثر في درجات الحرارة وسقوط الامطار.
    وفي المقابل، قد يؤثر ذلك في الغطاء النباتي، مما يؤدي في النهاية الى زيادة انتاج الغبار المهم ايضا بالنسبة للتغير المناخي لانه يعكس ويمتص الحرارة من الشمس.
    وتوجد المصادر الرئيسية للغبار في الجزء الشمالي من الكرة الأرضية، وهي مناطق جافة جدا تحتوي على منخفضات لبحيرات وسهول انهار وكثبان رملية قديمة.
    ويساعد الجفاف وسرعة الرياح وزيادة الرعي وقطع الاشجار في تكوين مصادر الغبار بالاضافة الى تزايد استخدام السيارات في المناطق الصحراوية الذي يمكن ان يؤثر في طبقات الغبار الموجودة.

    الغبار القاتل
    في هذا الموضوع كشف فريق من العلماء في فلوريدا ان البكتيريا التي يحتويها الغبار هي المسؤولة عن الانحسار الحاد في نمو المرجان في البحر الكاريبي، لكن تجدر الاشارة الى ان الجفاف في افريقيا وآسيا لم يكن ـ تقليديا ـ واحدا من هذه الأسباب، غير ان باحثين برئاسة جين شين من جمعية الدراسات الجيولوجية الأمريكية، بدأوا دراسة سحب الغبار الكبيرة القادمة من شمال افريقيا عبر المحيط الأطلسي.
    وقد ربط العلماء بين بكتيريا موجودة في الغبار والانحسار الحاد في المرجان الذي يعد بمنزلة رئة البحر، وزاد الجفاف في منطقة الساحل الأفريقي من حدة الغبار الذاهب الى منطقة العالم المختلفة.
    وتحمل الرياح مئات الملايين من الأطنان من جزيئات الغبار عبر المحيط كل عام. ويقول شين ان وكالة الفضاء الأمريكية- ناسا تحقق في الأضرار الأخرى التي يسببها الغبار، كالأضرار الصحية وصعوبة التنفس.
    وقال شين انهم لاحظوا ارتفاعا واضحا في نوبات الربو في المناطق التي يجتاحها الغبار، خصوصا بين الأطفال، وأضاف شين ان هدف التحقيقات التي تجريها ناسا هو اكتشاف ما يخفيه الغبار الافريقي، وهل يسبب أي مشاكل للسكان.
    وحتى الآن يعتبر الاحتباس الحراري الكوني والتلوث سببين رئيسيين للمشاكل التي تتعرض لها البيئة . وكما أظهرت التجارب ان الأمطار الحمضية كانت سببا للتصحر، فان جزيئات الغبار ربما تكون أكثر ضرراً مما يعتقد حاليا.

    الغبار الحامي
    لكن دراسة فريدة نشرتها مجلة لانسيت الطبية قدمت دليلا آخر على ان تعريض الأطفال الصغار الى مواد، كان يظن في السابق انها تسبب نوبات مرض الحساسية، قد يكون له مفعول عكسي، بل انه يوفر لهم في الواقع بعض الحماية من أمراض الحساسية. ومن شأن ذلك ان يشجع على التحقق من امكان التوصل الى لقاح يستخلص من الغبار ضد مرض الربو وأمراض الحساسية الأخرى. وتناولت الدراسة واحدا وستين رضيعا تتراوح أعمارهم بين تسعة أشهر وسنتين يعانون من نوبات الربو، ووجدت ان عشرة منهم لديهم حساسية تجاه مادة واحدة على الأقل مسببة للحساسية.
    وعند مقارنة الظروف التي يعيش فيها الأطفال العشرة داخل منازلهم بالظروف المحيطة بالأطفال الآخرين الذين لم يعانوا من الحساسية تبين ان مادة تدعى الاندوتوكسين موجودة بكميات قليلة جدا في غبار منازلهم.
    وتوجد مادة الاندوتوكسين في جدران خلايا البكتيريا التي تعيش داخل حبات الغبار، وتحدث عادة نوبات الربو والحساسية عندما يتعرف جهاز المناعة على مادة الاندوتوكسين أو مواد غريبة أخرى ويحاول محاربتها، وتضيق جدران المجاري التنفسية مسببة صعوبة في التنفس.
    وتشير الدراسة الى ان التعرض الى مادة الاندوتوكسين في عمر مبكر له تأثير وقائي لانه يحفز استجابة دفاعية معينة في الجسم تدعى استجابة رقم واحد تحل محل استجابة رقم اثنين التي تسبب التهابات مضرة في الجسم.
    ويعتبر هذا أول دليل مباشر يبين امكان ان يحمي التعرض لمادة الاندوتوكسين في عمر مبكر من تفاقم أمراض الحساسية التي يستمر البعض منها مدى الحياة.
    وقال أحد العلماء المشاركين في الدراسة ان ذلك يبين سبب كون الأطفال، الذين يعيشون في المناطق الريفية والحقول في الدول النامية، أقل عرضة للاصابة بأمراض الحساسية والربو.
    ويذكر انه لا تعرف الى حد الآن الأسباب التي تؤدي الى الاصابة بالربو على وجه الدقة، مع العلم ان العنصر الوراثي يلعب دورا مهما في امكان اصابة البعض بالمرض.
    وقد ارتفع عدد حالات الاصابة بمرض الربو في العالم الغربي في الأعوام الأخيرة، ويعزو البعض ذلك الى انعدام التعرض الى المواد المسببة للمرض في المنازل العصرية الفائقة النظافة والمزودة بأحدث وسائل التبريد والتدفئة.
    ويأمل العلماء تطوير لقاح من ميكروبات الأرض يقوي جهاز المناعة ويجعل الناس اقل عرضة للاصابة بهذا المرض.

    الغبار على الإنترنت
    هناك مؤتمر مثير أطلق عليه اسم ويب فينشن وجرت فعالياته على الانترنت، يهدف الى زيادة الوعي بين سكان العالم بأضرار الغبار والمصائب التي يسببها التي زادت من عدد المصابين الى الضعف عالميا خلال الأعوام الخمسة الماضية.
    ولأول مرة سيتمكن مستخدمو الانترنت من سماع محاضرات تثقيفية حول أخطار الغبار، والتحاور عبر مواقع المحادثة بعضهم مع بعض والتشاور مع الاختصاصيين بعدة لغات، اضافة الى مشاهدة أفلام فيديو لمناسبات سابقة في هذا الخصوص.
    وتشير الاحصائيات الى ان 10% من الأطفال يشكون من أعراض لأمراض يسببها الغبار في بعض بلدان العالم، ومنها كندا واستراليا والمملكة المتحدة، ويصل عدد الأطفال الذين يعانون فعلا من الغبار الى 30%.
    وقد ساعدت الارشادات العالمية التي بدأ تطبيقها في بعض البلدان على خفض عدد الحالات التي تستدعي دخول مرضى الربو ـ على سبيل المثال ـ الى المستشفى لتلقي علاج عاجل قصير أو طويل الأمد، وفي بعض البلدان ساعدت الارشادات على خفض النفقات الصحية لمرض الربو الى 50 %.
    وأشار أحد الاختصاصيين في المرض ورئيس مؤسسة المبادرة العالمية لمكافحة مرض الربو الى ضرورة العمل الجماعي في جميع انحاء العالم لتطبيق الارشادات من أجل التخفيف من تأثير المرض على حياة الناس، وقال انه من اللازم علينا جميعا ان نفكر عالميا ونتخذ الاجراءات اللازمة محليا.

    الغبار الكوني
    لعل الغبار هو أقدم من الأرض نفسها، فقد تمكن علماء الفضاء من العثور على غبار كوني يقولون انه يعود الى البدايات الأولى للتاريخ. ويقدر العلماء عمر هذا الغبارالكوني، القادم من نجوم ذاوية سحيقة القدم، بنحو عشرة مليارات عام.
    وهذه هي المرة الأولى التي يعثر فيها على غبار كوني، أو مجرّي، يعود الى هذه الفترة المبكرة من تاريخ نشوء الكون.
    وقد التقطت صور للكون وهو بعد في عمره الصغير باستخدام جهاز عالي الكفاءة نصب على تلسكوب في جزر هاواي الأميركية.
    ويدخل في تكوين هذا الجهاز مجموعة من أقوى الكاميرات المتوافرة في العالم، بهدف التقاط صور لأبعد أجرام كونية عرفت لدى العلماء حتى الآن.
    ويقول العلماء، بعد تحليلهم للصور، ان مصدر الضوء القادم من تلك الأصقاع البالغة البعد هو مجرات تشكلت في حقبة مبكرة جدا من بداية تاريخ الكون.
    ويبدو ان الأجرام الكونية التي التقطت صورها تحتوي على كميات كبيرة من الغبار البارد، وهذا الأخير يتشكل بدوره من الأجواء المحيطة بالنجوم الآيلة للذبول والموت لاحقا.
    ويقول الدكتور روبرت بريدي رئيس فريق البحث، وهو من كلية امبيريال كولج في لندن: نحن ننظر الى أكثر من تسعة أعشار الفترة التي تفصلنا عن ميلاد الكون في «نظرية» الانفجار العظيم، أو الـ بيغ بانغ.
    ويضيف ان هذه الأجرام تحتوي، حسب المعطيات الأخيرة، على الكثير من الغبار الذي يوفر مؤشرات ودلائل على تشكل مجرات هائلة الحجم في الكون أول تكوينه.
    يشار الى ان وجود الغبار الكوني، ووجود عناصر أولية مثل السيليكون والكربون، يعني ان نجوما كبيرة جدا قد ولدت وعاشت ومن ثم ذبلت وماتت، في فترة لا تزيد على مليار سنة من بدء الانفجار العظيم.

    [​IMG]
    [​IMG]



    القبس




    08-05-2010, 11:06 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,962

    [​IMG]
    منطقة الشويخ الصناعيه
    و ما ادراك ما .......... الشويخ الصناعيه

    مساحة الشويخ الصناعية ٩ كيلومترات مربعة
    في كل ١٠٠ متر مربع منها ٣٣ ترخيصا


    • الحارس نائم
    [​IMG] • الحارس نائم

    حارس الأمن.. نائم
    أثناء جولة «القبس» في منطقة الشويخ الصناعية لاحظنا شخصاً نائماً، بالقرب من أحد المحلات التجارية، وعندما اقتربنا منه لم يشعر بنا، فأيقظناه وألقينا عليه التحية وجلسنا لنتسامر معه.
    • لماذا أنت نائم هنا؟
    ــ أنا حارس هذه المحلات التجارية.
    • هل الحارس ينام اثناء الحراسة أم انه يظل مستيقظاً؟
    ــ لقد سهرت أمام التلفزيون.. وغلبني النوم.
    • الا تخاف ان تسرق هذه المحلات.. وهل هذه الأمانة التي تصونها؟
    ــ أنا حارس منذ أربع سنوات هنا ولم تحدث أي سرقة.
    وفي نهاية حديثنا طلبنا من الحارس ان نلتقط له صورة فرفض، بحجة ان كفيله لا يعرف انه يعمل هنا لان هذا العمل يعتبر دواماً اضافياً على حد قوله! [​IMG] • الحارس نائم


    • الكراجات تحولت إلى سكن
    [​IMG]


    الاطفاء..اخماد حريق ضخم شب في منجرة بمنطقة الشويخ الصناعية مساحته 3الاف متر

    الكويت 10 - 10 (كونا) - اعلنت الادارة العامة للاطفاء هنا اليوم اخمادها حريقا ضخما شب في منجرة على مساحة 3 الاف متر في منطقة الشويخ الصناعية والحيلولة دون انتشاره الى المحال المجاورة.
    وقال نائب المدير العام لشؤون المكافحة وتنمية الموارد البشرية في الادارة العميد يوسف الانصاري في تصريح صحافي ان الحريق اخمد بمشاركة ست فرق اطفاء مضيفا انه تم انقاذ شخصين خلال مكافحة الحريق نقل احدهم الى احد المستشفيات.
    وذكر انه تمت السيطرة على الحريق في وقت قياسي والحيلولة دون انتشاره الى المحال المجاورة للمنجرة مشيدا بالدور الكبير الذي قام به رجال الاطفاء والطوارىء الطبية ورجال الامن.
    ودعا الانصاري أصحاب المستودعات والمحال التجارية الى التأكد من سلامة فوهات الحريق التي وضعت لاستخدامها من قبل رجال الاطفاء اثناء اندلاع الحرائق مبينا ان كثيرا من فوهات الحريق كانت مغطاة بالرمال والاخشاب فضلا عن وجود سيارات متوقفة امامها ما يعيق عملها وعمل رجال الاطفاء.





    [​IMG]


    فوضى وازدحام


    [​IMG]

    كشف استبيان أجرته «القبس»على عينة من 100 مشارك موافقة 84% منهم على نقل منطقتي الشويخ وشرق الصناعيتين، مقابل اعتراض 16% فقط.
    وأكد 92% من المشاركين انهما تسببتا في زيادة انتشار الأمراض بين السكان في مدينة الكويت، مقابل رفض 8% فقط للفكرة.





    القبس


    =========================






    حيدر: إغلاق محلات تبديل الزيوت المخالفة
    البيئة تحذر: الشويخ الصناعية مرتع تلوث

    وسيم حمزة
    فيما حذرت الهيئة العامة للبيئة من «ان منطقة الشويخ الصناعية تحولت الى مرتع للتلوث»، اعلنت، على لسان مديرها العام بالانابة علي حيدر، حملات مكثفة في المنطقة، وسيتم اغلاق اي كراج او محل لبتديل زيوت السيارات يخالف الاشتراطات البيئية.
    واضاف الحيدر في محاضرة اقيمت امس في مدرسة السرة المتوسطة للبنات لقد وجهت الهيئة قبل اسبوعين رسالة الى الصناعيين في منطقة الشويخ الصناعية تعلمهم بان هناك فرقا من الهيئة ستقوم بالتفتيش على المنطقة لمنع التلوث.
    واشار الى ان مشاكل المنطقة كثيرة لكننا سنعمل على تطبيق القانون عليها، وما قمنا به في الشعيبة الغربية سنقوم به في الشويخ، خاصة مخالفات توصيل شبكات الصرف غير القانونية مع شبكة الامطار، اضافة الى الكشف على مشكلة مجرور الغزالي.
    واكد ضرورة قيام اصحاب المخالفات بازالة هذه الشبكات لان التفتيش سيكون فجائيا ومن دون سابق انذار، ونحن الآن ننتظر استكمال تشكيل الفرق لنباشر العمل فوراً، مجددا تأكيده ان بعض العاملين في الكراجات يخربون شبكات صرف الامطار.
    وأضاف إن اللجنة الخماسية المشكلة من وزارة التجارة والصناعة وبلدية الكويت والهيئة العامة للصناعة ووزارة الاشغال والهيئة العامة للبيئة لن تتوانى عن اغلاق اي منشأة مخالفة.
    واكد تكثيف حملات التفتيش البيئي على كل المنشآت الصناعية خلال الفترة المقبلة واتخاذ الإجراءات القانونية الفورية ضد المنشآت المخالفة بيئيا في منطقة الشويخ الصناعية.
    وقال انه خاطب خلال الفترة الماضية الصناعيين في الشويخ الصناعية ان هناك فرقا ستقوم بالتفتيش على المصانع ومحلات غسل السيارات ومحلات تبديل الزيوت والمصانع الصغيرة التي ينتج عنها مياه صرف صناعي بشكل اساسي.
    وعن المخالفات التي ستتم ملاحقتها قال ان بعض المصانع ومحلات تبديل الزيوت والمصانع الصغيرة تقوم بعملية الربط غير القانونية على شبكات صرف مياه الامطار في الشويخ الصناعية مما يؤدي الى تأثر مجارير رئيسية مثل مجرور شارع الغزالي ومسار صرفها على البيئة البحرية وبالاخص جون الكويت.
    واضاف انه من الملاحظ عدم اكثرات بعض محطات التشحيم وتبديل الزيوت والغسل بتوجيهات الهيئة ودائما ما يتم تصريف هذه المخلفات في مجارير الامطار مما يتسبب بوصول الملوثات الى البحر مبينا انه لو تمت معالجتها معالجة بيئية لما وجدت مشكلة بيئية.


    الوطن

    =================


    حملات تفتيش على الشويخ الصناعية
    أكد مدير إدارة البيئة الصناعية في الهيئة العامة للبيئة رئيس فرق التفتيش المهندس محمد العنزي لــ «الراي» أن الهيئة بصدد الإعداد لتجهيز حملة للتفتيش على منطقة الشويخ الصناعية، من خلال تشكيل لجنة تجمع كافة الجهات المعنية من الهيئة العامة للبيئة وبلدية الكويت ووزارة التجارة والصناعة والإدارة العامة للإطفاء.
    وبيّن العنزي أن اجتماعات ستعقد خلال الفترة القريبة المقبلة لوضع تقييم بشأن المنطقة، الأمر الذي سيسهل عملية البدء بشن الحملة من دون أي عراقيل.
    وقال العنزي إن الهيئة العامة للبيئة بصدد حصر كامل لكافة التراخيص التي منحت لمحلات الشويخ الصناعية، لاسيما أن هناك تداخلا في موضوع منح التراخيص من قبل الجهات المعنية، حيث ان كلا من وزارة التجارة وبلدية الكويت والهيئة العامة للصناعة منحت تراخيص.
    وأكد ان الهيئة ستحصر موضوع منح التراخيص لترى ما إن كانت هناك تجاوزات في منحها للبعض حتى يتسنى لمفتشيها مباشرة العمل الرقابي من خلال شن حملات تفتيش على المخالفين، التي توقع ان تبدأ بين شهري سبتمبر وأكتوبر المقبلين، في حال تم الاتفاق مع كافة الجهات المعنية.


    الراي


    التعديل الأخير تم بواسطة justice; 24-11-2010، الساعة 06:11 PM
    [​IMG]

    ا
    14-05-2010, 03:41 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,962

    [​IMG]
    7 - تجريف و قطع النباتات
    و تدمير بيئة هجرة و تكاثر الطيور




    [​IMG]



    حميات الطيور تئن تحت وطأة رصاص الصيادين التلوث والإهمال يغتالان الحياة البرية في الكويت

    [​IMG] • المعتدون على البيئة يحملون الأسلحة
    كونا - يؤدي الرعي الجائر الى تدهور الغطاء النباتي وتعري التربة وانجرافها مما يزيد التصحر، وقد خرجت الكثير من الدول بتوصيات للبلديات المحلية لتنظيم الرعي والحد من مساحته.
    أما في بعض البلدان فلا تزال الحال كما هي ونلاحظ ان البلدان الغنية بالأمطار والمراعي فعلت قوانين حماية البيئة للحد من أثر الرعي المبكر والجائر بينما نستورد آلافا من المواشي ونطلقها في صحراء تشكو من قلة المطر والأعشاب.
    وفي الجديليات وهي منطقة تبعد عشرين كيلومترا عن مدينة الكويت وبفضل وجود المياه المعالجة ظهرت منطقة اكتظت بالنباتات النادرة والمحلية منها القصب وقد كانت هذه المنطقة مرتعا خصبا للطيور النادرة والمحلية منها والمهاجرة حيث تقوم هذه الطيور بوضع بيضها داخل منطقة القصب بعيدا عن الأعين وبعيدا عن الصيادين.
    ولكن كما أن للرعي الجائر مضاره فان للصيد الجائر مضار أكثر فهم يقتلون الطيور لا لأكلها أو الاستفادة منها انما لهواية الصيد فقط، وقد تمت مناشدة الجهات الحكومية بكثير من الكتب الموثقة بالصور الا انه لم تتحرك أي جهة لتدارك ذلك .

    [​IMG]
    • آثار إطلاق الرصاص على أحد الطيور

    كما ان اطلاق الرصاص عشوائيا يسبب مخاطر كثيرة في الأرواح حيث يتواجد الكثير من مصوري الطيور في تلك المنطقة واحتمال حدوث كارثة لا سمح الله عند وصول الطلق الناري إلى المحطة أو الشاليهات المحيطة بها.
    وقال المصور هاني ابراهيم المواش لوكالة الانباء الكويتية (كونا) "كنت احضر للمنطقة منذ خمس سنوات وبشكل شبه أسبوعي لتوثيق الطيور والحشرات والنباتات الموجودة في تلك المنطقة التي لم تتغير كثيرا، فيما عدا أنها تلوثت بشكل كبير وبسرعة خلال تلك السنوات وسبب ذلك التلوث ودخول الرعي والصيد الجائر بالمنطقة وفتح المنطقة لمرتادي هواية الصيد بدون حساب أو عقاب دون احترام للقوانين. واضاف "كنت اصطحب بعض الضيوف الأجانب من محبي الطيور وكادت تحدث كارثة عندما انطلقت رصاصة بالقرب من سيارتنا».
    أما المصور محمد الكندري وهو من فريق التصوير والتوثيق في مركز العمل التطوعي فيتحدث بحسرة عن حرق منطقة القصب من قبل بعض المستهترين أو من بعض الرعاة، حيث يدخن الكثيرون منهم هناك دون مراعاة لطبيعة المنطقة.
    وقال الكندري «أرى في كل مرة حوالي من خمسة عشر الى عشرين صيادا يقتلون الطيور بشكل عشوائي دون الاستفادة منها فلا هي تؤكل ولا تربى وتسقط داخل منطقة القصب مسببة الامراض والروائح الكريهة، زد على ذلك العمالة السائبة التي تقطع القصب بشكل يومي بناء على أوامر اصحاب الأغنام الذين يعملون لديهم».


    • المعتدون على البيئة يحملون الأسلحة
    [​IMG]






    ان الجديليات منطقة مهمة لتكاثر الكثير من الطيور المحلية والمهاجرة فهي من المناطق الموثقة لجمالها الطبيعي ولقربها من المدينة حيث أصبحت ملتقى لمحبي التصوير الفوتوغرافي الذين يوجهون نداء الى وزارة الداخلية والبلدية والهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية وجمعية حماية البيئة للحد من هذه الظواهر السلبية من صيد ورعي جائر حتى نحافظ على بلدنا وعلى بيئتنا.
    ولنطبق القانون رقم 56 لسنة 1980 الذي ينص على ان "يعاقب كل من اتلف أو خرب مالا منقولا أو ثابتا يخص مرفقا عاما أو موردا من موارد الثروة العامة بسبب اهماله أو مخالفته للقوانين واللوائح أو اتلاف مورد الثروة العامة اتلافا كليا أو جزئيا بالحبس مدة لا تتجاوز سنتين وبغرامة لا تزيد عن عشرة آلاف دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين».

    [​IMG]

    • الاعتداء على البيئة بقطع القصب



    القبس


    لقبس
     
    آخر تعديل: ‏27 يوليو 2015
  8. التباب

    التباب Active Member إداري

    25-04-2010, 12:19 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    4 - ادخنة المصانع و الوحدات الاخرى

    [​IMG]
    03-11-2010, 08:49 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,962

    [​IMG]
    القبس تقتحم المخيمات الربيعية وتكشف خباياها المخالفات البيئية.. لا حدود لها: العشوائية سيدة الموقف

    [​IMG] أكوام نفايات تؤثر سلباً في الحياة البرية
    البلدية والبيئة تكتفيان بالنشرات الاعلامية..ولا عزاء للمخالفات الواقعية!
    طريقة التخييم وحركة السيارات العشوائية.. تنتهكان البيئة أكوام النفايات تتضاعف.. والرقابة مفقودة على المخيماتقمبر: العشوائية تقتل الحياة البرية
    المهدي: تفتقد البساطة بسبب الحداثةالكندري: الحملات التوعوية هي الحلالنبهان: تحولت لمظاهر صخب وضوضاء
    بدأ موسم الشتاء، وما يصاحبه من انتشار للمخيمات الربيعية التي تنتشر بشكل كبير وعشوائي في رحاب الصحراء، حيث يسعى الجميع الى امتلاك مخيم يستمتع من خلاله بالاجواء الباردة والعودة الى الطبيعة بعيدا عن المدينة وتعقيداتها، لكن مع التطور والتكنولوجيا برزت العديد من المظاهر السلبية التي تعود بشكل سلبي على الطبيعة الجميلة، فأماكن التخييم اصبحت صحراء قاحلة بسبب عشوائية التخييم وطرقه واساليبه، حيث اصبح الاستمتاع في الصحراء يساوي تدمير كل ما هو طبيعي وجميل، وذلك من خلال جلب التكنولوجيا للبر، بالاضافة الى مستلزمات المدينة واستخدامها في المخيمات لدرجة اصبحت هناك مخيمات لا تقل خدماتها ولا تختلف عن المنازل، سواء عن طريق استخدام الاجهزة الكهربائية أو الطابوق أو الرخام أو البورسلان، على الرغم من ان الهدف من التخييم هو العودة الى البساطة والطبيعة من خلال استخدام الاساليب البدائية.
    لا يقتصر تدمير البيئة البرية بهذا الشكل فقط، بل ان التدمير طال كل رقعة صغيرة يتم التخييم عليها عن طريق الحركة العشوائية للسيارات والبجيات والدراجات النارية وسيارات الدفع الرباعي، هذا بالاضافة الى عمليات جرف التربة التي سيتم التخييم عليها وتدمير الحياة النباتية وقتل الحيوانات البرية.
    «بيئتنا حياتنا» اقتحمت المخيمات لترصد ما يدور حولها من مخالفات بيئية وانطباع اصحاب المخيمات عن هذه المخالفات البيئية وتقييمهم لدور البلدية والهيئة العامة للبيئة في حماية البيئة وتنظيم التخييم.

    اكد عيسى النبهان ان البيئة البرية خلابة وجاذبه للجميع الصغير قبل الكبير، وذلك لما لها من فوائد عظيمة، حيث الراحة النفسية، خصوصا في الابتعاد عن المدينة وايضا في استخدام الاساليب البدائية في الحياة في المخيمات، لافتا الى ان المخيمات تمثل صورة تاريخية لاجدادنا الذين كانوا يعيشون في البر سواء في الشتاء أو الصيف، لكن في الوقت الحالي خرجت هذه الصورة عن اطارها وذلك في اشارة الى ما يحدث من سوء استغلال لفترة المخيمات الربيعية، مبينا ان البعض حولها الى مظاهر صخب وضوضاء تفقد البر طبيعته الهادئة.
    واشار النبهان الى ان بعض مرتادي البر ألحقوا كثيراً من صور الاذى بطبيعتنا البرية خلال وقت التخييم بسلوكهم غير الواعي والبعيد كل البعد عن عاداتنا وتقاليدنا التي تحث على المحافظة على البر، مشددا على ضرورة التقيد بنظم التخييم التي وضعتها «البلدية» بالتعاون مع الجهات المعنية.

    فقع
    قال احمد الراشد انه يحرص على الخروج كل عام الى البر لقضاء اوقات الفراغ في احضان الصحراء للاستمتاع بدفء الشمس ونقاء الهواء وصفائه بعيدا عن صخب المدينة والملوثات العديدة التي نتعرض لها، سواء كانت جوية او سمعية أو حتى بصرية.
    واشار الراشد الى انه يلجأ الى المخيمات للمتعة وللاسترخاء والراحة بعد عناء العمل المتواصل والروتيني الذي يقتل الحيوية والنشاط، لافتا الى انه خلال فتره ذهابه مع افراد عائلته للبر يحرص على اخذ كل مستلزمات الاعاشة ووسائل الترفيه التي تلبي الغاية من الذهاب هناك.
    واوضح انه يشاهد كثيراً من المشاهد التي لا تليق بأن تشاهد في الصحراء مثل سباق البجيات و«استعراض» السيارات التي تقتل كل ما يكون تحت عجلاتها، ذاكراً الفرق بين السنوات السابقة والآن حيث قلت المساحات الخضراء في المناطق وايضا الفقع الذي لم يره هذا الموسم حتى الآن.

    عشوائية
    أفاد عبدالله الكندري بأن البعض يتعمد إلقاء المخلفات والنفايات بعشوائية من دون ادنى مسؤلية في ما سينتج عنها من آثار سلبية على البيئة، لافتا الى ان فترة المخيمات الربيعية ترتبط في وجداننا بتراثنا الكويتي والعربي الاصيل ويجب علينا ان نحترمه، حيث ما نعيشه في البر كان اجدادنا يعيشونه ليس في الشتاء فقط، بل حتى في الصيف.
    وطالب الجهات المسؤولة في البلدية بضرورة السعي الى المزيد من الحملات التوعوية وزيادة الارشادات والتوجيهات لمرتادي البر للحفاظ عليها، مطالبا الجميع بالمحافظة على سلامة البر، لاننا في النهاية سوف نعود اليها مرة اخرى.

    منهجية عشوائية
    يرى ناصر قمبر ان الواقع في البر اصبح مؤسفاً، جراء ما يشاهد من مرتادي المخميات التي اصبحت تسير وفق منهجية عشوائية، مشيرا الى ان هذه العشوائية تقتل الحياة البرية وتفقدها جوهرها الذي يسعى الجميع الى الاستمتاع بها.
    واضاف الكندري ان الخطورة التي تشكلها هذه المخيمات تتضاعف كل سنة، فكل سنة نرى تطورات في اسلوب التخييم، لا سيما المخصصة للتأجير التي تسعى الى امتلاك ما يميزها جذبا للزبائن فتستخدم الخرسانة الصلبة والادوات التكنولوجية وغيرها..
    وعن دور البلدية، قال انه لم ير أي دور يذكر للبلدية او غيرها، مشيرا الى انه سمع كثيراً عن حملات لتوعية مرتادي المخيمات، لكنه لم يرها حتى الآن.

    الحذر
    قال محمد مهدي ان مخيمات الربيع من اهم المظاهر الكويتية الموسمية التي يلجأ اليها الجميع ويحرص عليها، لكنها تتطلب مزيدا من الحذر في التعامل معها، خصوصا في العشوائية التي نعيشها حاليا بشكل يحفظ الكائنات والنباتات من التدمير.
    وأشار المهدي الى انه من مرتادي المخيمات منذ وقت طويل، حيث كانت قديما تتسم بالبساطة وقلة التكلفة وكانت اكثر جذبا من الآن نظرا لتعدد وتنوع النباتات الموسمية، لكن الآن اصبحت المخيمات تضم مظاهر الحياة العصرية الحديثة.

    غياب الرقابة
    أكد سامي محمد ان قوانين البلدية مجرد حبر على ورق، مشيرا الى انها لا تمارس نشاطها بالقوة المطلوبة لحفظ بيئتنا الصحرواية من الدمار الذي مازالت تعانيه حتى الآن، خصوصا خلال فترة المخيمات الربيعية.
    واوضح ان هناك ظاهرات برزت على السطح خلال هذه الفترة، حيث يتنافس فيها اصحاب المخيمات على القيام بالمخالفات والتجاوزات، مثل بناء الحمامات والغرف باستخدام المواد الخرسانية وجرف ارض المخيم، معللا وجود ذلك لغياب الدور الرقابي، مما زرع حالة من الهرج والمرج، مطالبا صناع القرار بضرورة الوقوف وقفة جادة للحد من هذه الانتهاكات المتكررة.

    آثار سلبية
    بينت الدراسات الحقلية، التي قامت بها ادارة التربة والاراضي القاحلة في الهيئة العامة للبيئة، ان هناك العديد من الآثار السلبية على البيئة الطبيعية الناتجة عن اقامة المخيمات في المناطق الصحراوية خلال فترة الربيع وما يصاحبها من انشطة ومنها: تدمير البيئة البرية بالقاء النفايات وحرقها بطريقة عشوائية، تقليب التربة وتفككها باقامة السواتر الترابية، قلع النباتات وتدميرها، انضغاط التربة نتيجة لسير المركبات خارج الطرق المرصوفة، تفكك وتفتت القشرة السطحية من التربة وانكشاف الرواسب المفككة وتعرضها للرياح، تغير السمات الطوبوغرافية المحلية، تشقق وتفلق الطبقات الجيولوجية الصلبة القريبة من السطح، تلوث التربة وتغير خصائصها الطبعية والكيميائية، وقتل الحيوانات البرية.

    تلوث ضوضائي
    أوضح علي أشكناني ان هناك تصرفات صبيانية يقوم بها البعض في البر ليحاولوا تعكير صفو الاجواء في المخيمات، وذلك من خلال اقامة الحفلات الغنائية بشكل غير لائق، وكذلك القيام بالاستعراض بالسيارات والبجيات من دون ادنى احترام للمخيمات المجاورة، مطالبا الجهات المسؤلة بضرورة وضع ضوابط تحمي حقوق الجميع.

    [​IMG] رعي وتخييم ضد شروط البيئة [​IMG] مخيمات تدمر البيئة [​IMG] انتهاك من نوع آخر






    الأضرار البيئية الناتجة عن المخيمات الربيعية

    [​IMG]

    في دراسة نشرتها مجلة بيئتنا التابعة للهيئة العامة للبيئة اتضح ان اهم الاضرار البيئية الناتجة عن اقامة المخيمات هي:
    1 انضغاط التربة نتيجة حركة المركبات المستمرة وعدم الالتزام بالخطوط الموجودة في الموقع وعمل مسارات جديدة، وينتج عن انضعاط التربة انسداد في المسام والفجوات الموجودة بالتربة فتتغير خصائصها خصوصا فيما يتعلق بخاصية المسامية أي نسبة الفجوات والفراغات البينية في التربة، وتؤدي الى قلة مسامية التربة المنضغطة الى عدم تسرب الماء داخلها فتزداد كمية الجريان السطحي في حال هطول الامطار فتزداد نسبة الجفاف كما تنعدم استفادة التربة.
    2 تخلخل التربة وتفككها نتيجة لاعمال الحفر وعمل السواتر الترابية وتكسير القشرة السطحية الواقية التي تتكون من حبيبات الحصى وتعمل على حماية ما تحتها من الرواسب الدقيقة من فعل الرياح.
    3 موت الحيوانات بصيدها او تدمير جحورها واماكن تواجدها.
    4 تلوث التربة وتشويه البيئة بالقاء المخلفات اما بطريقة عشوائية او بعد تجميعها لفترات طويلة واحيانا تحرق مع بقاء المخلفات غير القابلة للحرق كالعلب المعدنية وغيرها.
    5 تدمير النباتات اما نتيجة اقتلاعها او السير عليها بالمركبات فإن تدمير الغطاء النباتي بعرض التربة للانجراف الريحي والمائي ويقضي على النباتات الصحراوية الموسمية والمعمرة التي تكون دليلا على كفاءة الاراضي كمراعي فنجد اختفاء النباتات ذات القيمة الرعوية العالية وانتشار النباتات الشوكية قليلة القيمة من الناحية الرعوية العالية.

    للمحافظة عليها
    للمحافظة على البيئة البرية في فترة التخييم بما يحقق المصلحة العامة للجميع يجب اتباع الارشادات التالية:
    1 الالتزام بالفترة المحددة لاقامة المخيمات الربيعية التي تبدأ في الاول من شهر نوفمبر وتنتهي بنهاية شهر مارس من كل عام، وذلك في المواقع المخصصة لهذا الغرض ووفقا للشروط والقواعد المعتمدة.
    2 الالتزام بعدم عمل السواتر الترابية والاستعاضة عنها بوسيلة اخرى للتسوير غير ضارة بالبيئة.
    3 التقيد بوضع القمامة والمخلفات في الاماكن التي تحددها بلدية الكويت.
    4 تنظيف وتسوية المواقع بعد ازالة المخيم.
    5 المحافظة على الحياة الحيوانية والنباتية.
    6 البعد عن المواقع الخطرة والمنشآت العسكرية والنفطية والطرق العامة.


    التدهور البيئي

    يعرف التدهور البيئي بأنه التغييرات الطارئة في الخصائص الطبيعية او الكيميائية او البيولوجية لعنصر او اكثر من عناصر البيئة الصحراوية مثل التربة والغطاء النباتي والمياة الجوفية على نحو يؤثر سلبا في كفاءة وامكانات هذا العنصر او العناصر. ينجم التدهور البيئي عن تضافر العديد من العوامل، منها ما هو طبيعي مثل الجفاف والتقلبات المناخية ومنها ماهو بفعل الانسان مثل الاستغلال غير الرشيد لموارد البيئة. من الانشطة البشرية المساهمة في تدهور البيئة البرية في دولة الكويت اقامة مخيمات الربيع في معظم المناطق في الصحراء مما تسبب في انهاك قواها وتدهور مواردها.
    قد يكون التدهور البيئي بسيطا أي في مراحلة الاولى بحيث يمكن السيطرة عليه بطرق سهلة وتكلفة منخفضة وفي وقت قصير او يكون شديدا يصعب علاجه مما يتطلب جهدا ووقتا ومالا اكثر، فعلى سبيل المثال اذا تعرضت مساحة من الارض لبعض الممارسات البشرية مثل اقامة المخيمات لفترة زمنية محدودة فإن ذلك يتسبب في الاختفاء المؤقت للغطاء النباتي وفي تفتت وتكسر محدود لسطح التربة وهذا هو التدهور البسيط حيث يمكن بمجرد حماية المنطقة وصيانتها وتنظيم استغلالها لبضع سنوات ان يزدهر غطاؤها النباتي وتتحسن خصائص تربتها، اما اذا تعرضت المنطقة نفسها لنشاطات بشرية متعددة مثل اقامة المخيمات وغيرها في الوقت نفسه ولفترات زمنية طويلة فان ذلك يتسبب في الاختفاء الكامل للغطاء النباتي والتدمير الواضح للتربة وهذا هو التدهور الشديد.




    ==============================

    [​IMG]


    نفايات .. روائح .. تربة ميتة وحيوانات نافقة أزيلت المخيمات.. وبقيت المخلفات
    [​IMG] • مطلوب فزعة لحماية البيئة البرية
    كتب أحمد الفضلي:
    عدم الوعي والادراك بأهمية التربه كمصدر اساسي للغذاء جعل الانسان يسيء استخدامها ليقسو عليها من دون ادنى مسؤولية لتحمل عواقب هذا الاستخدام السيئ، فالمسؤولية تقع على الجميع بشكل عام، فالانتهاكات التي تتعرض لها بيئتنا البرية في فترة المخيمات خلال فصل الربيع ضخمة جدا واكبر من ان تتحملها في ظل تقاعس اصحاب القرار عن اداء دورهم على اكمل وجه، مما ينذر بامكانية ان يفقد هذا المصدر عناصره المميزة ليفقد اهميتة، لاسيما مع تطور طرق بناء وتصميم المخيمات التي كانت تتصف بالبساطة سابقا لتتحول لتلامس حياة التطور والتقدم التي نعيشها لتتحول الخيام العادية لخيام مرتبطة بالمواد الخرسانية الثقيلة هذا بالاضافة الى الحفريات وعمليات جرف التربة لتسويتها ورمي النفايات بشكل عشوائي في الصحراء.. كل ذلك كانت له نتائجه العكسية على البيئة حيث لعب انعدام الوعي البيئي لدى معظم مرتادي المخيمات الربيعية دورا كبيرا في اعاقة التنمية في البيئة البرية وعجزها حتى عن تجديد عناصرها الطبيعية خلال فترة منع المخيمات، حيث تلعب «الواسطات والمحسوبيات» دورا كبيرا في ترك بعض اصحاب المخيمات وعدم ازالتها.. ولا عزاء للبيئة.
    «بيئتنا حياتنا» سلطت الاضواء على البيئة البرية بعد انتهاء فترة المخيمات والبدء في ازالة المخالفة منها، ورصدت بعض آراء المواطنين.

    استغرب منصور الفلاح غياب القانون الذي يفترض ان يكون هدفه الاول هو حماية البيئة بشكل شامل دون استثناء لاي شخص مهما كان موقعه مدعوما، وذلك لان الاضرار بالبيئة من شأنه الاضرار بحياة وصحة الناس حيث يفترض ان يكون هناك خط احمر يجب عدم تجاوزه وعلى الجميع احترامه من باب الذوق والحضارة دون الرجوع الى قانون مكتوب ليحكم في مثل هذه الامور المصيرية.
    واشار الفلاح الى التجاوزات المتعددة التي كان يرصدها خلال فترة التخييم مثل حركة السيارات و«البانشيات» العشوائية في الصحراء لتتسبب في قتل الحياة النباتية النادرة فيها، بالاضافة الى اثارة الغبار والازعاج الضوضائي وايضا النفايات المنتشرة في كل مكان في البر.

    استهلاك خاطئ
    دعا عبدالله اتش الى تفعيل دور الضمير النائم في قلوب الكثيرين ومخافة الله في كل فعل وليس فقط بالامور البيئية، مشيرا الى ان ديننا الاسلامي المتكامل لم يهمل صغيرة ولا كبيرة في هذا الكون الشاسع الا واعطاها حقها، لافتا ان الدين نهى عن انتهاك الارض التي نعيش بها، مذكرا بأن البشر وجدوا لاعمار الارض لا لهدمها.
    وقال اتش انه من الضروري زيادة وعي رواد المخيمات بالاضرار التي تلحقها مخالفاتهم بالبيئة الجوية والبرية، مؤكدا ان الجهل بتأثير هذا الاستهلاك الخاطئ لمقومات البيئة هو السبب الرئيسي للتمادي في ارتكاب المخالفات، حيث دعا الهيئات والمؤسسات المهتمة الى البدء بحملة تزيد وعي المستهلك بكيفية الحفاظ على البيئة وعدم الاضرار بها.

    حياة بلا تلوث
    تحدث احمد اشكناني عن بعض التجاوزات التي لاحظها في مناطق التخييم، مؤكدا معرفته بالقوانين التي تسنها بلدية الكويت، لكنها لا تطبق بشكل تام، مشيرا الى انه لم ير أي شخص يحترم هذه القوانين، فهناك كثير من التجاوزات والمخالفات البيئية في البيئة البرية، لكن الاهمال سيد الموقف هناك.
    وأكد ان الجهات المسؤولة لا تتابع أصحاب المخيمات بشكل مستمر وحازم، مبينا ان هناك تساهلا في التعامل مع القوانين غير المطبقة، بالاضافة الى الواسطة والمحسوبية التي تلعب دورا كبيرا أيضا في ارتكاب بعض المخالفات، آملا ان تكون حملة ازالة التعديات في البلاد هي خطوه مهمة وبداية لاعادة هيبة القانون التي ستكون من عواقبها الايجابية الالتزام وبالتالي نعيش حياة بلا تلوث.

    تراث
    ذكر محمد الحمد ان عدم معاقبة المتجاوزين ادى الى هذا التمادي لنرى بيئتنا تتضرر بهذا الشكل من دون وقفه جادة من أي شخص حيث يكتفي الجميع سواء عامة الناس او المسؤولين بالتفرج وانتظار الكارثة التي ستحل قريبا بسبب الاهمال.
    وقال هناك تعد كبير على البيئة، خاصة الصيد البري وتجاوز القوانين واللوائح، متمنيا على الجهات المسؤولة الاهتمام بمناطق التخييم وعدم السماح بهذه الانتهاكات المستمرة، التي قد توصلنا الى نتائج لا تحمد عقباها، وهو الدمار البيئي للصحراء، لاسيما ان الصحراء تشكل لنا منبرا للتراث حيث يعتبر موسم التخييم اعادة لصورة حياة أجدادنا القديمة.
    وأشار الى ان رواد البر لا ينظرون الى البر نظرة بيئية، بل انهم ينظرون اليه على انه مكان للترفيه والحرية وكسر القيود المفروضة في الأماكن السكنية.

    قوانين
    تذمر مشاري العساف من القوانين التي يفترض ان تحمي البيئة الصحراوية، مشيرا الى انها قوانين لا حياة لها ولا هدف مرجو منها، مضيفا ان ظهور مخيمات خمس نجوم والتسابق على وضع مخيمات مزودة بالخرسانة والرخام واخر التطورات اكبر دليل على ضعف قدرة هذا القوانين الميتة قبل ولادتها.
    وبين العساف ان تحول هذه المخيمات الى هذه الصورة افقد الصحراء قيمتها التراثية كونها حياة تعتمد على البساطة والشقاء، مشيرا الى انه في كل سنة يرى شكلا جديدا وفنيا في القيام بالتجاوزات، متمنيا من البلدية الجدية في تطبيق القوانين والعقوبات المناسبة على المخيمات مثل جديتها في ازالة الدواوين.

    الأضرار
    اهم الاضرار البيئية الناتجة عن اقامة المخيمات الربيعة انضغاط التربة نتيجة حركة المركبات المستمرة وعدم الالتزام بالخطوط الموجودة في الموقع وعمل مسارات جديدة، وينتج عن انضغاط التربة انسداد في المسام والفجوات الموجودة بالتربة فتتغير خصائصها خصوصا فيما يتعلق بخاصية المسامية أي نسبة الفجوات والفراغات البينية في التربة، وتؤدي الى قلة مسامية التربة المنضغطة الى عدم تسرب الماء داخلها فتزداد كمية الجريان السطحي في حال هطول الامطار وتزداد ايضا نسبة الجفاف كما تنعدم استفادة التربة، وتخلخل التربة وتفككها نتيجة لاعمال الحفر وعمل السواتر الترابية وتكسير القشرة السطحية الواقية التي تتكون من حبيبات الحصى وتعمل على حماية ما تحتها من الرواسب الدقيقة من فعل الرياح، موت الحيوانات بصيدها او تدمير جحورها واماكن تواجدها، تلوث التربة وتشويه البيئة بالقاء المخلفات اما بطريقة عشوائية وإما بعد تجميعها لفترات طويلة واحيانا تحرق مع بقاء المخلفات غير القابلة للحرق كالعلب المعدنية وغيرها، واخيرا تدمير النباتات اما نتيجة اقتلاعها واما السير عليها بالمركبات فان تدمير الغطاء النباتي يعرض التربة للانجراف الريحي والمائي ويقضي على النباتات الصحراوية الموسمية والمعمرة التي تكون دليلا على كفاءة الاراضي كمراع فنجد اختفاء النباتات ذات القيمة الرعوية العالية وانتشار النباتات الشوكية قليلة القيمة من الناحية الرعوية العالية.
    للمحافظة على البيئة البرية في فترة التخييم بما يحقق المصلحة العامة للجميع يجب الالتزام بالفترة المحددة لاقامة المخيمات الربيعية التي تبدأ في الاول من شهر نوفمبر وتنتهي بنهاية شهر مارس من كل عام، وذلك في المواقع المخصصة لهذا الغرض ووفقا للشروط والقواعد المعتمدة، والالتزام بعدم عمل السواتر الترابية والاستعاضة عنها بوسيلة اخرى للتسوير غير ضارة بالبيئة، التقيد بوضع القمامة والمخلفات في الاماكن التي تحددها بلدية الكويت، تنظيف وتسوية المواقع بعد ازالة المخيم، والمحافظة على الحياة الحيوانية والنباتية، البعد عن المواقع الخطرة والمنشآت العسكرية والنفطية والطرق العامة.

    عشوائية
    بين أحمد الكندري ان الرعاية شبه مفقودة في الصحراء، فالنفايات في كل مكان ومتراكمة على شكل جبال، بالاضافة الى البقع التي تصدر منها روائح كريهة بسبب الحيوانات النافقة. واوضح الكندري ان دور البلدية محصور في انتظار انتهاء مدة الازالة لتتحرك وتزيل المخيمات وبطريقة مضرةبالبيئة وبشكل عشوائي

    «مو غريبة»
    لا تزال هناك مخيمات كثيرة موجودة في العديد من المواقع الصحراوية.. ولا يعرف حتى الان سبب عدم ازالتها.. بالرغم من ازالة المخيمات القريبة منها..!

    تدهور التربة
    الآثار المترتبة على تدهور التربة هي نقص المواد الغذائية اللازمة لبناء الانسان ونموه، وعلى نحو أعم مسؤولة عن حياته على سطح الأرض، واختفاء مجموعات نباتية وحيوانية أو بمعنى آخر انقراضها.

    [​IMG] • إزالة جزئية لأحد المخيمات [​IMG] • صورة غير حضارية [​IMG] • مجموعة من الحيوانات النافقة


    التعديل الأخير تم بواسطة justice; 20-11-2010، الساعة 01:23 PM
    [​IMG]
    03-11-2010, 08:52 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,962

    [​IMG]
    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    كارثة «مشرف» تلد مصائب: موعد قريب مع نفوق الأسماك وطامة بيئية في المنطقة الحرة

    2010/03/12 09:17 م




    [أثار التلوث على الشواطئ بسبب مياه الصرف الصحي]
    (Alwatan)




    - الأشغال: لا حل قريب.. والمشكلة ستتواصل لأشهر

    - هيئة البيئة: المنطقة الحرة بدون شبكة صرف صحي

    - مصدر بيئي: مياه الصرف والمخلفات الصناعية ستلد كارثة أخرى قريباً في المنطقة الحرة

    كتبت مرفت عبدالدايم:
    كارثة تلد كوارث.. هذا حال كارثة محطة مشرف للصرف الصحي التي وضعت تداعياتها البلاد قاب قوسين او أدنى من كوارث بيئية مخيفة تطول البحر والتربة وتنعكس على صحة الانسان وبالتالي، كما أكد عدد من خبراء البيئة لـ«الوطن» ما لم تتكاتف الجهود لاحتوائها قبل ان تقع الفأس في الرأس، خصوصا ان الملوثات الناتجة عن مياه الصرف الموجهة نحو البحر تتراكم وتتزايد بتسارع كبير يوما اثر آخر.

    آه.. يا بحر

    فقد عمدت وزارة الأشغال منذ أكثر من 15 يوماً إلى ايصال كامل مياه الصرف الخاصة بمحطة مشرف الى البحر، بعد ان كانت تقوم بنقل نصف الكمية الى محطتي الرقة والعارضية عبر التناكر الخضراء.
    وقال مصدر مسؤول في وزارة الأشغال لـ«الوطن»، بعد كثرة أوامر العمل التي كانت تصدرها الوزارة طيلة الفترة الماضية، بشأن احتواء كارثة محطة مشرف للصرف الصحي منذ تعطلها في اغسطس من العام الماضي، وقيام ديوان المحاسبة بإيقاف تلك الأوامر، لم تجد الوزارة الا اللجوء لتحويل كامل مياه الصرف الى البحر بعد المعالجة الأولية الكيميائية والبيولوجية لها ما ينذر بكارثة بيئية قد تحتاج لسنوات عديدة من المعالجة واعادة تأهيل التربة البحرية، وميزانيات ضخمة تفوق تلك التي كانت تصرف على محاولات السيطرة على كارثة مشرف.
    وحول تحويل المياه عن طريق خطوط تحت الأرض الى محطتي الرقة والعارضية أعلن المصدر استحالة ذلك لأن الخطوط القائمة هي خطوط انحدار وتصل الى أعماق كبيرة في باطن الأرض قد تصل الى 25 مترا والى 40 متراً بالقرب من المحطة، لذا من الصعوبة بمكان اعادة ضخها الى الأعلى وتحويل مسارها.
    وأضاف: الحل كان في تحويل الخطوط الثلاثة الواصلة الى المحطة، الى «الخزان» الذي صمم لاستيعاب كميات كبيرة من مياه الصرف والمعد بطريقة هندسية، بحيث اذا ارتفعت فيه نسب المياه، تتوجه تلقائيا الى شبكة صرف الأمطار حتى لا تحدث طفوحات في المناطق السكنية، وبذلك يتم تحويل كامل الكمية البالغة نحو 280 مليون جالون امبراطوري من مياه الصرف الى البحر.
    وأوضح ان كميات المياه ستزيد خلال الفترة المقبلة خاصة مع قدوم فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة واستهلاك كميات كبيرة من المياه، والذي سيؤدي بدوره الى زيادة نسب المياه الواصلة الى البحر.
    وأشار الى ان الوزارة ستضطر الى الاستمرار في هذا النهج لحين الانتهاء من اعادة تأهيل محطة مشرف والتي قد تستغرق عدة أشهر، لافتا الى ان الوزارة تعمل جاهدة على حث المقاول على الاسراع في الاصلاح، لتجنب تلك المشاكل البيئة الخارجة عن الارادة.
    وأعلن مصدر مسؤول في الهيئة العامة للبيئة لـ«الوطن»، ان الكميات الضخمة من مياه الصرف التي تصل الى البحر على مدارة الساعة، أدت الى تكوين طبقة من الملوثات والرواسب السامة التي يصل ارتفاعها الى 4 سم، محذرا من خطورة هذه الملوثات التي ستحتاج الى ميزانيات هائلة لاعادة تأهيل التربة.
    وأضاف: أثبتت نتائج التحاليل التي تجريها الهيئة العامة للبيئة بشكل دوري، وجود نسب عالية جدا من المواد السامة في البحر نتيجة ايصال مياه الصرف الصحي الى البحر بعد توقف محطة مشرف.
    وأوضح ان التحاليل أثبتت ارتفاع نسب الكبريت والتي بلغت 15 ألفppm بينما يفترض ان تكون نسبتها أقل من 10 ppm في المليمتر، لافتا الى ان هذه المادة قد تتبخر بفعل الحرارة وتتحول الى غاز كبريتيد الهيدروجين القاتل.
    وأشار الى ان نسبة الأمونيا ارتفعت هي أيضا الى 10 آلاف ppm بينما من المفترض ان تتراوح ما بين 2 الى 10 فقط، وهي مادة خطرة تسبب غثيان وحرقة في العين، اضافة الى ارتفاع معدلات الفوسفات والتي وصلت حاليا الى 5 PPM في المليمتر في الوقت التي يجب ألا تتعدى نسبها 0.1 في المليمتر وهي مادة شديدة السمية، اضافة الى ارتفاع نسب البكتيريا، والتي وصلت الى معدلات مرتفعة جدا وبلغت في بعض المناطق15 ألف خلية في حين انه في القياس الذي عمل في نهاية سبتمبر من العام الماضي، كانت 200 خلية فقط.
    وأعلن ان التحاليل أثبتت أيضا انخفاض معدلات الأكسجين بنسب كبيرة جدا مع ارتفاع درجة حرارة المياه الأمر الذي قد ينتج عنه بالفعل نفوق أسماك خلال فصل الصيف اذا استمر هذا الوضع على ما هو عليه، لافتا الى ان هناك بالفعل توقعات بحدوث نفوق بعد اكتمال عوامله والمتمثلة في ارتفاع نسبة الملوثات، والتي أدت أيضا الى ارتفاع نسبة المغذيات، والتي ستقلل بدورها نسبة الأكسجين في المال، وفي حال ارتفعت نسب الرطوبة، سيحدث النفوق.



    كارثة في «الحرة»

    وعلى صعيد ذي صلة أعلن المصدر البيئي ان هناك كارثة بيئية اخرى تشهدها المنطقة الحرة، باتجاه مصب مجرور جمال عبدالناصر، والذي تتدفق منه ليس مياه أمطار وانما مياه للصرف الصحي ومخلفات صناعية، والتي قد تكون ناتجة عن قيام البعض في منطقة الشويخ الصناعية من معدومي الضمير، بعمل وصلات غير قانونية للصرف الصحي تلقى فيها مخلفات الزيوت وغيرها من الملوثات.
    ويأتي ذلك، فيما علمت «الوطن» ان الهيئة العامة للبيئة خاطبت وزارة الاشغال العامة مطالبة بمد خطوط صرف مياه الامطار الموصلة الى البحر بمسافة 500 متر اضافية بعدما لاحظت الهيئة ان شبكة صرف مياه الامطار تستخدم في صرف مياه الصرف الصحي الى البحر.
    وقالت مصادر في الهيئة ان مد خطوط الصرف بهذا الطول الاضافي من شأنه ان ينقل مياه الصرف الصحي الى اعماق اكبر لمياه البحر ما يقلل من تأثيرها على الحياة الشاطئية.
    وفي غضون ذلك كشفت المصادر في الهيئة العامة للبيئة ان المنطقة الحرة التي تصرف مياه الصرف الصحي فيها الى البحر لا توجد بها اصلا شبكة صرف صحي منذ انشائها محذرة من استمرار هذا الوضع وتأثيراته على البيئة البحرية.
    وأوضح ان فرق الهيئة العامة للبيئة ستقوم مع بداية الأسبوع الجاري بعمل جولات تفتيشية على المنطقة لمعرفة أسباب المشكلة، مشيرا الى انه ستتم مخاطبة وزارة الأشغال بهذا الشأن، لافتا الى انه اذا كانت وزارة الأشغال وهي الجهة المسؤولة عن المجرور وصيانته والمتابعة الدورية لها، تعلم عن هذا الأمر فهي مصيبة، واذا كانت لا تعلم فالمصيبة أكبر لعدم متابعتها الحثيثة لعملها.
    وأشار الى ان الهيئة اكتشفت مجرورا آخر في المنطقة الحرة يقوم بإيصال كم كبير من مياه الصرف الى البحر مباشرة، مشيرا الى ان جولاتهم الميدانية خلال هذا الاسبوع هي التي ستكشف الحقيقة، وتعرف من هم مدمرو البيئة البحرية.




    النفوق على الأبواب

    أعلن مصدر مسؤول في الهيئة العامة للبيئة عن تكون طبقة من الملوثات والرواسب السامة في البحر نتيجة تحويل مياه الصرف اليه بلغت 4 سنتيمترات، وان هذه الطبقة تتواصل في الارتفاع ما سيؤدي الى ارتفاع نسب الامونيا والكبريت والفوسفات الى حدود غير مسبوقة، وبالتالي ارتفاع حرارة المياه ونقص كمية الأوكسجين، وهو ما ينذر بكارثة نفوق اسماك جديدة في الصيف.



    لا حل

    مصدر مسؤول في وزارة الاشغال أكد لـ «الوطن» ان اعادة تأهيل محطة مشرف سيستغرق اشهراً عدة، ما يعني ان تدفق مياه الصرف الى البحر سيتواصل طيلة مدة اعادة التأهيل، وبالتالي ستتواصل طبقات الملوثات بالتراكم.
    وقال المصدر: لا حل.. هذا النهج سيتواصل حتى الانتهاء من اعادة التأهيل، ولا تملك الوزارة الا حث المقاول على الاسراع في الاصلاح.



    مصيبة في (الحرة)

    كشف مصدر بيئي عن كارثة بيئية جديدة تنتظرها المنطقة الحرة هذه المرة قريباً.
    وعزا المصدر السبب في ذلك الى مجرور جمال عبدالناصر حيث الذي يتدفق منه ليس مياه امطار بل مياه صرف صحي ومخلفات صناعية آتية من وصلات غير قانونية اقامها بعض معدومي الضمير في منطقة الشويخ الصناعية لالقاء مخلفات الزيوت وغيرها من الملوثات.


    كتبت مرفت عبدالدايم:
    وزارة الاشغال والهيئة العامة للبيئة وبلدية الكويت كانت الدريئة التي صُوبت الانتقادات نحوها في القضية التي اثارتها «الوطن» امس حول الكوارث البيئية التي قد تخلفها كارثة محطة مشرف للصرف الصحي اذا تواصل تحويل مياه الصرف الى البحر، خصوصا وان «الاشغال» قد اكدت الا حل حاليا لهذا الموضوع، وان مياه الصرف ستواصل الصب في البحر الى ان يتم الانتهاء من تأهيل محطة مشرف، وهو ما سيمتد الى اشهر عدة، ما يعني بالتالي ان طبقات الملوثات ستواصل التراكم حتى يحدث مالا تحمد عقباه.

    تحذير

    وفي الوقت الذي صامت فيه «الاشغال» عن الرد حملها رئيس اللجنة البيئية البرلمانية د.علي العمير المسؤولية كاملة عن التلوث الخطير وعواقبه، ففي الوقت الذي اشاد فيه العمير بالخطوة التي اتخذتها «الوطن» من خلال تسليط الضوء على قضة التلوث البحري، وجعلها قضية عامة، وحذر وزارة الأشغال العامة من ممارساتها الخاطئة تجاه البيئة والمواطن وما يتعرض له نتيجة لهذا التلوث الخطير، محملا المسؤولية أيضا للهيئة العامة للبيئة وبلدية الكويت.
    واكد العمير ان ما نشرته «الوطن» صحيح، وقال: نحن في المجلس وصلتنا العديد من الشكاوى طيلة الفترة الماضية تطالب باتخاذ موقف، وتحديدا من الروائح الكريهة المنبعثة في المناطق المحاذية لمنطقة مشرف السكنية، لافتا انه لم يكن يتوقع ان تكون وزارة الأشغال بهذا المستوى في التعامل مع كارثة مشرف، موضحا انه كان يتوقع ان تلك الأزمة لن تأخذ كل هذه المدة، الا انه وللأسف - حسب تعبيره - عدم جاهزية الوزارة وعدم التمكن من ايجاد خطط بديلة للطوارئ جعلت «الأشغال» مكشوفة للأسف.
    وطالب د.العمير كل من وزارة الأشغال والهيئة العامة للبيئة باعتبارها الجهة الرقابية، بتحمل مسؤوليتها تجاه ما حدث في محطة مشرف، وان لم تكن لديها القدرة الفنية لاعادة التجديد مرة اخرى، فتوجب على الاقل أن يكون لديهما القدرة الفنية على تخفيف المعاناة عن المواطنين، جراء سكب مياه الصرف غير المعالجة.
    وأضاف: لم نكن نتوقع أن يكون مستوى التعامل مع الحدث بمثل هذه الطريقة، في ظل عدم وجود خطط بديلة للوزارة في حالات الطوارئ.
    وفيما يخص مشكلة المنطقة الحرة وما تشهده من ايصال كامل مياه الصرف الخاصة بها الى البحر قال: هذه مشكلة اخرى، ففي دولة مثل الكويت سبقت كل دول الخليج في شبكات الصرف الصحي والأمطار، نفاجئ بأن منطقة من أهم المناطق كالمنطقة الحرة لا يوجد فيها شبكة صرف صحي، وهذه مسؤولية تتحملها بلدية الكويت ووزارة الأشغال ومن أعطى تراخيص بالبناء دون أن تتوفر بنى تحتية للصرف الصحي.
    وأعلن انه عقد العديد من الاجتماعات مع الأشغال وتم ابلاغهم بخطورة استمرار الوضع على ما هو عليه، ولافتا الى ان الوزارة مطالبة بالتصدي للمشكلة وليس التصدي للاعلام الذي يسلط الضوء عليها.

    من جهته، أكد الناشط البيئي و رئيس جماعة «الخط الأخضر» البيئية خالد الهاجري ان الحكومة تقوم بتصريف مياه الصرف الصحي الناتجة عن كارثة مشرف في البحر منذ سبعة أشهر دون أي شكل من أشكال المعالجة الصحيحة، محذرا من ان الكويت معرضة لكوارث بيئية وصحية خطيرة جدا ولا يمكن التنبؤ بحجمها خصوصا في ظل تلاشي قدرات الحكومة في ادارة الازمات والكوارث.
    وأضاف بأن السبعة أشهر الماضية كانت كفيلة بمعالجة مشكلة مشرف ووقف تصريف مياه الصرف الصحي الى البحر لو قامت الحكومة بانشاء خط طوارئ يربط المنهول الرئيسي لمحطة مشرف بمحطة الصليبية.
    ودعا الهاجري في ختام تصريحه الى الحذر من التصريحات الحكومية التي تؤكد سلامة الوضع البيئي في البلاد وعدم الاقتناع بها.


    الوطن حصلت على تقرير منها عن يناير أكد ارتفاع نسب الملوثات على عكس ما أعلنته

    البيئة تناقض نفسها: تلوث البحر فاق المعايير الدولية

    2010/03/16 10:19
    (Alwatan)




    - مراقبة المياه في الهيئة: الأرقام المعلنة عن نسب التلوث قديمة وغير دقيقة

    - مسؤولو البيئة: تجاهل كارثة المنطقة الحرة يؤكد ما نشرته الوطن



    كتبت مرفت عبدالدايم:
    (ربكة) في الجهات المعنية احدثها خبر «الوطن» عن المخاطر التي من المتوقع ان تحيق بالبلاد جراء تواصل ضخ مياه الصرف الصحي الى البحر، ومازالت هذه الربكة تتزايد يوما بعد آخر، لعدم قدرة تلك الجهات على دحض الحقائق التي نشرتها «الوطن» بل راح عدد منها يناقض نفسه فيؤكد ما ذهبت اليه الجريدة في معرض رده لنفي ما ابرزته من حقائق وهو ما كان ماثلا امس الاول في حديث مدير عام الهيئة العامة للبيئة بالانابة الكابتن علي حيدر.
    الجديد في الامر ان الدحض جاء من بيت هيئة البيئة نفسه اذ اكدت ادارة مراقبة تلوث المياه فيها ان تصريح حيدر آنف الذكر متناقض وان الارقام التي ذكرها عن نسب المواد الملوثة ارقام غير دقيقة وقديمة.
    وعلى مبدأ من فمك أدينك حصلت «الوطن» على نتائج التحاليل البيولوجية والبكتيرية التي قامت بها ادارة مراقبة تلوث المياه التابعة للهيئة العامة للبيئة، خلال شهر يناير من عام 2010، التي اخذتها من ثلاثة مواقع عن يمين مصب الصرف الصحي الى البحر، وعن يساره ومن المنتصف وعلى مسافة 100 متر من المخرج داخل البحر، حيث أكدت نتائجها ارتفاع نسب انواع عدة للبكتيريا القولونية الناتجة من القاء مياه الصرف الصحي الى البحر بشكل كبير جدا حسب المعايير الدولية المسموح بها عالميا، التي تؤكد خطور كبيرة على البحر من تلك الملوثات البكتيرية.، وكذلك تشكل خطورة عالية على صحة الانسان.

    كارثة كشفتها «الوطن»

    كما علمت «الوطن» ان مدير عام الهيئة العامة للبيئة بالانابة الكابتن على حيدر، عقد صباح أمس اجتماعا طارئا مع مسؤولي ادارة مراقبة تلوث المياه ، بمقر الادارة بشاطئ انجفة، لمواجهة ما أسماه كارثة «الوطن» ومناقشة السبل العلمية الكفيلة باعداد بيان علمي آخر للرد على ما نشرته «الوطن».
    وشهد الاجتماع عدة ملاحظات على البيان الذي أصدرته الهيئة أمس الأول على لسان مديرها العام بالانابة، حيث أوضح الحضور ان الأرقام المذكورة في البيان غير دقيقة وقديمة، اضافة الى التناقض في المعلومات، وكذلك كانت هناك ملاحظة مهمة على تجاهله لقضية المنطقة الحرة التي تئن من المشاكل البيئية منذ 7 سنوات، وقال الحضور لـ «حيدر»: تجاهلك للرد عليها يؤكد ما نشرته «الوطن».
    وعلى الصعيد نفسه، وعلى الرغم من ان «الوطن» ذكرت في عددها الصادر يوم السبت الماضي ان وزارة الأشغال العامة تقوم بمعالجة مياه الصرف الصحي الخاص بمحطة مشرف معالجة أولية كميائية وبيولوجية، قبل ايصالها الى البحر، الا ان الهيئة العامة للبيئة اكدت في بيانها الصادر أمس الأول، عكس ذلك، حيث اشارت الى ان المياه التي تلقى في البحر، مياه صرف غير معالجة، اذ قال البيان حرفيا «التحاليل البكتيرية التي اجريت في شهر ديسمبر 2009 دلت على تجاوز اعداد البكتيريا الدالة على التلوث بمصدر عضوي «مياه صرف غير معالجة» للحدود المسموح بها وفقا للمعايير المتبعة».
    ومن هذا نرى ان هيئة البيئة هي من تناقض كلامها وفي بيان واحد لها، ففي بدايته تقول انها مياه معالجة وفي ختام التقرير تقول ان البكتيريا الموجودة ناتجة من مياه صرف غير معالجة، فأيها نأخذ، معالجة أم غير معالجة؟.
    الأمر الآخر ان الهيئة تقول ان كميات المياه التي يتم نقلها عبر التناكر هي فقط 20 ألف متر مكعب، ويبدو ان الهيئة لم يصل الى مسامعها ان التناكر توقفت عن العمل منذ ما يقارب ثلاثة أسابيع.
    والسؤال الآخر الذي يطرح نفسه، هو: لماذا لم يشير البيان لا من قريب ولا من بعيد لكارثة المنطقة الحرة البيئة، وتم تجاهلها على هذا النحو؟ ومنا الى الهيئة العامة للبيئة.

    جريده الوطن







    حذرت من نفوق الأسماك وتلوث مياه الشرب
    «الأشغال» تنفي.. و«البيئية» تؤكد تسمم مياه البحر




    محمد أنور و«كونا»:
    • ارتفاع نسب الكبريت والأمونيا ومعدلات الفوسفات والبكتريا
    • التلوث سوف يؤثر على محطات التقطير وستكون مصدراً للأمراض والأوبئة
    في الوقت الذي نفى فيه الوكيل المساعد لقطاع الهندسة الصحية في وزارة الاشغال المهندس خالد الخزي وجود اي تلوث لمياه البحر جراء القاء مياه الصرف الصحي الصادر من محطة مشرف فيه، حذرت رئيسة اللجنة البيئية بكلية التربية الاساسية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتورة بهيجة بهبهاني من امكانية نفوق الاسماك خلال فصل الصيف المقبل.
    وقالت بهبهاني ان التحاليل اثبتت وجود نسب عالية من المواد السامة في مياه البحر والناتجة عن القاء مياه الصرف الصحي فيه، مشيرة الى ارتفاع نسب الكبريت والامونيا ومعدلات الفوسفات فضلا عن ارتفاع نسب البكتريا بمعدلات كبيرة.
    وقالت بهبهاني: ان التحاليل اظهرت انخفاضا في نسبة الاوكسجين بدرجة كبيرة، الامر الذي سيؤدي الى نفوق الاسماك، فضلا عن ان التلوث في مياه البحر سوف يؤثر على محطات تقطير المياه، والتي ستكون مصدرا لامراض تصيب الانسان مثل التيفوئيد والكوليرا والدوسنتاريا وغيرها من الأمراض المعدية.
    وافادت بان الميكروبات المرضية تلوث بعض الكائنات البحرية التي قد يتناولها الانسان كبعض الاصداف والمحارات البحرية.
    ودعت بهبهاني الجهات المعنية الى اتخاذ اجراءات تنفيذية للحد من هذه الملوثات والقيام بعملية الرصد البيولوجي المبكر من اجل تفادي الاضرار قبل وقوعها.
    وكان وكيل الاشغال المساعد خالد الخزي قد ذكر في تصريح لـ«الدار» ان ما اثير في الفترة السابقة عن وجود تلوث في مياه البحر الناتج عن القاء مياه الصرف الصحي الصادر من محطة مشرف غير صحيح بتاتا.
    وقال انه منذ الوهلة الاولى لتعطل المحطة تم تحويل جزء من مياهها الى محطة الرقة، وجزء اخر الى البحر ضمن معايير بيئية وتحت اشراف هيئة البيئة.
    من جهة اخرى قال الخزي بشأن مجرور المنطقة الحرة ان هذه المنطقة ليست تابعة لوزارة الاشغال، واشار الى وجود مشكلة في الصرف الصحي للمنطقة معروفة منذ اكثر من ثلاث سنوات. وفي الاتجاه ذاته قال رئيس مهندسي قطاع الهندسة الصحية محمود كرم ان لجنة مشتركة بين الاشغال وهيئة البيئة اكدت ان نسبة التلوث في مياه البحر، ان وجدت جراء القاء مياه الصرف الصحي فيها تقع في اطار نسبة التلوث المسموح بها عالميا

    الدار

    [​IMG]




    ========================================







    [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG]


    CATEGORIES
    [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG]


    [​IMG] [​IMG] [​IMG]
    [​IMG] Total Graphics : 828
    [​IMG]
    [​IMG] Users Online : 110
    [​IMG]

    [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG]


    Home : Holidays : Earth Day : Earth Day Cliparts & Graphics Code [​IMG]

    [​IMG]



    03-11-2010, 08:53 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,962

    [​IMG]
    منطقة الشويخ الصناعيه
    و ما ادراك ما .......... الشويخ الصناعيه

    مساحة الشويخ الصناعية ٩ كيلومترات مربعة
    في كل ١٠٠ متر مربع منها ٣٣ ترخيصا

    هذه المنطقه التي ستبقى مشاكلها البيئيه تتفاقم ..حكايتها غريبه عجيبه...
    شديدة التعقيد و بسيطه جدا في أن واحد

    و الحديث عن هذه المنطقه له بدايه و ليس له نهايه ...
    و ستبقى هذ المنطقه بأوضاعها المحزنه و المؤسفه طالما بقت الكويت

    سوف نحاول ان نكتب عنها متى توفر الوقت

    و الى ذلك الحين سوف ننشر معلومات متفرقه عنها
    =====================================


    <b>جوله على الطاير
    -------------------


    • الحارس نائم
    [​IMG] • الحارس نائم

    حارس الأمن.. نائم
    أثناء جولة «القبس» في منطقة الشويخ الصناعية لاحظنا شخصاً نائماً، بالقرب من أحد المحلات التجارية، وعندما اقتربنا منه لم يشعر بنا، فأيقظناه وألقينا عليه التحية وجلسنا لنتسامر معه.
    • لماذا أنت نائم هنا؟
    ــ أنا حارس هذه المحلات التجارية.
    • هل الحارس ينام اثناء الحراسة أم انه يظل مستيقظاً؟
    ــ لقد سهرت أمام التلفزيون.. وغلبني النوم.
    • الا تخاف ان تسرق هذه المحلات.. وهل هذه الأمانة التي تصونها؟
    ــ أنا حارس منذ أربع سنوات هنا ولم تحدث أي سرقة.
    وفي نهاية حديثنا طلبنا من الحارس ان نلتقط له صورة فرفض، بحجة ان كفيله لا يعرف انه يعمل هنا لان هذا العمل يعتبر دواماً اضافياً على حد قوله! [​IMG] • الحارس نائم


    • الكراجات تحولت إلى سكن
    [​IMG]


    الاطفاء..اخماد حريق ضخم شب في منجرة بمنطقة الشويخ الصناعية مساحته 3الاف متر

    الكويت 10 - 10 (كونا) - اعلنت الادارة العامة للاطفاء هنا اليوم اخمادها حريقا ضخما شب في منجرة على مساحة 3 الاف متر في منطقة الشويخ الصناعية والحيلولة دون انتشاره الى المحال المجاورة.
    وقال نائب المدير العام لشؤون المكافحة وتنمية الموارد البشرية في الادارة العميد يوسف الانصاري في تصريح صحافي ان الحريق اخمد بمشاركة ست فرق اطفاء مضيفا انه تم انقاذ شخصين خلال مكافحة الحريق نقل احدهم الى احد المستشفيات.
    وذكر انه تمت السيطرة على الحريق في وقت قياسي والحيلولة دون انتشاره الى المحال المجاورة للمنجرة مشيدا بالدور الكبير الذي قام به رجال الاطفاء والطوارىء الطبية ورجال الامن.
    ودعا الانصاري أصحاب المستودعات والمحال التجارية الى التأكد من سلامة فوهات الحريق التي وضعت لاستخدامها من قبل رجال الاطفاء اثناء اندلاع الحرائق مبينا ان كثيرا من فوهات الحريق كانت مغطاة بالرمال والاخشاب فضلا عن وجود سيارات متوقفة امامها ما يعيق عملها وعمل رجال الاطفاء.


    [​IMG]


    فوضى وازدحام


    [​IMG]

    كشف استبيان أجرته «القبس»على عينة من 100 مشارك موافقة 84% منهم على نقل منطقتي الشويخ وشرق الصناعيتين، مقابل اعتراض 16% فقط.
    وأكد 92% من المشاركين انهما تسببتا في زيادة انتشار الأمراض بين السكان في مدينة الكويت، مقابل رفض 8% فقط للفكرة.





    القبس


    =========================






    حيدر: إغلاق محلات تبديل الزيوت المخالفة
    البيئة تحذر: الشويخ الصناعية مرتع تلوث

    وسيم حمزة
    فيما حذرت الهيئة العامة للبيئة من «ان منطقة الشويخ الصناعية تحولت الى مرتع للتلوث»، اعلنت، على لسان مديرها العام بالانابة علي حيدر، حملات مكثفة في المنطقة، وسيتم اغلاق اي كراج او محل لبتديل زيوت السيارات يخالف الاشتراطات البيئية.
    واضاف الحيدر في محاضرة اقيمت امس في مدرسة السرة المتوسطة للبنات لقد وجهت الهيئة قبل اسبوعين رسالة الى الصناعيين في منطقة الشويخ الصناعية تعلمهم بان هناك فرقا من الهيئة ستقوم بالتفتيش على المنطقة لمنع التلوث.
    واشار الى ان مشاكل المنطقة كثيرة لكننا سنعمل على تطبيق القانون عليها، وما قمنا به في الشعيبة الغربية سنقوم به في الشويخ، خاصة مخالفات توصيل شبكات الصرف غير القانونية مع شبكة الامطار، اضافة الى الكشف على مشكلة مجرور الغزالي.
    واكد ضرورة قيام اصحاب المخالفات بازالة هذه الشبكات لان التفتيش سيكون فجائيا ومن دون سابق انذار، ونحن الآن ننتظر استكمال تشكيل الفرق لنباشر العمل فوراً، مجددا تأكيده ان بعض العاملين في الكراجات يخربون شبكات صرف الامطار.
    وأضاف إن اللجنة الخماسية المشكلة من وزارة التجارة والصناعة وبلدية الكويت والهيئة العامة للصناعة ووزارة الاشغال والهيئة العامة للبيئة لن تتوانى عن اغلاق اي منشأة مخالفة.
    واكد تكثيف حملات التفتيش البيئي على كل المنشآت الصناعية خلال الفترة المقبلة واتخاذ الإجراءات القانونية الفورية ضد المنشآت المخالفة بيئيا في منطقة الشويخ الصناعية.
    وقال انه خاطب خلال الفترة الماضية الصناعيين في الشويخ الصناعية ان هناك فرقا ستقوم بالتفتيش على المصانع ومحلات غسل السيارات ومحلات تبديل الزيوت والمصانع الصغيرة التي ينتج عنها مياه صرف صناعي بشكل اساسي.
    وعن المخالفات التي ستتم ملاحقتها قال ان بعض المصانع ومحلات تبديل الزيوت والمصانع الصغيرة تقوم بعملية الربط غير القانونية على شبكات صرف مياه الامطار في الشويخ الصناعية مما يؤدي الى تأثر مجارير رئيسية مثل مجرور شارع الغزالي ومسار صرفها على البيئة البحرية وبالاخص جون الكويت.
    واضاف انه من الملاحظ عدم اكثرات بعض محطات التشحيم وتبديل الزيوت والغسل بتوجيهات الهيئة ودائما ما يتم تصريف هذه المخلفات في مجارير الامطار مما يتسبب بوصول الملوثات الى البحر مبينا انه لو تمت معالجتها معالجة بيئية لما وجدت مشكلة بيئية.


    الوطن

    =================


    حملات تفتيش على الشويخ الصناعية
    أكد مدير إدارة البيئة الصناعية في الهيئة العامة للبيئة رئيس فرق التفتيش المهندس محمد العنزي لــ «الراي» أن الهيئة بصدد الإعداد لتجهيز حملة للتفتيش على منطقة الشويخ الصناعية، من خلال تشكيل لجنة تجمع كافة الجهات المعنية من الهيئة العامة للبيئة وبلدية الكويت ووزارة التجارة والصناعة والإدارة العامة للإطفاء.
    وبيّن العنزي أن اجتماعات ستعقد خلال الفترة القريبة المقبلة لوضع تقييم بشأن المنطقة، الأمر الذي سيسهل عملية البدء بشن الحملة من دون أي عراقيل.
    وقال العنزي إن الهيئة العامة للبيئة بصدد حصر كامل لكافة التراخيص التي منحت لمحلات الشويخ الصناعية، لاسيما أن هناك تداخلا في موضوع منح التراخيص من قبل الجهات المعنية، حيث ان كلا من وزارة التجارة وبلدية الكويت والهيئة العامة للصناعة منحت تراخيص.
    وأكد ان الهيئة ستحصر موضوع منح التراخيص لترى ما إن كانت هناك تجاوزات في منحها للبعض حتى يتسنى لمفتشيها مباشرة العمل الرقابي من خلال شن حملات تفتيش على المخالفين، التي توقع ان تبدأ بين شهري سبتمبر وأكتوبر المقبلين، في حال تم الاتفاق مع كافة الجهات المعنية.


    الراي</b>










    المستودع مشتعلاً.. وألسنة النيران تتصاعد
    [​IMG]


    اطفائيون يكافحون الحريق
    [​IMG]







    شارك في إخماده إطفاء الجيش والحرس الوطني ونفط الكويت حريق ضخم يلتهم مستودع أصباغ وكيماويات في الشويخ

    [​IMG] المستودع مشتعلاً.. وألسنة النيران تتصاعد
    كتب نواف الهملان:
    أصيب ضابطا اطفاء في حريق ضخم اندلع مساء امس في مستودع للاصباغ ومواد بناء بمنطقة الشويخ الصناعية، واستمرت عمليات اخماده حتى ساعة متأخرة من مساء امس.
    وقال مدير الادارة العامة للاطفاء اللواء جاسم المنصوري ان غرفة عمليات الادارة تلقت بلاغا باندلاع الحريق، وعلى الفور تم تحريك 5 مراكز اطفاء هي: الشويخ الصناعي والعارضية والمدينة ومبارك الكبير والاسناد، بقيادة نائب مدير عام الادارة العامة للاطفاء لقطاع المكافحة بالوكالة العقيد عبدالله المزيعل. وفور وصول رجال الاطفاء شرعوا في مكافحة الحريق، الا ان ضابطين اصيبا باختناق اثناء عمليات الاخماد.
    واضاف المنصوري: لقد ساعد على امتداد النيران واتساع رقعة الحريق وجود العديد من المخالفات في التخزين، وعدم مراعاة قواعد الأمن والسلامة، مبيناً ان مساحة المستودع 5 آلاف متر مربع.
    ونوه بان التحقيقات الأولية أفادت بان المخزن يحتوي ايضاً على مواد كيماوية خطيرة، وقد هرع إلى موقع الحادث ايضاً 4 سيارات إسعاف، كما احترقت شاحنتان كانتا في المخزن.
    وبعد امتداد النيران تم طلب الاسناد من مراكز اطفاء شركة نفط الكويت والحرس الوطني والجيش.
    وتواجد في موقع الحريق كل من العميد عبدالله المطلق والمقدم ناصر العبيدي والرائد محمد البحيري وعدد كبير من ضباط الإدارة العامة للإطفاء.
    الى ذلك ابلغت مصادر مطلعة «القبس» ان مدير الامن العام بالانابة، اللواء مصطفى الزعابي تواجد في موقع الحادث، وتم فتح تحقيقات موسعة لمعرفة اسباب الحريق.

    [​IMG] إسعاف اطفائي مصاب [​IMG] نقل الضابط المصاب إلى المستشفى القبس


    التعديل الأخير تم بواسطة justice; 28-01-2011، الساعة 01:09 AM التعديل الأخير تم
    03-11-2010, 08:53 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,962

    [​IMG]

    انشطة التخييم
    تدمير متكرر و على نطاق واسع للارض
    ==============================


    القبس تقتحم المخيمات الربيعية وتكشف خباياها المخالفات البيئية.. لا حدود لها: العشوائية سيدة الموقف

    [​IMG] أكوام نفايات تؤثر سلباً في الحياة البرية
    البلدية والبيئة تكتفيان بالنشرات الاعلامية..ولا عزاء للمخالفات الواقعية!
    طريقة التخييم وحركة السيارات العشوائية.. تنتهكان البيئة أكوام النفايات تتضاعف.. والرقابة مفقودة على المخيماتقمبر: العشوائية تقتل الحياة البرية
    المهدي: تفتقد البساطة بسبب الحداثةالكندري: الحملات التوعوية هي الحلالنبهان: تحولت لمظاهر صخب وضوضاء
    بدأ موسم الشتاء، وما يصاحبه من انتشار للمخيمات الربيعية التي تنتشر بشكل كبير وعشوائي في رحاب الصحراء، حيث يسعى الجميع الى امتلاك مخيم يستمتع من خلاله بالاجواء الباردة والعودة الى الطبيعة بعيدا عن المدينة وتعقيداتها، لكن مع التطور والتكنولوجيا برزت العديد من المظاهر السلبية التي تعود بشكل سلبي على الطبيعة الجميلة، فأماكن التخييم اصبحت صحراء قاحلة بسبب عشوائية التخييم وطرقه واساليبه، حيث اصبح الاستمتاع في الصحراء يساوي تدمير كل ما هو طبيعي وجميل، وذلك من خلال جلب التكنولوجيا للبر، بالاضافة الى مستلزمات المدينة واستخدامها في المخيمات لدرجة اصبحت هناك مخيمات لا تقل خدماتها ولا تختلف عن المنازل، سواء عن طريق استخدام الاجهزة الكهربائية أو الطابوق أو الرخام أو البورسلان، على الرغم من ان الهدف من التخييم هو العودة الى البساطة والطبيعة من خلال استخدام الاساليب البدائية.
    لا يقتصر تدمير البيئة البرية بهذا الشكل فقط، بل ان التدمير طال كل رقعة صغيرة يتم التخييم عليها عن طريق الحركة العشوائية للسيارات والبجيات والدراجات النارية وسيارات الدفع الرباعي، هذا بالاضافة الى عمليات جرف التربة التي سيتم التخييم عليها وتدمير الحياة النباتية وقتل الحيوانات البرية.
    «بيئتنا حياتنا» اقتحمت المخيمات لترصد ما يدور حولها من مخالفات بيئية وانطباع اصحاب المخيمات عن هذه المخالفات البيئية وتقييمهم لدور البلدية والهيئة العامة للبيئة في حماية البيئة وتنظيم التخييم.

    اكد عيسى النبهان ان البيئة البرية خلابة وجاذبه للجميع الصغير قبل الكبير، وذلك لما لها من فوائد عظيمة، حيث الراحة النفسية، خصوصا في الابتعاد عن المدينة وايضا في استخدام الاساليب البدائية في الحياة في المخيمات، لافتا الى ان المخيمات تمثل صورة تاريخية لاجدادنا الذين كانوا يعيشون في البر سواء في الشتاء أو الصيف، لكن في الوقت الحالي خرجت هذه الصورة عن اطارها وذلك في اشارة الى ما يحدث من سوء استغلال لفترة المخيمات الربيعية، مبينا ان البعض حولها الى مظاهر صخب وضوضاء تفقد البر طبيعته الهادئة.
    واشار النبهان الى ان بعض مرتادي البر ألحقوا كثيراً من صور الاذى بطبيعتنا البرية خلال وقت التخييم بسلوكهم غير الواعي والبعيد كل البعد عن عاداتنا وتقاليدنا التي تحث على المحافظة على البر، مشددا على ضرورة التقيد بنظم التخييم التي وضعتها «البلدية» بالتعاون مع الجهات المعنية.

    فقع
    قال احمد الراشد انه يحرص على الخروج كل عام الى البر لقضاء اوقات الفراغ في احضان الصحراء للاستمتاع بدفء الشمس ونقاء الهواء وصفائه بعيدا عن صخب المدينة والملوثات العديدة التي نتعرض لها، سواء كانت جوية او سمعية أو حتى بصرية.
    واشار الراشد الى انه يلجأ الى المخيمات للمتعة وللاسترخاء والراحة بعد عناء العمل المتواصل والروتيني الذي يقتل الحيوية والنشاط، لافتا الى انه خلال فتره ذهابه مع افراد عائلته للبر يحرص على اخذ كل مستلزمات الاعاشة ووسائل الترفيه التي تلبي الغاية من الذهاب هناك.
    واوضح انه يشاهد كثيراً من المشاهد التي لا تليق بأن تشاهد في الصحراء مثل سباق البجيات و«استعراض» السيارات التي تقتل كل ما يكون تحت عجلاتها، ذاكراً الفرق بين السنوات السابقة والآن حيث قلت المساحات الخضراء في المناطق وايضا الفقع الذي لم يره هذا الموسم حتى الآن.

    عشوائية
    أفاد عبدالله الكندري بأن البعض يتعمد إلقاء المخلفات والنفايات بعشوائية من دون ادنى مسؤلية في ما سينتج عنها من آثار سلبية على البيئة، لافتا الى ان فترة المخيمات الربيعية ترتبط في وجداننا بتراثنا الكويتي والعربي الاصيل ويجب علينا ان نحترمه، حيث ما نعيشه في البر كان اجدادنا يعيشونه ليس في الشتاء فقط، بل حتى في الصيف.
    وطالب الجهات المسؤولة في البلدية بضرورة السعي الى المزيد من الحملات التوعوية وزيادة الارشادات والتوجيهات لمرتادي البر للحفاظ عليها، مطالبا الجميع بالمحافظة على سلامة البر، لاننا في النهاية سوف نعود اليها مرة اخرى.

    منهجية عشوائية
    يرى ناصر قمبر ان الواقع في البر اصبح مؤسفاً، جراء ما يشاهد من مرتادي المخميات التي اصبحت تسير وفق منهجية عشوائية، مشيرا الى ان هذه العشوائية تقتل الحياة البرية وتفقدها جوهرها الذي يسعى الجميع الى الاستمتاع بها.
    واضاف الكندري ان الخطورة التي تشكلها هذه المخيمات تتضاعف كل سنة، فكل سنة نرى تطورات في اسلوب التخييم، لا سيما المخصصة للتأجير التي تسعى الى امتلاك ما يميزها جذبا للزبائن فتستخدم الخرسانة الصلبة والادوات التكنولوجية وغيرها..
    وعن دور البلدية، قال انه لم ير أي دور يذكر للبلدية او غيرها، مشيرا الى انه سمع كثيراً عن حملات لتوعية مرتادي المخيمات، لكنه لم يرها حتى الآن.

    الحذر
    قال محمد مهدي ان مخيمات الربيع من اهم المظاهر الكويتية الموسمية التي يلجأ اليها الجميع ويحرص عليها، لكنها تتطلب مزيدا من الحذر في التعامل معها، خصوصا في العشوائية التي نعيشها حاليا بشكل يحفظ الكائنات والنباتات من التدمير.
    وأشار المهدي الى انه من مرتادي المخيمات منذ وقت طويل، حيث كانت قديما تتسم بالبساطة وقلة التكلفة وكانت اكثر جذبا من الآن نظرا لتعدد وتنوع النباتات الموسمية، لكن الآن اصبحت المخيمات تضم مظاهر الحياة العصرية الحديثة.

    غياب الرقابة
    أكد سامي محمد ان قوانين البلدية مجرد حبر على ورق، مشيرا الى انها لا تمارس نشاطها بالقوة المطلوبة لحفظ بيئتنا الصحرواية من الدمار الذي مازالت تعانيه حتى الآن، خصوصا خلال فترة المخيمات الربيعية.
    واوضح ان هناك ظاهرات برزت على السطح خلال هذه الفترة، حيث يتنافس فيها اصحاب المخيمات على القيام بالمخالفات والتجاوزات، مثل بناء الحمامات والغرف باستخدام المواد الخرسانية وجرف ارض المخيم، معللا وجود ذلك لغياب الدور الرقابي، مما زرع حالة من الهرج والمرج، مطالبا صناع القرار بضرورة الوقوف وقفة جادة للحد من هذه الانتهاكات المتكررة.

    آثار سلبية
    بينت الدراسات الحقلية، التي قامت بها ادارة التربة والاراضي القاحلة في الهيئة العامة للبيئة، ان هناك العديد من الآثار السلبية على البيئة الطبيعية الناتجة عن اقامة المخيمات في المناطق الصحراوية خلال فترة الربيع وما يصاحبها من انشطة ومنها: تدمير البيئة البرية بالقاء النفايات وحرقها بطريقة عشوائية، تقليب التربة وتفككها باقامة السواتر الترابية، قلع النباتات وتدميرها، انضغاط التربة نتيجة لسير المركبات خارج الطرق المرصوفة، تفكك وتفتت القشرة السطحية من التربة وانكشاف الرواسب المفككة وتعرضها للرياح، تغير السمات الطوبوغرافية المحلية، تشقق وتفلق الطبقات الجيولوجية الصلبة القريبة من السطح، تلوث التربة وتغير خصائصها الطبعية والكيميائية، وقتل الحيوانات البرية.

    تلوث ضوضائي
    أوضح علي أشكناني ان هناك تصرفات صبيانية يقوم بها البعض في البر ليحاولوا تعكير صفو الاجواء في المخيمات، وذلك من خلال اقامة الحفلات الغنائية بشكل غير لائق، وكذلك القيام بالاستعراض بالسيارات والبجيات من دون ادنى احترام للمخيمات المجاورة، مطالبا الجهات المسؤلة بضرورة وضع ضوابط تحمي حقوق الجميع.

    [​IMG] رعي وتخييم ضد شروط البيئة [​IMG] مخيمات تدمر البيئة [​IMG] انتهاك من نوع آخر






    الأضرار البيئية الناتجة عن المخيمات الربيعية

    [​IMG]

    في دراسة نشرتها مجلة بيئتنا التابعة للهيئة العامة للبيئة اتضح ان اهم الاضرار البيئية الناتجة عن اقامة المخيمات هي:
    1 انضغاط التربة نتيجة حركة المركبات المستمرة وعدم الالتزام بالخطوط الموجودة في الموقع وعمل مسارات جديدة، وينتج عن انضعاط التربة انسداد في المسام والفجوات الموجودة بالتربة فتتغير خصائصها خصوصا فيما يتعلق بخاصية المسامية أي نسبة الفجوات والفراغات البينية في التربة، وتؤدي الى قلة مسامية التربة المنضغطة الى عدم تسرب الماء داخلها فتزداد كمية الجريان السطحي في حال هطول الامطار فتزداد نسبة الجفاف كما تنعدم استفادة التربة.
    2 تخلخل التربة وتفككها نتيجة لاعمال الحفر وعمل السواتر الترابية وتكسير القشرة السطحية الواقية التي تتكون من حبيبات الحصى وتعمل على حماية ما تحتها من الرواسب الدقيقة من فعل الرياح.
    3 موت الحيوانات بصيدها او تدمير جحورها واماكن تواجدها.
    4 تلوث التربة وتشويه البيئة بالقاء المخلفات اما بطريقة عشوائية او بعد تجميعها لفترات طويلة واحيانا تحرق مع بقاء المخلفات غير القابلة للحرق كالعلب المعدنية وغيرها.
    5 تدمير النباتات اما نتيجة اقتلاعها او السير عليها بالمركبات فإن تدمير الغطاء النباتي بعرض التربة للانجراف الريحي والمائي ويقضي على النباتات الصحراوية الموسمية والمعمرة التي تكون دليلا على كفاءة الاراضي كمراعي فنجد اختفاء النباتات ذات القيمة الرعوية العالية وانتشار النباتات الشوكية قليلة القيمة من الناحية الرعوية العالية.

    للمحافظة عليها
    للمحافظة على البيئة البرية في فترة التخييم بما يحقق المصلحة العامة للجميع يجب اتباع الارشادات التالية:
    1 الالتزام بالفترة المحددة لاقامة المخيمات الربيعية التي تبدأ في الاول من شهر نوفمبر وتنتهي بنهاية شهر مارس من كل عام، وذلك في المواقع المخصصة لهذا الغرض ووفقا للشروط والقواعد المعتمدة.
    2 الالتزام بعدم عمل السواتر الترابية والاستعاضة عنها بوسيلة اخرى للتسوير غير ضارة بالبيئة.
    3 التقيد بوضع القمامة والمخلفات في الاماكن التي تحددها بلدية الكويت.
    4 تنظيف وتسوية المواقع بعد ازالة المخيم.
    5 المحافظة على الحياة الحيوانية والنباتية.
    6 البعد عن المواقع الخطرة والمنشآت العسكرية والنفطية والطرق العامة.


    التدهور البيئي

    يعرف التدهور البيئي بأنه التغييرات الطارئة في الخصائص الطبيعية او الكيميائية او البيولوجية لعنصر او اكثر من عناصر البيئة الصحراوية مثل التربة والغطاء النباتي والمياة الجوفية على نحو يؤثر سلبا في كفاءة وامكانات هذا العنصر او العناصر. ينجم التدهور البيئي عن تضافر العديد من العوامل، منها ما هو طبيعي مثل الجفاف والتقلبات المناخية ومنها ماهو بفعل الانسان مثل الاستغلال غير الرشيد لموارد البيئة. من الانشطة البشرية المساهمة في تدهور البيئة البرية في دولة الكويت اقامة مخيمات الربيع في معظم المناطق في الصحراء مما تسبب في انهاك قواها وتدهور مواردها.
    قد يكون التدهور البيئي بسيطا أي في مراحلة الاولى بحيث يمكن السيطرة عليه بطرق سهلة وتكلفة منخفضة وفي وقت قصير او يكون شديدا يصعب علاجه مما يتطلب جهدا ووقتا ومالا اكثر، فعلى سبيل المثال اذا تعرضت مساحة من الارض لبعض الممارسات البشرية مثل اقامة المخيمات لفترة زمنية محدودة فإن ذلك يتسبب في الاختفاء المؤقت للغطاء النباتي وفي تفتت وتكسر محدود لسطح التربة وهذا هو التدهور البسيط حيث يمكن بمجرد حماية المنطقة وصيانتها وتنظيم استغلالها لبضع سنوات ان يزدهر غطاؤها النباتي وتتحسن خصائص تربتها، اما اذا تعرضت المنطقة نفسها لنشاطات بشرية متعددة مثل اقامة المخيمات وغيرها في الوقت نفسه ولفترات زمنية طويلة فان ذلك يتسبب في الاختفاء الكامل للغطاء النباتي والتدمير الواضح للتربة وهذا هو التدهور الشديد.




    ==============================

    [​IMG]


    نفايات .. روائح .. تربة ميتة وحيوانات نافقة أزيلت المخيمات.. وبقيت المخلفات
    [​IMG] • مطلوب فزعة لحماية البيئة البرية
    كتب أحمد الفضلي:
    عدم الوعي والادراك بأهمية التربه كمصدر اساسي للغذاء جعل الانسان يسيء استخدامها ليقسو عليها من دون ادنى مسؤولية لتحمل عواقب هذا الاستخدام السيئ، فالمسؤولية تقع على الجميع بشكل عام، فالانتهاكات التي تتعرض لها بيئتنا البرية في فترة المخيمات خلال فصل الربيع ضخمة جدا واكبر من ان تتحملها في ظل تقاعس اصحاب القرار عن اداء دورهم على اكمل وجه، مما ينذر بامكانية ان يفقد هذا المصدر عناصره المميزة ليفقد اهميتة، لاسيما مع تطور طرق بناء وتصميم المخيمات التي كانت تتصف بالبساطة سابقا لتتحول لتلامس حياة التطور والتقدم التي نعيشها لتتحول الخيام العادية لخيام مرتبطة بالمواد الخرسانية الثقيلة هذا بالاضافة الى الحفريات وعمليات جرف التربة لتسويتها ورمي النفايات بشكل عشوائي في الصحراء.. كل ذلك كانت له نتائجه العكسية على البيئة حيث لعب انعدام الوعي البيئي لدى معظم مرتادي المخيمات الربيعية دورا كبيرا في اعاقة التنمية في البيئة البرية وعجزها حتى عن تجديد عناصرها الطبيعية خلال فترة منع المخيمات، حيث تلعب «الواسطات والمحسوبيات» دورا كبيرا في ترك بعض اصحاب المخيمات وعدم ازالتها.. ولا عزاء للبيئة.
    «بيئتنا حياتنا» سلطت الاضواء على البيئة البرية بعد انتهاء فترة المخيمات والبدء في ازالة المخالفة منها، ورصدت بعض آراء المواطنين.

    استغرب منصور الفلاح غياب القانون الذي يفترض ان يكون هدفه الاول هو حماية البيئة بشكل شامل دون استثناء لاي شخص مهما كان موقعه مدعوما، وذلك لان الاضرار بالبيئة من شأنه الاضرار بحياة وصحة الناس حيث يفترض ان يكون هناك خط احمر يجب عدم تجاوزه وعلى الجميع احترامه من باب الذوق والحضارة دون الرجوع الى قانون مكتوب ليحكم في مثل هذه الامور المصيرية.
    واشار الفلاح الى التجاوزات المتعددة التي كان يرصدها خلال فترة التخييم مثل حركة السيارات و«البانشيات» العشوائية في الصحراء لتتسبب في قتل الحياة النباتية النادرة فيها، بالاضافة الى اثارة الغبار والازعاج الضوضائي وايضا النفايات المنتشرة في كل مكان في البر.

    استهلاك خاطئ
    دعا عبدالله اتش الى تفعيل دور الضمير النائم في قلوب الكثيرين ومخافة الله في كل فعل وليس فقط بالامور البيئية، مشيرا الى ان ديننا الاسلامي المتكامل لم يهمل صغيرة ولا كبيرة في هذا الكون الشاسع الا واعطاها حقها، لافتا ان الدين نهى عن انتهاك الارض التي نعيش بها، مذكرا بأن البشر وجدوا لاعمار الارض لا لهدمها.
    وقال اتش انه من الضروري زيادة وعي رواد المخيمات بالاضرار التي تلحقها مخالفاتهم بالبيئة الجوية والبرية، مؤكدا ان الجهل بتأثير هذا الاستهلاك الخاطئ لمقومات البيئة هو السبب الرئيسي للتمادي في ارتكاب المخالفات، حيث دعا الهيئات والمؤسسات المهتمة الى البدء بحملة تزيد وعي المستهلك بكيفية الحفاظ على البيئة وعدم الاضرار بها.

    حياة بلا تلوث
    تحدث احمد اشكناني عن بعض التجاوزات التي لاحظها في مناطق التخييم، مؤكدا معرفته بالقوانين التي تسنها بلدية الكويت، لكنها لا تطبق بشكل تام، مشيرا الى انه لم ير أي شخص يحترم هذه القوانين، فهناك كثير من التجاوزات والمخالفات البيئية في البيئة البرية، لكن الاهمال سيد الموقف هناك.
    وأكد ان الجهات المسؤولة لا تتابع أصحاب المخيمات بشكل مستمر وحازم، مبينا ان هناك تساهلا في التعامل مع القوانين غير المطبقة، بالاضافة الى الواسطة والمحسوبية التي تلعب دورا كبيرا أيضا في ارتكاب بعض المخالفات، آملا ان تكون حملة ازالة التعديات في البلاد هي خطوه مهمة وبداية لاعادة هيبة القانون التي ستكون من عواقبها الايجابية الالتزام وبالتالي نعيش حياة بلا تلوث.

    تراث
    ذكر محمد الحمد ان عدم معاقبة المتجاوزين ادى الى هذا التمادي لنرى بيئتنا تتضرر بهذا الشكل من دون وقفه جادة من أي شخص حيث يكتفي الجميع سواء عامة الناس او المسؤولين بالتفرج وانتظار الكارثة التي ستحل قريبا بسبب الاهمال.
    وقال هناك تعد كبير على البيئة، خاصة الصيد البري وتجاوز القوانين واللوائح، متمنيا على الجهات المسؤولة الاهتمام بمناطق التخييم وعدم السماح بهذه الانتهاكات المستمرة، التي قد توصلنا الى نتائج لا تحمد عقباها، وهو الدمار البيئي للصحراء، لاسيما ان الصحراء تشكل لنا منبرا للتراث حيث يعتبر موسم التخييم اعادة لصورة حياة أجدادنا القديمة.
    وأشار الى ان رواد البر لا ينظرون الى البر نظرة بيئية، بل انهم ينظرون اليه على انه مكان للترفيه والحرية وكسر القيود المفروضة في الأماكن السكنية.

    قوانين
    تذمر مشاري العساف من القوانين التي يفترض ان تحمي البيئة الصحراوية، مشيرا الى انها قوانين لا حياة لها ولا هدف مرجو منها، مضيفا ان ظهور مخيمات خمس نجوم والتسابق على وضع مخيمات مزودة بالخرسانة والرخام واخر التطورات اكبر دليل على ضعف قدرة هذا القوانين الميتة قبل ولادتها.
    وبين العساف ان تحول هذه المخيمات الى هذه الصورة افقد الصحراء قيمتها التراثية كونها حياة تعتمد على البساطة والشقاء، مشيرا الى انه في كل سنة يرى شكلا جديدا وفنيا في القيام بالتجاوزات، متمنيا من البلدية الجدية في تطبيق القوانين والعقوبات المناسبة على المخيمات مثل جديتها في ازالة الدواوين.

    الأضرار
    اهم الاضرار البيئية الناتجة عن اقامة المخيمات الربيعة انضغاط التربة نتيجة حركة المركبات المستمرة وعدم الالتزام بالخطوط الموجودة في الموقع وعمل مسارات جديدة، وينتج عن انضغاط التربة انسداد في المسام والفجوات الموجودة بالتربة فتتغير خصائصها خصوصا فيما يتعلق بخاصية المسامية أي نسبة الفجوات والفراغات البينية في التربة، وتؤدي الى قلة مسامية التربة المنضغطة الى عدم تسرب الماء داخلها فتزداد كمية الجريان السطحي في حال هطول الامطار وتزداد ايضا نسبة الجفاف كما تنعدم استفادة التربة، وتخلخل التربة وتفككها نتيجة لاعمال الحفر وعمل السواتر الترابية وتكسير القشرة السطحية الواقية التي تتكون من حبيبات الحصى وتعمل على حماية ما تحتها من الرواسب الدقيقة من فعل الرياح، موت الحيوانات بصيدها او تدمير جحورها واماكن تواجدها، تلوث التربة وتشويه البيئة بالقاء المخلفات اما بطريقة عشوائية وإما بعد تجميعها لفترات طويلة واحيانا تحرق مع بقاء المخلفات غير القابلة للحرق كالعلب المعدنية وغيرها، واخيرا تدمير النباتات اما نتيجة اقتلاعها واما السير عليها بالمركبات فان تدمير الغطاء النباتي يعرض التربة للانجراف الريحي والمائي ويقضي على النباتات الصحراوية الموسمية والمعمرة التي تكون دليلا على كفاءة الاراضي كمراع فنجد اختفاء النباتات ذات القيمة الرعوية العالية وانتشار النباتات الشوكية قليلة القيمة من الناحية الرعوية العالية.
    للمحافظة على البيئة البرية في فترة التخييم بما يحقق المصلحة العامة للجميع يجب الالتزام بالفترة المحددة لاقامة المخيمات الربيعية التي تبدأ في الاول من شهر نوفمبر وتنتهي بنهاية شهر مارس من كل عام، وذلك في المواقع المخصصة لهذا الغرض ووفقا للشروط والقواعد المعتمدة، والالتزام بعدم عمل السواتر الترابية والاستعاضة عنها بوسيلة اخرى للتسوير غير ضارة بالبيئة، التقيد بوضع القمامة والمخلفات في الاماكن التي تحددها بلدية الكويت، تنظيف وتسوية المواقع بعد ازالة المخيم، والمحافظة على الحياة الحيوانية والنباتية، البعد عن المواقع الخطرة والمنشآت العسكرية والنفطية والطرق العامة.

    عشوائية
    بين أحمد الكندري ان الرعاية شبه مفقودة في الصحراء، فالنفايات في كل مكان ومتراكمة على شكل جبال، بالاضافة الى البقع التي تصدر منها روائح كريهة بسبب الحيوانات النافقة. واوضح الكندري ان دور البلدية محصور في انتظار انتهاء مدة الازالة لتتحرك وتزيل المخيمات وبطريقة مضرةبالبيئة وبشكل عشوائي

    «مو غريبة»
    لا تزال هناك مخيمات كثيرة موجودة في العديد من المواقع الصحراوية.. ولا يعرف حتى الان سبب عدم ازالتها.. بالرغم من ازالة المخيمات القريبة منها..!

    تدهور التربة
    الآثار المترتبة على تدهور التربة هي نقص المواد الغذائية اللازمة لبناء الانسان ونموه، وعلى نحو أعم مسؤولة عن حياته على سطح الأرض، واختفاء مجموعات نباتية وحيوانية أو بمعنى آخر انقراضها.

    [​IMG] • إزالة جزئية لأحد المخيمات [​IMG] • صورة غير حضارية [​IMG] • مجموعة من الحيوانات النافقة


    التعديل الأخير تم بواسطة justice; 28-01-2011، الساعة 01:51 AM
    [​IMG]

    بواسطة justice; 26-11-2010، الساعة 12:33 PM
     
    آخر تعديل: ‏27 يوليو 2015
  9. التباب

    التباب Active Member إداري

    01-11-2010, 08:12 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    5 _ تلويث البحر بمياه المجاري و مخلفات منطقة الشويخ الخدميه و الصناعيه
     
  10. التباب

    التباب Active Member إداري

    03-11-2010, 08:54 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    7 - التعديات الهائله على املاك الدوله


    والتي اضحت في السنوات الاخيره منهج بعض المواطنين و الشركات
    بل شرع اعضاء في مجلس الامه الى اصدار تشريعات قانونيه تقر هذه الاعتداءات و تنظمها
    اي مكافأة المتجاوزين على القانون و المستولين على المال العام
    و هذا أمر يسبب اضرار شديده لجهود حماية البيئه و يؤسس منهجا دائما للاضرار بها
    =========================

    هذا احد تقارير فرق الازاله
    بالطبع التعديات بحد ذاتها اعتداء عشوائي على البيئه
    فكيف بالازاله و ما تخلفه من نفايات و ضوضاء و تلوث بصري و تلوث في الهواء اضافي جديد
    لم يكن لينشأ لولا التعديات


    لميع: تأجيل إزالة التعديات الجسيمة في الجهراء حتى فبراير المقبل كتب عائشة علي :
    [​IMG] ازالة لأسوار مخالفة
    كتبت عائشة علي:
    اعلن رئيس لجنة ازالة التعديات في محافظة الجهراء عبدالله الميع عن بدء الازالات في منطقة الفردوس كمساندة للجنة التعديات في محافظة الفروانية، مشيرا الى ان العمل سيستمر في المنطقة لمدة شهر متواصل ومن ثم يعاود فريق التعديات للعمل في محافظة الجهراء للكشف عن التعديات الجديدة وازالتها بالكامل من جميع المناطق.
    واضاف الميع لـ «القبس» ان لجنة ازالة التعديات في محافظة الجهراء قاربت على الانتهاء من تعديات المحافظة، الا ان هناك تعديات جسيمة مثل الحوش الساقط والملاحق الخارجية والغرف الخرسانية الملاصقة للعقار في الدور الثاني، تم تأجيلها الى بداية شهر فبراير المقبل كونها تتطلب توافر معدات وجرافات خاصة بالاضافة الى ضرورة الاستعانة بالمهندسين المختصين في كيفية هدم وازالة تلك الاجزاء المبنية على املاك الدولة من دون التسبب باي اضرار مادية على المواطنين.
    وتابع ان العمل في ازالة التعديات داخل محافظة الجهراء لن يتوقف بل سيستمر فريق المتابعة بالكشف وازالة التعديات المعادة لا سيما في منطقتي سعد العبدالله والنسيم واللتين عاد بعض مواطنيهما الى بناء التعديات على املاك الدولة مشددا ان اللجنة لن تتهاون بازالة اي تعد جديد على املاك الدولة ومن دون انذار مسبق داعيا اهالي محافظة الجهراء لضرورة التعاون مع اللجنة في عدم تكرار بناء التعديات وكذلك ازالة الموجود منها حتى لا يعرضوا انفسهم للخسائر المادية.
    واوضحت الاحصائية الصادرة عن لجنة ازالة التعديات المقامة على املاك الدولة والمظاهر غير المرخصة ان اجمالي عدد التعديات بلغ 731 تعديا في المحافظات الست بالاضافة إلى ازالة 150 خيمة ربيعية مقامة في السكن الخاص.
    وتبين ان لجنة ازالة التعديات في محافظة الاحمدي ازالت 190 تعدياً من منطقة علي السالم، وتعتبر الاعلى معدلاً بين الازالات تليها لجنة ازالة التعديات في محافظة الفروانية التي ازالت 180 تعدياً من منطقتي العارضية والفردوس، بينما كانت لجنة ازالة التعديات في محافظة الجهراء ازالت 35 تعدياً وتعتبر الاقل عدداً في التعديات.
    واشارت الاحصائية إلى ان لجنة ازالة التعديات في محافظة مبارك الكبير ازالت 100 تعد من منطقة القصور، بينما بلغ اجمالي عدد التعديات في منطقة الرميثية 226 تعدياً وسجل فريق التعديات في محافظة حولي 129 تعديا عن القطعتين السكنيتين 3 و5، اما فريق التعديات في محافظة العاصمة فأزال 97 تعديا عن القطعة 1 في منطقة الرميثية.

    القبس
     
  11. التباب

    التباب Active Member إداري

    03-11-2010, 08:54 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    8 - دراكيل الرمل و الصابوخ
     
  12. التباب

    التباب Active Member إداري

    03-11-2010, 08:54 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    8 - دراكيل الرمل و الصابوخ
     
  13. التباب

    التباب Active Member إداري

    11-11-2010, 06:23 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    10 - التلوث الناجم عن بقايا المعدات العسكريه و الذخائر و بقية المواد الحربيه المخزنه
    التي
    استخدمت لتحرير الكويت
     
  14. التباب

    التباب Active Member إداري

    11-11-2010, 06:24 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    11
    11-11-2010, 06:25 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,962

    [​IMG]
    التلوث
    في بعض المنشآت المنتجه للاغذيه

    مثل

    المصانع والمزارع و المطاعم و محلات المواد الغذائيه
    ===========================================

    حديث الصور

    [​IMG] عبوات تم جمعها لإعادة تعبئتها بالمنتج الزراعي وكلها ملوثة ومليئة بالاوساخ

    الصور أدناه تتحدث عن نفسها وتدل على الاهمال الصحي والبيئي وغياب النظافة في مكان مخصص لإنتاج الغذاء النباتي والحيواني مثل هذه المزرعة.. فمن المسؤول عن متابعة هذه المظاهر والقضاء عليها؟
    طبعا وما خفي أعظم حيث الروائح ومناظر الأسمدة ومخلفات الحيوانات والمزرعة التي تصدم الأنوف والأنظار!










    [​IMG] جزء من ساقية صرف صحي مكشوفة تمتد إلى مئات الأمتار بالقرب من حقل طماطم منتج

    [​IMG] الذباب على غالون الماء.. طبعا الذي طار عنه لدى التقاط الصورة أكثر مما بقي عليه


    التعديل الأخير تم بواسطة justice; 28-01-2011، الساعة 02:23 AM - الادخنه الناجمه عن محطات الكهرباء
     
    آخر تعديل: ‏27 يوليو 2015
  15. التباب

    التباب Active Member إداري

    11-11-2010, 06:26 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    12 - تلوث سمعي يضاعف ضغوط الحياة

    مخاطرها جسيمة.. وأضرارها اقتحمت أعماق البحار الضوضاء..



    [​IMG] إقامة المخيمات بالقرب من المناطق السكنية تساهم في التلوث الضوضائي
    كتب أحمد الفضلي:
    كثر في الآونة الأخيرة الكلام عن التلوث البيئي، وهو مصطلح وان تكون من كلمتين.. ولكن تتعاظم معه المعاني والمفاهيم.
    ففي ظل عالم مٌتغير يتسابق فيه الجميع نحو التقدم الصناعي والتكنولوجي، حيث تظهر الاخترعات والصناعات المتطورة فتمتلئ السماء الصافية بما يفسد هواءها ويثقب طبقاتها ويعكر نقاء الماء بما يغير طبيعته، وتتحمل قدرة التربة بما لا طاقة لها باستيعابه، وينوء كوكب الأرض بما فوق ظهره من صراع واهم ودائم بين الإنسان (الابن) والبيئة (الأم)، حتى أصبح الإنسان ظالماً لنفسه ولبيئته، جانياً عليها ومجنياً عليه، فبات يتنفس تلوثاً، ويشرب تلوثاً، ويأكل تلوثاً، ويسمع تلوثاً، ويُبصر تلوثاً، وينتج تلوثاً، ويستهلك تلوثاً، ويخلف تلوثاً، تاركاً من بعده أنواعاً من التلوث مستحدثة ومكثفة وممرضة بعيدة الأذى والأثر لأجياله القادمة.
    نعم.. إن كوكبنا أصابه المرض، وجاء نتيجة فحص علماء البيئة أن حالة كوكبنا مؤسفة.. إن كوكبنا كبيئة صالحة لاحتضان الحياة.. قد فقد مميزاته.
    وفى هذا الشأن، «بيئتنا حياتنا» سلطت الأضواء على التلوث السمعي كأحد الملوثات التي بدأت تبرز وتتفاقم لتمس هدوء حياتنا وتعكر صفوها.
    كثير منا يستيقظ عادة على صوت المنبه أو الموسيقى المنبعثة من المذياع، وبالتأكيد أنك لا تترك المنبه يرن، لأن صوته عال جدًا، وربما يضايقك صوت منبهك هذا، وكذلك فإنه يزعج الآخرين تمامًا مثل الموسيقى الصاخبة. ويطلق على الصوت العالي المزعج (ضوضاء)، واستمرار الضوضاء يؤدي إلى أحد أخطر ملوثات البيئة.
    اولا ما هو التلوث السمعي؟ إن الأصوات جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية، وأصبحت إحدى السمات التي تميزها، وهذه الأصوات لها مزايا عديدة، فهي تمدنا بالمتعة والاستمتاع من خلال سماعنا للموسيقي أو لأصوات الطيور، كما أنها وسيلة ناطقة للاتصال بين كافة البشر، وتعتبر أداة لتحذير الإنسان وتنبيهه والتي نجدها متمثلة في أجراس الباب أو صفارات الإنذار. كما تخبرنا بوجود خلل ما مثل الخلل في السيارات، لكن الآن في مجتمعنا الحديث، أصبحت الأصوات مصدر إزعاج لنا، لا نريد سماعها لذلك فهي تندرج تحت اسم «الضوضاء»، حيث تعتبر ضجيجا من صنع الإنسان ويسبب الضرر له، وتعد وسائل النقل أسوأ مسببات الضوضاء، حيث تصدر الطائرات وعربات السكك الحديدية والشاحنات والباصات والسيارات والدراجات النارية، ضوضاء بالغة الشدة. كما أن معدات وآلات الإنشاءات المعمارية مثل مثاقيب الهواء اليدوية والجرّافات.. إلخ. تصدر تلوثًا سمعيًا جوهريًا.

    الضوضاء .. والتقدم
    يرتبط التلوث السمعى أو الضوضاء ارتباطاً وثيقاًً بالحضر وأكثر الأماكن تقدماًً وخاصة الأماكن الصناعية للتوسع في استخدام الآلات ووسائل التكنولوجيا الحديثة، فهي وثيقة الصلة بالتقدم والتطور، الذي يسعى وراءه الإنسان يوماً بعد يوم، كما توجد أنواع عديدة لهذا التلوث مثل ضوضاء وسائل النقل مثل ضوضاء الطرق والشوارع (السيارات) وهى تأتي بشكل أساسي من السيارات وعربات النقل والدراجات البخارية، وكل هذه الوسائل تسبب الضوضاء بطرق مختلفة. ومن أكثر الأشياء التي تزعج الشخص عند استخدام هذه الوسائل، إدارة المحرك وتغيير سرعات السيارة عن طريق محول السرعات وأصوات الفرامل واحتكاك الإطارات بالأرض، واستخدام بوق السيارات.
    ويقع جزء من المسؤولية لإصدار هذه الأصوات المزعجة التي تلوث آذاننا وتسبب لنا المزيد من الضغوط، على عاتق السائق أو مستخدم هذه السيارة الذي يجب ان يضمن سلامة سيارته وعدم وجود أعطال بها تسبب هذه الأصوات العالية وأن تكون القيادة سلسلة ببطء لتجنب الحوادث وعدم إزعاج الآخرين، وضع العربة بعيداً عن المناطق السكنية، رغم أن هذا الحل لن يجد القبول عند الكثير، لأنهم سيفضلون الضوضاء عن ترك العربة بعيداً عن المنزل.

    الطائرات
    ضوضاء الطائرات (ضوضاء الجو) وهي مشكلة تؤرق الأشخاص الذين يعيشون بجوار المطارات، ولكن الضوضاء المنبعثة قلت عن الماضي بدرجة كبيرة لأن صناعة الطائرات تشهد كل ما هو جديد ومبتكر يومياً. حيث تحولت محركات الطائرات الكبيرة من محركات نفاثة إلى محركات نفاثة ذات مراوح، وهذا ساعد على تقليل الأصوات المنبعثة عند قيامها إلى جانب تقنيات أخرى عديدة، وعلى الرغم من أن الطائرات أصبحت أقل إزعاجاً عما كانت عليه من قبل لكن ازداد عددها وأصبح يوجد العديد من المطارات، لكي تستوعب هذه الطائرات الأمر الذي يؤدي إلى وجود ضوضاء وعدم اختفائها تماماً مع هذا العدد الآخذ في التزايد، وإذا كان البعض لا يتأثر فمازال يوجد القليل الذي يتأثر بها وخاصة أثناء أوقات الليل، حيث الهدوء.

    الاجتماعية
    تقع الضوضاء الاجتماعية على قمة الأنواع الأخرى، ويتمثل مصدرها في «الجيرة» وتنبعث هذه الضوضاء من الحيوانات الأليفة مثل الكلاب والأنشطة المنزلية و أصوات الأشخاص، وقد يستخدم المهندسون مواد معينة في الحوائط لعزل هذه الأصوات والتخفيف من حدتها، ولكن هذه المواد باهظة التكاليف، ولذلك لم يتم التوصل إلى حل آخر ضد الضوضاء، وبما أن البشر هم البشر طبيعتهم لا ولن تتغير وسيعملون دائماً على إزعاج غيرهم، فسيكون الحل بسيطا، وهو أن نعي وندرك أن في كل وقت يضايقك سماع أصوات الضوضاء فأنت ف الوقت نفسه تضايق غيرك بضوضائك.

    الصناعية
    اما الضوضاء الصناعية (ضوضاء المصانع)، فيكون مصدرها المصانع أو أماكن العمل، وهى تؤثر على العاملين في هذه الأماكن، وعلى عامة الناس. نجد العامل في هذه الأماكن تتأثر حواسه السمعية من الأصوات التي يسمعها كل يوم، فهي ضوضاء خطيرة للغاية تضر بصحة الإنسان بشكل مباشر على الرغم من أن باقي الأنواع تضر به أيضاً لكن هذه أخطرها على الإطلاق.

    ضوضاء الماء
    كما توجد ضوضاء في الماء لكن الإنسان هذه المرة لن يكون هو الوحيد المتأثر بما تسببه له من مشاكل، ولكن تشاركه الكائنات البحرية الجميلة من الأسماك والحيتان ويسمى هذا النوع بضوضاء الماء، إن صوت الأمواج ممكن أن يكون مصدراً للإزعاج، أو صوت محركات السفن أو حتى صوت بعض الأسماك، وإن لم نكن نسمعها. لكن توجد مخلوقات أخرى تتأثر بهذه الأصوات وتسمعها من على بعد مثل «الحوت»، إن الأغنية التي يتغنى بها الحوت مشهورة منذ سنوات عديدة، لكنها ليست مجرد أصوات يطلقها، ومن الاعتقاد القوي أن الحوت يستخدم هذه الأغنية، لكي يتصل بغيره من الحيتان التي تبعد عنه مئات الأميال. وبازدياد هذه الضوضاء يزداد الخوف من عدم مقدرة الحيتان على العثور أو الاتصال أو سماع بعضهم البعض الأمر الذي يؤثر على الهجرة الجماعية لهم، ومن ثمَّ مقدرتهم على التكاثر وتعرضهم للانقراض.

    كيفية تجنب إحداث الضوضاء؟
    الاحتراس من القيام بالأفعال التي قد تسبب الضوضاء للغير، عدم القيام بالأنشطة الحيوية في ساعات متأخرة من الليل وتجنب القيام بالحفلات المزعجة دون أخذ الإذن المسبق من الجيران، بالإضافة إلى ضمان سلامة ما يستخدم من أدوات حتى لا تصدر أصواتاً مزعجة، وأيضاً عدم ازعاج الآخرين من خلال تربية الحيوانات الأليفة وعدم استخدام الأجراس أو المنبهات العالية.
    أما الجهات المسؤولة فعليها فرض الغرامات على مفتعلي الازعاج ومصادرة الآلات التي تحدث ضوضاء عالية، كما ان هناك بعض البلدان تتجه إلى إنتاج نوع من الاسفلت يعمل على امتصاص الضوضاء الناتجة عن المرور لحوالي 5 ديسيبل فقط.

    اجعلها مفيدة
    إن الضوضاء ليست بالأمر السيئ طوال الوقت لكن لها فوائدها أيضاً، وخصوصاً إذا أراد تجاهل أصوات عالية أخرى يتبرم منها ولا يريد سماعها ومثال على ذلك:
    إذا كنت تعيش بالقرب من شارع مزدحم بالسيارات، ولا تريد سماع أصواتها المزعجة فاستخدام النافورة التي ينبعث منها صوت الماء ستكون ضوضاء محببة إليك وتريد سماعها بدلاً من أصوات السيارات المزعجة، كما أن أصوات المكيفات الهوائية العالية تكون مفيدة في بعض الأحيان إذا كنت تعمل في مكتب مزدحم بالموظفين ولا تستطيع التركيز، فصوته المزعج سيكون سيمفونية عذبة، بالمقارنة مع أحاديث الموظفين.

    خطورة التلوث السمعي
    كل انسان لديه قدرة مختلفة على احتمال الضوضاء، ويعني ذلك ان شخصًا ما قد تضايقه ضوضاء مرور السيارات المنخفضة نسبيًا، بينما يمكن لشخص آخر ان يحتمل ضوضاء أعلى بكثير، وتتأثر قدرة الشخص على احتمال الضوضاء، حسب اعتياده عليها أو تأقلمه معها، بالاضافة الى نوع الضوضاء ومستواها السائد عمومًا حولنا في ذلك الوقت.
    وهناك أعمال وانشطة معينة تؤثر في قدرتك على تحمل الضوضاء. فعلى سبيل المثال اذا أردت ان تنام أو تؤدي واجبك الدراسي المنزلي، ربما يعمل هذا على تقليل قدرتك على تحمل الضوضاء، عما تكون عليه عند مشاهدتك التلفاز أو عند استماعك الى الموسيقى التي تفضلها.
    ويمكن للتلوث السمعي، ان يربك عملنا وتركيز أفكارنا وراحتنا ونومنا، كما انه قد يسبب الاجهاد والتوتر. ويؤدي في النهاية الى مشاكل صحية للانسان، وبلا شك اننا جميعًا يجب ان نشارك في البيئة الهادئة. فهي مكان رائع للراحة، كما انها تشجع على الاسترخاء، مما ينشئ مجتمعاً أكثر صحة وسعادة.

    كيف يضر التلوث السمعي بصحتنا؟
    ضعف أو فقد القدرة على السمع، فالضوضاء تؤذي طبلة الأذن وقوقعة الأذن الداخلية، التي تقوم بتحويل الذبذبات الصوتية الى اشارات عصبية، تمر في عصب السمع الى الدماغ.
    أمراض القلب، فالضوضاء تسبب اجهادًا، والجسم يستجيب لها بزيادةعدد ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم واضطراب في وظائف الغدد والأعصاب وسوء الهضم والقرحات.
    النوم القلق، فالضوضاء تؤثر في مدة النوم ونوعيته، وعندما يضطرب النوم، تعاني صحة الانسان وكفاءة ما يقوم به من أعمال مثل استذكار الدروس.
    السلوك العنيف، فعندما تكون الضوضاء عالية جدًا ولا يمكن التنبؤ بها، فان هذا ينعكس على الأشخاص الذين يتعرضون لها. فتصبح تصرفاتهم عصبية وتعريض الناس للأخطار، فالضوضاء يمكن ان تغطي على اشارات التحذير. مما يسبب وقوع الحوادث، كما ان الضوضاء قد تخفي صيحات الاستغاثة أو طلب المساعدة لأي انسان في خطر.

    شدة الأصوات متضاعفة
    تقاس شدة الاصوات بوحدات «ديسيبل». وقد اطلق عليها هذا الاسم تيمناً بمخترع الهاتف الكسندر غراهام بل (1847 - 1922). وقياس الديسيبل متضاعف، فمثلاً كل زيادة مقدارها 10 ديسيبل تمثل زيادة عشرة اضعاف في شدة الصوت. وكذلك فان تقبّل الانسان للاصوات العالية متضاعف ايضًا. فكل زيادة مقدارها 10 ديسيبل يحس بها الانسان كتضاعف ارتفاع الصوت. وهكذا فان صوتًا شدته 30 ديسيبل يعتبر اقوى 10 مرات من صوت شدته 20 ديسيبل، واعلى منه مرتين في الارتفاع. وهكذا يكون الصوت الذي شدته 40 ديسيبل، اقوى 100 مرة من صوت شدته 20 ديسيبل، واعلى منه في الارتفاع 4 مرات. ويطلق على هذا التضاعف «مقياس لوغاريتمي».
    ولو تعرض الانسان العادي لضوضاء شدتها 45 ديسيبل، فانه لا يستطيع النوم. وعندما تصل شدة الضجيج الى نحو 100 ديسيبل، فان الاذن تشعر بالالم. وإذا زادت الشدة على ذلك، فان جهاز السمع يتلف وقد يصاب الانسان بالصمم.
    كذلك فان مدة التعرض للضوضاء تكون مؤثرة، فهناك دليل على انه بين الاطفال والنشء تقل حاسة السمع عامًا بعد آخر، بسبب التعرض للضوضاء، بما في ذلك الصوت المرتفع للتلفاز والمذياع والموسيقى الصاخبة، الصادرة عن اجهزة الصوت المجسم الرقمية وغيرها.
    وهناك وسيلتان معروفتان لحماية الانسان من التلوث السمعي، هما: سدّادات وواقيات الاذن. وهاتان الوسيلتان متوافرتان باشكال كثيرة، تختلف من حيث الاستخدام والفاعلية والجودة.

    [​IMG]

    الضجيج مرض عصري يؤثر في الصحة والعقل

    مشاريع الصيانة تصدر تلوثاً سمعياً جوهرياً
    [​IMG]

    جدول يوضح شدة انبعاثات الاصوات
    [​IMG]

    الازدحامات المرورية أحد أبرز العوامل في التلوث الضوضائي

    [​IMG]

    الازدحامات المرورية أحد أبرز العوامل في التلوث الضوضائي


    التعديل الأخير تم بواسطة justice; 11-06-2011، الساعة 04:04 PM
     
  16. التباب

    التباب Active Member إداري

    11-11-2010, 06:26 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    13 - مدي سلامة الواردات من المواد الخام و المواد المصنعه
    الامكانيات الاداريه اللازمه للتعامل معها
    -------------------------------------------------------------

    جتماع خبراء وكالة الطاقة الذرية في الكويت استراتيجية وطنية لمواجهة المخاطر الإشعاعية
    منشأة لتخزين المواد المشعة *إجراءات للسلامة *تطوير أنظمة الكشف

    أعلن نائب المدير العام للمعلومات في معهد الكويت للأبحاث العلمية خطة وطنية متكاملة للأمن والسلامة من الأخطار الإشعاعية، نوقشت مع خبراء في البعثة الاستشارية الدولية للأمن النووي التابعة للوكالة الدولية للطاقة الذرية أثناء زيارتهم أخيرا للكويت.
    وقال العوضي إنه خلال ثلاثة أيام وعلى مدار عدة جلسات بحث المجتمعون كافة محاور مسودة الخطة الوطنية، ومنها: الاطار التشريعي والتنظيمي، والحد من عمليات تهريب المواد المشعة أو النووية أو منعها، والكشف عن المواد المشعة، وخطة مواجهة الحوادث الاشعاعية ودور الجهات والأطراف المعنية، وأخيرا تطوير القدرات الوطنية.
    واشار العوضي الى ان المجتمعين بحثوا ايضا سبل تشييد منشأة مركزية لتخزين المواد المشعة مع توفير الحماية الفيزيائية اللازمة، وكذلك بحثوا تأسيس وحدة دعم فني تخصصية في مجال كشف وقياس الاشعاع لمساعدة مفتشي الجمارك، وتطوير أنظمة الكشف عن المواد المشعة.
    واضاف: لقد أبدى ممثلو الوكالة الموافقة على المساعدة في دعم البنية المؤسسية لعدد من الجهات وإقامة دورات تدريبية تخصصية في اطار برنامج تعزيز القدرات الوطنية لدولة الكويت في مجال الكشف والتحري عن المواد المشعة والنووية، وذلك بالتعاون مع معهد الكويت للأبحاث العلمية.
    جدير بالذكر ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية يمكنها أن تقدم مساعدات كبيرة في عملية تطوير وتنفيذ التدريب الأساسي لموظفي الجمارك وأمن الحدود في ما يخص كشف الاتجار غير المشروع بالمواد المشعة والتصدي له، والتدريب على استعمال معدات كشف الاشعاعات، كما يمكنها أن تقدم المساعدة في ما يخص معدات كشف الاشعاعات من خلال توفير الاجهزة والمعدات الأساسية لإدارة الجمارك وأمن الحدود.
    وقد عقد الخبراء الدوليون اجتماعات مع مسؤولي الجهات المختصة ذات العلاقة بمراقبة الاشعاع والوقاية منه، وعدا عن معهد الكويت للأبحاث العلمية كان من بينها وزارتا الصحة والداخلية والادارة العامة للجمارك وادارة الدفاع المدني وادارة المنظمات الدولية في وزارة الخارجية، والمنطقة الحرة، اضافة الى ادارة الوقاية المدنية ومديرية الدفاع ضد أسلحة الدمار الشامل.




    الاستنتاج :
    لا توجد خطة وطنية متكاملة للأمن والسلامة من الأخطار الإشعاعية
    و يعني ذلك
    عدم توفر ما يلي :
    - الاطار التشريعي والتنظيمي
    - امكانيات الكشف عن المواد المشعة،
    - منشأة مركزية لتخزين المواد المشعة مع توفير الحماية الفيزيائية اللازمة
    - خطة مواجهة الحوادث الاشعاعية ودور الجهات والأطراف المعنية،
    - وحدة دعم فني تخصصية في مجال كشف وقياس الاشعاع لمساعدة مفتشي الجمارك،
    - دورات تدريبية تخصصية في اطار برنامج تعزيز القدرات الوطنية لدولة الكويت في مجال الكشف والتحري عن المواد المشعة والنووية
    _ معدات كشف الاشعاعات و امكانيات التدريب على استعمالها

    و يعني كذلك
    - القدرات الوطنية تحتاج الى تطوير
    - هناك تهريب للمواد المشعة أو النووية
    - الحاجه الى تطوير أنظمة الكشف عن المواد المشعة
    - هناك احتمالات لوجود المواد المشعة والنووية

    على ضوء ما تقدم فقد توفر لنا بيانات رسميه حول وضع الكويت قي شأن المواد المواد المشعه و النوويه استخلصناها من الخبر المنشور اعلاه

    و نستغرب غياب الامكانيات في هذا المجال الحيوي و يزيد الاستغراب عندما نتذكر ان محطة ابو شهر الذريه كانت قيد الانشاء منذ سنوات و هي على مسافه قريبه جدا منا
    ............
     
  17. التباب

    التباب Active Member إداري

    11-11-2010, 06:27 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    14 - التلوث البصري



    .. يهزم إحساسنا بالجمال

    التخطيط العمراني شبه غائب.. والعشوائية عنوان حياتنا

    [​IMG] • المباني القديمة تجاور الحديثة
    تعيش بلادنا نهضة حضارية كبيرة ويعد مجال العمارة والعمران واحدا من ابرز مظاهر تلك النهضة ومع اختلاف الاذواق والثقافات تظهر صور جديدة وانماط متباينة من المنشآت السكنية والتجارية تؤثر على البيئة البصرية للمدينة مما كان له الأثر في تلوث المدينة بصريا وافتقادها للطابع الجمالي وهذا يؤدي في حالة استمراره الى تراكم تلك السلبيات في أشكال المباني مما يفقد المباني الجميلة المجاورة لها جمالها ويخفي خصائصها المعمارية المميزة، فمثلا وجود مبنى واحد ذي تصميم سيئ بين عدد من المباني ذات التصميم الجيد يشكل للعين نوعا من الامتعاض ويحس الرائي بحالة من النشاز مهما كان تدني درجة الوعي العمراني والمعماري لديه، حيث يشكل ذلك المبنى السيئ مؤشرا سلبيا لمنظر تلك المباني وبالتالي الصورة العامة للمدينة.
    «بيئتنا حياتنا» سلطت الاضواء على هذا التلوث البصري كأحد أبرز المشاكل البيئية التي نعاني منها؟
    يمثل التلوث البصري كل ما يشاهد من أعمال من صنع الإنسان تؤذي الناظر عند مشاهدتها ومع تكرارها ومرور الوقت على وجودها تفقد المشاهد الاحساس بالقيم الجمالية والصور الراقية للمنشآت فوجودها يشكل مادة ملوثة غير طبيعية تتنافر مع ما حولها عناصر أخرى، وترجع أسباب التلوث البصري عادة إلى الإهمال وسوء الاستخدام ورداءة التخطيط وهبوط المستوى الفني للتصميم الى جانب دور السلوكيات الاجتماعية الخاطئة وتردي مستوى الذوق العام ويلعب الاقتصاد دورا مهما في بروز او اختفاء التلوث البصري للمدن فنرى دائما ان البلدان ذات الاقتصاد الضعيف والإمكانات المادية المتواضعة تتزايد في مدنها ظاهرة التلوث البصري للمنشآت نتيجة لتلك الظروف، اضافة الى تردي الوعي الاجتماعي والثقافي لدى سكانها بعكس البلدان المتقدمة ذات الاقتصاد القوي نرى اختفاء التلوث البصري في مدنها لوجود قوانين وضوابط ملتزم بها من قبل سكان ذوي وعي اجتماعي وثقافي عال اضافة إلى ارتفاع مستوى الذوق العام لديهم.

    أنواع التلوث
    ومن الأمثلة على هذا النوع من التلوث: سوء التخطيط العمراني لبعض الابنية سواء من حيث الفراغات او شكل بنائها حيث يعد هذا النوع من ابرز الانواع التي نعاني منها محليا، اعمدة الانارة في الشوارع ذات ارتفاعات عالية لا تتناسب مع الشوارع، صناديق القمامة بأشكالها التي تبعث على التشاؤم، اختلاف دهان واجهات المباني استخدام الزجاج والالمنيوم مما يؤدي إلى زيادة الاحساس بالحرارة، اجهزة التكييف في الواجهات، المخلفات من القمامة في الاراضي الفضاء وحول صناديق المقامة، انتشار المساكن في مناطق المقابر، مشروعات الترميم بالمناطق الأثرية وعدم انسجام الأجزاء الجديدة مع القديمة، انتشار المساكن في مناطق المقابر، المباني المهدمة وسط العمارات الشاهقة، السيارات المحطمة، أو تلك المحملة ببضائع غير متناسق مظهرها، اللافتات ولوحات الإعلانات المعلقة في الشوارع بألوانها المتضاربة، إقامة المباني امام المناظر الجميلة وإخفاؤها مثل: البحر أو أي مكان توجد به مياه، وغيرها من الأمثلة الأخرى التي لا حصر لها.

    الخطورة
    وتكمن خطورة التلوث البصري في ارتباطها بالدرجة الأولى بفقد الاحساس بالجمال وانهيار الاعتبارات الجمالية والرضا والقبول للصورة القبيحة وانتشارها حتى اصبحت بالمقياس المرئي للعين عرفا وقانونا موجودا، ويمكن رصد مصادر التلوث البصري ومظاهرها في شوارع وأحياء المدينة من خلال بعض المظاهر الإنشائية التالية:
    تباين أشكال المنشآت بين القديمة والحديثة، في الموقع الواحد، وبروز فارق تقنيات ومواد البناء بين منشأ وآخر يؤدي الى نشاز واضح في التناغم التصميمي لها حيث إن التطور الهائل والسريع لمواد البناء وخصوصا المواد المستخدمة في تغطية واجهات المباني كالزجاج والألمنيوم وغير ذلك من مواد التشطيب النهائي أدى الى تباين في شكل المنشآت حتى لو كان الفارق الزمني بين انتهاء تشطيب المنشأين بسيطا.
    ــ دور التكلفة المادية في تحديد مواد التشطيب النهائية التي تحدد الشكل العام للمنشأ، فأحيانا يقف المالك حائلا دون اعتماد مواد تشطيب معينة تضفي على المبنى شكلا جميلا ويفضل مواد أخرى أقل تكلفة وجمالا قد تشوه المبنى. وهنا يكمن دور المعماري المصمم في اقناع المالك باعتماد مواد تحقق للمبنى جماله ورقي تصميمه.
    ــ تنفيذ واجهات المبنى مخالفة للواجهات التي تم اعتمادها من قبل البلدية، فيقدم المعماري المصمم مع المشروع منظورا للواجهة الرئيسية مثلا للاعتماد من قبل البلدية، لكن عند التنفيذ يقوم المالك بتنفيذ واجهة مخالفة تماما لما تم اعتماده سواء في الشكل او الألوان دون دراسة مما يشوه المبنى ويؤثر على ما حوله من مبان.
    ـــ غياب الجماليات في التصميمات الحديثة للواجهات وإعطاء المجال الأوسع لمواد البناء لابراز واجهات المباني واعتماد المعماري المصمم على تلك المواد في اخراج واجهات المبنى دون بذل مجهود لابراز جماليات المبنى المعمارية.
    ــ غياب الطابع العمراني والطابع المعماري المميز للمدينة يؤدي الى فقدان الإحساس بالوحدة وبالقيم المشتركة بين المباني، حيث ان الطابع هو حصيلة ملامح التشكيل الخارجي السائد في مكان ما بحيث يعطي له شخصية موحدة تميزه عن غيره من المباني. وتدعم قدرة المشاهد على ادراكه ومعرفة مصدره ومميزاته.
    ــ أدى القصور في تحقيق الاحتياجات والمتطلبات المعيشية داخل المساكن او الوحدات السكنية الى قيام السكان باجراء اضافات وتعديلات على العناصر والفراغات الخارجية للمباني وتعديل واجهاتها سواء بالتغيير في موضع الفتحات او اغلاق البلكونات بمواد مختلفة غير مدروسة او خلافه مما ادى الى تشويه الطابع المعماري الأصلي لواجهات تلك المساكن او العمارات.

    الحلول
    وللحد من التلوث البصري الذي يخدش جمال مدننا ويعطي للمشاهد صورة غير حقيقية لما نعيشه من نهضة حضارية عمرانية ومعمارية كبيرة، لا بد من ان يتعاون المعنيون من فئات المجتمع المختلفة واصحاب العلاقة كي تظهر مدننا بمظهر حضاري مميز يعكس ما وصلنا اليه من رقي وتطور في جميع المجالات، وأرى من وجهة نظري ان النقاط التالية قد تساعد في الحد من التلوث البصري للمدينة وهي كما يلي:
    ــ تشديد الرقابة من قبل البلديات على المقاولين والملاك بضرورة الالتزام بتنفيذ ما تم اعتماده من مخططات وواجهات وألوان، فلقد تم اعتماده من قبل قسم الرخص في البلديات بعد دراسة وتدقيق ومراعاة لعوامل معمارية وعمرانية عديدة، وانه لا يحق للمقاول او المالك تغيير ما تم اعتماده الا بعد مراجعة البلدية لأخذ موافقة أخرى على المقترح الجديد المزمع تنفيذه.
    ــ رفع المستوى الفني للمعماريين المسؤولين عن اجازة التصاميم المعمارية، خصوصا تصاميم الواجهات والوانها ومواد تشطيبها، ودعم قسم فسوحات البناء بكفاءات معمارية متميزة علميا وعمليا، حيث ان ذلك ينعكس ايجابا على ما يقومون باجازته من تصاميم.
    ــ الزام مقاولي اعمال البناء أو الاصلاح او الترميم بعمل واجهة مزيفة من البلاستيك المقوى امام الواجهات المراد القيام باعمال البناء او الترميم لها، بحيث تبعد مسافة ثلاثة امتار من الواجهة الرئيسية مع رسم الشكل النهائي للواجهة بالالوان والظلال وجميع التفاصيل على الواجهة المزيفة وذلك للحفاظ على الشكل العام للمدينة، ولحجب ما يراه المشاهد من شدات معدنية ومخلفات اعمال البناء، ومنعا للتلوث البصري من الظهور وتزال هذه الواجهة المزيفة بعد انتهاء العمل في المبنى.
    ــ لا بد من وضع تصور من ذوي الاختصاص الفني والاجتماعي والديني لتحديد الاطار العام للحرية الشخصية المعمارية والعمرانية لمالك المنشأة، وبيان حدودها للعمل ضمن نطاق تلك الحدود وعدم تجاوزها حفاظا على الذوق العام لشكل المدينة وحفاظا لحقوق المجاورين له، وان يتضمن ذلك التصور مدى الحرية المعطاة له لاختيار واجهات المبنى وألوانها والفتحات والاعمال الجديدة التي تظهر فوق سطح المبنى ويمكن مشاهدتها من الخارج وامام بيته، من مظلات للسيارات ورصيف للمشاة وزراعة تجميلية، اضافة الى تحديد شكل ومادة وارتفاع الحواجز فوق الاسوار الخارجية والاسوار الفاصلة بين الوحدات السكنية التي توضع عادة لحجب النظر لمن هم داخل فناء الوحدة السكنية، حيث ان هذا التصور يحد من ظاهرة التلوث البصري أسوة بالبلدان المتقدمة التي لا يحق لصاحب المنزل فيها القيام بأي عمل يظهر للعيان من خارج منزله الا ضمن العديد من الشروط والتعليمات والضوابط.

    التلوث البصري
    كما يعرف التلوث البصري باختفاء المظاهر الجمالية وهو تشويه لاي منظر تقع عليه عين الانسان يحس عند النظر اليه بعدم ارتياح نفسي، ويمكننا وصفه ايضا بانه نوع من انواع انعدام التذوق الفني، او اختفاء الصورة الجمالية لكل شيء يحيط بنا من ابنية.. الى طرقات او ارصفة وغيرها.

    أمراض
    يؤدي التلوث البصري الى مشكلات نفسية وجسدية، تبدأ من القلق، والتوتر، والضغط النفسي، لتمتد الى جسد الانسان وتصيبه بأمراض القلب والقولون والسكري.

    [​IMG] • دخان الشركات بالقرب من المناطق السكنية [​IMG] • منظر غير حضاري لأحد المنازل في المدينة [​IMG] • النفايات أمام المنازل [​IMG] • مبان لم تتطور مع الزمن
    القبس


    11-11-2010, 06:29 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,962

    [​IMG]
    «القبس» تنشر تقريرالمجلس الأعلى للبيئة
    الوضع البيئي في خطر
    156 منشأة صناعية تلوث الشعيبة

    [​IMG]

    محمد توفيق
    «150 ألف متر مكعب من مياه الصرف الصحي لا تزال تلقى في البحر يوميا والمطلوب تحرك من الجهات كافة للتعاون في معالجتها ووقفها».
    هذا ما كشف عنه التقرير الذي اعده المجلس الاعلى للبيئة وناقشه في اجتماعه الذي انعقد في يناير الماضي حول التلوث في عدد من مناطق البلاد وتأثيراته الضارة.
    واوضح التقرير الذي حصلت {القبس} على نسخة منه ان كمية مياه الصرف الصحي المنصرفة الى البيئة البحرية تُصرف من خلال 6 مخارج من محطة مشرف.

    واشار التقرير الى اجراءات متبعة لتقليل آثار التلوث في البحر، ومن ذلك معالجة مياه الصرف الصحي واجراء مسح كامل للبيئة البحرية ومخارج الصرف وجون الكويت، وتفقد الشواطئ والسواحل الكويتية حتى منطقة الشعيبة جنوباً.
    وذكر التقرير انه سيدعى لعقد اجتماعات طارئة للجنة الوطنية لنفوق الاسماك لتفعيل الخطط اللازمة اذا تطلب الامر ذلك، مشيرا الى احتمال عودة النفوق.
    خلص التقرير الى ان المجلس الأعلى للهيئة العامة للبيئة أقر خطة لمعالجة بعض التشابك في الاختصاصات بين الجهات المختصة بالشأن البيئي للحد من التلوث ومعالجة آثاره.

    وضع خطر

    استعرض التقرير الوضع البيئي في البلاد، مشيرا الى الاجراءات والتوصيات من قبل الهيئة العامة للبيئة لتحسين الوضع البيئي في المنطقة الجنوبية، ملقيا الضوء على منطقة الشعيبة الغربية التي توجد فيها 156منشأة صناعية ومحطة استقبال النفايات الخطرة وموقع لردم المخلفات الاسبستية.
    أما منطقة الشعيبة الشرقية فيها 3 مصاف لشركة البترول الوطنية، ومصنع الاولفينات، ومصنع العطريات ومرافق التصدير ومصنع للأسمنت.
    وفي اطار خطة التفتيش البيئي للحد من التلوث كشف التقرير ان عدد المفتشين في العام الذين منحوا صفة الضبطية القضائية بلغ 40 خبيرا من الهيئة العامة للبيئة.

    ملوثات

    بلغ اجمالي عدد العينات 200 عينة للملوثات الصناعية السائلة في منطقة الشعيبة الغربية التي تشكل خطورة على صحة البشر، وتم اتخاذ الاجراءات المطلوبة لعلاج الأمر.
    وبعد الكشف على 55 منشأة صناعية من اجمالي 154 منشأة في المنطقة، تبين وجود ارتفاع ملحوظ في الملوثات الغازية الخارجية لعدد من المنشآت الصناعية، فضلا عن تعدي الانبعاثات الغازية والاتربة والضوضاء والحرارة في بيئة عمل المعدلات الصحية الآمنة، فضلا عن عدم التزام المنشآت الصناعية بقرار مجلس الوزراء بتركيب وحدات معالجة للمخلفات السائلة.

    وشدد التقرير على خطورة تكرارة المخالفات البيئية لعدد من المنشآت الصناعية من واقع
    الحملات البيئية المتكررة للهيئة العامة للبيئة، محذرا من تزايد التعديات، لا سيما في الفترات المسائية.
    عرقلة

    ولفت التقرير إلى أن عدداً من أصحاب المنشآت الصناعية حاولوا منع مفتشي الهيئة من مزاولة أعمال التفتيش.
    وأشار إلى أن المنشآت الصناعية ذات الحمل البيئي الثقيل تمثل خطورة كبيرة على الصحة بسبب الانبعاثات التي تلوث الجو.
    وكشف التقرير عن خطة مكثفة تشارك فيها الجهات المختصة للوصول الى المعايير البيئية خلال فترة اقصاها 5 سنوات، والتعاقد مع مستشارين عالميين للعمل في الهيئة العامة للبيئة لمنع الملوثات، وإقرار آلية لضبط عمل المنشآت الصناعية، والربط الكامل لكل مصادر التلوث بمركز الرقابة البيئة لضمان الرقابة.



    نقل المصانع

    وأشاد التقرير بقرار مجلس الوزراء بتشكيل لجنة لاتخاذ الإجراءات المطلوبة على وجه السرعة لتأسيس المنطقة الصناعية الجديدة، وعمل الدراسات اللازمة لبنيتها التحتية ووضع آلية لنقل المصانع إليها.
    وشدد على موقف المصانع المخالفة، وعدم اعتماد أي تراخيص لمنشآت صناعية جديدة من دون موافقة الهيئة العامة للبيئة.

    محطة مشرف

    وأشار التقرير إلى استمرار الخطط والإجراءات لمعالجة الوضع في محطة مشرف، مؤكدا انه تم التنسيق منذ اليوم الأول مع وزارة الأشغال العامة للتقليل من التلوث الناتج عن القاء المخلفات الصحية السائلة بالبيئة البحرية وقد تم اتخاذ جملة من الإجراءات منها:
    • إضافة بعض المواد البيولوجية في مجارير الصرف الصحي بغرض المعالجة.
    • إضافة مواد مغذية (نترتة) في مجارير الصرف الصحي.
    • إضافة بعض المواد الكيميائية في مصارف الأمطار للتعقيم.
    • تجربة عملية ضخ الهواء في بعض المجارير لزيادة معدلات المعالجة الطبيعية.
    • تركيب 3 وحدات متنقلة على 3 خطوط قبل صرفها على البيئة البحرية.

    تلوث البحر

    ولفت إلى الإجراءات المتبعة لتقليل الكميات المنصرفة على البيئة البحرية، مشيرا الى التعاون مع لجنة تأهيل مواقع ردم النفايات في مجلس الوزراء (اللجنة الثلاثية) وبدعم كامل من لجنة متابعة القرارات الأمنية لإنشاء محطة مؤقتة لسحب وتحويل مياه الصرف الصحي من المناهيل المتجهة للبحر الى محطات وزارة الأشغال العامة في كل من العارضية والرقة بواسطة التناكر.
    وتم تنفيذ المحطة خلال 48 ساعة فقط، وقد ساهمت المحطة في تقليل كميات المياه المنصرفة الى البيئة البحرية بما يوازي %5 - %11 من مجمل الكمية المنصرفة على مياه البحر.
    تستقبل المحطة التناكر بقياسات 3000، 5000، 7000، 10000، 13000.

    حماية الصحة وجودة الهواء

    أورد التقرير أهداف الشراكة بين الهيئة العامة للبيئة وشركة نفط الكويت للمحافظة على جودة الهواء.
    وقال: تتطلع الهيئة من خلال خطتها الاستراتيجية للبيئة الى التكامل بين حماية صحة الانسان والاستدامة الايكولوجية. وتعتمد هذه الخطة على تحقيق عدة اهداف رئيسية اهمها تفعيل تطبيق القوانين واللوائح البيئية من خلال وضع اطر الالزام والتقيد بالنظم والتشريعات البيئية.


    واستجابة لتحقيق اهداف هذه الخطة وضعت الشركة المحافظة على البيئة وحماية صحة الانسان في قمة اولوياتها من خلال تطوير برنامج لضمان عدم تأثير عملياتها على جودة البيئة المحيطة. وأضاف ان الشركة حريصة على التعاون المستمر مع الهيئة من خلال مساندتها في انجاح مهامها لحماية البيئة والمحافظة على صحة الانسان وبذلها الجهود للحد من التلوث.

    اتفاقية


    كشف التقرير عن توقيع اتفاقية تعاون استشارية، مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي للمساهمة في التخطيط والتنفيذ لحماية البيئة والحد من التلوث.


    الوضع البيئي في الشعيبة


    في ما يلي ابرز 6 نتائج عن تقرير التفتيش البيئي في الشعيبة الغربية:

    1- الكشف على 55 منشأة صناعية من اجمالي 154 منشأة في المنطقة.
    2- وجود ارتفاع ملحوظ للملوثات الغازية الخارجية لعدد من المنشآت الصناعية.
    3- تعدي الانبعاثات الغازية والاتربة والضوضاء والحرارة في بيئة العمل.
    4- عدم التزام المنشآت الصناعية بقرار مجلس الوزراء بتركيب وحدات معالجة للمخلفات السائلة.
    5- تكرار المخالفات البيئية لعدد من المنشآت الصناعية.
    6- زيادة التعديات البيئية مساء.


    نتائج التفتيش البيئي


    كشف التقرير عن نتائج التفتيش على المنشآت الصناعية في عدة مناطق ومن هذه النتائج:

    1- بلغ عدد المفتشين العاملين بالحملة 40 ضابطا قضائياً من الهيئة العامة للبيئة.
    2- بلغ اجمالي عدد العينات 200 عينة للملوثات الصناعية السائلة.
    3- 27 قراءة للملوثات الداخلية والابخرة الخارجية.
    4- تفتيش المنشآت الصناعية على مدى 24 ساعة.
    5- دراسة تاريخ الالتزام للمنشآت الصناعية منذ انشاء الهيئة العامة للبيئة.
    6- تقييم الدراسات السابقة منذ انشاء ضاحية علي صباح السالم (ام الهيمان سابقاً).

    قياس الملوثات


    يتم حاليا قياس مستوى تركيز غاز كبريتيد الهيدروجين على مدار الساعة بواسطة اجهزة محمولة في عدد من المواقع المحتمل انبعاث الغاز منها، في عدة مناطق، لا سيما عند مناهيل الصرف الصحي المفتوحة بغرض تحويلها الى مجاري الامطار، وفي محطة المسيلة لنقل المياه بواسطة الصهاريج.

    إجراءات بيئية في مشرف


    قامت الهيئة العامة للبيئة بجملة من الاجراءات لضمان جودة الهواء ومن ذلك ما يلي:
    • تشغيل مختبرين متنقلين لقياس مستوى تركيز الملوثات الغازية المحتمل انبعاثها من المحطة مع التركيز على غاز h2s.
    - تم تركيب المختبر الاول في منطقة صباح السالم.
    - تم تركيب المختبر الثاني في منطقة الرميثية (دوار البدع).
    • قياس مستوى تركيز غاز كبريتيد الهيدروجين على مدار الساعة بواسطة اجهزة محمولة في عدد من المواقع المحتمل انبعاث الغاز منها..
    - في محيط محطة مشرف.
    - عند مناهيل الصرف الصحي المفتوحة (بغرض تحويلها لمجاري الامطار).
    - في محطة المسيلة لنقل المياه بواسطة الصهاريج.

    إجراءات للحد من التلوث النفطي


    في اطار الاجراءات المطلوبة لمنع آثار التلوث النفطي وقّعت الهيئة العامة للبيئة اتفاقية شراكة مع شركة نفط الكويت للمحافظة على جودة الهواء في مناطق عمليات الشركة والمناطق المحيطة بها.
    وقالت الهيئة انها تتطلع من خلال خطتها الاستراتيجية البيئية إلى التكامل بين حماية صحة الإنسان والاستدامة الايكولوجية. وتعتمد هذه الخطة على تحقيق عدة أهداف رئيسية أهمها تفعيل تطبيق القوانين واللوائح البيئية من خلال وضع أطر الإلزام والتقيد بالنظم والتشريعات البيئية.


    واستجابة لتحقيق أهداف هذه الخطة وضعت شركة نفط الكويت المحافظة على البيئة وحماية صحة الإنسان في قمة أولوياتها من خلال تطوير وتطبيق برنامج لضمان عدم تأثير عملياتها في جودة البيئة المحيطة، كما ان الشركة حريصة على التعاون المستمر مع الهيئة من خلال مساندتها في انجاح مهامها لحماية البيئة والمحافظة على صحة الإنسان وبذلها الجهود الواضحة لانجاح الهيئة في تحقيق أهدافها الاستراتيجية المتعلقة بايجاد نظام فاعل لتنفيذ ومتابعة التقيد بالنظم والتشريعات البيئية.


    ولما كانت الهيئة هي الجهة المسؤولة عن اتخاذ الاجراء المناسب لتطبيق القانون البيئي لمنع أي انعكاسات سلبية للأنشطة القائمة والمشاريع المستقبلية على صحة الإنسان والبيئة.
    ومن أجل المساهمة في تحسين جودة الهواء في دولة الكويت حرصت كل من الهيئة والشركة على وضع اطار للتعاون فيما بينهما ينظم ويساعد الهيئة في فرض الالتزام بتطبيق القوانين واللوائح البيئية.

    خطوات عاجلة


    شدد المجلس الاعلى للبيئة على 6 اجراءات عاجلة للحد من التلوث، وهي:

    1- اعتماد منطقة الشعيبة الغربية للصناعات الخفيفة والمتوسطة.
    2- الزام المنشآت الصناعية بالتعاقد مع المكاتب البيئية لتقديم تقارير معتمدة عن انبعاثاتها الشهرية.
    3- انشاء الصندوق الوطني لدعم الالتزام البيئي.
    4- الالتزام بالاشتراطات البيئية المحددة من الهيئة العامة للبيئة بخصوص مدينة صباح الاحمد السكنية.
    5- تلتزم كل الشركات النفطية باعداد برامج للرصد الدوري البيئي في محيط منشآتها.
    6- ربط كل المخرجات الغازية عن المنشآت الصناعية مع نظام الرقابة البيئية بالهيئة العامة للبيئة.



    ============================



    المصانع - المحارق - النفايات - النشاط البترولي - الصرف الصحي
    جملة ملوثات تفسد طبيعة أجواء الكويت (1-2)-

    [​IMG]


    دخان المصانع أحد الأسباب الرئيسية لتلوث الهواء
    جميعنا بحاجة إلى الهواء النقي، الماء النظيف، الأرض الخضراء والمكان المناسب لنعيش فيه، هذه هي ضروروات الحياة التي نحتاجها للبقاء اصحاء، فلا يوجد اي كائن حي يستطيع العيش دون ان يتنفس الهواء او يشرب الماء او يأكل الطعام من نتاج الارض الخضراء، فمنذ اجيال مضت انعمت البيئة النقية على البشرية بالأوكسجين في الهواء، بالماء والطعام، لقد كان هناك قلة في عدد السكان في تلك الايام، مقارنة بأيامنا التي نعيشها الآن، لقد كان التلوث البيئي اقل بكثير نتيجة العالم الزراعي في السابق، وبعدما بدأت الثورة الصناعية في انكلترا منذ القرن الثامن عشر، ومنه امتدت في مختلف انحاء اوروبا والعالم الغربي، كانت كل الجهود المبذولة تهدف الى جعل حياة الانسان اسهل واكثر ارتياحا دون النظر الى الثمن الذي سندفعه جميعا نظير ذلك.
    فقد تسبب التلوث الصادر عن مداخن المصانع والثورة الصناعية في موت حوالي 50 الف شخص سنويا، حيث يلعب تلوث الهواء دورا رئيسيا في موت معظمهم، ويعني وجود مواد ضارة معلقة به، مما يلحق الضرر بصحة الإنسان في المقام الأول ومن ثم البيئة التي يعيش فيها، حيث ينقسم التلوث الى قسمين: الأول، ناتج عن مصادر طبيعية، اما الثاني، فهو ناتج عن مصادر صناعية.
    «بيئتنا حياتنا» سلطت الاضواء على دراسة نشرت في «نشرة البيئة البحرية» والتي تناولت قضية اسباب تلوث الهواء والطرق التي يجب اتباعها للتقليل من المخاطر، وإليكم التفاصيل:
    الهواء هو أثمن ما في هذا الوجود فبينما يمكن للانسان ان يعيش من دون الماء او الغذاء بضعة ايام، نجده لا يستطيع ان يحيا بدون الهواء اذا حرم منه ولو لحظات معدودات، ويحتاج الانسان العادي الى قدر كبير من الهواء كل يوم، فهو يتنفس نحو 23000 مرة في اليوم الواحد في حالتي السكون والراحة (أي بمعدل 16 مرة في الدقيقة)، وتزيد مرات التنفس على ذلك كثيرا عند الحركة وبذل اي مجهود عضلي كما تزيد عند ممارسة الألعاب الرياضية، وهو يستهلك عادة نحو 15000 ليتر من الهواء كل يوم، اي قرابة ستة عشر كيلوغراما، وهي كمية تفوق كل ما يستهلكه الانسان من الماء والغذاء في اليوم الواحد، وتماثل تقريبا ست مرات ما يتناوله الفرد من طعام وشراب، وترجع اهمية نقاء الهواء وخلوه من الملوثات الى ان الانسان لا خيار له فيما يتنفسه من هواء، فغالبا لا يستطيع المرء تمييز الهواء النقي من الهواء الملوث، بعكس الماء والغذاء فإنه يختار منهما ما يريد، ويمكنه بسهولة اكتشاف حالات التلوث في اي منهما، حتى بالعين المجردة في بعض الحالات.
    ولا تقتصر اهمية الهواء على الإنسان وحده، فالاحياء الاخرى سواء أكانت حيوانية ام نباتيه لا يمكنها ان تستغني عنه، ومن دون الهواء لا يمكن ان نتخيل اي صورة للحياة على كوكب الارض، فهو الذي يحمي ما عليها من احياء من اخطار المواد والاشعاعات القادمة من الفضاء، وهو الذي يحمل الطائرات، ويدفع المراكب الشراعية، ويدخل في معظم التفاعلات الكيميائية، إنه باختصار من اعظم النعم التي انعم المولى ـ عز وجل ـ بها على مخلوقاته، فجعله متوافرا في كل مكان على سطح الأرض، وبلا ثمن!
    فالكوكب الذي نعيش عليه مغمور في محيط لا نراه من الغازات التي تحيط بنا ولا تنفصل عن الكواكب، لأن الله سخر عليها جاذبية الارض.
    ويطلق العلماء مصطلح الغلاف الجوي على تلك الغازات، وعلى ما يوجد معها من قطيرات بخار الماء التي تتكثف في الظروف المناخية الباردة.

    تركيب الهواء
    يحتوي الغلاف الجوي للأرض على مجموعة كبيرة من الغازات التي تتفاوت مقاديرها تفاوتا ملحوظاً في ما بينها، فثمة غازات توجد بمقادير قليلة مثل الزينون، وثمة غازات رئيسية (مثل النيتروجين) توجد بكميات كبيرة، وتتوافر بشكل يفي باحتياجات الكائنات الحية ويزيد، ويمكن وصف التركيب الغازي للهواء بدلالة مكوناته التي تظل ثابتة لعدة ملايين من السنين، وتلك التي تتغير خلال فترة محدودة من الزمن.
    والاكسجين ضروري لحياة كل من الإنسان والحيوان والنبات وتظل نسبته ثابتة، نظراً لقيام النباتات بعملية البناء الضوئي وانتاجها للاكسجين الذي ينطلق في الهواء ليعوض ما تستهلكه الاحياء في عملية التنفس، ولهذا الغاز دور مهم في حرق الشهب والنيازك التي تدخل في مجال الجاذبية الارضية اما النيتروجين فهو اكثر الغازات انتشارا في الغلاف الجوي، وهو يساعد على حماية الحياة على الأرض من أخطار الأشعة الكونية، وتظل نسبته في الجو ثابتة، لانه يعود إلى الهواء من جراء تحلل الأجسام الميتة والمواد العضوية.

    الحرائق
    وقد يسأل سائل: لماذا جعله الله تعالى يمثل قرابة الخمس فقط بالنسبة لباقي الغازات؟ والحقيقة العلمية هي انه لو زادت نسبة الاكسجين في الهواء عن هذا القدر لما أمكن اطفاء أي حريق يشب على الأرض.
    اما اذا نقصت (كما يحدث الآن في عمليات حرق البترول والفحم والأشجار على مقياس واسع) فستنجم عواقب وخيمة، وقد يرتفع متوسط درجة حرارة الجو في العالم، ويتأثر المناخ على النحو الذي تردده وسائل الإعلام من غير تهويل أو تجاوز.
    وتتناقص كثافة الهواء ومقادير غازاته مع الارتفاع عن سطح الأرض، حتى تكاد تنعدم في المنطقة العليا من الغلاف الجوي ويضيق صدر الإنسان كلما ارتفع عن سطح الأرض، بسبب تناقص كثافة غاز الاكسجين وعدم حصول الرئتين على القدر الكافي من هذا الغاز.

    تلوث الهواء
    احتفظ الهواء على مر الأزمان بتركيبة ثابتاً، رغم الانشطة الحيوية التي تجري على سطح الأرض (عمليات التنفس والنتج والبناء الضوئي) وكانت البحار أكسيد الكربون، إذ يتفاعل هذا الغاز ــ بعد ذوبانه ــ مع أملاح الكالسيوم (الذائبة ايضاً في الماء) لتتكون كربونات الكالسيوم.
    ويتصف الهواء النقي بأنه عديم اللون والرائحة، ويكاد يكون تركيبه واحداً في الطبقة السفلى (كما سبق ان أوضحنا)، لكن هذا التركيب يصبح عرضة للتغير في حالات الإخلال بالنظم البيئية، وعندئذ يحدث ما يعرف باسم تلوث الهواء.
    وعلى هذا، يعد الهواء ملوثا اذا حدث تغيير في تركيبه لسبب من الأسباب، أو اذا اختلطت به بعض الشوائب أو الغازات الأخرى بقدر يضر بحياة الكائنات التي تستنشق هذا الهواء وتعيش عليه.
    من هذا المنطلق يعرف تلوث الهواء بانه: «وجود أي مواد صلبة أو سائلة أو غازية في الهواء بكميات تؤدي إلى وقوع أضرار فيزيولوجية أو اقتصادية (أو الاثنين معا) لأي (أو لكل) من الإنسان والحيوان والنبات والمعدات والمنشآت، أو تؤدي إلى التأثير في طبيعة الاشياء وفي مظهرها وخصائصها الفيزيائية والكيميائية».

    المصانع
    كما يمكن تعريف تلوث الهواء بانه فساد مكوناته الرئيسية (الاكسجين والنيتروجين) بما تنفثه مداخن المصانع والسيارات، وبما ينجم عن الحرائق من غازات وأبخرة ومواد صلبة تؤدي إلى تغيير نسب هذه المكونات في الهواء وتغيير خصائصها.
    وقد عرفه الدكتور زين الدين عبدالمقصود بانه: «الخلل الذي يحدث في نسب مكونات الهواء الجوي نتيجة اطلاق كميات كبيرة من العناصرالغازية والصلبة، مما يؤدي إلى حدوث تغير كبير في خصائص عناصر الهواء وحجمها، فيتحول الكثير منها من عناصر مفيدة ومعينة على الحياة إلى عناصر ضارة (ملوثات) تحدث الكثير من الأخطار التي قد تفضي إلى موت الكائنات الحية وهلاكها، وتدمير المكونات غير الحية وتخزينها».
    أما (ثاد جوديش) Thad Godish فقد عرفه بأنه: «تغير تركيب الهواء إضافة (أو إنقاص) جسيمات وغازات أو صور الطاقة (مثل: الحرارة، أو الإشعاع، أو الضوضاء) بحيث يكون الهواء تأثيره في الطقس والمناخ والصحة العامة والحيوانات والنباتات والمواد».
    وتكمن خطورة تلوث الهواء في أن حياة الكائنات تقوم على وجود الهواء النظيف. ومن الصعب أن تتفادى هذه الكائنات تنفس الهواء الملوث.

    الهواء قديما
    من الناحية التاريخية، كان الاهتمام بتلوث الهواء في العصور الماضية منصباً على حالات فساد الهواء التي تحدث خارج المنشآت السكنية، أي على الهواء الذي تحركه الرياح بحرية في الطبيعة، ولم يكن هناك اهتمام بالتلوث الهوائي داخل المساكن. وقد وصف بعض علماء الإغريق القدامى الفحم (في سنة 361 قبل الميلاد) بأنه «مادة تحترق لمدة طويلة، ولكن لها رائحة تسبب المضايقة». وفي عام 1273 صدر في إنكلترا أول قانون لمنع تلوث المدن الدخان (السناج). وفي سنة 1949 أصبحت مشكلة تلوث الجو بالضباب الممزوج بالدخان (المعروفة باسم الضبخان SMOG) في مدينة لوس أنجلس في الولايات المتحدة الأميركية إحدى المشكلات في مدينة لندن عام 1952، حيث انعدمت الرؤية بحيث أصبحت العين لا ترى أمامها أكثر من متر، وتساقط الناس أطفالاً وشيوخاً ونساء في الطرقات والشوارع، وبلغ عدد الوفيات قرابة 4000 شخص.

    مواد غريبة
    وعلى مر التاريخ، لم يكن الهواء الذي يتنفسه الإنسان نظيفاً تماماً في يوم من الأيام، لأنه لم يكن يسلم من دخول مواد غريبة عليه، مثل: الأتربة والغبار وذرات المعادن التي تنقلها الرياح من مكان لآخر، والأملاح المعدنية التي يحملها بخار الماء معه في أثناء تبخره من المحيطات، وكذلك الغازات الفاسدة التي تنطلق عند تفسخ بقايا النباتات والحيوانات، بالإضافة إلى الغازات والأبخرة التي تتصاعد من ثوران البراكين، والإشعاعات الطبيعية لبعض الصخور، والغبار الكوني القادم من الفضاء الخارجي، غير ان ذلك كله لم يكن بالقدر الذي لا تحمد عقباه، بل كان في وسع الإنسان أن يتفادى أخطاره أو يتحمل آثاره. وكان للآليات التي زود الله الإنسان بها قدرة، ولا تزال على احتواء هذا القدر من التلوث والتخلص من الملوثات التي تصاحبه.
    ومن ناحية أخرى، كانت الأرض في الأزمنة الماضية قادرة على المحافظة على جو الأرض نظيفاً إلى حد ما، حيث يقوم كل من المطر والثلوج والجليد بغسل الهواء من المواد الملوثة، كما تقوم الرياح بتبديد الغازات السامة المتمركزة في منطقة ما، ومن ثم تقلل كثافتها، وتبعثرها فتحد بذلك من أخطارها. وساعدت الأشجار والنباتات على تنقية الجو وتلطيفه بامتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون الخانق وإطلاقها لغاز الأكسجين، أي ان الأرض كانت قادرة على حماية نفسها من الخطر والمحافظة على التوازن البيئي. أما في العصر الحديث، وبعد قيام ثورة الصناعة وانتشار الميكنة والآلات على نطاق واسع في المصانع والمزارع ومرافق الخدمات، وتزايد عدد المدن والمعامل ووسائل المواصلات المختلفة من سيارات وقطارات وطائرات وسفن، فقد اختل هذا التوازن عن نظافة الهواء، وتحافظ عليه نقياً صافياً بحيث يظل صالحاً ومناسباً للتنفس، فقد تعددت مصادر التلوث وتنوعت وتزايدت أخطارها وتفاقمت، وفي الوقت نفسه تتراكم الآثار السامة للملوثات وتتضاعف يوماً بعد يوم.
    وهكذا، يمكننا القول إن أغلب العوامل المسببة لتلوث الهواء هي عوامل مستحدثة من صنع الإنسان نفسه. ولم تنشأ هذه العوامل في يوم وليلة، ولكنها بدأت في الظهور منذ ان ابتكر الإنسان الآلة واستخدمها في مناحي الحياة المختلفة.

    القبس

    =====================

    مكب للنفايات.. بؤرة للتلوث
    [​IMG]


    مياه الصرف الصحي مشكلة تتفاقم
    [​IMG] مياه الصرف الصحي مشكلة تتفاقم




    التعديل الأخير تم بواسطة justice; 22-12-2010، الساعة 05:57 PM التعديل الأخير تم بواسطة justice; 11-06-2011، الساعة 04:06 PM
     
    آخر تعديل: ‏27 يوليو 2015
  18. التباب

    التباب Active Member إداري

    14-11-2010, 12:12 PM
    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,827

    [​IMG]
    مواضيع البيئه و قعها ثقيل ....
    و قد يكون التوقف بين حين و آخر مفيدا في تجديد المزاج


    هذه ابيات اجتزأتها من قصيدة الكرنك للشاعر احمد فتحى......

    الا تبدو لكم الآن
    و
    كأنها قد خرجت من سياقها
    لتحدثكم بشكل رمزي عن
    خواطر انسان حالم ببيئه طبيعيه و قد تفاجأ و هاله ما رأى من تغير طرأ عليها

    حلم لاح لعين الساهر ـ وتهادى في خيال عابر

    طاف بالدنيا شعاع من خيال ـ حائر يسأل علن سر الليالي



    حين القى الليل للنور وشاحه ـ وشكى الظل إلى الرمل جراحه

    يا ترى هل سمع الفجر نواحه ـ بين أنغام النسيم العاطر


    أنا هيمان ويا طول هيامي ـ صور الماضي ورائي وأمامي

    هي دمعي وغنائي ومدامي ـ وهي في حلمي جناح الطائر



    ذلك الطائر مخضوب الجناح ـ يسعد الليل بآيات الصباح

    ومشى الفجر إليها فطواها ـ بين أفراح الضياء الغابر


    14-11-2010, 01:24 PM
    ليوان المعارف [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Nov 2010
    المشاركات: 328

    [​IMG]
    «القبس» تنشر تقريرالمجلس الأعلى للبيئة
    الوضع البيئي في خطر
    156 منشأة صناعية تلوث الشعيبة

    [​IMG]

    محمد توفيق
    «150 ألف متر مكعب من مياه الصرف الصحي لا تزال تلقى في البحر يوميا والمطلوب تحرك من الجهات كافة للتعاون في معالجتها ووقفها».
    هذا ما كشف عنه التقرير الذي اعده المجلس الاعلى للبيئة وناقشه في اجتماعه الذي انعقد في يناير الماضي حول التلوث في عدد من مناطق البلاد وتأثيراته الضارة.
    واوضح التقرير الذي حصلت {القبس} على نسخة منه ان كمية مياه الصرف الصحي المنصرفة الى البيئة البحرية تُصرف من خلال 6 مخارج من محطة مشرف.

    واشار التقرير الى اجراءات متبعة لتقليل آثار التلوث في البحر، ومن ذلك معالجة مياه الصرف الصحي واجراء مسح كامل للبيئة البحرية ومخارج الصرف وجون الكويت، وتفقد الشواطئ والسواحل الكويتية حتى منطقة الشعيبة جنوباً.
    وذكر التقرير انه سيدعى لعقد اجتماعات طارئة للجنة الوطنية لنفوق الاسماك لتفعيل الخطط اللازمة اذا تطلب الامر ذلك، مشيرا الى احتمال عودة النفوق.
    خلص التقرير الى ان المجلس الأعلى للهيئة العامة للبيئة أقر خطة لمعالجة بعض التشابك في الاختصاصات بين الجهات المختصة بالشأن البيئي للحد من التلوث ومعالجة آثاره.

    وضع خطر

    استعرض التقرير الوضع البيئي في البلاد، مشيرا الى الاجراءات والتوصيات من قبل الهيئة العامة للبيئة لتحسين الوضع البيئي في المنطقة الجنوبية، ملقيا الضوء على منطقة الشعيبة الغربية التي توجد فيها 156منشأة صناعية ومحطة استقبال النفايات الخطرة وموقع لردم المخلفات الاسبستية.
    أما منطقة الشعيبة الشرقية فيها 3 مصاف لشركة البترول الوطنية، ومصنع الاولفينات، ومصنع العطريات ومرافق التصدير ومصنع للأسمنت.
    وفي اطار خطة التفتيش البيئي للحد من التلوث كشف التقرير ان عدد المفتشين في العام الذين منحوا صفة الضبطية القضائية بلغ 40 خبيرا من الهيئة العامة للبيئة.

    ملوثات

    بلغ اجمالي عدد العينات 200 عينة للملوثات الصناعية السائلة في منطقة الشعيبة الغربية التي تشكل خطورة على صحة البشر، وتم اتخاذ الاجراءات المطلوبة لعلاج الأمر.
    وبعد الكشف على 55 منشأة صناعية من اجمالي 154 منشأة في المنطقة، تبين وجود ارتفاع ملحوظ في الملوثات الغازية الخارجية لعدد من المنشآت الصناعية، فضلا عن تعدي الانبعاثات الغازية والاتربة والضوضاء والحرارة في بيئة عمل المعدلات الصحية الآمنة، فضلا عن عدم التزام المنشآت الصناعية بقرار مجلس الوزراء بتركيب وحدات معالجة للمخلفات السائلة.

    وشدد التقرير على خطورة تكرارة المخالفات البيئية لعدد من المنشآت الصناعية من واقع
    الحملات البيئية المتكررة للهيئة العامة للبيئة، محذرا من تزايد التعديات، لا سيما في الفترات المسائية.
    عرقلة

    ولفت التقرير إلى أن عدداً من أصحاب المنشآت الصناعية حاولوا منع مفتشي الهيئة من مزاولة أعمال التفتيش.
    وأشار إلى أن المنشآت الصناعية ذات الحمل البيئي الثقيل تمثل خطورة كبيرة على الصحة بسبب الانبعاثات التي تلوث الجو.
    وكشف التقرير عن خطة مكثفة تشارك فيها الجهات المختصة للوصول الى المعايير البيئية خلال فترة اقصاها 5 سنوات، والتعاقد مع مستشارين عالميين للعمل في الهيئة العامة للبيئة لمنع الملوثات، وإقرار آلية لضبط عمل المنشآت الصناعية، والربط الكامل لكل مصادر التلوث بمركز الرقابة البيئة لضمان الرقابة.



    نقل المصانع

    وأشاد التقرير بقرار مجلس الوزراء بتشكيل لجنة لاتخاذ الإجراءات المطلوبة على وجه السرعة لتأسيس المنطقة الصناعية الجديدة، وعمل الدراسات اللازمة لبنيتها التحتية ووضع آلية لنقل المصانع إليها.
    وشدد على موقف المصانع المخالفة، وعدم اعتماد أي تراخيص لمنشآت صناعية جديدة من دون موافقة الهيئة العامة للبيئة.

    محطة مشرف

    وأشار التقرير إلى استمرار الخطط والإجراءات لمعالجة الوضع في محطة مشرف، مؤكدا انه تم التنسيق منذ اليوم الأول مع وزارة الأشغال العامة للتقليل من التلوث الناتج عن القاء المخلفات الصحية السائلة بالبيئة البحرية وقد تم اتخاذ جملة من الإجراءات منها:
    • إضافة بعض المواد البيولوجية في مجارير الصرف الصحي بغرض المعالجة.
    • إضافة مواد مغذية (نترتة) في مجارير الصرف الصحي.
    • إضافة بعض المواد الكيميائية في مصارف الأمطار للتعقيم.
    • تجربة عملية ضخ الهواء في بعض المجارير لزيادة معدلات المعالجة الطبيعية.
    • تركيب 3 وحدات متنقلة على 3 خطوط قبل صرفها على البيئة البحرية.

    تلوث البحر

    ولفت إلى الإجراءات المتبعة لتقليل الكميات المنصرفة على البيئة البحرية، مشيرا الى التعاون مع لجنة تأهيل مواقع ردم النفايات في مجلس الوزراء (اللجنة الثلاثية) وبدعم كامل من لجنة متابعة القرارات الأمنية لإنشاء محطة مؤقتة لسحب وتحويل مياه الصرف الصحي من المناهيل المتجهة للبحر الى محطات وزارة الأشغال العامة في كل من العارضية والرقة بواسطة التناكر.
    وتم تنفيذ المحطة خلال 48 ساعة فقط، وقد ساهمت المحطة في تقليل كميات المياه المنصرفة الى البيئة البحرية بما يوازي %5 - %11 من مجمل الكمية المنصرفة على مياه البحر.
    تستقبل المحطة التناكر بقياسات 3000، 5000، 7000، 10000، 13000.

    حماية الصحة وجودة الهواء

    أورد التقرير أهداف الشراكة بين الهيئة العامة للبيئة وشركة نفط الكويت للمحافظة على جودة الهواء.
    وقال: تتطلع الهيئة من خلال خطتها الاستراتيجية للبيئة الى التكامل بين حماية صحة الانسان والاستدامة الايكولوجية. وتعتمد هذه الخطة على تحقيق عدة اهداف رئيسية اهمها تفعيل تطبيق القوانين واللوائح البيئية من خلال وضع اطر الالزام والتقيد بالنظم والتشريعات البيئية.


    واستجابة لتحقيق اهداف هذه الخطة وضعت الشركة المحافظة على البيئة وحماية صحة الانسان في قمة اولوياتها من خلال تطوير برنامج لضمان عدم تأثير عملياتها على جودة البيئة المحيطة. وأضاف ان الشركة حريصة على التعاون المستمر مع الهيئة من خلال مساندتها في انجاح مهامها لحماية البيئة والمحافظة على صحة الانسان وبذلها الجهود للحد من التلوث.

    اتفاقية


    كشف التقرير عن توقيع اتفاقية تعاون استشارية، مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي للمساهمة في التخطيط والتنفيذ لحماية البيئة والحد من التلوث.


    الوضع البيئي في الشعيبة


    في ما يلي ابرز 6 نتائج عن تقرير التفتيش البيئي في الشعيبة الغربية:

    1- الكشف على 55 منشأة صناعية من اجمالي 154 منشأة في المنطقة.
    2- وجود ارتفاع ملحوظ للملوثات الغازية الخارجية لعدد من المنشآت الصناعية.
    3- تعدي الانبعاثات الغازية والاتربة والضوضاء والحرارة في بيئة العمل.
    4- عدم التزام المنشآت الصناعية بقرار مجلس الوزراء بتركيب وحدات معالجة للمخلفات السائلة.
    5- تكرار المخالفات البيئية لعدد من المنشآت الصناعية.
    6- زيادة التعديات البيئية مساء.


    نتائج التفتيش البيئي


    كشف التقرير عن نتائج التفتيش على المنشآت الصناعية في عدة مناطق ومن هذه النتائج:

    1- بلغ عدد المفتشين العاملين بالحملة 40 ضابطا قضائياً من الهيئة العامة للبيئة.
    2- بلغ اجمالي عدد العينات 200 عينة للملوثات الصناعية السائلة.
    3- 27 قراءة للملوثات الداخلية والابخرة الخارجية.
    4- تفتيش المنشآت الصناعية على مدى 24 ساعة.
    5- دراسة تاريخ الالتزام للمنشآت الصناعية منذ انشاء الهيئة العامة للبيئة.
    6- تقييم الدراسات السابقة منذ انشاء ضاحية علي صباح السالم (ام الهيمان سابقاً).

    قياس الملوثات


    يتم حاليا قياس مستوى تركيز غاز كبريتيد الهيدروجين على مدار الساعة بواسطة اجهزة محمولة في عدد من المواقع المحتمل انبعاث الغاز منها، في عدة مناطق، لا سيما عند مناهيل الصرف الصحي المفتوحة بغرض تحويلها الى مجاري الامطار، وفي محطة المسيلة لنقل المياه بواسطة الصهاريج.

    إجراءات بيئية في مشرف


    قامت الهيئة العامة للبيئة بجملة من الاجراءات لضمان جودة الهواء ومن ذلك ما يلي:
    • تشغيل مختبرين متنقلين لقياس مستوى تركيز الملوثات الغازية المحتمل انبعاثها من المحطة مع التركيز على غاز h2s.
    - تم تركيب المختبر الاول في منطقة صباح السالم.
    - تم تركيب المختبر الثاني في منطقة الرميثية (دوار البدع).
    • قياس مستوى تركيز غاز كبريتيد الهيدروجين على مدار الساعة بواسطة اجهزة محمولة في عدد من المواقع المحتمل انبعاث الغاز منها..
    - في محيط محطة مشرف.
    - عند مناهيل الصرف الصحي المفتوحة (بغرض تحويلها لمجاري الامطار).
    - في محطة المسيلة لنقل المياه بواسطة الصهاريج.

    إجراءات للحد من التلوث النفطي


    في اطار الاجراءات المطلوبة لمنع آثار التلوث النفطي وقّعت الهيئة العامة للبيئة اتفاقية شراكة مع شركة نفط الكويت للمحافظة على جودة الهواء في مناطق عمليات الشركة والمناطق المحيطة بها.
    وقالت الهيئة انها تتطلع من خلال خطتها الاستراتيجية البيئية إلى التكامل بين حماية صحة الإنسان والاستدامة الايكولوجية. وتعتمد هذه الخطة على تحقيق عدة أهداف رئيسية أهمها تفعيل تطبيق القوانين واللوائح البيئية من خلال وضع أطر الإلزام والتقيد بالنظم والتشريعات البيئية.


    واستجابة لتحقيق أهداف هذه الخطة وضعت شركة نفط الكويت المحافظة على البيئة وحماية صحة الإنسان في قمة أولوياتها من خلال تطوير وتطبيق برنامج لضمان عدم تأثير عملياتها في جودة البيئة المحيطة، كما ان الشركة حريصة على التعاون المستمر مع الهيئة من خلال مساندتها في انجاح مهامها لحماية البيئة والمحافظة على صحة الإنسان وبذلها الجهود الواضحة لانجاح الهيئة في تحقيق أهدافها الاستراتيجية المتعلقة بايجاد نظام فاعل لتنفيذ ومتابعة التقيد بالنظم والتشريعات البيئية.


    ولما كانت الهيئة هي الجهة المسؤولة عن اتخاذ الاجراء المناسب لتطبيق القانون البيئي لمنع أي انعكاسات سلبية للأنشطة القائمة والمشاريع المستقبلية على صحة الإنسان والبيئة.
    ومن أجل المساهمة في تحسين جودة الهواء في دولة الكويت حرصت كل من الهيئة والشركة على وضع اطار للتعاون فيما بينهما ينظم ويساعد الهيئة في فرض الالتزام بتطبيق القوانين واللوائح البيئية.

    خطوات عاجلة


    شدد المجلس الاعلى للبيئة على 6 اجراءات عاجلة للحد من التلوث، وهي:

    1- اعتماد منطقة الشعيبة الغربية للصناعات الخفيفة والمتوسطة.
    2- الزام المنشآت الصناعية بالتعاقد مع المكاتب البيئية لتقديم تقارير معتمدة عن انبعاثاتها الشهرية.
    3- انشاء الصندوق الوطني لدعم الالتزام البيئي.
    4- الالتزام بالاشتراطات البيئية المحددة من الهيئة العامة للبيئة بخصوص مدينة صباح الاحمد السكنية.
    5- تلتزم كل الشركات النفطية باعداد برامج للرصد الدوري البيئي في محيط منشآتها.
    6- ربط كل المخرجات الغازية عن المنشآت الصناعية مع نظام الرقابة البيئية بالهيئة العامة للبيئة.





    تقارير متنوعه


    البريمل
    مشاهدة ملفه الشخصي إرسال رسالة خاصة إلى البريمل البحث عن المشاركات التي كتبها البريمل إضافة البريمل إلى الإتصالات الخاصة بك





    ==========================================

    المصانع - المحارق - النفايات - النشاط البترولي - الصرف الصحي جملة ملوثات تفسد طبيعة أجواء الكويت (1-2)-

    [​IMG]

    دخان المصانع أحد الأسباب الرئيسية لتلوث الهواء
    جميعنا بحاجة إلى الهواء النقي، الماء النظيف، الأرض الخضراء والمكان المناسب لنعيش فيه، هذه هي ضروروات الحياة التي نحتاجها للبقاء اصحاء، فلا يوجد اي كائن حي يستطيع العيش دون ان يتنفس الهواء او يشرب الماء او يأكل الطعام من نتاج الارض الخضراء، فمنذ اجيال مضت انعمت البيئة النقية على البشرية بالأوكسجين في الهواء، بالماء والطعام، لقد كان هناك قلة في عدد السكان في تلك الايام، مقارنة بأيامنا التي نعيشها الآن، لقد كان التلوث البيئي اقل بكثير نتيجة العالم الزراعي في السابق، وبعدما بدأت الثورة الصناعية في انكلترا منذ القرن الثامن عشر، ومنه امتدت في مختلف انحاء اوروبا والعالم الغربي، كانت كل الجهود المبذولة تهدف الى جعل حياة الانسان اسهل واكثر ارتياحا دون النظر الى الثمن الذي سندفعه جميعا نظير ذلك.
    فقد تسبب التلوث الصادر عن مداخن المصانع والثورة الصناعية في موت حوالي 50 الف شخص سنويا، حيث يلعب تلوث الهواء دورا رئيسيا في موت معظمهم، ويعني وجود مواد ضارة معلقة به، مما يلحق الضرر بصحة الإنسان في المقام الأول ومن ثم البيئة التي يعيش فيها، حيث ينقسم التلوث الى قسمين: الأول، ناتج عن مصادر طبيعية، اما الثاني، فهو ناتج عن مصادر صناعية.
    «بيئتنا حياتنا» سلطت الاضواء على دراسة نشرت في «نشرة البيئة البحرية» والتي تناولت قضية اسباب تلوث الهواء والطرق التي يجب اتباعها للتقليل من المخاطر، وإليكم التفاصيل:
    الهواء هو أثمن ما في هذا الوجود فبينما يمكن للانسان ان يعيش من دون الماء او الغذاء بضعة ايام، نجده لا يستطيع ان يحيا بدون الهواء اذا حرم منه ولو لحظات معدودات، ويحتاج الانسان العادي الى قدر كبير من الهواء كل يوم، فهو يتنفس نحو 23000 مرة في اليوم الواحد في حالتي السكون والراحة (أي بمعدل 16 مرة في الدقيقة)، وتزيد مرات التنفس على ذلك كثيرا عند الحركة وبذل اي مجهود عضلي كما تزيد عند ممارسة الألعاب الرياضية، وهو يستهلك عادة نحو 15000 ليتر من الهواء كل يوم، اي قرابة ستة عشر كيلوغراما، وهي كمية تفوق كل ما يستهلكه الانسان من الماء والغذاء في اليوم الواحد، وتماثل تقريبا ست مرات ما يتناوله الفرد من طعام وشراب، وترجع اهمية نقاء الهواء وخلوه من الملوثات الى ان الانسان لا خيار له فيما يتنفسه من هواء، فغالبا لا يستطيع المرء تمييز الهواء النقي من الهواء الملوث، بعكس الماء والغذاء فإنه يختار منهما ما يريد، ويمكنه بسهولة اكتشاف حالات التلوث في اي منهما، حتى بالعين المجردة في بعض الحالات.
    ولا تقتصر اهمية الهواء على الإنسان وحده، فالاحياء الاخرى سواء أكانت حيوانية ام نباتيه لا يمكنها ان تستغني عنه، ومن دون الهواء لا يمكن ان نتخيل اي صورة للحياة على كوكب الارض، فهو الذي يحمي ما عليها من احياء من اخطار المواد والاشعاعات القادمة من الفضاء، وهو الذي يحمل الطائرات، ويدفع المراكب الشراعية، ويدخل في معظم التفاعلات الكيميائية، إنه باختصار من اعظم النعم التي انعم المولى ـ عز وجل ـ بها على مخلوقاته، فجعله متوافرا في كل مكان على سطح الأرض، وبلا ثمن!
    فالكوكب الذي نعيش عليه مغمور في محيط لا نراه من الغازات التي تحيط بنا ولا تنفصل عن الكواكب، لأن الله سخر عليها جاذبية الارض.
    ويطلق العلماء مصطلح الغلاف الجوي على تلك الغازات، وعلى ما يوجد معها من قطيرات بخار الماء التي تتكثف في الظروف المناخية الباردة.

    تركيب الهواء
    يحتوي الغلاف الجوي للأرض على مجموعة كبيرة من الغازات التي تتفاوت مقاديرها تفاوتا ملحوظاً في ما بينها، فثمة غازات توجد بمقادير قليلة مثل الزينون، وثمة غازات رئيسية (مثل النيتروجين) توجد بكميات كبيرة، وتتوافر بشكل يفي باحتياجات الكائنات الحية ويزيد، ويمكن وصف التركيب الغازي للهواء بدلالة مكوناته التي تظل ثابتة لعدة ملايين من السنين، وتلك التي تتغير خلال فترة محدودة من الزمن.
    والاكسجين ضروري لحياة كل من الإنسان والحيوان والنبات وتظل نسبته ثابتة، نظراً لقيام النباتات بعملية البناء الضوئي وانتاجها للاكسجين الذي ينطلق في الهواء ليعوض ما تستهلكه الاحياء في عملية التنفس، ولهذا الغاز دور مهم في حرق الشهب والنيازك التي تدخل في مجال الجاذبية الارضية اما النيتروجين فهو اكثر الغازات انتشارا في الغلاف الجوي، وهو يساعد على حماية الحياة على الأرض من أخطار الأشعة الكونية، وتظل نسبته في الجو ثابتة، لانه يعود إلى الهواء من جراء تحلل الأجسام الميتة والمواد العضوية.

    الحرائق
    وقد يسأل سائل: لماذا جعله الله تعالى يمثل قرابة الخمس فقط بالنسبة لباقي الغازات؟ والحقيقة العلمية هي انه لو زادت نسبة الاكسجين في الهواء عن هذا القدر لما أمكن اطفاء أي حريق يشب على الأرض.
    اما اذا نقصت (كما يحدث الآن في عمليات حرق البترول والفحم والأشجار على مقياس واسع) فستنجم عواقب وخيمة، وقد يرتفع متوسط درجة حرارة الجو في العالم، ويتأثر المناخ على النحو الذي تردده وسائل الإعلام من غير تهويل أو تجاوز.
    وتتناقص كثافة الهواء ومقادير غازاته مع الارتفاع عن سطح الأرض، حتى تكاد تنعدم في المنطقة العليا من الغلاف الجوي ويضيق صدر الإنسان كلما ارتفع عن سطح الأرض، بسبب تناقص كثافة غاز الاكسجين وعدم حصول الرئتين على القدر الكافي من هذا الغاز.

    تلوث الهواء
    احتفظ الهواء على مر الأزمان بتركيبة ثابتاً، رغم الانشطة الحيوية التي تجري على سطح الأرض (عمليات التنفس والنتج والبناء الضوئي) وكانت البحار أكسيد الكربون، إذ يتفاعل هذا الغاز ــ بعد ذوبانه ــ مع أملاح الكالسيوم (الذائبة ايضاً في الماء) لتتكون كربونات الكالسيوم.
    ويتصف الهواء النقي بأنه عديم اللون والرائحة، ويكاد يكون تركيبه واحداً في الطبقة السفلى (كما سبق ان أوضحنا)، لكن هذا التركيب يصبح عرضة للتغير في حالات الإخلال بالنظم البيئية، وعندئذ يحدث ما يعرف باسم تلوث الهواء.
    وعلى هذا، يعد الهواء ملوثا اذا حدث تغيير في تركيبه لسبب من الأسباب، أو اذا اختلطت به بعض الشوائب أو الغازات الأخرى بقدر يضر بحياة الكائنات التي تستنشق هذا الهواء وتعيش عليه.
    من هذا المنطلق يعرف تلوث الهواء بانه: «وجود أي مواد صلبة أو سائلة أو غازية في الهواء بكميات تؤدي إلى وقوع أضرار فيزيولوجية أو اقتصادية (أو الاثنين معا) لأي (أو لكل) من الإنسان والحيوان والنبات والمعدات والمنشآت، أو تؤدي إلى التأثير في طبيعة الاشياء وفي مظهرها وخصائصها الفيزيائية والكيميائية».

    المصانع
    كما يمكن تعريف تلوث الهواء بانه فساد مكوناته الرئيسية (الاكسجين والنيتروجين) بما تنفثه مداخن المصانع والسيارات، وبما ينجم عن الحرائق من غازات وأبخرة ومواد صلبة تؤدي إلى تغيير نسب هذه المكونات في الهواء وتغيير خصائصها.
    وقد عرفه الدكتور زين الدين عبدالمقصود بانه: «الخلل الذي يحدث في نسب مكونات الهواء الجوي نتيجة اطلاق كميات كبيرة من العناصرالغازية والصلبة، مما يؤدي إلى حدوث تغير كبير في خصائص عناصر الهواء وحجمها، فيتحول الكثير منها من عناصر مفيدة ومعينة على الحياة إلى عناصر ضارة (ملوثات) تحدث الكثير من الأخطار التي قد تفضي إلى موت الكائنات الحية وهلاكها، وتدمير المكونات غير الحية وتخزينها».
    أما (ثاد جوديش) Thad Godish فقد عرفه بأنه: «تغير تركيب الهواء إضافة (أو إنقاص) جسيمات وغازات أو صور الطاقة (مثل: الحرارة، أو الإشعاع، أو الضوضاء) بحيث يكون الهواء تأثيره في الطقس والمناخ والصحة العامة والحيوانات والنباتات والمواد».
    وتكمن خطورة تلوث الهواء في أن حياة الكائنات تقوم على وجود الهواء النظيف. ومن الصعب أن تتفادى هذه الكائنات تنفس الهواء الملوث.

    الهواء قديما
    من الناحية التاريخية، كان الاهتمام بتلوث الهواء في العصور الماضية منصباً على حالات فساد الهواء التي تحدث خارج المنشآت السكنية، أي على الهواء الذي تحركه الرياح بحرية في الطبيعة، ولم يكن هناك اهتمام بالتلوث الهوائي داخل المساكن. وقد وصف بعض علماء الإغريق القدامى الفحم (في سنة 361 قبل الميلاد) بأنه «مادة تحترق لمدة طويلة، ولكن لها رائحة تسبب المضايقة». وفي عام 1273 صدر في إنكلترا أول قانون لمنع تلوث المدن الدخان (السناج). وفي سنة 1949 أصبحت مشكلة تلوث الجو بالضباب الممزوج بالدخان (المعروفة باسم الضبخان SMOG) في مدينة لوس أنجلس في الولايات المتحدة الأميركية إحدى المشكلات في مدينة لندن عام 1952، حيث انعدمت الرؤية بحيث أصبحت العين لا ترى أمامها أكثر من متر، وتساقط الناس أطفالاً وشيوخاً ونساء في الطرقات والشوارع، وبلغ عدد الوفيات قرابة 4000 شخص.

    مواد غريبة
    وعلى مر التاريخ، لم يكن الهواء الذي يتنفسه الإنسان نظيفاً تماماً في يوم من الأيام، لأنه لم يكن يسلم من دخول مواد غريبة عليه، مثل: الأتربة والغبار وذرات المعادن التي تنقلها الرياح من مكان لآخر، والأملاح المعدنية التي يحملها بخار الماء معه في أثناء تبخره من المحيطات، وكذلك الغازات الفاسدة التي تنطلق عند تفسخ بقايا النباتات والحيوانات، بالإضافة إلى الغازات والأبخرة التي تتصاعد من ثوران البراكين، والإشعاعات الطبيعية لبعض الصخور، والغبار الكوني القادم من الفضاء الخارجي، غير ان ذلك كله لم يكن بالقدر الذي لا تحمد عقباه، بل كان في وسع الإنسان أن يتفادى أخطاره أو يتحمل آثاره. وكان للآليات التي زود الله الإنسان بها قدرة، ولا تزال على احتواء هذا القدر من التلوث والتخلص من الملوثات التي تصاحبه.
    ومن ناحية أخرى، كانت الأرض في الأزمنة الماضية قادرة على المحافظة على جو الأرض نظيفاً إلى حد ما، حيث يقوم كل من المطر والثلوج والجليد بغسل الهواء من المواد الملوثة، كما تقوم الرياح بتبديد الغازات السامة المتمركزة في منطقة ما، ومن ثم تقلل كثافتها، وتبعثرها فتحد بذلك من أخطارها. وساعدت الأشجار والنباتات على تنقية الجو وتلطيفه بامتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون الخانق وإطلاقها لغاز الأكسجين، أي ان الأرض كانت قادرة على حماية نفسها من الخطر والمحافظة على التوازن البيئي. أما في العصر الحديث، وبعد قيام ثورة الصناعة وانتشار الميكنة والآلات على نطاق واسع في المصانع والمزارع ومرافق الخدمات، وتزايد عدد المدن والمعامل ووسائل المواصلات المختلفة من سيارات وقطارات وطائرات وسفن، فقد اختل هذا التوازن عن نظافة الهواء، وتحافظ عليه نقياً صافياً بحيث يظل صالحاً ومناسباً للتنفس، فقد تعددت مصادر التلوث وتنوعت وتزايدت أخطارها وتفاقمت، وفي الوقت نفسه تتراكم الآثار السامة للملوثات وتتضاعف يوماً بعد يوم.
    وهكذا، يمكننا القول إن أغلب العوامل المسببة لتلوث الهواء هي عوامل مستحدثة من صنع الإنسان نفسه. ولم تنشأ هذه العوامل في يوم وليلة، ولكنها بدأت في الظهور منذ ان ابتكر الإنسان الآلة واستخدمها في مناحي الحياة المختلفة.

    القبس

    =====================

    مكب للنفايات.. بؤرة للتلوث
    [​IMG]


    مياه الصرف الصحي مشكلة تتفاقم
    [​IMG] مياه الصرف الصحي مشكلة تتفاقم
    ا
    19-11-2010, 11:53 PM

    justice [​IMG]
    عضو

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 4,962

    [​IMG]
    «القبس» تنشر تقريرالمجلس الأعلى للبيئة
    الوضع البيئي في خطر
    156 منشأة صناعية تلوث الشعيبة

    [​IMG]

    محمد توفيق
    «150 ألف متر مكعب من مياه الصرف الصحي لا تزال تلقى في البحر يوميا والمطلوب تحرك من الجهات كافة للتعاون في معالجتها ووقفها».
    هذا ما كشف عنه التقرير الذي اعده المجلس الاعلى للبيئة وناقشه في اجتماعه الذي انعقد في يناير الماضي حول التلوث في عدد من مناطق البلاد وتأثيراته الضارة.
    واوضح التقرير الذي حصلت {القبس} على نسخة منه ان كمية مياه الصرف الصحي المنصرفة الى البيئة البحرية تُصرف من خلال 6 مخارج من محطة مشرف.

    واشار التقرير الى اجراءات متبعة لتقليل آثار التلوث في البحر، ومن ذلك معالجة مياه الصرف الصحي واجراء مسح كامل للبيئة البحرية ومخارج الصرف وجون الكويت، وتفقد الشواطئ والسواحل الكويتية حتى منطقة الشعيبة جنوباً.
    وذكر التقرير انه سيدعى لعقد اجتماعات طارئة للجنة الوطنية لنفوق الاسماك لتفعيل الخطط اللازمة اذا تطلب الامر ذلك، مشيرا الى احتمال عودة النفوق.
    خلص التقرير الى ان المجلس الأعلى للهيئة العامة للبيئة أقر خطة لمعالجة بعض التشابك في الاختصاصات بين الجهات المختصة بالشأن البيئي للحد من التلوث ومعالجة آثاره.

    وضع خطر

    استعرض التقرير الوضع البيئي في البلاد، مشيرا الى الاجراءات والتوصيات من قبل الهيئة العامة للبيئة لتحسين الوضع البيئي في المنطقة الجنوبية، ملقيا الضوء على منطقة الشعيبة الغربية التي توجد فيها 156منشأة صناعية ومحطة استقبال النفايات الخطرة وموقع لردم المخلفات الاسبستية.
    أما منطقة الشعيبة الشرقية فيها 3 مصاف لشركة البترول الوطنية، ومصنع الاولفينات، ومصنع العطريات ومرافق التصدير ومصنع للأسمنت.
    وفي اطار خطة التفتيش البيئي للحد من التلوث كشف التقرير ان عدد المفتشين في العام الذين منحوا صفة الضبطية القضائية بلغ 40 خبيرا من الهيئة العامة للبيئة.

    ملوثات

    بلغ اجمالي عدد العينات 200 عينة للملوثات الصناعية السائلة في منطقة الشعيبة الغربية التي تشكل خطورة على صحة البشر، وتم اتخاذ الاجراءات المطلوبة لعلاج الأمر.
    وبعد الكشف على 55 منشأة صناعية من اجمالي 154 منشأة في المنطقة، تبين وجود ارتفاع ملحوظ في الملوثات الغازية الخارجية لعدد من المنشآت الصناعية، فضلا عن تعدي الانبعاثات الغازية والاتربة والضوضاء والحرارة في بيئة عمل المعدلات الصحية الآمنة، فضلا عن عدم التزام المنشآت الصناعية بقرار مجلس الوزراء بتركيب وحدات معالجة للمخلفات السائلة.

    وشدد التقرير على خطورة تكرارة المخالفات البيئية لعدد من المنشآت الصناعية من واقع
    الحملات البيئية المتكررة للهيئة العامة للبيئة، محذرا من تزايد التعديات، لا سيما في الفترات المسائية.
    عرقلة

    ولفت التقرير إلى أن عدداً من أصحاب المنشآت الصناعية حاولوا منع مفتشي الهيئة من مزاولة أعمال التفتيش.
    وأشار إلى أن المنشآت الصناعية ذات الحمل البيئي الثقيل تمثل خطورة كبيرة على الصحة بسبب الانبعاثات التي تلوث الجو.
    وكشف التقرير عن خطة مكثفة تشارك فيها الجهات المختصة للوصول الى المعايير البيئية خلال فترة اقصاها 5 سنوات، والتعاقد مع مستشارين عالميين للعمل في الهيئة العامة للبيئة لمنع الملوثات، وإقرار آلية لضبط عمل المنشآت الصناعية، والربط الكامل لكل مصادر التلوث بمركز الرقابة البيئة لضمان الرقابة.



    نقل المصانع

    وأشاد التقرير بقرار مجلس الوزراء بتشكيل لجنة لاتخاذ الإجراءات المطلوبة على وجه السرعة لتأسيس المنطقة الصناعية الجديدة، وعمل الدراسات اللازمة لبنيتها التحتية ووضع آلية لنقل المصانع إليها.
    وشدد على موقف المصانع المخالفة، وعدم اعتماد أي تراخيص لمنشآت صناعية جديدة من دون موافقة الهيئة العامة للبيئة.

    محطة مشرف

    وأشار التقرير إلى استمرار الخطط والإجراءات لمعالجة الوضع في محطة مشرف، مؤكدا انه تم التنسيق منذ اليوم الأول مع وزارة الأشغال العامة للتقليل من التلوث الناتج عن القاء المخلفات الصحية السائلة بالبيئة البحرية وقد تم اتخاذ جملة من الإجراءات منها:
    • إضافة بعض المواد البيولوجية في مجارير الصرف الصحي بغرض المعالجة.
    • إضافة مواد مغذية (نترتة) في مجارير الصرف الصحي.
    • إضافة بعض المواد الكيميائية في مصارف الأمطار للتعقيم.
    • تجربة عملية ضخ الهواء في بعض المجارير لزيادة معدلات المعالجة الطبيعية.
    • تركيب 3 وحدات متنقلة على 3 خطوط قبل صرفها على البيئة البحرية.

    تلوث البحر

    ولفت إلى الإجراءات المتبعة لتقليل الكميات المنصرفة على البيئة البحرية، مشيرا الى التعاون مع لجنة تأهيل مواقع ردم النفايات في مجلس الوزراء (اللجنة الثلاثية) وبدعم كامل من لجنة متابعة القرارات الأمنية لإنشاء محطة مؤقتة لسحب وتحويل مياه الصرف الصحي من المناهيل المتجهة للبحر الى محطات وزارة الأشغال العامة في كل من العارضية والرقة بواسطة التناكر.
    وتم تنفيذ المحطة خلال 48 ساعة فقط، وقد ساهمت المحطة في تقليل كميات المياه المنصرفة الى البيئة البحرية بما يوازي %5 - %11 من مجمل الكمية المنصرفة على مياه البحر.
    تستقبل المحطة التناكر بقياسات 3000، 5000، 7000، 10000، 13000.

    حماية الصحة وجودة الهواء

    أورد التقرير أهداف الشراكة بين الهيئة العامة للبيئة وشركة نفط الكويت للمحافظة على جودة الهواء.
    وقال: تتطلع الهيئة من خلال خطتها الاستراتيجية للبيئة الى التكامل بين حماية صحة الانسان والاستدامة الايكولوجية. وتعتمد هذه الخطة على تحقيق عدة اهداف رئيسية اهمها تفعيل تطبيق القوانين واللوائح البيئية من خلال وضع اطر الالزام والتقيد بالنظم والتشريعات البيئية.


    واستجابة لتحقيق اهداف هذه الخطة وضعت الشركة المحافظة على البيئة وحماية صحة الانسان في قمة اولوياتها من خلال تطوير برنامج لضمان عدم تأثير عملياتها على جودة البيئة المحيطة. وأضاف ان الشركة حريصة على التعاون المستمر مع الهيئة من خلال مساندتها في انجاح مهامها لحماية البيئة والمحافظة على صحة الانسان وبذلها الجهود للحد من التلوث.

    اتفاقية


    كشف التقرير عن توقيع اتفاقية تعاون استشارية، مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي للمساهمة في التخطيط والتنفيذ لحماية البيئة والحد من التلوث.


    الوضع البيئي في الشعيبة


    في ما يلي ابرز 6 نتائج عن تقرير التفتيش البيئي في الشعيبة الغربية:

    1- الكشف على 55 منشأة صناعية من اجمالي 154 منشأة في المنطقة.
    2- وجود ارتفاع ملحوظ للملوثات الغازية الخارجية لعدد من المنشآت الصناعية.
    3- تعدي الانبعاثات الغازية والاتربة والضوضاء والحرارة في بيئة العمل.
    4- عدم التزام المنشآت الصناعية بقرار مجلس الوزراء بتركيب وحدات معالجة للمخلفات السائلة.
    5- تكرار المخالفات البيئية لعدد من المنشآت الصناعية.
    6- زيادة التعديات البيئية مساء.


    نتائج التفتيش البيئي


    كشف التقرير عن نتائج التفتيش على المنشآت الصناعية في عدة مناطق ومن هذه النتائج:

    1- بلغ عدد المفتشين العاملين بالحملة 40 ضابطا قضائياً من الهيئة العامة للبيئة.
    2- بلغ اجمالي عدد العينات 200 عينة للملوثات الصناعية السائلة.
    3- 27 قراءة للملوثات الداخلية والابخرة الخارجية.
    4- تفتيش المنشآت الصناعية على مدى 24 ساعة.
    5- دراسة تاريخ الالتزام للمنشآت الصناعية منذ انشاء الهيئة العامة للبيئة.
    6- تقييم الدراسات السابقة منذ انشاء ضاحية علي صباح السالم (ام الهيمان سابقاً).

    قياس الملوثات


    يتم حاليا قياس مستوى تركيز غاز كبريتيد الهيدروجين على مدار الساعة بواسطة اجهزة محمولة في عدد من المواقع المحتمل انبعاث الغاز منها، في عدة مناطق، لا سيما عند مناهيل الصرف الصحي المفتوحة بغرض تحويلها الى مجاري الامطار، وفي محطة المسيلة لنقل المياه بواسطة الصهاريج.

    إجراءات بيئية في مشرف


    قامت الهيئة العامة للبيئة بجملة من الاجراءات لضمان جودة الهواء ومن ذلك ما يلي:
    • تشغيل مختبرين متنقلين لقياس مستوى تركيز الملوثات الغازية المحتمل انبعاثها من المحطة مع التركيز على غاز h2s.
    - تم تركيب المختبر الاول في منطقة صباح السالم.
    - تم تركيب المختبر الثاني في منطقة الرميثية (دوار البدع).
    • قياس مستوى تركيز غاز كبريتيد الهيدروجين على مدار الساعة بواسطة اجهزة محمولة في عدد من المواقع المحتمل انبعاث الغاز منها..
    - في محيط محطة مشرف.
    - عند مناهيل الصرف الصحي المفتوحة (بغرض تحويلها لمجاري الامطار).
    - في محطة المسيلة لنقل المياه بواسطة الصهاريج.

    إجراءات للحد من التلوث النفطي


    في اطار الاجراءات المطلوبة لمنع آثار التلوث النفطي وقّعت الهيئة العامة للبيئة اتفاقية شراكة مع شركة نفط الكويت للمحافظة على جودة الهواء في مناطق عمليات الشركة والمناطق المحيطة بها.
    وقالت الهيئة انها تتطلع من خلال خطتها الاستراتيجية البيئية إلى التكامل بين حماية صحة الإنسان والاستدامة الايكولوجية. وتعتمد هذه الخطة على تحقيق عدة أهداف رئيسية أهمها تفعيل تطبيق القوانين واللوائح البيئية من خلال وضع أطر الإلزام والتقيد بالنظم والتشريعات البيئية.


    واستجابة لتحقيق أهداف هذه الخطة وضعت شركة نفط الكويت المحافظة على البيئة وحماية صحة الإنسان في قمة أولوياتها من خلال تطوير وتطبيق برنامج لضمان عدم تأثير عملياتها في جودة البيئة المحيطة، كما ان الشركة حريصة على التعاون المستمر مع الهيئة من خلال مساندتها في انجاح مهامها لحماية البيئة والمحافظة على صحة الإنسان وبذلها الجهود الواضحة لانجاح الهيئة في تحقيق أهدافها الاستراتيجية المتعلقة بايجاد نظام فاعل لتنفيذ ومتابعة التقيد بالنظم والتشريعات البيئية.


    ولما كانت الهيئة هي الجهة المسؤولة عن اتخاذ الاجراء المناسب لتطبيق القانون البيئي لمنع أي انعكاسات سلبية للأنشطة القائمة والمشاريع المستقبلية على صحة الإنسان والبيئة.
    ومن أجل المساهمة في تحسين جودة الهواء في دولة الكويت حرصت كل من الهيئة والشركة على وضع اطار للتعاون فيما بينهما ينظم ويساعد الهيئة في فرض الالتزام بتطبيق القوانين واللوائح البيئية.

    خطوات عاجلة


    شدد المجلس الاعلى للبيئة على 6 اجراءات عاجلة للحد من التلوث، وهي:

    1- اعتماد منطقة الشعيبة الغربية للصناعات الخفيفة والمتوسطة.
    2- الزام المنشآت الصناعية بالتعاقد مع المكاتب البيئية لتقديم تقارير معتمدة عن انبعاثاتها الشهرية.
    3- انشاء الصندوق الوطني لدعم الالتزام البيئي.
    4- الالتزام بالاشتراطات البيئية المحددة من الهيئة العامة للبيئة بخصوص مدينة صباح الاحمد السكنية.
    5- تلتزم كل الشركات النفطية باعداد برامج للرصد الدوري البيئي في محيط منشآتها.
    6- ربط كل المخرجات الغازية عن المنشآت الصناعية مع نظام الرقابة البيئية بالهيئة العامة للبيئة.





    تقارير متنوعه


    البريمل
    مشاهدة ملفه الشخصي إرسال رسالة خاصة إلى البريمل البحث عن المشاركات التي كتبها البريمل إضافة البريمل إلى الإتصالات الخاصة بك







    ==========================================

    المصانع - المحارق - النفايات - النشاط البترولي - الصرف الصحي جملة ملوثات تفسد طبيعة أجواء الكويت (1-2)-

    [​IMG]

    دخان المصانع أحد الأسباب الرئيسية لتلوث الهواء
    جميعنا بحاجة إلى الهواء النقي، الماء النظيف، الأرض الخضراء والمكان المناسب لنعيش فيه، هذه هي ضروروات الحياة التي نحتاجها للبقاء اصحاء، فلا يوجد اي كائن حي يستطيع العيش دون ان يتنفس الهواء او يشرب الماء او يأكل الطعام من نتاج الارض الخضراء، فمنذ اجيال مضت انعمت البيئة النقية على البشرية بالأوكسجين في الهواء، بالماء والطعام، لقد كان هناك قلة في عدد السكان في تلك الايام، مقارنة بأيامنا التي نعيشها الآن، لقد كان التلوث البيئي اقل بكثير نتيجة العالم الزراعي في السابق، وبعدما بدأت الثورة الصناعية في انكلترا منذ القرن الثامن عشر، ومنه امتدت في مختلف انحاء اوروبا والعالم الغربي، كانت كل الجهود المبذولة تهدف الى جعل حياة الانسان اسهل واكثر ارتياحا دون النظر الى الثمن الذي سندفعه جميعا نظير ذلك.
    فقد تسبب التلوث الصادر عن مداخن المصانع والثورة الصناعية في موت حوالي 50 الف شخص سنويا، حيث يلعب تلوث الهواء دورا رئيسيا في موت معظمهم، ويعني وجود مواد ضارة معلقة به، مما يلحق الضرر بصحة الإنسان في المقام الأول ومن ثم البيئة التي يعيش فيها، حيث ينقسم التلوث الى قسمين: الأول، ناتج عن مصادر طبيعية، اما الثاني، فهو ناتج عن مصادر صناعية.
    «بيئتنا حياتنا» سلطت الاضواء على دراسة نشرت في «نشرة البيئة البحرية» والتي تناولت قضية اسباب تلوث الهواء والطرق التي يجب اتباعها للتقليل من المخاطر، وإليكم التفاصيل:
    الهواء هو أثمن ما في هذا الوجود فبينما يمكن للانسان ان يعيش من دون الماء او الغذاء بضعة ايام، نجده لا يستطيع ان يحيا بدون الهواء اذا حرم منه ولو لحظات معدودات، ويحتاج الانسان العادي الى قدر كبير من الهواء كل يوم، فهو يتنفس نحو 23000 مرة في اليوم الواحد في حالتي السكون والراحة (أي بمعدل 16 مرة في الدقيقة)، وتزيد مرات التنفس على ذلك كثيرا عند الحركة وبذل اي مجهود عضلي كما تزيد عند ممارسة الألعاب الرياضية، وهو يستهلك عادة نحو 15000 ليتر من الهواء كل يوم، اي قرابة ستة عشر كيلوغراما، وهي كمية تفوق كل ما يستهلكه الانسان من الماء والغذاء في اليوم الواحد، وتماثل تقريبا ست مرات ما يتناوله الفرد من طعام وشراب، وترجع اهمية نقاء الهواء وخلوه من الملوثات الى ان الانسان لا خيار له فيما يتنفسه من هواء، فغالبا لا يستطيع المرء تمييز الهواء النقي من الهواء الملوث، بعكس الماء والغذاء فإنه يختار منهما ما يريد، ويمكنه بسهولة اكتشاف حالات التلوث في اي منهما، حتى بالعين المجردة في بعض الحالات.
    ولا تقتصر اهمية الهواء على الإنسان وحده، فالاحياء الاخرى سواء أكانت حيوانية ام نباتيه لا يمكنها ان تستغني عنه، ومن دون الهواء لا يمكن ان نتخيل اي صورة للحياة على كوكب الارض، فهو الذي يحمي ما عليها من احياء من اخطار المواد والاشعاعات القادمة من الفضاء، وهو الذي يحمل الطائرات، ويدفع المراكب الشراعية، ويدخل في معظم التفاعلات الكيميائية، إنه باختصار من اعظم النعم التي انعم المولى ـ عز وجل ـ بها على مخلوقاته، فجعله متوافرا في كل مكان على سطح الأرض، وبلا ثمن!
    فالكوكب الذي نعيش عليه مغمور في محيط لا نراه من الغازات التي تحيط بنا ولا تنفصل عن الكواكب، لأن الله سخر عليها جاذبية الارض.
    ويطلق العلماء مصطلح الغلاف الجوي على تلك الغازات، وعلى ما يوجد معها من قطيرات بخار الماء التي تتكثف في الظروف المناخية الباردة.

    تركيب الهواء
    يحتوي الغلاف الجوي للأرض على مجموعة كبيرة من الغازات التي تتفاوت مقاديرها تفاوتا ملحوظاً في ما بينها، فثمة غازات توجد بمقادير قليلة مثل الزينون، وثمة غازات رئيسية (مثل النيتروجين) توجد بكميات كبيرة، وتتوافر بشكل يفي باحتياجات الكائنات الحية ويزيد، ويمكن وصف التركيب الغازي للهواء بدلالة مكوناته التي تظل ثابتة لعدة ملايين من السنين، وتلك التي تتغير خلال فترة محدودة من الزمن.
    والاكسجين ضروري لحياة كل من الإنسان والحيوان والنبات وتظل نسبته ثابتة، نظراً لقيام النباتات بعملية البناء الضوئي وانتاجها للاكسجين الذي ينطلق في الهواء ليعوض ما تستهلكه الاحياء في عملية التنفس، ولهذا الغاز دور مهم في حرق الشهب والنيازك التي تدخل في مجال الجاذبية الارضية اما النيتروجين فهو اكثر الغازات انتشارا في الغلاف الجوي، وهو يساعد على حماية الحياة على الأرض من أخطار الأشعة الكونية، وتظل نسبته في الجو ثابتة، لانه يعود إلى الهواء من جراء تحلل الأجسام الميتة والمواد العضوية.

    الحرائق
    وقد يسأل سائل: لماذا جعله الله تعالى يمثل قرابة الخمس فقط بالنسبة لباقي الغازات؟ والحقيقة العلمية هي انه لو زادت نسبة الاكسجين في الهواء عن هذا القدر لما أمكن اطفاء أي حريق يشب على الأرض.
    اما اذا نقصت (كما يحدث الآن في عمليات حرق البترول والفحم والأشجار على مقياس واسع) فستنجم عواقب وخيمة، وقد يرتفع متوسط درجة حرارة الجو في العالم، ويتأثر المناخ على النحو الذي تردده وسائل الإعلام من غير تهويل أو تجاوز.
    وتتناقص كثافة الهواء ومقادير غازاته مع الارتفاع عن سطح الأرض، حتى تكاد تنعدم في المنطقة العليا من الغلاف الجوي ويضيق صدر الإنسان كلما ارتفع عن سطح الأرض، بسبب تناقص كثافة غاز الاكسجين وعدم حصول الرئتين على القدر الكافي من هذا الغاز.

    تلوث الهواء
    احتفظ الهواء على مر الأزمان بتركيبة ثابتاً، رغم الانشطة الحيوية التي تجري على سطح الأرض (عمليات التنفس والنتج والبناء الضوئي) وكانت البحار أكسيد الكربون، إذ يتفاعل هذا الغاز ــ بعد ذوبانه ــ مع أملاح الكالسيوم (الذائبة ايضاً في الماء) لتتكون كربونات الكالسيوم.
    ويتصف الهواء النقي بأنه عديم اللون والرائحة، ويكاد يكون تركيبه واحداً في الطبقة السفلى (كما سبق ان أوضحنا)، لكن هذا التركيب يصبح عرضة للتغير في حالات الإخلال بالنظم البيئية، وعندئذ يحدث ما يعرف باسم تلوث الهواء.
    وعلى هذا، يعد الهواء ملوثا اذا حدث تغيير في تركيبه لسبب من الأسباب، أو اذا اختلطت به بعض الشوائب أو الغازات الأخرى بقدر يضر بحياة الكائنات التي تستنشق هذا الهواء وتعيش عليه.
    من هذا المنطلق يعرف تلوث الهواء بانه: «وجود أي مواد صلبة أو سائلة أو غازية في الهواء بكميات تؤدي إلى وقوع أضرار فيزيولوجية أو اقتصادية (أو الاثنين معا) لأي (أو لكل) من الإنسان والحيوان والنبات والمعدات والمنشآت، أو تؤدي إلى التأثير في طبيعة الاشياء وفي مظهرها وخصائصها الفيزيائية والكيميائية».

    المصانع
    كما يمكن تعريف تلوث الهواء بانه فساد مكوناته الرئيسية (الاكسجين والنيتروجين) بما تنفثه مداخن المصانع والسيارات، وبما ينجم عن الحرائق من غازات وأبخرة ومواد صلبة تؤدي إلى تغيير نسب هذه المكونات في الهواء وتغيير خصائصها.
    وقد عرفه الدكتور زين الدين عبدالمقصود بانه: «الخلل الذي يحدث في نسب مكونات الهواء الجوي نتيجة اطلاق كميات كبيرة من العناصرالغازية والصلبة، مما يؤدي إلى حدوث تغير كبير في خصائص عناصر الهواء وحجمها، فيتحول الكثير منها من عناصر مفيدة ومعينة على الحياة إلى عناصر ضارة (ملوثات) تحدث الكثير من الأخطار التي قد تفضي إلى موت الكائنات الحية وهلاكها، وتدمير المكونات غير الحية وتخزينها».
    أما (ثاد جوديش) Thad Godish فقد عرفه بأنه: «تغير تركيب الهواء إضافة (أو إنقاص) جسيمات وغازات أو صور الطاقة (مثل: الحرارة، أو الإشعاع، أو الضوضاء) بحيث يكون الهواء تأثيره في الطقس والمناخ والصحة العامة والحيوانات والنباتات والمواد».
    وتكمن خطورة تلوث الهواء في أن حياة الكائنات تقوم على وجود الهواء النظيف. ومن الصعب أن تتفادى هذه الكائنات تنفس الهواء الملوث.

    الهواء قديما
    من الناحية التاريخية، كان الاهتمام بتلوث الهواء في العصور الماضية منصباً على حالات فساد الهواء التي تحدث خارج المنشآت السكنية، أي على الهواء الذي تحركه الرياح بحرية في الطبيعة، ولم يكن هناك اهتمام بالتلوث الهوائي داخل المساكن. وقد وصف بعض علماء الإغريق القدامى الفحم (في سنة 361 قبل الميلاد) بأنه «مادة تحترق لمدة طويلة، ولكن لها رائحة تسبب المضايقة». وفي عام 1273 صدر في إنكلترا أول قانون لمنع تلوث المدن الدخان (السناج). وفي سنة 1949 أصبحت مشكلة تلوث الجو بالضباب الممزوج بالدخان (المعروفة باسم الضبخان SMOG) في مدينة لوس أنجلس في الولايات المتحدة الأميركية إحدى المشكلات في مدينة لندن عام 1952، حيث انعدمت الرؤية بحيث أصبحت العين لا ترى أمامها أكثر من متر، وتساقط الناس أطفالاً وشيوخاً ونساء في الطرقات والشوارع، وبلغ عدد الوفيات قرابة 4000 شخص.

    مواد غريبة
    وعلى مر التاريخ، لم يكن الهواء الذي يتنفسه الإنسان نظيفاً تماماً في يوم من الأيام، لأنه لم يكن يسلم من دخول مواد غريبة عليه، مثل: الأتربة والغبار وذرات المعادن التي تنقلها الرياح من مكان لآخر، والأملاح المعدنية التي يحملها بخار الماء معه في أثناء تبخره من المحيطات، وكذلك الغازات الفاسدة التي تنطلق عند تفسخ بقايا النباتات والحيوانات، بالإضافة إلى الغازات والأبخرة التي تتصاعد من ثوران البراكين، والإشعاعات الطبيعية لبعض الصخور، والغبار الكوني القادم من الفضاء الخارجي، غير ان ذلك كله لم يكن بالقدر الذي لا تحمد عقباه، بل كان في وسع الإنسان أن يتفادى أخطاره أو يتحمل آثاره. وكان للآليات التي زود الله الإنسان بها قدرة، ولا تزال على احتواء هذا القدر من التلوث والتخلص من الملوثات التي تصاحبه.
    ومن ناحية أخرى، كانت الأرض في الأزمنة الماضية قادرة على المحافظة على جو الأرض نظيفاً إلى حد ما، حيث يقوم كل من المطر والثلوج والجليد بغسل الهواء من المواد الملوثة، كما تقوم الرياح بتبديد الغازات السامة المتمركزة في منطقة ما، ومن ثم تقلل كثافتها، وتبعثرها فتحد بذلك من أخطارها. وساعدت الأشجار والنباتات على تنقية الجو وتلطيفه بامتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون الخانق وإطلاقها لغاز الأكسجين، أي ان الأرض كانت قادرة على حماية نفسها من الخطر والمحافظة على التوازن البيئي. أما في العصر الحديث، وبعد قيام ثورة الصناعة وانتشار الميكنة والآلات على نطاق واسع في المصانع والمزارع ومرافق الخدمات، وتزايد عدد المدن والمعامل ووسائل المواصلات المختلفة من سيارات وقطارات وطائرات وسفن، فقد اختل هذا التوازن عن نظافة الهواء، وتحافظ عليه نقياً صافياً بحيث يظل صالحاً ومناسباً للتنفس، فقد تعددت مصادر التلوث وتنوعت وتزايدت أخطارها وتفاقمت، وفي الوقت نفسه تتراكم الآثار السامة للملوثات وتتضاعف يوماً بعد يوم.
    وهكذا، يمكننا القول إن أغلب العوامل المسببة لتلوث الهواء هي عوامل مستحدثة من صنع الإنسان نفسه. ولم تنشأ هذه العوامل في يوم وليلة، ولكنها بدأت في الظهور منذ ان ابتكر الإنسان الآلة واستخدمها في مناحي الحياة المختلفة.

    القبس

    =====================

    مكب للنفايات.. بؤرة للتلوث
    [​IMG]


    مياه الصرف الصحي مشكلة تتفاقم
    [​IMG]








    مياه الصرف الصحي مشكلة تتفاقم




    21-11-2010, 10:27 PM

    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,788

    [​IMG]
    ثقافه في البيئه

    ====================

    قلة المساحات الخضراء تجعل أغلب المناطق تعاني الصلع الكويت على حافة التصحر.. فمن ينقذها؟! القبس


    [​IMG] التصحر يجتاح الكويت
    التصحر هو احد الاشباح الذي يهدد بيئتنا التي تحيط بنا، حيث يرد الكثير من التعاريف للتصحر في المراجع ومن قبل المؤسسات والمنظمات التي تتعامل مع التصحر ليبقى لفترة طويلة موضع نقاش من قبل هيئات الامم المتحدة المعنية. غير ان احدث تعريف اقر في 1994 ضمن اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة التصحر ينص على ان: التصحر يعني تدهور الارض في المناطق القاحلة وشبه القاحلة وفي المناطق الجافة وشبه الرطبة الذي ينتج من عوامل مختلفة تشمل التغيرات المناخية والنشاطات البشرية. وهذا لا يعني غلق باب النقاش لتطوير التعريف فهو مطروح على مستوى الامم المتحدة والجهات ذات الاختصاص وهذا يعود لكون دراسة التصحر تعتبر جديدة نسبيا، حيث ظهر اول نص علمي يحمل هذه التسمية قبل حوالي 50 سنة. واول خريطة للتصحر انجزت من قبل الهيئات التابعة للامم المتحدة كانت في 1977، حيث تزامن ذلك مع انعقاد مؤتمر التصحر التابع للأمم المتحدة في نيروبي في كينيا.
    وفي حقيقة الامر فالتصحر عملية هدم او تدمير للطاقة الحيوية للارض التي يمكن ان تؤدي في النهاية الى ظروف تشبه ظروف الصحراء وهو مظهر من التدهور الواسع للانظمة البيئية الذي يؤدي الى تقلص الطاقة الحيوية للارض المتمثلة في الانتاج النباتي والحيواني ومن ثمة التأثير في اعالة الوجود البشري. وهناك الكثير من المراحل في عملية التصحر، لكن مهما يكن شكلها، فإن المرحلة النهائية ستكون الصحراء التامة من انتاجية حيوية تصل الى الصفر.
    التصحر في الكويت ينقسم الى قسمين، الاول يعود الى عوامل الطبيعة والتغيرات المناخية، والقسم الثاني يعود للامور الانسانية التي ترجع لتدخل الانسان بها.
    «بيئتنا حياتنا» سلطت الاضواء على التصحر لتكشف حقائق تشكل تهديدا على حياتنا وصحتنا ومستقبلنا.


    التصحر يعتبر احدى المشاكل البيئية الخطيرة، التي تواجه العالم حاليا وهو يتطور في اغلب ارجاء العالم وعند معدلات متسارعة. ويقدر بأن مساحة الاراضي، التي تخرج سنويا من نطاق الزراعة نتيجة عملية التصحر، تبلغ حوالي 50،000 كم2 وتبلغ نسبة الاراضي المعرضة للتصحر 40% من مساحة اليابسة وهي موطن اكثر من مليار انسان، تقع معظم المناطق المعرضة للتصحر في الدول النامية وفي افريقيا وآسيا واميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي، حيث يقدر برنامج الامم المتحدة للبيئة قيمة الانتاج التي تفقد سنويا في الدول النامية بسبب التصحر بـ 16 مليار دولار وهذا التقدير لا يتضمن تكاليف التصحر الجانبية الناتجة مثلا من تملح المجاري السفلى للسدود التي تشير التقارير بأنها كبيرة، فعلى سبيل المثال تبلغ 60 مليون دولار في السنة في المغرب.
    ومن الجدير بالملاحظة ان الكثير من هذه الاراضي المتصحرة او المهددة بالتصحر يقع في ارجاء عالمنا العربي. اذ تشير بعض الارقام الى ان حوالي 357،000 كم2 من الاراضي الزراعية او الصالحة للزراعة اي نحو 18% من مساحتها الكلية البالغة 1،98 مليون كم2، اصبحت واقعة تحت تأثير التصحر.

    مؤشرات
    يجتاح التصحر الارض في الاقطار العربية بهذه المعدلات المتسارعة في الوقت الذي يتطلب زيادة الانتاج الزراعي والحيواني لمواجهة النمو السكاني وارتفاع مستوى المعيشة.
    للتصحر مؤشرات طبيعية واخرى بشرية ورغم الاقتناع بأهمية الاخيرة وكونها وثيقة الصلة من قلب المشكلة الا ان الدليل على وضعها كأساس للقياس لم يتوافر بعد بشكل نظامي وفي ضوء الكثير من الاعتبارات الاخرى ثبت انه من الصعب مراقبتها، لذلك لم تستخدم كمؤشرات اولية في تقييم برنامج الامم المتحدة للبيئة. لذا سنورد هنا اهم المؤشرات الطبيعية التي تتمثل في: غزو الكثبان الرملية للاراضي الزراعية، تدهور الاراضي الزراعية المعتمدة على الامطار، تملح التربة، ازالة الغابات وتدمير النباتات الغابية، انخفاض كمية ونوعية المياه الجوفية والسطحية، تدهور المراعي، انخفاض خصوبة الاراضي الزراعية، اشتداد نشاط التعرية المائية والهوائية، زيادة ترسبات السدود والأنهار واشتداد الزوابع الترابية وزيادة كمية الغبار في الجو، ويمكن استخدام هذه المؤشرات وغيرها في تعيين حالة أو وضعية التصحر في المناطق المختلفة من أقطارنا العربية التي يقصد بها درجة تقدم عملية التصحر في الأراضي التي يقررها المناخ والأرض والتربة والغطاء النياتي من ناحية ودرجة الضغط البشري من ناحية ثانية.

    أسباب التصحر
    هناك الكثير من العوامل الطبيعية والبشرية تتداخل وتتشابك لتخلق ظاهرة التصحر، فبالنسبة للعوامل الطبيعية يلعب المناخ دوراً مهماً اذ تقع معظم البلاد العربية في النطاقات الجافة وشبه الجافة، حيث ان 95% من الأراضي تحصل على أقل من 400 ملم من الأمطار سنوياً، في حين ان النسبة الباقية فقط يسقط فيها اكثر من 400 ملم سنويا، وعمليا فكل البلاد العربية تعاني بشكل كبير من التصحر، بالاضافة إلى ذلك فان المواسم الجافة التي تحدث من سنة لاخرى تساهم في اشاعة ظروف التصحر كما يحدث في المغرب منذ 1980 على وجه الخصوص.
    وتنقسم اسباب التصحر في الكويت إلى قسمين الأول قسم الطبيعة وهي التغيرات المناخية كون للطبيعة دورة تسير عليها باستمرار، فقد اثبتت الدراسات التي قام بها معهد الكويت للأبحاث العلمية ان ظاهرة الجفاف والتصحر تحل على البلاد في مدة تتراوح ما بين 8 ــ 12 سنة، ثم تحل فترة هطول الأمطار بغزارة، حيث وصل في أحدى السنوات معدل هطول الأمطار إلى 110 ملم بينما وصل في سنة اخرى إلى 30 ملم.
    القسم الثاني يعود للأمور الانسانية التي تكمن في تدخل الانسان في الطبيعة، مثل الحركة العشوائية للسيارات والرعي الجائر والمخيمات التي تلعب دوراً رئيسيا في ظهور التصحر حيث تسسبب بقيام عمليات انحسار الغطاء النباتي في المواقع التي يتم التخييم بها، لتسبب بقيام عمليات لتحريك التربة لتصبح حركة الرمال مع الرياح سهلة في ظل غياب النباتات التي تمنع حركتها.
    كما ان للنباتات والحيوانات دورها بتفاعلها مع بيئتها فهي تساهم بصورة رئيسية اما بالحفاظ على توازن البيئة أو بتدهورها، فالافراط الرعوي يؤدي إلى سرعة إزالة الغطاء النباتي وما ينتج عنه من اشتدادالتعرية.
    اما في ما يخص العوامل البشرية التي يؤكد الباحثون بأنها تلعب دورا رئيسيا في خلق التصحر فيتمثل دور الانسان في مجالين: الأول الضغط السكاني فقد بلغ مجموع سكان البلاد العربية 307 ملايين نسمة في 2003 ويتركز معظم هؤلاء في المناطق الجافة وشبه الجافة التي تعاني من التصحر وتعد المعدلات السنوية لنمو السكان في أغلب البلاد العربية من أعلى المعدلات في العالم كما في الكويت 3،5% والسعودية 2،9% وعمان 2،9% في الفترة 2000 ــ 2005، رغم الانخفاض الذي طرأ على هذه المعدلات في السنوات الأخيرة.
    واذا أخذنا في الاعتبار توقع عدد سكان العالم العربي الذي سيزداد في السنوات المقبلة فهذا يعني استمرار الضغط السكاني الذي ينتج عنه مزيد من التوسع الزراعي وزيادة أعداد الماشية، ومن ثمة زيادة الرعي وقطع الغابات والهجرة واستيطان اماكن غير ملائمة لاستغلال مواردها بشكل مستمر، اضافة إلى توسع المدن وتضخمها الذي يكون في كثير من الحالات على حساب الأراضي الزراعية، كل هذه العوامل تساهم بتسريع التصحر، حيث ان نمو السكان والفقر والتدهور البيئي يعزز كل منهما الآخر.

    نتائج التصحر
    أبرزها النتائج البيئية والاقتصادية والاجتماعية، فبالنسبة للأولى تتمثل في تدهور الحياة النباتية والحيوانية (بعض فصائل النباتات والحيوانات انقرضت فعلا) وفي تدهور التربة والمراعي وتقلص مساحة الأراضي الزراعية ونقص في الثروة المائية وتدهور نوعيتها خصوصا ارتفاع نسبة الملوحة فيها، كل ذلك يعود إلى الاستخدام غير السليم الجائز لهذه الموارد، وفي النهاية يمكن ان يكون تدهور البيئة عاملا رئيسيا في تغير المناخ، اما النتائج الاقتصادية المباشرة فتتمثل بما حددته الأمم المتحدة في مسحها لحالة البيئة في العالم للفترة 1972 ــ 1992 حيث ورد: يؤثر تدهور الأرض وتصحرها في قدرة البلدان على انتاج الأغذية، وينطوي بالتالي على تخفيض الامكانات الاقليمية والعالمية لإنتاج الاغذية، كما انهما يسببان ايضا العجز الغذائي في المناطق المهددة، مع ما لذلك من آثار على الاحتياطات الغذائية وتجارة الاغذية في العالم، ونظرا لأن الصحر ينطوي على تدمير للحياة النباتية ونقصان مجموعات نباتية وحيوانية كثيرة، فهو احد الاسباب الرئيسية لخسارة التنوع البيولوجي في المناطق القاحلة وشبه القاحلة مما يقلل من فرص انتاج الاغذية.
    التصحر احد العوامل الرئيسية التي تعيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية في البلدان العربية ويزيد بدوره من المشاكل الاقتصادية التي تواجه هذه البلدان وهذه المشكلات عمل بدورها على تفاقم التدهور البيئي وهكذا تواجه هذه البلدان حلقة مفرغة، اذ ان حالة البيئة لا يمكن فصلها عن حالة الاقتصاد، ومن هنا يتبين ان التخلف الاقتصادي والتدهور البيئي يعزز كل منهما الآخر لتكريس التخلف في كثير من الاقطار العربية، اما النتائج الاجتماعية للتصحر فتتمثل في تزايد هجرة سكان الريف والرعاة نحو المدن طلبا للعمل ولحياة افضل، وينتج عن هذه الهجرة ضغوط متزايدة، على امكانات المدن المحدودة، وتساهم في زيادة معدل نمو سكانها اسرع من معدل نمو سكان الريف (بلغ المعدل السنوي لنمو سكان المدن 3،9% ولسكان الريف 1،3% في اقطار شمال افريقيا للفترة (1990 ــ 1995) معدلات النمو العالية في المدن تشكل عبئا على الحكومات لتوفير الخدمات الاجتماعية المكلفة على حساب الهياكل الارتكازية المنتجة، ويولد ضغط الهجرة الريفية ــ الحضرية الكثير من المشاكل الاجتماعية في المدن مثل: انخفاض المستوى المعيشي، البطالة، قلة الخدمات الصحية والتعليمية، قلة السكن، التوترات والنزاعات الاجتماعية، الاخلال بالامن.. الخ، ثم ان افراغ الريف من سكانه وترك الارض يساهم هو الآخر في استمرار التصحر.

    مكافحة التصحر
    رغم ادراك خطورة التصحر، الا ان وسائل مكافحته في بلداننا العربية لم ترق بعد الى مستوى التهديد، لذلك يمثله على شتى الاصعدة البيئية، والاقتصادية والاجتماعية والحضارية والسياسية والامنية، لذا بات من الضروري اعطائها مكان الصدارة في خطط التنمية، وتتطلب مكافحة التصحر وضع خطط واضحة المعالم تتضمن اهدافا مباشرة تتمثل في وقف تقدم التصحر واستصلاح الاراضي المتصحرة واخرى تشمل احياء خصوبة التربة وصيانتها في المناطق المعرضة للتصحر، ويتطلب الامر تقويم ومراجعة الخطط بصورة مستمرة لتلافي ما هو غير صالح ونظرة بعيدة المدى وادارة رشيدة لموارد البيئة الطبيعية على جميع المستويات وتعاون عربي واقليمي ودولي فعال، مع الاخذ في الاعتبار عدم وجود حلول سريعة لهذه المشكلة، ويمكن ان تختلف وسائل مكافحة التصحر من قطر عربي الى آخر باختلاف مسببات وسرعة التصحر والرؤية لهذه المشكلة ولكن هناك اوجه شبه فيما بينها يمكن ادراجها بصورة عامة تحت النقاط.

    حقائق وأرقام
    ــ يهدد التصحر ما يزيد على مليار انسان.. اي خمس سكان الارض.
    ــ يفقد العالم نحو 25 مليار طن من التربة كل عام بسبب عمليات الانجراف المائي والريحي للتربة.
    ــ يفقد العالم كل عام ما لا يقل عن 6 ملايين هكتارمن الاراضي المنتجة بسبب التدهور.
    ـــ يتكبد العالم ما لا يقل عن 50 مليار دولار سنويا بسبب الخسائر الناجمة عن التحصر.
    ـــ تغطي المناطق الجافة حوالي 40% من مساحة العالم ويقطنها حوالي ملياري انسان.

    الاتفاقية الدولية
    اوصى مؤتمر الامم المتحدة للبيئة والتنمية 1992 بصياغة اتفاقية دولية لمكافحة التصحر في الدول التي تتضرر من التصحر ونوبات الجفاف خصوصا في القارة الافريقية، حيث صيغت الاتفاقية بالشكل النهائي في يونيو 1994 في باريس حيث فتح باب التوقيع على الاتفاقية في نوفمبر من العام نفسه بباريس ايضا،تبع ذلك مرحلة التصديق التي استكملت عام 1996، ودخلت الاتفاقية مرحلة التنفيذ وتمثل جزءا من منظومة المواثيق الدولية التي يلتزم المجتمع الدولي بمراعاة احكامهاويعمل على تنفيذ اهدافها.
    وقعت دولة الكويت على الاتفاقية بتاريخ 22 سبتمبر 1995، وتمت الموافقة عليها بموجب المرسوم رقم 134 لسنة 1997 الصادر بتاريخ 22 يونيو 1997، واصبحت نافذة بالنسبة للكويت بتاريخ 25 سبتمبر 1997.




    [​IMG] الرعي الجائر [​IMG] المخيمات تغتال الصحراء [​IMG] الكثبان الرملية احدى ظواهر التصحر [​IMG] التغيرات المناخية ودورها في التصحر


    القبس

    23-11-2010, 12:42 PM

    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,788

    [​IMG]
    ثقافه في البيئه




    البيئة.. والمحافظة عليها

    البيئة هي المحيط او الاطار او المنشأ الذي تعيش فيه الكائنات الحية من انسان وحيوان ونبات، وفيها مقومات الحياة من هواء وماء وغذاء وتربة، اذاً البيئة تعني الوطن للانسان الذي سخر الله له جميع الكائنات ليحيا ويعيش ويتكاثر ويستقر ويصنع ويبني حضارة ليرتقي وينتج وينمي انتاجه لمجتمعه ولاجيال بعده ليبنوا عليها.
    اذاً، البيئة كما ذكرنا هي الوطن والوطن هو البيت والشارع والمدرسة ومكان العمل والاماكن السياحية والترفيهية والاسواق وكذلك الاماكن غير المسكونة كالبحر والصحراء.
    والمحافظة على البيئة هي مسؤولية الافراد الذين يعيشون في هذه البيئة فمثلا البيت والاسرة تقع عليهم المسؤولية الكبيرة في حماية البيئة المنزلية اولا بتأثير الوالدين اللذين هما القدوة الصالحة بالاسرة واللذين تقع على عاتقهما التربية السليمة الصالحة التي من اهم اهدافها المحافظة على البيئة التي هي الوطن. والتربية الصالحة تنتج مواطنا صالحا يخدم وطنه ومجتمعه وامته في اي موقع هو فيه.
    والمدرسة هي المسؤول الثاني بعد الاسرة التي يقع على عاتقها جزء كبير من التربية التي من اهدافها المحافظة على البيئة عن طريق تعليم مناهج تربوية نافعة لها اهداف سامية في خلق نشء يعنى ببيئة ووطن باعتبار المدرسة مؤسسة تربوية.
    ووسائل الاعلام وجمعيات النفع العام عليها مسؤولية كبيرة ايضا في نشر الوعي الثقافي والاجتماعي لخدمة المواطن وتوعيته في كيفية المحافظة على البيئة عن طريق الاعلانات في التلفزيون والصحف اليومية والاعلانات الواضحة في الطرق العامة والشوارع لتنبيه الافراد للعمل على تكوين بيئة نظيفة خالية من المضار المؤثرة في الصحة والمؤثرة في الاحتباس الحراري.
    ان التلوث بصورة عامة من تلوث الهواء والمياه والغذاء وتلوث التربة وكذلك التلوث السمعي (الضوضائي) والتلوث البصري الذي تشعر به الآن كل يوم وكل ساعة وان الجهود المبذولة ما زالت قاصرة ونرجو ان نلفت الانتباه الى ديننا الحنيف الذي هو الدين الذي اهتم بالبيئة والمحافظة عليها منذ بدء الخلق بدليل الآيات الكريمة العديدة التي تناولت الحث على المحافظة على البيئة وكذلك الاحاديث الشريفة لرسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم فعلى سبيل المثال: قال تعالى: بسم الله الرحمن الرحيم «فلينظر الإنسان إلى طعامه إنا صببنا الماء صبا، ثم شققنا الأرض شقا، فأنبتنا فيها حبا، وعنبا وقضبا، وزيتونا ونخلا، وحدائق غُلبا، وفاكهةٍ وأبا، متاعا لكم ولأنعامكم» سورة عبس الآية (24 ــ 32)، وقال تعالى «انا جعلنا ما عليها زينة لنبلوهم أيهم احسنُ عملا» سورة الكهف الآية 6، وقال تعالى «وجعلنا كل شيء بقدر» سورة القمر الآية 46، وقال تعالى «وجعلنا من الماء كل شيء حي».
    وطالبنا الاسلام بالمحافظة على البيئة وصيانتها وحمايتها وهي دعوة اسلامية حيث قال تعالى: «ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون» سورة الروم الآية 41.
    وفي هذه الآية بين لنا الحق سبحانه وتعالى كيف يعبث الانسان بالبيئة وفيه تحذير واضح وانذار للذين يفسدون في الارض والبيئة لعلهم يعودون عن عبثهم ويتراجعون ويسلمون ما افسدوه.
    واكد الرسول الكريم في احاديث كثيرة في السنة النبوية الشريفة بما يحث على حماية البيئة بقوله الشريف «إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها» وهذا ما يحث عليه الاسلام من الاعمار للبيئة وزراعتها. وقال ايضا في حث المسلم بترشيد استخدام الماء والحث على عدم الاسراف فيه فقال: «لا تسرف بالماء ولو كنت على نهر جار».
    والاسراف بالماء هو من الظواهر المسيئة للبيئة وللناس واتلاف ما توفره الدولة من ماء نقي هو خير عميم في هذا الوطن، فالخدم هم العامل الاول في اتلاف الثروة المائية التي هي من المشاكل التي تعاني منها دول كثيرة وخصوصا الدول التي تفتقر الى المياه العذبة كالانهار، ونحن والحمد لله نحظى بماء متدفق عذب لم يحصل عليه الاجداد من قبل، وكانوا يعانون من شحه، والآن الخدم يعبثون به فيما القائمون عليهم لا يشرفون الاشراف الكافي لردعهم عن ذلك وهذا له مضار عديدة في المستقبل. هذا بالاضافة الى تلوث ماء الخليج بسبب ما تقذفه البواخر وحاملات النفط والمنشآت النفطية من مواد قاتلة لكثير من الحيوانات البحرية والاسماك واتلاف النباتات البحرية التي تعيش عليها الكائنات البحرية، بالاضافة ايضا الى كثير من المواد الكيماوية السامة المؤثرة على الانسان مباشرة او غير مباشرة.
    هذا بالنسبة للمياه، والماء هو عصب الحياة وترشيده امر ضروري فالاستهلاك للمياه اصبح يفوق الحاجة بآلاف المرات وهذا شيء يجب الوقوف عنده والالتفات اليه عن طريق التوضيح والارشاد وتنوير المواطنين وحتى بالمكافآت او الحوافز ثم التحذير والانذار وهذا يجب ان تقوم به وزارة الكهرباء والماء.. وتلوث الهواء وهو امر غاية بالاهمية ويجب النظر في هذه المشكلة التي لا يمكن حلها الا بتكاتف الجهود من الجهات المسؤولة والمواطنين الذين يجب ان يعوا خطر تلوث الهواء مما يترتب عليه من اخطار على الصحة وعلى البيئة عامة.. فبلادنا جميلة ومزروعة وشوارعنا تحيط بها الاشجار من كل جانب والحدائق زاهية، الا ان ما تنفثه عوادم السيارات من غازات سامة مركزة بالاضافة الى ما تبثه مكائن التكييف من حرارة تزيد حرارة الجو حرارة مركزة، يضاف الى ذلك ملوثات اخرى مثل التدخين بانواعه ــ وملوثات المبيدات الحشرية والزراعية ــ وملوثات المصانع وغيرها مثل الاسمدة الكيمياوية وما يختلط منها بالهواء وغيرها من الملوثات مما يجعل بيئتنا ملوثة خصوصا داخل المدن وفي اوقات الذروة. وهذا ما يجعل الهواء ملوثا وخانقا وعلى المدى الطويل يؤدي الى امراض مستعصية مثل سرطان الرئة والربو والتهاب الشعب الهوائية وغيرها من امراض الجهاز التنفسي والدموي..
    لذلك نهيب بالمسؤولين العمل على ايجاد الحلول المناسبة لتخفيف مثل هذه الاخطار ونهيب بالمواطنين التعاون وعمل اللازم مع المسؤولين للمصلحة العامة.
    وبالنسبة للاسراف في استهلاك الطاقة الكهربائية فمن الجدير بالاشارة اليه حيث ان الاستهلاك خصوصا في فصل الصيف الطويل الذي يكون اكثر من ثمانية اشهر فان الاستهلاك بل والاسراف فيه فاق حده في السنين الماضية حيث ان المسافرين يتركون اجهزة التكييف والمصابيح والاجهزة الاخرى كالثلاجات تعمل ليل نهار ووجود الخدم العابثين بالطاقة الكهربائية دون حسيب او رقيب تفوق الحد






    كيف نساهم في الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري كأفراد؟
    كتب عامر محمد عامر :
    [​IMG]


    ما نشاهده ونعيش فيه اليوم من احوال جوية غير مستقرة وظواهر مناخية غير متوقعة وغير مألوف حدوثها ليست الا نتاج اساليب الحياة العصرية التي نحياها نحن البشر قاطني كوكب الارض، وان كان مفهوم «العصرية» بمنأى عن وصفها والأجدر ان توصف بأساليب الحياة الهمجية التي تولدت معها العديد من المصطلحات مثل تسونامي والتصحر والاحتباس الحراري وكلها مفهوم لكلمة واحدة هي الكوارث، كوارث بدأت آثارها في الظهور على سكان الكوكب من دون استثناء وما نعيشه اليوم من ارتفاع صارخ في الاسعار وازمات غذاء عالمية وفقر ليس الا نتاج تلك الكوارث، فظاهرة الاحتباس الحراري وتفاقمها منذ ظهور الثورة الصناعية تعد من الظواهر التي قد تتسبب في دمار البشرية ان لم تتخذ الاجراءات الصارمة للحد منها، وعلى الرغم مما تبذله الحكومات والمعاهدات الدولية من جهد الا انه غير كاف لتلافي ذلك الخطر الكارثي الذي ان لم تلمسه الاجيال الحالية، فسيترك ارثا لاجيالنا القادمة، وعلينا نحن كأفراد القيام بجهد بسيط خاص بتعديل اساليب وسلوكيات حياتنا اليومية الخاطئة التي تساهم بدرجة لا باس بها في تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري وهو السبيل الوحيد الذي يمكننا سبكه للحد منها من دون الاعتماد الكلي على الحكومات وقبل فوات الاوان.
    وهنا لائحة ببعض الاشياء والأفكار البسيطة التي يمكن ان نفعلها في سبيل ذلك:

    استبدال لمبات الاضاءة العاديةبلمبات الفلورسنت
    اجراء بسيط يساعد على توفير 60% من الطاقة بفضل استخدام اضاءة الفلورسنت وهذا مجرد تبديل، سيوفر نحو 300 رطل من ثاني اكسيد الكربون في السنة.

    تركيب وبرمجة منظمات الحرارة
    برمجة اجهزة تكييف الهواء والتدفئة تلقائيا والتحكم بدرجة تشغيلها حسب حالة الطقس الداخلي مثل خفض التشغيل ساعات الليل واعادته اثناء النهار فيساعد على استهلاك اقل للطاقة وبالتالي تخفيض فاتورة استهلاكك للكهرباء بنحو 30 % والأهم من ذلك منع ما يقارب 2000 رطل من ثاني اكسيد الكربون من الانبعاث في الهواء ومراعاة اختيار الاجهزة الكهربائية الموفرة للطاقة:
    1 ـــ تنظيف او استبدال مرشحات مكيف الهواء واجهزة التدفئة:
    تنظيف مرشح الهواء لاجهزة التكييف بشكل دوري يزيد من كفاءتها ويجعلها تستهلك طاقة اقل ومن شانه تقليل انبعاث 350 رطل من ثاني اكسيد الكربون في السنة.
    2 ـــ لا تترك الاجهزة على وضع الاستعداد:
    العديد منا لا يفصل اجهزة التلفاز وملحقاتها عن التيار الكهربائي ويكتفي باستخدام اجهزة التحكم عن بعد (الريموت) لايقاف تشغيلها وهو الاجراء الذي يجعلها في وضع استعداد لاعادة التشغيل مع العلم ان ذلك يزيد من استهلاك الطاقة بنحو 40% عن حالتها وهي مفصولة عن التيار.
    3 ـــ استخدام سخانات المياه المعزولة حراريا:
    تحتفظ سخانات المياه ذات الخزانات المعزولة حراريا بدرجة سخونة المياه لمدة اكثر وتقلل من استهلاك الطاقة اللازمة لذلك، ومن ثم تقلل من تكاليف الاستهلاك وتمنع ما يقارب 1000 رطل من الكربون المنبعث في الهواء سنويا.

    اختيار المكان المناسب للثلاجة
    وضع الثلاجة والديب فريزر في مكان قليل التهوية وبالقرب من مصدر حرارة كطباخات الغاز والغلايات يجعلها تعمل بجهد مضاعف لاتمام عملية التبريد اللازمة وبالتالي استهلاك كمية اكبر من الطاقة، واختيار مكان مناسب ذي درجة حرارة أقل يحد من كمية الاستهلاك للطاقة ويمنع انبعاث ما يقرب من 480 كيلو من الكربون سنويا.

    الاحتفاظ بدرجة حرارة المنزل قدر المستطاع
    من اللازم فتح نوافذ المنزل لتجديد الهواء وهو ما يفقدها درجة الحرارة المطلوبة سواء صيفا او شتاء ويتطلب اعادة تشغيل اجهزة تكييف الهواء بجهد اكثر لاعادة درجة الحرارة المطلوبة للمنزل، حاول تقصير مدة التهوية للحد من استهلاك الطاقة وتوفير طن من الكربون المنبعث سنويا.
    استخدام النوافذ ذات الزجاج المزدوج:
    قد يتطلب الامر تكلفة اكثر من التكلفة العادية لشراء نوافذ ذات الواح زجاجية مزدوجة، لكنه اجراء يساعد على عزل درجة حرارة المنزل عن الطقس الخارجي والتقليل من استهلاك أجهزة تكييف الهواء والتدفئة وتوفير 70% من الطاقة المفقودة. تغطية الأواني أثناء الطهي
    إحكام تغطية أواني الطهي أثناء إعداد الوجبات، والاستعانة بأواني ضغط البخار يمكن ان تؤدى إلى توفير الكثير من الطاقة اللازمة لإعداد وجباتك.

    عدم استخدام غسالات الملابس والصحون إلا إذا كانت كاملة
    عند الحاجة إلى استخدامها غسالات الصحون والملابس نصف كاملة استخدم البرامج الأقل استهلاكا للطاقة، والتي لا تحتاج إلى ماء ساخن ومدة تشغيل أكثر، خاصة مع وجود المنظفات الفعالة المتاحة، حاليا بالأسواق.

    تجفيف الملابس بأشعة الشمس إن أمكن ذلك
    إن استطعنا تجفيف الملابس في الهواء الجاف بدلا من المجفف الكهربائي لمدة 6 أشهر من السنة. يمكننا أن نمنع انبعاث 700 رطل من ثاني أكسيد الكربون إلى الهواء.

    استخدم المواد العازلة عند بناء منزلك
    استخدام المواد العازلة بالجدران والأسقف عند بناء أو تجديد منزلك، تغنيك عن استهلاك 25 % من الطاقة اللازمة لتكييف وتدفئة الطقس الداخلي للمنزل، والحد مما يتراوح بين 2000 و3700 رطل من ثاني اكسيد الكربون المنبعث في الهواء سنويا .

    الحد من النفايات
    للنفايات تأثيرها المباشر على ظاهرة الاحتباس الحراري لما يصدر عنها من انبعاث لغاز الميثان اثر تحليلها وغاز ثاني أكسيد الكربون عند حرقها أو إعادة تدويرها والحد منها يخلص الهواء من 2400 رطل من الكربون وحوالي 3 % من غاز الميثان المنبعث، إضافة إلى تلافي الأضرار التي تلحق بالمياه الجوفية والتربة عند دفن تلك النفايات بها، ويمكنك المساهمة في تقليل كل تلك الأضرار بالطرق التالية:

    الشراء الذكي
    تعد عملية الشراء الذكي أولى الخطوات نحو الحد من كثرة النفايات، والذي يتمثل في تقليل العبوات واختيار الأكبر منها بدلا من العبوات الأصغر والأكثر عددا، فزجاجة واحدة من حجم لتر واحد تتطلب طاقة اقل عند التخلص منها مقارنة بـ 4 زجاجات من حجم ربع اللتر، كما أن شراء منتجات الورق المعاد تدويره يستهلك كمية اقل من الطاقة بنحو من 70 إلى 90 %.
    إعادة استخدام أكياس التسوق

    ما أكثر الأكياس البلاستيكية والورقية التي نجلبها عند التسوق، والتي تعد من النفايات القابلة لإعادة الاستخدام، وعلينا القيام بذلك وإعادة استخدامها بدلا من التخلص منها، فهي لا تساهم فقط في انبعاث ثاني أكسيد الكربون والميثان في الغلاف الجوي، بل تلوث الهواء والمياه الجوفية والتربة.

    استخدام العبوات متعددة الاستخدام
    الاستعانة بعبوات الأطعمة القابلة لإعادة الاستخدام يوفر كمية من الطاقة اللازمة في تصنيع العبوات التي تستخدم مرة واحدة والطاقة المستخدمة للتخلص منها كنفايات.

    إعادة تدوير النفايات العضوية
    بعض النفايات من بقايا المواد العضوية يمكن معالجتها والاستفادة منها كسماد عضوي، خاصة إن كنت تملك حديقة في منزلك مع مراعاة التأكد من طريقة المعالجة الصحيحة لها والسماد المنتج.

    ازرع شجرة
    يكفي أن تعلم أن زرع شجرة واحدة من شأنه استيعاب طن واحد من ثاني أكسيد الكربون على مدى عمرها، والمساهمة في تحسين الطقس المحيط بها.
    التحول إلى الطاقة المتجددة
    في كثير من المجالات، يمكنك التحول إلى الطاقة التي تولدها الطبيعة، مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية. وما إلى ذلك، قد يلزم ذلك زيادة في النفقات، لكنه يوفر الكثير منها على المدى البعيد، خاصة في حالة امتلاك مزارع أو مشروعات مشابهة تحتاج إلى استهلاك كميات كبيرة من الطاقة، اضافة إلى ان استخدام موارد الطاقة البديلة يعد استثماراً في حد ذاته، خاصة عندما تزيد كمية الطاقة المنتجة على حاجتك.

    تشجيع المنتجات المحلية
    تزيد تكلفة المنتجات الاستهلاكية المستوردة من الخارج ويتحمل مستخدموها تكاليف نقلها المتمثل في زيادة سعرها عما هي عليه محليا، والاستعانة بالمنتج المحلي يوفر العديد من النفقات وتوفير أطنان الوقود المستهلك في النقل، كما ان له الأثر الإيجابي على ابقاء ما تنفقه من مال في مجتمعك.
    شراء الأطعمة الطازجة.. بدلاً من المجمدة
    إضافة إلى كون الأطعمة المجمدة أقل فائدة من كونها طازجة، فهي تستهلك عشرة أضعاف الطاقة في إعدادها عما تستهلكه الأطعمة الطازجة.

    شراء الأغذية العضوية.. إن أمكن
    للتربة العضوية خاصيتا احتجاز وتخزين ثاني أكسيد الكربون عند مستويات أعلى بكثير من التربة في المزارع التقليدية، ونمو المحاصيل في التربة العضوية يمنع ملايين الأطنان من ثاني أكسيد الكربون من الانبعاث في الهواء، وشراء الأغذية العضوية من شأنه تشجيع المزارعين على زراعة المنتجات العضوية.

    التقليل من استخدام السيارات
    تجنب 10 أميال فقط من قيادة السيارة كل اسبوع، من شأنه ان يمنع انبعاث حوالي 500 رطل من ثاني أكسيد الكربون في السنة، وهناك طرق كثيرة للتقليل من استخدام السيارة، كمشاركة الركوب زملاء العمل واستخدام النقل الجماعي، وايضاً المشي في حالة المسافات القصيرة.
    تقليل أحمال السيارة
    وجود اضافات على السيارة كفارغة تحميل يمكن ان يزيد من استهلاك الوقود وانبعاث ثاني أكسيد الكربون بنسبة تصل إلى10%، وذلك بسبب الرياح والمقاومة والوزن الزائد.

    الصيانة الدورية للسيارة
    الصيانة العادية تساهم في تحسين كفاءة الوقود ويقلل من انبعاث حولي مليار رطل من ثاني اكسيد الكربون.

    تعديل أسلوب القيادة
    يمكنك الحد من انبعاث ثاني اكسيد الكربون من خلال تعديل أسلوب القيادة الخاص بك. مثل عدم الضغط المستمر على دواسة الوقود من دون الحاجة إلى ذلك، وإطفاء المحرك عند عدم الحاجة إلى تشغيله، كما في حالات الشراء السريع وما إلى ذلك.

    افحص إطارات سيارتك أسبوعيا
    عدم ضغط إطارات السيارة للدرجة المطلوبة يزيد من استهلاك الوقود وضبطها يحد من ذلك ويمنع انبعاث 20 رطلا من ثاني أكسيد الكربون المنبعث أسبوعيا.

    اختيار السيارات الأقل استهلاكا عند الشراء
    يمكنك حفظ 3000 رطل من ثاني أكسيد الكربون كل عام، اذا كانت سيارتك الجديدة من النوعية الأقل استهلاكاً للطاقة.





    قافه في البيئه

    ====================

    قلة المساحات الخضراء تجعل أغلب المناطق تعاني الصلع الكويت على حافة التصحر.. فمن ينقذها؟! القبس


    [​IMG] التصحر يجتاح الكويت
    التصحر هو احد الاشباح الذي يهدد بيئتنا التي تحيط بنا، حيث يرد الكثير من التعاريف للتصحر في المراجع ومن قبل المؤسسات والمنظمات التي تتعامل مع التصحر ليبقى لفترة طويلة موضع نقاش من قبل هيئات الامم المتحدة المعنية. غير ان احدث تعريف اقر في 1994 ضمن اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة التصحر ينص على ان: التصحر يعني تدهور الارض في المناطق القاحلة وشبه القاحلة وفي المناطق الجافة وشبه الرطبة الذي ينتج من عوامل مختلفة تشمل التغيرات المناخية والنشاطات البشرية. وهذا لا يعني غلق باب النقاش لتطوير التعريف فهو مطروح على مستوى الامم المتحدة والجهات ذات الاختصاص وهذا يعود لكون دراسة التصحر تعتبر جديدة نسبيا، حيث ظهر اول نص علمي يحمل هذه التسمية قبل حوالي 50 سنة. واول خريطة للتصحر انجزت من قبل الهيئات التابعة للامم المتحدة كانت في 1977، حيث تزامن ذلك مع انعقاد مؤتمر التصحر التابع للأمم المتحدة في نيروبي في كينيا.
    وفي حقيقة الامر فالتصحر عملية هدم او تدمير للطاقة الحيوية للارض التي يمكن ان تؤدي في النهاية الى ظروف تشبه ظروف الصحراء وهو مظهر من التدهور الواسع للانظمة البيئية الذي يؤدي الى تقلص الطاقة الحيوية للارض المتمثلة في الانتاج النباتي والحيواني ومن ثمة التأثير في اعالة الوجود البشري. وهناك الكثير من المراحل في عملية التصحر، لكن مهما يكن شكلها، فإن المرحلة النهائية ستكون الصحراء التامة من انتاجية حيوية تصل الى الصفر.
    التصحر في الكويت ينقسم الى قسمين، الاول يعود الى عوامل الطبيعة والتغيرات المناخية، والقسم الثاني يعود للامور الانسانية التي ترجع لتدخل الانسان بها.
    «بيئتنا حياتنا» سلطت الاضواء على التصحر لتكشف حقائق تشكل تهديدا على حياتنا وصحتنا ومستقبلنا.


    التصحر يعتبر احدى المشاكل البيئية الخطيرة، التي تواجه العالم حاليا وهو يتطور في اغلب ارجاء العالم وعند معدلات متسارعة. ويقدر بأن مساحة الاراضي، التي تخرج سنويا من نطاق الزراعة نتيجة عملية التصحر، تبلغ حوالي 50،000 كم2 وتبلغ نسبة الاراضي المعرضة للتصحر 40% من مساحة اليابسة وهي موطن اكثر من مليار انسان، تقع معظم المناطق المعرضة للتصحر في الدول النامية وفي افريقيا وآسيا واميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي، حيث يقدر برنامج الامم المتحدة للبيئة قيمة الانتاج التي تفقد سنويا في الدول النامية بسبب التصحر بـ 16 مليار دولار وهذا التقدير لا يتضمن تكاليف التصحر الجانبية الناتجة مثلا من تملح المجاري السفلى للسدود التي تشير التقارير بأنها كبيرة، فعلى سبيل المثال تبلغ 60 مليون دولار في السنة في المغرب.
    ومن الجدير بالملاحظة ان الكثير من هذه الاراضي المتصحرة او المهددة بالتصحر يقع في ارجاء عالمنا العربي. اذ تشير بعض الارقام الى ان حوالي 357،000 كم2 من الاراضي الزراعية او الصالحة للزراعة اي نحو 18% من مساحتها الكلية البالغة 1،98 مليون كم2، اصبحت واقعة تحت تأثير التصحر.

    مؤشرات
    يجتاح التصحر الارض في الاقطار العربية بهذه المعدلات المتسارعة في الوقت الذي يتطلب زيادة الانتاج الزراعي والحيواني لمواجهة النمو السكاني وارتفاع مستوى المعيشة.
    للتصحر مؤشرات طبيعية واخرى بشرية ورغم الاقتناع بأهمية الاخيرة وكونها وثيقة الصلة من قلب المشكلة الا ان الدليل على وضعها كأساس للقياس لم يتوافر بعد بشكل نظامي وفي ضوء الكثير من الاعتبارات الاخرى ثبت انه من الصعب مراقبتها، لذلك لم تستخدم كمؤشرات اولية في تقييم برنامج الامم المتحدة للبيئة. لذا سنورد هنا اهم المؤشرات الطبيعية التي تتمثل في: غزو الكثبان الرملية للاراضي الزراعية، تدهور الاراضي الزراعية المعتمدة على الامطار، تملح التربة، ازالة الغابات وتدمير النباتات الغابية، انخفاض كمية ونوعية المياه الجوفية والسطحية، تدهور المراعي، انخفاض خصوبة الاراضي الزراعية، اشتداد نشاط التعرية المائية والهوائية، زيادة ترسبات السدود والأنهار واشتداد الزوابع الترابية وزيادة كمية الغبار في الجو، ويمكن استخدام هذه المؤشرات وغيرها في تعيين حالة أو وضعية التصحر في المناطق المختلفة من أقطارنا العربية التي يقصد بها درجة تقدم عملية التصحر في الأراضي التي يقررها المناخ والأرض والتربة والغطاء النياتي من ناحية ودرجة الضغط البشري من ناحية ثانية.

    أسباب التصحر
    هناك الكثير من العوامل الطبيعية والبشرية تتداخل وتتشابك لتخلق ظاهرة التصحر، فبالنسبة للعوامل الطبيعية يلعب المناخ دوراً مهماً اذ تقع معظم البلاد العربية في النطاقات الجافة وشبه الجافة، حيث ان 95% من الأراضي تحصل على أقل من 400 ملم من الأمطار سنوياً، في حين ان النسبة الباقية فقط يسقط فيها اكثر من 400 ملم سنويا، وعمليا فكل البلاد العربية تعاني بشكل كبير من التصحر، بالاضافة إلى ذلك فان المواسم الجافة التي تحدث من سنة لاخرى تساهم في اشاعة ظروف التصحر كما يحدث في المغرب منذ 1980 على وجه الخصوص.
    وتنقسم اسباب التصحر في الكويت إلى قسمين الأول قسم الطبيعة وهي التغيرات المناخية كون للطبيعة دورة تسير عليها باستمرار، فقد اثبتت الدراسات التي قام بها معهد الكويت للأبحاث العلمية ان ظاهرة الجفاف والتصحر تحل على البلاد في مدة تتراوح ما بين 8 ــ 12 سنة، ثم تحل فترة هطول الأمطار بغزارة، حيث وصل في أحدى السنوات معدل هطول الأمطار إلى 110 ملم بينما وصل في سنة اخرى إلى 30 ملم.
    القسم الثاني يعود للأمور الانسانية التي تكمن في تدخل الانسان في الطبيعة، مثل الحركة العشوائية للسيارات والرعي الجائر والمخيمات التي تلعب دوراً رئيسيا في ظهور التصحر حيث تسسبب بقيام عمليات انحسار الغطاء النباتي في المواقع التي يتم التخييم بها، لتسبب بقيام عمليات لتحريك التربة لتصبح حركة الرمال مع الرياح سهلة في ظل غياب النباتات التي تمنع حركتها.
    كما ان للنباتات والحيوانات دورها بتفاعلها مع بيئتها فهي تساهم بصورة رئيسية اما بالحفاظ على توازن البيئة أو بتدهورها، فالافراط الرعوي يؤدي إلى سرعة إزالة الغطاء النباتي وما ينتج عنه من اشتدادالتعرية.
    اما في ما يخص العوامل البشرية التي يؤكد الباحثون بأنها تلعب دورا رئيسيا في خلق التصحر فيتمثل دور الانسان في مجالين: الأول الضغط السكاني فقد بلغ مجموع سكان البلاد العربية 307 ملايين نسمة في 2003 ويتركز معظم هؤلاء في المناطق الجافة وشبه الجافة التي تعاني من التصحر وتعد المعدلات السنوية لنمو السكان في أغلب البلاد العربية من أعلى المعدلات في العالم كما في الكويت 3،5% والسعودية 2،9% وعمان 2،9% في الفترة 2000 ــ 2005، رغم الانخفاض الذي طرأ على هذه المعدلات في السنوات الأخيرة.
    واذا أخذنا في الاعتبار توقع عدد سكان العالم العربي الذي سيزداد في السنوات المقبلة فهذا يعني استمرار الضغط السكاني الذي ينتج عنه مزيد من التوسع الزراعي وزيادة أعداد الماشية، ومن ثمة زيادة الرعي وقطع الغابات والهجرة واستيطان اماكن غير ملائمة لاستغلال مواردها بشكل مستمر، اضافة إلى توسع المدن وتضخمها الذي يكون في كثير من الحالات على حساب الأراضي الزراعية، كل هذه العوامل تساهم بتسريع التصحر، حيث ان نمو السكان والفقر والتدهور البيئي يعزز كل منهما الآخر.

    نتائج التصحر
    أبرزها النتائج البيئية والاقتصادية والاجتماعية، فبالنسبة للأولى تتمثل في تدهور الحياة النباتية والحيوانية (بعض فصائل النباتات والحيوانات انقرضت فعلا) وفي تدهور التربة والمراعي وتقلص مساحة الأراضي الزراعية ونقص في الثروة المائية وتدهور نوعيتها خصوصا ارتفاع نسبة الملوحة فيها، كل ذلك يعود إلى الاستخدام غير السليم الجائز لهذه الموارد، وفي النهاية يمكن ان يكون تدهور البيئة عاملا رئيسيا في تغير المناخ، اما النتائج الاقتصادية المباشرة فتتمثل بما حددته الأمم المتحدة في مسحها لحالة البيئة في العالم للفترة 1972 ــ 1992 حيث ورد: يؤثر تدهور الأرض وتصحرها في قدرة البلدان على انتاج الأغذية، وينطوي بالتالي على تخفيض الامكانات الاقليمية والعالمية لإنتاج الاغذية، كما انهما يسببان ايضا العجز الغذائي في المناطق المهددة، مع ما لذلك من آثار على الاحتياطات الغذائية وتجارة الاغذية في العالم، ونظرا لأن الصحر ينطوي على تدمير للحياة النباتية ونقصان مجموعات نباتية وحيوانية كثيرة، فهو احد الاسباب الرئيسية لخسارة التنوع البيولوجي في المناطق القاحلة وشبه القاحلة مما يقلل من فرص انتاج الاغذية.
    التصحر احد العوامل الرئيسية التي تعيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية في البلدان العربية ويزيد بدوره من المشاكل الاقتصادية التي تواجه هذه البلدان وهذه المشكلات عمل بدورها على تفاقم التدهور البيئي وهكذا تواجه هذه البلدان حلقة مفرغة، اذ ان حالة البيئة لا يمكن فصلها عن حالة الاقتصاد، ومن هنا يتبين ان التخلف الاقتصادي والتدهور البيئي يعزز كل منهما الآخر لتكريس التخلف في كثير من الاقطار العربية، اما النتائج الاجتماعية للتصحر فتتمثل في تزايد هجرة سكان الريف والرعاة نحو المدن طلبا للعمل ولحياة افضل، وينتج عن هذه الهجرة ضغوط متزايدة، على امكانات المدن المحدودة، وتساهم في زيادة معدل نمو سكانها اسرع من معدل نمو سكان الريف (بلغ المعدل السنوي لنمو سكان المدن 3،9% ولسكان الريف 1،3% في اقطار شمال افريقيا للفترة (1990 ــ 1995) معدلات النمو العالية في المدن تشكل عبئا على الحكومات لتوفير الخدمات الاجتماعية المكلفة على حساب الهياكل الارتكازية المنتجة، ويولد ضغط الهجرة الريفية ــ الحضرية الكثير من المشاكل الاجتماعية في المدن مثل: انخفاض المستوى المعيشي، البطالة، قلة الخدمات الصحية والتعليمية، قلة السكن، التوترات والنزاعات الاجتماعية، الاخلال بالامن.. الخ، ثم ان افراغ الريف من سكانه وترك الارض يساهم هو الآخر في استمرار التصحر.

    مكافحة التصحر
    رغم ادراك خطورة التصحر، الا ان وسائل مكافحته في بلداننا العربية لم ترق بعد الى مستوى التهديد، لذلك يمثله على شتى الاصعدة البيئية، والاقتصادية والاجتماعية والحضارية والسياسية والامنية، لذا بات من الضروري اعطائها مكان الصدارة في خطط التنمية، وتتطلب مكافحة التصحر وضع خطط واضحة المعالم تتضمن اهدافا مباشرة تتمثل في وقف تقدم التصحر واستصلاح الاراضي المتصحرة واخرى تشمل احياء خصوبة التربة وصيانتها في المناطق المعرضة للتصحر، ويتطلب الامر تقويم ومراجعة الخطط بصورة مستمرة لتلافي ما هو غير صالح ونظرة بعيدة المدى وادارة رشيدة لموارد البيئة الطبيعية على جميع المستويات وتعاون عربي واقليمي ودولي فعال، مع الاخذ في الاعتبار عدم وجود حلول سريعة لهذه المشكلة، ويمكن ان تختلف وسائل مكافحة التصحر من قطر عربي الى آخر باختلاف مسببات وسرعة التصحر والرؤية لهذه المشكلة ولكن هناك اوجه شبه فيما بينها يمكن ادراجها بصورة عامة تحت النقاط.

    حقائق وأرقام
    ــ يهدد التصحر ما يزيد على مليار انسان.. اي خمس سكان الارض.
    ــ يفقد العالم نحو 25 مليار طن من التربة كل عام بسبب عمليات الانجراف المائي والريحي للتربة.
    ــ يفقد العالم كل عام ما لا يقل عن 6 ملايين هكتارمن الاراضي المنتجة بسبب التدهور.
    ـــ يتكبد العالم ما لا يقل عن 50 مليار دولار سنويا بسبب الخسائر الناجمة عن التحصر.
    ـــ تغطي المناطق الجافة حوالي 40% من مساحة العالم ويقطنها حوالي ملياري انسان.

    الاتفاقية الدولية
    اوصى مؤتمر الامم المتحدة للبيئة والتنمية 1992 بصياغة اتفاقية دولية لمكافحة التصحر في الدول التي تتضرر من التصحر ونوبات الجفاف خصوصا في القارة الافريقية، حيث صيغت الاتفاقية بالشكل النهائي في يونيو 1994 في باريس حيث فتح باب التوقيع على الاتفاقية في نوفمبر من العام نفسه بباريس ايضا،تبع ذلك مرحلة التصديق التي استكملت عام 1996، ودخلت الاتفاقية مرحلة التنفيذ وتمثل جزءا من منظومة المواثيق الدولية التي يلتزم المجتمع الدولي بمراعاة احكامهاويعمل على تنفيذ اهدافها.
    وقعت دولة الكويت على الاتفاقية بتاريخ 22 سبتمبر 1995، وتمت الموافقة عليها بموجب المرسوم رقم 134 لسنة 1997 الصادر بتاريخ 22 يونيو 1997، واصبحت نافذة بالنسبة للكويت بتاريخ 25 سبتمبر 1997.




    [​IMG] الرعي الجائر [​IMG] المخيمات تغتال الصحراء [​IMG] الكثبان الرملية احدى ظواهر التصحر [​IMG] التغيرات المناخية ودورها في التصحر


    القبس

    [​IMG]




    [​IMG]



    25-11-2010, 12:23 AM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,788

    [​IMG]

    6 - الغبار
    =========

    تعريف الغبار السائد
    هو انه لا يعدو عن ان يكون حالة طقس معتاده ضمن تقلبات الجو المعروفه و لايترك اية مخلفات ذات شأن ....و عادة ما تزول أثاره خلال 24 ساعه بعد تنظيف الاماكن

    ان هذا التعريف يقلل كثيرا من خطورته و يبعد التفكير فيه و في مضاره التي قد يتسبب بها....كذلك يستبعد كل الاحتمالات حول تفاعله السلبي مع التغيرات البيئيه التي استجدت في الكويت مثل الاستيلاء و لا اقول رعي جائر على كل نبته بما فيها التي لا تأكلها الماشيه مع ان ماعندناش ما شيه ( استعاره من مسرحية شاهد ماشفش حاجه ) ، و الدراكيل ـ و المسمى الصحيح لها الاستغلال البشع التخريبي المخالف حتى لطبيعة سلوك البشر لمحتويات الاراضي ــ و سلبيات بعض المنتجات الصناعيه و ادخنة المصانع و محطات التقطيرو غيرها ........
    و قبل هذا و ذاك الآثار الناجمه عن العمليات الحربيه اثاء الغزو مثل نوعية المواد المستخدمه في القتال و البحيرات النفطيه و التفاعلات الكيميائيه في التربه

    و الامر الغريب ان الدوله نفذت سياسة التشجير في جميع انحاء الكويت تنفيذا لتوصيات الخبراء
    و مع ذلك نجد ان كمية الغبار قد زادت و كذلك زادت الفتره الزمنيه الي يتسيد فيها الاجواء كما انه اصبح يأتي حتى في الشتاء

    فيما يلي تقرير عالمي مركز و واضح و محدد في معانيه حول تعريف الغبار و اضراره و مكوناته



    justice




    التهديد القادم للكوكب: عواصف الغبار!
    كتب جمال حسين :
    [​IMG]

    اشراف: د.جمال حسـين
    لم تسلم منطقة في اقليمنا من موجات الغبار الذي تسلل الى كل شيء وغطى المسامات وأشبع الأجهزة التنفسية بالتلوث، فضلا عن عواقبه الوخيمة على الأرض وطراز المدن التي لم تعد أي شيء لمواجهة هذا الخطر الذي يعتبر الأقوى الذي يواجه الأرض.
    العلماء البارزون يعتبرون كميات الغبار الكبيرة تؤثر في صحة الانسان والشعب المرجانية وتلعب دورا في التغير المناخي، كما ان عواصف الغبار أصبح حدوثها أكثر تكرارا في بعض الأجزاء من العالم وتنقل كميات كبيرة من المواد لمسافات طويلة.
    يحيلنا هذا الكلام الى ورقة عمل قدمت من قبل جامعة أوكسفورد لمؤتمر عالمي، نظم خصيصا لمناقشة قضية «عواصف الغبار» بينت ان التقديرات الأخيرة لانبعاثات الغبار في العالم تبلغ ما يتراوح بين 2000 و3000 مليون طن سنويا.
    يجدر الذكر ان الغبار هو احد اقل المكونات المعروفة للغلاف الجوي للارض، لكن ربما تكون له اهمية كبيرة اكثر مما هو معروف حاليا على التغير المناخي، لذلك فان امكان عبور الغبار للحدود وانتشاره يجعلان منه قضية عالمية لا تحظى بالاهتمام الذي تستحقه، كما ان أهمية أحواض الغبار كمصدر للغبار في الارض اصبحت معروفة الآن على نطاق واسع، كما تم تحديد الحجم الكبير لعواقبه المميتة.
    غير ان التقدم في عملية التصوير عبر الاقمار الصناعية جعل من السهل مراقبة عواصف الغبار وتحديد المصدر الرئيسي للغبار، وهو منخفض بوديلي في تشاد بافريقيا، علما بانه في اجزاء من شمال افريقيا زاد انتاج الغبار عشرة اضعاف في الأعوام الخمسين الاخيرة.

    التأثيرات الخطرة
    تنقل عواصف الغبار كميات كبيرة من المواد إلى مسافات كبيرة. على سبيل المثال من الصحراء الافريقية الى غرينلاند ومن الصين الى اوروبا، وهو ما قد يسبب مشاكل في اماكن بعيدة جدا عن مصدر الغبار.
    ويمكن ان يؤثر تراكم الغبار في الأرض في عدة مجالات، من بينها التغير المناخي وتمليح التربة ونقل الامراض والخصوبة بالمحيطات وتغيرات في المناطق الجليدية، وتلوث الهواء ومعادلة الامطار الحمضية. ومن بواعث القلق الرئيسية تأثير الغبار على مستويات ثاني اكسيد الكربون في الغلاف الجوي وهو الغاز الرئيسي الذي تنتجه انشطة الانسان. وقد تجعل زيادة كميات الغبار المحيطات اكثر خصوبة، اذ تؤدي اضافة المواد الغذائية الى تشجيع نمو الاحياء والنباتات المائية الصغيرة.
    وقد يسحب بعضها ثاني اكسيد الكربون من الجو مما يؤدي الى تغيير مستويات الكربون، ويؤثر في درجات الحرارة وسقوط الامطار.
    وفي المقابل، قد يؤثر ذلك في الغطاء النباتي، مما يؤدي في النهاية الى زيادة انتاج الغبار المهم ايضا بالنسبة للتغير المناخي لانه يعكس ويمتص الحرارة من الشمس.
    وتوجد المصادر الرئيسية للغبار في الجزء الشمالي من الكرة الأرضية، وهي مناطق جافة جدا تحتوي على منخفضات لبحيرات وسهول انهار وكثبان رملية قديمة.
    ويساعد الجفاف وسرعة الرياح وزيادة الرعي وقطع الاشجار في تكوين مصادر الغبار بالاضافة الى تزايد استخدام السيارات في المناطق الصحراوية الذي يمكن ان يؤثر في طبقات الغبار الموجودة.

    الغبار القاتل
    في هذا الموضوع كشف فريق من العلماء في فلوريدا ان البكتيريا التي يحتويها الغبار هي المسؤولة عن الانحسار الحاد في نمو المرجان في البحر الكاريبي، لكن تجدر الاشارة الى ان الجفاف في افريقيا وآسيا لم يكن ـ تقليديا ـ واحدا من هذه الأسباب، غير ان باحثين برئاسة جين شين من جمعية الدراسات الجيولوجية الأمريكية، بدأوا دراسة سحب الغبار الكبيرة القادمة من شمال افريقيا عبر المحيط الأطلسي.
    وقد ربط العلماء بين بكتيريا موجودة في الغبار والانحسار الحاد في المرجان الذي يعد بمنزلة رئة البحر، وزاد الجفاف في منطقة الساحل الأفريقي من حدة الغبار الذاهب الى منطقة العالم المختلفة.
    وتحمل الرياح مئات الملايين من الأطنان من جزيئات الغبار عبر المحيط كل عام. ويقول شين ان وكالة الفضاء الأمريكية- ناسا تحقق في الأضرار الأخرى التي يسببها الغبار، كالأضرار الصحية وصعوبة التنفس.
    وقال شين انهم لاحظوا ارتفاعا واضحا في نوبات الربو في المناطق التي يجتاحها الغبار، خصوصا بين الأطفال، وأضاف شين ان هدف التحقيقات التي تجريها ناسا هو اكتشاف ما يخفيه الغبار الافريقي، وهل يسبب أي مشاكل للسكان.
    وحتى الآن يعتبر الاحتباس الحراري الكوني والتلوث سببين رئيسيين للمشاكل التي تتعرض لها البيئة . وكما أظهرت التجارب ان الأمطار الحمضية كانت سببا للتصحر، فان جزيئات الغبار ربما تكون أكثر ضرراً مما يعتقد حاليا.

    الغبار الحامي
    لكن دراسة فريدة نشرتها مجلة لانسيت الطبية قدمت دليلا آخر على ان تعريض الأطفال الصغار الى مواد، كان يظن في السابق انها تسبب نوبات مرض الحساسية، قد يكون له مفعول عكسي، بل انه يوفر لهم في الواقع بعض الحماية من أمراض الحساسية. ومن شأن ذلك ان يشجع على التحقق من امكان التوصل الى لقاح يستخلص من الغبار ضد مرض الربو وأمراض الحساسية الأخرى. وتناولت الدراسة واحدا وستين رضيعا تتراوح أعمارهم بين تسعة أشهر وسنتين يعانون من نوبات الربو، ووجدت ان عشرة منهم لديهم حساسية تجاه مادة واحدة على الأقل مسببة للحساسية.
    وعند مقارنة الظروف التي يعيش فيها الأطفال العشرة داخل منازلهم بالظروف المحيطة بالأطفال الآخرين الذين لم يعانوا من الحساسية تبين ان مادة تدعى الاندوتوكسين موجودة بكميات قليلة جدا في غبار منازلهم.
    وتوجد مادة الاندوتوكسين في جدران خلايا البكتيريا التي تعيش داخل حبات الغبار، وتحدث عادة نوبات الربو والحساسية عندما يتعرف جهاز المناعة على مادة الاندوتوكسين أو مواد غريبة أخرى ويحاول محاربتها، وتضيق جدران المجاري التنفسية مسببة صعوبة في التنفس.
    وتشير الدراسة الى ان التعرض الى مادة الاندوتوكسين في عمر مبكر له تأثير وقائي لانه يحفز استجابة دفاعية معينة في الجسم تدعى استجابة رقم واحد تحل محل استجابة رقم اثنين التي تسبب التهابات مضرة في الجسم.
    ويعتبر هذا أول دليل مباشر يبين امكان ان يحمي التعرض لمادة الاندوتوكسين في عمر مبكر من تفاقم أمراض الحساسية التي يستمر البعض منها مدى الحياة.
    وقال أحد العلماء المشاركين في الدراسة ان ذلك يبين سبب كون الأطفال، الذين يعيشون في المناطق الريفية والحقول في الدول النامية، أقل عرضة للاصابة بأمراض الحساسية والربو.
    ويذكر انه لا تعرف الى حد الآن الأسباب التي تؤدي الى الاصابة بالربو على وجه الدقة، مع العلم ان العنصر الوراثي يلعب دورا مهما في امكان اصابة البعض بالمرض.
    وقد ارتفع عدد حالات الاصابة بمرض الربو في العالم الغربي في الأعوام الأخيرة، ويعزو البعض ذلك الى انعدام التعرض الى المواد المسببة للمرض في المنازل العصرية الفائقة النظافة والمزودة بأحدث وسائل التبريد والتدفئة.
    ويأمل العلماء تطوير لقاح من ميكروبات الأرض يقوي جهاز المناعة ويجعل الناس اقل عرضة للاصابة بهذا المرض.

    الغبار على الإنترنت
    هناك مؤتمر مثير أطلق عليه اسم ويب فينشن وجرت فعالياته على الانترنت، يهدف الى زيادة الوعي بين سكان العالم بأضرار الغبار والمصائب التي يسببها التي زادت من عدد المصابين الى الضعف عالميا خلال الأعوام الخمسة الماضية.
    ولأول مرة سيتمكن مستخدمو الانترنت من سماع محاضرات تثقيفية حول أخطار الغبار، والتحاور عبر مواقع المحادثة بعضهم مع بعض والتشاور مع الاختصاصيين بعدة لغات، اضافة الى مشاهدة أفلام فيديو لمناسبات سابقة في هذا الخصوص.
    وتشير الاحصائيات الى ان 10% من الأطفال يشكون من أعراض لأمراض يسببها الغبار في بعض بلدان العالم، ومنها كندا واستراليا والمملكة المتحدة، ويصل عدد الأطفال الذين يعانون فعلا من الغبار الى 30%.
    وقد ساعدت الارشادات العالمية التي بدأ تطبيقها في بعض البلدان على خفض عدد الحالات التي تستدعي دخول مرضى الربو ـ على سبيل المثال ـ الى المستشفى لتلقي علاج عاجل قصير أو طويل الأمد، وفي بعض البلدان ساعدت الارشادات على خفض النفقات الصحية لمرض الربو الى 50 %.
    وأشار أحد الاختصاصيين في المرض ورئيس مؤسسة المبادرة العالمية لمكافحة مرض الربو الى ضرورة العمل الجماعي في جميع انحاء العالم لتطبيق الارشادات من أجل التخفيف من تأثير المرض على حياة الناس، وقال انه من اللازم علينا جميعا ان نفكر عالميا ونتخذ الاجراءات اللازمة محليا.

    الغبار الكوني
    لعل الغبار هو أقدم من الأرض نفسها، فقد تمكن علماء الفضاء من العثور على غبار كوني يقولون انه يعود الى البدايات الأولى للتاريخ. ويقدر العلماء عمر هذا الغبارالكوني، القادم من نجوم ذاوية سحيقة القدم، بنحو عشرة مليارات عام.
    وهذه هي المرة الأولى التي يعثر فيها على غبار كوني، أو مجرّي، يعود الى هذه الفترة المبكرة من تاريخ نشوء الكون.
    وقد التقطت صور للكون وهو بعد في عمره الصغير باستخدام جهاز عالي الكفاءة نصب على تلسكوب في جزر هاواي الأميركية.
    ويدخل في تكوين هذا الجهاز مجموعة من أقوى الكاميرات المتوافرة في العالم، بهدف التقاط صور لأبعد أجرام كونية عرفت لدى العلماء حتى الآن.
    ويقول العلماء، بعد تحليلهم للصور، ان مصدر الضوء القادم من تلك الأصقاع البالغة البعد هو مجرات تشكلت في حقبة مبكرة جدا من بداية تاريخ الكون.
    ويبدو ان الأجرام الكونية التي التقطت صورها تحتوي على كميات كبيرة من الغبار البارد، وهذا الأخير يتشكل بدوره من الأجواء المحيطة بالنجوم الآيلة للذبول والموت لاحقا.
    ويقول الدكتور روبرت بريدي رئيس فريق البحث، وهو من كلية امبيريال كولج في لندن: نحن ننظر الى أكثر من تسعة أعشار الفترة التي تفصلنا عن ميلاد الكون في «نظرية» الانفجار العظيم، أو الـ بيغ بانغ.
    ويضيف ان هذه الأجرام تحتوي، حسب المعطيات الأخيرة، على الكثير من الغبار الذي يوفر مؤشرات ودلائل على تشكل مجرات هائلة الحجم في الكون أول تكوينه.
    يشار الى ان وجود الغبار الكوني، ووجود عناصر أولية مثل السيليكون والكربون، يعني ان نجوما كبيرة جدا قد ولدت وعاشت ومن ثم ذبلت وماتت، في فترة لا تزيد على مليار سنة من بدء الانفجار العظيم.

    [​IMG]
    [​IMG]



    القبس





    القبس
    لتعديل الأخير تم بواسطة justice; 22-12-2010، الساعة 03:57 PM
     
    آخر تعديل: ‏27 يوليو 2015
  19. التباب

    التباب Active Member إداري

    25-11-2010, 12:27 AM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]
    15 - الغبار
    =========

    تعريف الغبار السائد
    هو انه لا يعدو عن ان يكون حالة طقس معتاده ضمن تقلبات الجو المعروفه و لايترك اية مخلفات ذات شأن ....و عادة ما تزول أثاره خلال 24 ساعه بعد تنظيف الاماكن

    ان هذا التعريف يقلل كثيرا من خطورته و يبعد التفكير فيه و في مضاره التي قد يتسبب بها....كذلك يستبعد كل الاحتمالات حول تفاعله السلبي مع التغيرات البيئيه التي استجدت في الكويت مثل الاستيلاء و لا اقول رعي جائر على كل نبته بما فيها التي لا تأكلها الماشيه مع ان ماعندناش ما شيه ( استعاره من مسرحية شاهد ماشفش حاجه ) ، و الدراكيل ـ و المسمى الصحيح لها الاستغلال البشع التخريبي المخالف حتى لطبيعة سلوك البشر لمحتويات الاراضي ــ و سلبيات بعض المنتجات الصناعيه و ادخنة المصانع و محطات التقطيرو غيرها ........
    و قبل هذا و ذاك الآثار الناجمه عن العمليات الحربيه اثاء الغزو مثل نوعية المواد المستخدمه في القتال و البحيرات النفطيه و التفاعلات الكيميائيه في التربه

    و الامر الغريب ان الدوله نفذت سياسة التشجير في جميع انحاء الكويت تنفيذا لتوصيات الخبراء
    و مع ذلك نجد ان كمية الغبار قد زادت و كذلك زادت الفتره الزمنيه الي يتسيد فيها الاجواء كما انه اصبح يأتي حتى في الشتاء

    فيما يلي تقرير عالمي مركز و واضح و محدد في معانيه حول تعريف الغبار و اضراره و مكوناته



    justice




    التهديد القادم للكوكب: عواصف الغبار!
    كتب جمال حسين :
    [​IMG]

    اشراف: د.جمال حسـين
    لم تسلم منطقة في اقليمنا من موجات الغبار الذي تسلل الى كل شيء وغطى المسامات وأشبع الأجهزة التنفسية بالتلوث، فضلا عن عواقبه الوخيمة على الأرض وطراز المدن التي لم تعد أي شيء لمواجهة هذا الخطر الذي يعتبر الأقوى الذي يواجه الأرض.
    العلماء البارزون يعتبرون كميات الغبار الكبيرة تؤثر في صحة الانسان والشعب المرجانية وتلعب دورا في التغير المناخي، كما ان عواصف الغبار أصبح حدوثها أكثر تكرارا في بعض الأجزاء من العالم وتنقل كميات كبيرة من المواد لمسافات طويلة.
    يحيلنا هذا الكلام الى ورقة عمل قدمت من قبل جامعة أوكسفورد لمؤتمر عالمي، نظم خصيصا لمناقشة قضية «عواصف الغبار» بينت ان التقديرات الأخيرة لانبعاثات الغبار في العالم تبلغ ما يتراوح بين 2000 و3000 مليون طن سنويا.
    يجدر الذكر ان الغبار هو احد اقل المكونات المعروفة للغلاف الجوي للارض، لكن ربما تكون له اهمية كبيرة اكثر مما هو معروف حاليا على التغير المناخي، لذلك فان امكان عبور الغبار للحدود وانتشاره يجعلان منه قضية عالمية لا تحظى بالاهتمام الذي تستحقه، كما ان أهمية أحواض الغبار كمصدر للغبار في الارض اصبحت معروفة الآن على نطاق واسع، كما تم تحديد الحجم الكبير لعواقبه المميتة.
    غير ان التقدم في عملية التصوير عبر الاقمار الصناعية جعل من السهل مراقبة عواصف الغبار وتحديد المصدر الرئيسي للغبار، وهو منخفض بوديلي في تشاد بافريقيا، علما بانه في اجزاء من شمال افريقيا زاد انتاج الغبار عشرة اضعاف في الأعوام الخمسين الاخيرة.

    التأثيرات الخطرة
    تنقل عواصف الغبار كميات كبيرة من المواد إلى مسافات كبيرة. على سبيل المثال من الصحراء الافريقية الى غرينلاند ومن الصين الى اوروبا، وهو ما قد يسبب مشاكل في اماكن بعيدة جدا عن مصدر الغبار.
    ويمكن ان يؤثر تراكم الغبار في الأرض في عدة مجالات، من بينها التغير المناخي وتمليح التربة ونقل الامراض والخصوبة بالمحيطات وتغيرات في المناطق الجليدية، وتلوث الهواء ومعادلة الامطار الحمضية. ومن بواعث القلق الرئيسية تأثير الغبار على مستويات ثاني اكسيد الكربون في الغلاف الجوي وهو الغاز الرئيسي الذي تنتجه انشطة الانسان. وقد تجعل زيادة كميات الغبار المحيطات اكثر خصوبة، اذ تؤدي اضافة المواد الغذائية الى تشجيع نمو الاحياء والنباتات المائية الصغيرة.
    وقد يسحب بعضها ثاني اكسيد الكربون من الجو مما يؤدي الى تغيير مستويات الكربون، ويؤثر في درجات الحرارة وسقوط الامطار.
    وفي المقابل، قد يؤثر ذلك في الغطاء النباتي، مما يؤدي في النهاية الى زيادة انتاج الغبار المهم ايضا بالنسبة للتغير المناخي لانه يعكس ويمتص الحرارة من الشمس.
    وتوجد المصادر الرئيسية للغبار في الجزء الشمالي من الكرة الأرضية، وهي مناطق جافة جدا تحتوي على منخفضات لبحيرات وسهول انهار وكثبان رملية قديمة.
    ويساعد الجفاف وسرعة الرياح وزيادة الرعي وقطع الاشجار في تكوين مصادر الغبار بالاضافة الى تزايد استخدام السيارات في المناطق الصحراوية الذي يمكن ان يؤثر في طبقات الغبار الموجودة.

    الغبار القاتل
    في هذا الموضوع كشف فريق من العلماء في فلوريدا ان البكتيريا التي يحتويها الغبار هي المسؤولة عن الانحسار الحاد في نمو المرجان في البحر الكاريبي، لكن تجدر الاشارة الى ان الجفاف في افريقيا وآسيا لم يكن ـ تقليديا ـ واحدا من هذه الأسباب، غير ان باحثين برئاسة جين شين من جمعية الدراسات الجيولوجية الأمريكية، بدأوا دراسة سحب الغبار الكبيرة القادمة من شمال افريقيا عبر المحيط الأطلسي.
    وقد ربط العلماء بين بكتيريا موجودة في الغبار والانحسار الحاد في المرجان الذي يعد بمنزلة رئة البحر، وزاد الجفاف في منطقة الساحل الأفريقي من حدة الغبار الذاهب الى منطقة العالم المختلفة.
    وتحمل الرياح مئات الملايين من الأطنان من جزيئات الغبار عبر المحيط كل عام. ويقول شين ان وكالة الفضاء الأمريكية- ناسا تحقق في الأضرار الأخرى التي يسببها الغبار، كالأضرار الصحية وصعوبة التنفس.
    وقال شين انهم لاحظوا ارتفاعا واضحا في نوبات الربو في المناطق التي يجتاحها الغبار، خصوصا بين الأطفال، وأضاف شين ان هدف التحقيقات التي تجريها ناسا هو اكتشاف ما يخفيه الغبار الافريقي، وهل يسبب أي مشاكل للسكان.
    وحتى الآن يعتبر الاحتباس الحراري الكوني والتلوث سببين رئيسيين للمشاكل التي تتعرض لها البيئة . وكما أظهرت التجارب ان الأمطار الحمضية كانت سببا للتصحر، فان جزيئات الغبار ربما تكون أكثر ضرراً مما يعتقد حاليا.

    الغبار الحامي
    لكن دراسة فريدة نشرتها مجلة لانسيت الطبية قدمت دليلا آخر على ان تعريض الأطفال الصغار الى مواد، كان يظن في السابق انها تسبب نوبات مرض الحساسية، قد يكون له مفعول عكسي، بل انه يوفر لهم في الواقع بعض الحماية من أمراض الحساسية. ومن شأن ذلك ان يشجع على التحقق من امكان التوصل الى لقاح يستخلص من الغبار ضد مرض الربو وأمراض الحساسية الأخرى. وتناولت الدراسة واحدا وستين رضيعا تتراوح أعمارهم بين تسعة أشهر وسنتين يعانون من نوبات الربو، ووجدت ان عشرة منهم لديهم حساسية تجاه مادة واحدة على الأقل مسببة للحساسية.
    وعند مقارنة الظروف التي يعيش فيها الأطفال العشرة داخل منازلهم بالظروف المحيطة بالأطفال الآخرين الذين لم يعانوا من الحساسية تبين ان مادة تدعى الاندوتوكسين موجودة بكميات قليلة جدا في غبار منازلهم.
    وتوجد مادة الاندوتوكسين في جدران خلايا البكتيريا التي تعيش داخل حبات الغبار، وتحدث عادة نوبات الربو والحساسية عندما يتعرف جهاز المناعة على مادة الاندوتوكسين أو مواد غريبة أخرى ويحاول محاربتها، وتضيق جدران المجاري التنفسية مسببة صعوبة في التنفس.
    وتشير الدراسة الى ان التعرض الى مادة الاندوتوكسين في عمر مبكر له تأثير وقائي لانه يحفز استجابة دفاعية معينة في الجسم تدعى استجابة رقم واحد تحل محل استجابة رقم اثنين التي تسبب التهابات مضرة في الجسم.
    ويعتبر هذا أول دليل مباشر يبين امكان ان يحمي التعرض لمادة الاندوتوكسين في عمر مبكر من تفاقم أمراض الحساسية التي يستمر البعض منها مدى الحياة.
    وقال أحد العلماء المشاركين في الدراسة ان ذلك يبين سبب كون الأطفال، الذين يعيشون في المناطق الريفية والحقول في الدول النامية، أقل عرضة للاصابة بأمراض الحساسية والربو.
    ويذكر انه لا تعرف الى حد الآن الأسباب التي تؤدي الى الاصابة بالربو على وجه الدقة، مع العلم ان العنصر الوراثي يلعب دورا مهما في امكان اصابة البعض بالمرض.
    وقد ارتفع عدد حالات الاصابة بمرض الربو في العالم الغربي في الأعوام الأخيرة، ويعزو البعض ذلك الى انعدام التعرض الى المواد المسببة للمرض في المنازل العصرية الفائقة النظافة والمزودة بأحدث وسائل التبريد والتدفئة.
    ويأمل العلماء تطوير لقاح من ميكروبات الأرض يقوي جهاز المناعة ويجعل الناس اقل عرضة للاصابة بهذا المرض.

    الغبار على الإنترنت
    هناك مؤتمر مثير أطلق عليه اسم ويب فينشن وجرت فعالياته على الانترنت، يهدف الى زيادة الوعي بين سكان العالم بأضرار الغبار والمصائب التي يسببها التي زادت من عدد المصابين الى الضعف عالميا خلال الأعوام الخمسة الماضية.
    ولأول مرة سيتمكن مستخدمو الانترنت من سماع محاضرات تثقيفية حول أخطار الغبار، والتحاور عبر مواقع المحادثة بعضهم مع بعض والتشاور مع الاختصاصيين بعدة لغات، اضافة الى مشاهدة أفلام فيديو لمناسبات سابقة في هذا الخصوص.
    وتشير الاحصائيات الى ان 10% من الأطفال يشكون من أعراض لأمراض يسببها الغبار في بعض بلدان العالم، ومنها كندا واستراليا والمملكة المتحدة، ويصل عدد الأطفال الذين يعانون فعلا من الغبار الى 30%.
    وقد ساعدت الارشادات العالمية التي بدأ تطبيقها في بعض البلدان على خفض عدد الحالات التي تستدعي دخول مرضى الربو ـ على سبيل المثال ـ الى المستشفى لتلقي علاج عاجل قصير أو طويل الأمد، وفي بعض البلدان ساعدت الارشادات على خفض النفقات الصحية لمرض الربو الى 50 %.
    وأشار أحد الاختصاصيين في المرض ورئيس مؤسسة المبادرة العالمية لمكافحة مرض الربو الى ضرورة العمل الجماعي في جميع انحاء العالم لتطبيق الارشادات من أجل التخفيف من تأثير المرض على حياة الناس، وقال انه من اللازم علينا جميعا ان نفكر عالميا ونتخذ الاجراءات اللازمة محليا.

    الغبار الكوني
    لعل الغبار هو أقدم من الأرض نفسها، فقد تمكن علماء الفضاء من العثور على غبار كوني يقولون انه يعود الى البدايات الأولى للتاريخ. ويقدر العلماء عمر هذا الغبارالكوني، القادم من نجوم ذاوية سحيقة القدم، بنحو عشرة مليارات عام.
    وهذه هي المرة الأولى التي يعثر فيها على غبار كوني، أو مجرّي، يعود الى هذه الفترة المبكرة من تاريخ نشوء الكون.
    وقد التقطت صور للكون وهو بعد في عمره الصغير باستخدام جهاز عالي الكفاءة نصب على تلسكوب في جزر هاواي الأميركية.
    ويدخل في تكوين هذا الجهاز مجموعة من أقوى الكاميرات المتوافرة في العالم، بهدف التقاط صور لأبعد أجرام كونية عرفت لدى العلماء حتى الآن.
    ويقول العلماء، بعد تحليلهم للصور، ان مصدر الضوء القادم من تلك الأصقاع البالغة البعد هو مجرات تشكلت في حقبة مبكرة جدا من بداية تاريخ الكون.
    ويبدو ان الأجرام الكونية التي التقطت صورها تحتوي على كميات كبيرة من الغبار البارد، وهذا الأخير يتشكل بدوره من الأجواء المحيطة بالنجوم الآيلة للذبول والموت لاحقا.
    ويقول الدكتور روبرت بريدي رئيس فريق البحث، وهو من كلية امبيريال كولج في لندن: نحن ننظر الى أكثر من تسعة أعشار الفترة التي تفصلنا عن ميلاد الكون في «نظرية» الانفجار العظيم، أو الـ بيغ بانغ.
    ويضيف ان هذه الأجرام تحتوي، حسب المعطيات الأخيرة، على الكثير من الغبار الذي يوفر مؤشرات ودلائل على تشكل مجرات هائلة الحجم في الكون أول تكوينه.
    يشار الى ان وجود الغبار الكوني، ووجود عناصر أولية مثل السيليكون والكربون، يعني ان نجوما كبيرة جدا قد ولدت وعاشت ومن ثم ذبلت وماتت، في فترة لا تزيد على مليار سنة من بدء الانفجار العظيم.

    [​IMG]
    [​IMG]



    القبس
     
  20. التباب

    التباب Active Member إداري

    25-11-2010, 11:35 PM
    البريمل [​IMG]
    عضو مميز

    تاريخ التسجيل: Oct 2009
    المشاركات: 9,704

    [​IMG]


    16 - التلوث
    في بعض المنشآت المنتجه للاغذيه

    مثل

    المصانع والمزارع و المطاعم و محلات المواد الغذائيه
    ===========================================

    حديث الصور

    [​IMG] عبوات تم جمعها لإعادة تعبئتها بالمنتج الزراعي وكلها ملوثة ومليئة بالاوساخ

    الصور أدناه تتحدث عن نفسها وتدل على الاهمال الصحي والبيئي وغياب النظافة في مكان مخصص لإنتاج الغذاء النباتي والحيواني مثل هذه المزرعة.. فمن المسؤول عن متابعة هذه المظاهر والقضاء عليها؟
    طبعا وما خفي أعظم حيث الروائح ومناظر الأسمدة ومخلفات الحيوانات والمزرعة التي تصدم الأنوف والأنظار!










    [​IMG] جزء من ساقية صرف صحي مكشوفة تمتد إلى مئات الأمتار بالقرب من حقل طماطم منتج

    [​IMG] الذباب على غالون الماء.. طبعا الذي طار عنه لدى التقاط الصورة أكثر مما بقي عليه
     

مشاركة هذه الصفحة